أرشيف الوسوم: حظر تجول

“تحرير الشام” تصدر قوانين تقيد الحرية الشخصية في إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب
أصدرت “هيئة تحرير الشام” الخميس، بيانا حمل اسم “قانون الآداب العامة” سيطبق في مدينة إدلب شمالي سوريا، وتركز القوانين على عدم اختلاط النساء والرجال وتقييد الحريات الشخصية مع عقوبات للمخالفين.

وصدر القانون عن “هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” التابعة لـ “تحرير الشام”، ويتضمن تعاميم عامة تنص على “منع الرجال من التشبه بالنساء، ومنع حلق اللحية ومنع المجاهرة بشتغيل الموسيقى والأغاني، ولبس ثياب لا تغطي العورة في المسابح والملاعب والشوارع”.

كما ينص القانون على “منع التعرض بأي أذى معنوي ومادي للنساء كأفعال المعاكسة والملاحقة والإزعاج”.

ويشدد القانون على ضرورة حصول المنظمات المدنية على “رخصة تعهد للانضباط الشرعي” وعلى ضرورة منع الاختلاط في المؤسسات التعليمية والصحية والإدارية والخدمية والتجارية، إضافة لمنع الناس من ركوب سيارات الأجرة وحدهن أو الالتقاء برجل في حديقة إذا كان غير محرم عليها.

كذلك قررت “تحرير الشام” أن يكون “الخمار الشرعي” هو اللباس الموحد لجميع الطالبات في المعاهد والمدارس والكليات.

كما يتضمن “تحريم سب أو انتقاص الله أو الدين أو الرسول تحت طائلة المحاسبة أمام القضاء، أو ترك الصلاة والاستهزاء بشعائر الدين”. 

وسبق أن أعلنت “هيئة تحرير الشام” الثلاثاء، حظر تجوالفي مدينة إدلب، دون الإفصاح عن سبب الحظر، مطالبة المدنيين الالتزام به.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

فرض حظر تجوال في مدينة طفس بدرعا تزامنا مع حشود لـ”جيش خالد”

[ad_1]

سمارت-درعا

فرض الجيش السوري الحر الاثنين حظر تجول في مدينة طفس بدرعا جنوبي سوريا، تزامنا مع حشودات لـ”جيش خالد بن الوليد” المتهم بمبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية” في المناطق المجاورة للمدينة.

وقال مصدر عسكري في المدينة طلب عدم نشر اسمه، إن حظر التجول يشمل مدينة طفس والبساتين المحطية بها ومنطقة المساكن القريبة، لحماية المدنيين من الرصاص المستاقط في حال اندلعت مواجهات مع “جيش خالد”.

وأضاف المصدر، أن “جيش خالد” نشر تعزيزات على خطوط التماس في قرية جلين والشركة الليبية وسد عدوان وتل عشترا وأزال السواتر الترابية بغرض “إرسال سيارات مفخخة لقرية الشيخ سعد ومساكن جلين” تمهيدا لشن معركة للسيطرة على المنطقة.

واتهم المصدر “جيش خالد” بالتعاون مع النظام السوري للسيطرة على المنطقة بغرض نقل عناصر تنظيم “الدولة” من جنوب دمشق إلى حوض اليرموك المعقل الرئيس لـ”جيش خالد” في درعا.

وأوضح المصدر، أنهم نشروا عدة نقاط في مدينة طفس مخدمة بسيارات إسعاف، مشيرا أن المخالف للحظر سينبه وفي حال تكرار الخروج سيساق إلى الشرطة الحرة في المدينة للتحقيق.

واستعاد الجيش الحر قبل أيام، السيطرة على قرية الشيخ سعد في درعا بعد ساعات من سيطرة “جيش خالد” عليها.

وتشهد بلدات وقرى غربي درعا عند منطقتي اللجاة وحوض اليرموك، معارك كر وفر بين الجيش الحر و “جيش خالد” يتبادلان من خلالها السيطرة على نقاط معينة، مع عمليات تسلل متكررةللأخير إلى مناطق سيطرة “الحر”، لزرع عبوات ناسفة وتفجير مفخخات.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

اشتباكات بين فصيلين بـ”الحر” في بلدة اليادودة بدرعا

[ad_1]

سمارت – درعا

دارت اشتباكات الجمعة، بين فصيلي “جيش المعتز” و”جبهة ثوار سوريا” التابعين للجيش السوري الحر في بلدة اليادودة (7 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا على خلفية مقتل عنصر من الأول.

وأفاد ناشطون محليون أن “جيش المعتز” حاصر البلدة التي تعتبر معقل “لواء سيف الله المسلول” التابع لـ”جبهة ثوار سوريا”، مشيرين أن الجوامع طلبت من أهالي البلدة عدم التجول حرصا على سلامتهم.

ولفت الناشطون أن الطريق الواصل بين بلدتي اليادودة – المزيريب وطريق اليادودة – تل شهاب “غير آمنين” بسبب اشتباكات بين الفصيلين والرصاص الطائش.

ويتداول ناشطون مقاطع صوتية قالوا إن أحدها لقريب من القتيل يتهم فيه شقيق قائد “لواء سيف الله المسلول” بعملية القتل على خلفية إطلاق رصاص بالهواء، فيما نفى قائد “اللواء” الملقب “أبو موسى الطرشان” الاتهام، مضيفا أن القتيل كان يطلق النار باتجاه سيارات عسكرية لهم حيث ارتدت إحدى الرصاصات وأردته قتيلا.

وسبق أن قتل إعلامي بـ”فرقة العشائر” التابعة للجيش السوري الحر، يوم 4 آذار 2018، بسبب إطلاق نار نتيجة خلاف عشائري، كما جرح عنصر من الدفاع المدني معه على الطريق الواصل بين بلدتي الحراك وناحته شرقي محافظة درعا.

​وتشهد محافظة درعا بالآونة الأخيرة انتشارا لحالات السرقة وحوادث الاغتيال والقتل، في ظل ما يصفه ناشطون محليون بالانفلات الأمني وفوضى انتشار السلاح، كما تنتشر ظاهرة الخطف المتبادلبين مدنيين في محافظتي السويداء ودرعا وطلب عصابات لفدية مالية مقابل الإفراج عن المختطفين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

أمريكيون يصلون مدينة الطبقة بالرقة لعقد إجتماع أمني

[ad_1]

سمارت – الرقة

وصل عسكريون أمريكيون الجمعة، إلى مدينة الطبقة (45 كم غرب مدينة الرقة) لعقد اجتماع أمني مع قيادات بـ”وحدات حماية الشعب” الكردية.

وقال مصدر أمني لـ”سمارت” رفض الكشف عن اسمه إن الرتل العسكري مكون من أربع سيارات مدرعة وست سيارات بداخلها عناصر أمريكيين بصفة “استشاريين” يجري اجتماعا في المدينة مع مسؤوليين أمنيين من “وحدات حماية الشعب” الكردية.

وأشار مصدر أمني آخر من “الأسايش” لـ”سمارت” أن النقاش الأولي دار حول عمليات الاغتيال ومعالجة خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) وخاصة بعد اغتيال رئيس لجنة العلاقات العامة في “مجلس الرقة المدني” عمر علوش.

ونشرت قوات “الأسايش” كاميرات مراقبة على امتداد الطرق الرئيسية في مدينة الطبقة وأحيائها، كما أصدرت قرار بمنع دخول المدينة من الساعة السابعة مساء وحتى السادسة صباحا.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

“عسكري المزيريب” بدرعا يحظر التجول في البلدة “حماية للمدنيين”

[ad_1]

سمارت – درعا

فرض “المجلس العسكري” في بلدة المزيريب (12 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا الخميس، حظر التجول على الأهالي بهدف “حمايتهم”، من عمليات عسكرية محتملة لـ”جيش خالد بن الوليد” المتهم بالتبيعة لتنظيم “الدولة” الإسلامية.

وقال رئيس “المجلس” براء النابلسي لـ “سمارت”، إنهم فرضوا حظر التجول من الساعة التاسعة مساء وحتى السادسة صباحا، بهدف حماية أهالي البلدة من “السرقة” التي ازدادت مؤخرا خلال ساعات الليل، و”عدم إعطاء الفرصة لـ جيش خالد بتنفيذ عمليات هجومية في البلدة”.

وأضاف “النابلسي”، أن هناك دوريات ليلية لـ “المجلس العسكري” تجوب في أنحاء بلدة المزيريب، وإن كان هناك حالة اضطرارية لخروج الأهالي ليلا ستكون بالتنسيق مع تلك الدوريات التي ستعمل على مساعدتهم، أو “اعتقال الشخص للتأكد من وضعه إن كان خروجه غير اضطراري”.

جاء هذا القرار، عقب هجوم عسكري لـ”جيش خالد” على بلدة حيط القريبة، صدّته فصائل غرفة عمليات “صد البغاة” باشتباكات دارت بين الطرفين، أسفرت عن مقتل أكثر من 30 عنصرا لـ “جيش خالد”، و 12 مقاتلا بينهما قياديان من الفصائل.

وتأتي هذه التطورات بعد بدء الجيش الحر الخميس الفائت، معركة ضد “جيش خالد” في منطقة حوض اليرموك، تزامنا مع قصف صاروخي من الجيش الإسرائيلي، حسب ناشطين، فيما نفى “الحر” ذلك مؤكداأن مصدر القصف طائرات التحالف الدولي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

سعيد غزّول

إفشال محاولة اقتحام جديدة لـ”جيش خالد” غربي درعا

[ad_1]

​سمارت-درعا

​أفشلت فصائل من الجيش السوري الحر ليل الثلاثاء-الأربعاء، محاولة لـ”جيش خالد بن الوليد” المتهم بمبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية” بهدف اقتحام بلدة الجبيلية غربي درعا، جنوبي سوريا.

​وقال قائد “تجمع الأحرار” بتصريح لـ”سمارت”، يلقب نفسه “أبو يزن الجبيلية”، إن مجموعات من “جيش خالد” تسللت من ست نقاط عند بلدة الجبيلية، تبعها اشتباكات مع فصائل الجيش الحر المنتشرة هناك، أدت لمقتل وجرح عدد من عناصر الأولى.

​وأضاف أن عناصر “جيش خالد” سلبوا بالقوة آلية زراعية خلال انسحابهم لنقل جثث قتلاهم، ذكر مالك الآلية أن أعدادهم التقديرية سبعة قتلى.​

​وشاركت بالاشتباكات فصائل “تجمع الأحرار” و “الفرقة 406 مشاة” و “تجمع الأحرار” إضافة لمساندة عسكرية أرسلت من “فرقة الشهيد جميل أبو الزين” و “فرقة أحرار نوى”، حسب ما أشار الناطق العسكري باسم “الفرقة 406″، يلقب نفسه “أبو خليل جبيلية”.

و​فرض في وقت سابق، “تجمع الأحرار” التابع للجيش السوري الحر حظرا للتجوال في بلدة الجبيلية بسبب حشود عسكرية لـ”جيش خالد”.

وقتل ستة عناصر وجرح عشرة آخرون من”جيش خالد” أول كانون الثاني الجاري، خلال محاولة تسلل إلى نقاط تمركز الجيش الحر في تل عشترة بناحية المزيريب (10 كم شمال مدينة درعا).

ويسيطر “جيش خالد” على عدة بلدات وقرى غرب مدينة درعا ومنطقة حوض اليرموك، دفعت فصائل “الحر” إلى إطلاق العديد من المعارك، بهدف استعادة السيطرة عليها.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

قتلى وجرحى لـ”جيش خالد” في محاولة تسلل غربي درعا

[ad_1]

سمارت – درعا

قتل ستة عناصر وجرح عشرة آخرون من”جيش خالد بن الوليد” المتهم بمبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية” الاثنين، خلال محاولة تسلل لعناصره إلى تمركز فصائل الجيش السوري الحر، في تل عشترة بناحية المزيريب (10 كم شمال مدينة درعا)، جنوبي سوريا.

وقال القائد العسكري لـ”لواء الكرامة” التابع للجيش الحر، زاهر عوير، في تصريح إلى “سمارت”، إن مجموعة تابعة لـ”جيش خالد” مؤلفة من قرابة 30 عنصرا قامت بالتسلل إلى نقاط تمركز لـ”الحر” في المنطقة، حيث انفجر فيهم لغم زرعه “الحر” ، وأدى لمقتل وجرح العناصر.

وأشار “عوير” أن فصائل من “جيش الثورة” و “فرقة أحرار نوى” و لواء الكرامة” إضافة إلى نقطة تحت إشراف “الفوج الأول”، تعمل على حماية المنطقة من “جيش خالد”.

و​فرض في وقت سابق، “تجمع الأحرار” التابع للجيش السوري الحر حظرا للتجوالفي بلدة الجبيلية غرب مدينة درعا، جنوبي سوريا، بسبب حشود عسكرية لتنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة.

ويسيطر “جيش خالد بن الوليد” المتهم بمبايعة التنظيم على عدة بلدات وقرى غرب مدينة درعا ومنطقة حوض اليرموك، دفعت فصائل الجيش الحر إلى إطلاق العديد من المعارك، بهدف استعادة السيطرة على تلك المناطق.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

فرض حظر للتجوال في بلدة الجبيلية بدرعا بسبب حشود لتنظيم “الدولة”

[ad_1]

​سوريا-درعا

​فرض الجمعة، “تجمع الأحرار” التابع للجيش السوري الحر حظرا للتجوال في بلدة الجبيلية غرب مدينة درعا، جنوبي سوريا، بسبب حشود عسكرية لتنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة.

​وقال قائد عسكري في “تجمع الأحرار” لـ”سمارت”، فضل عدم الكشف عن اسمه، إن حظر التجوال جاء بسبب حشود عسكرية لتنظيم “الدولة” في داخل منطقة حوض اليرموك وفي تل الجموع، باتجاه بلدة الجبيلية وعند بلدة عين الذكر غربي درعا.

​وأوضح المصدر أن حظر التجوال يمتد لثلاثة أيام ويقضي بمنع خروج المدنيين من منازلهم إلا بوجود تنسيق مع المقاتلين، ومن يخالف منهم التعليمات يعتبر “هدفا” للمقاتلين الذين لم يشملهم القرار كونهم يجهزون أنفسهم أيضا لعمل عسكري.

وأشار أن سبب القرار هو احترازات أمنية والسماح لمقاتليهم بالتجهيز لعمل عسكري مرتقب، لم يفصح عن تفاصيله.

ويسيطر “جيش خالد بن الوليد” المتهم بمبايعة التنظيم على عدة بلدات وقرى غرب مدينة درعا ومنطقة حوض اليرموك، دفعت فصائل الجيش الحر إلى إطلاق العديد من المعارك، بهدف استعادة السيطرة على تلك المناطق.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

“الإدارة الذاتية” تمنع تجول الدراجات النارية أثناء الانتخابات في مناطق سيطرتها

[ad_1]

سمارت – تركيا

منعت “قوات الأسايش” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” الكردية الثلاثاء، تجول الشاحنات والدراجات النارية خلال فترة انتخابات المجالس المحلية، في مناطق تخضع لها بمحافظات الحسكة والرقة وحلب شمالي وشرقي سوريا.

وأوضحت “الأسايش” في بيان اطلعت عليه “سمارت”، أن منع التجول يبدأ من الساعة الثامنة صباحا يوم 29 تشرين الثاني الجاري، حتى الثاني من كانون الأول القادم الساعة الثالثة مساءا، مرجعة السبب للحفاظ على الأمن العام.

وحددت “المفوضية العليا للانتخابات” التابعة لـ”الإدارة الذاتية”، الأول من كانون الثاني موعدا لإجراء انتخابات المجالس المحليةفي محافظات الحسكة والرقة وحلب، ووزعت 1285 مركزا في المحافظات الثلاث، إضافة لنحو 10280 مراقب انتخابي، وبمشاركة 17 حزبا سياسيا وشخصيات مستقلة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“قسد” تفرض حظرا للتجوال في حي المشلب بالرقة

[ad_1]

سمارت – الرقة

فرضت “قوات سوريا الديمقراطية”(قسد) حظرا للتجوال في حي المشلب بمحافظة الرقة، شمالي شرقي سوريا، من الساعة الـ 5 مساء حتى 6 صباحا.

وأرجع مدير المكتب الإعلامي في “قسد”، مصطفى بالي، خلال تصريح لـ”سمارت” الثلاثاء، سبب فرضه لمنع عمليات السرقة كون أغلب أهالي أحياء المدينة لم يسمح لهم بالعودة، ولمنع نقل الألغام إلى مقرات “قسد” من قبل خلايا نائمة تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

ولم يتطرق “بالي” إلى مدة الحظر لافتا أن قوات “قسد” ستخرج من الحي قريبا، وتسلم حواجزها لعناصر الأمن الداخلي التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية.

وكانت “قسد” سمحتلأهالي حي المشلب، بالعودة إلى منازلهم على مسؤوليتهم الشخصية، بعد  أن تجمعواعدة مرات للضغط على الأولى كي تسمح لهم بالدخول إليها، في حين أطلقت “قسد” النارعلى الأهالي الذين حاولوا الدخول للحي ما أسفر عن جرح 12 مدنيا.

وأعلنت “قسد” خلال مؤتمر صحفي يوم 20 تشرين الأول، سيطرتها رسميا على كامل مدينة الرقة، بعد معارك مع تنظيم “الدولة الإسلامية” استمرت لنحو ثلاثة أشهر، وسط غطاء جوي لطائرات التحالف الدولي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

بدر محمد