أرشيف الوسم: حل سياسي

تشكيل مجلس عسكري من أبناء الرقة بدعم تركي

[ad_1]

سمارت – الرقة

شكل مجموعة من الضباط المنشقين عن قوات النظام السوري وشخصيات من أبناء محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا مجلسا عسكريا بدعم تركي يتبع الجيش السوري الحر، ويهدف إلى السيطرة عليها.

وقال المتحدث باسم المجلس عمر دادا في تصريح إلى “سمارت” الأحد، إنه تشكل بهدف طرد التنظيمات “الإرهابية” من المحافظة بما فيها تنظيم “الدولة الإسلامية” و”وحدات حماية الشعب” الكردية وقوات النظام.

ويتألف المجلس الذي تشكل السبت، من عدة مكاتب من بينها الإعلامي والتنظيمي والأمني والطبي والمالي والإداري وغيرهم، ويضم حتى الآن نحو 1800 مقاتل وإداري، بحسب “دادا”، منتشرون في عدة أماكن من سوريا ويمتلك بعضهم أسلحة.

وأضاف أن المجلس لم يتلق أي دعم مادي حتى الآن، لكنه تشكل “بمؤازرة  وتنسيق مع الأخوة الأتراك بسبب تقارب المصالح في التخلص من التنظيمات الإرهابية”.

وردا على سؤال “سمارت” حول  إمكانية أن يشترك مقاتلو المجلس الجديد في أي عمل تركي مرتقب في الرقة قال “دادا” إن “هذا احتمال وارد”.

وأشار المتحدث إلى دعم المجلس الحل السياسي في سوريا وأن يكون جزءا منه، لافتا إلى تواصله مع الهيئات المدنية والسياسية في المحافظة لإدارتها.

وأنهى “دادا” تصريحه بالقول: “نحن أبناء الرقة ولن نسمح لمغتصب بتحديد هويتها (..) للعلم هناك كتيبة من الأخوة الأكراد متواجدون في المجلس للقضاء على جميع التنظيمات الإرهابية والانفصالية”.

وسيطرت على محافظة الرقة كل من “وحدات الحماية” الكردية وقوات النظام خلال العام الماضي، بعد معارك خاضاها ضد تنظيم “الدولة” الذي كان يتخذ من المحافظة معقلا رئيسيا له.

ولوحت تركيا عدة مرات بشن عملية عسكرية للقضاء على “وحدات الحماية” الكردية في محافظة الرقة بعد سيطرة الجيشان التركي والسوري الحر على منطقة عفرين شمال حلب بالكامل في إطار عملية “غصن الزيتون”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

النمسا: لا يوجد حل عسكري لـ”الصراع” في سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

قال المستشار النمساوي زيباستيان كورتس الأحد، أن “الصراع في سوريا ليس له حل عسكري فيما يبدو”، داعيا إلى استئناف محادثات السلام التي عقدت في فيينا عام 2015.

وقال “كورتس” في بيان إنه “بعد استهداف مدينة دوما باكيماوي في 7 نيسان الجاري، وشن الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا ضربات عسكرية ردا عليه، أصبح من “الضروري الاحتكام للعقل والمضي قدما في عملية السلام الدبلوماسية بالقوة اللازمة”، حسب وكالة “رويترز”.

وأضاف “كورتس” أن كورتس حل القضية السورية عسكريا ليس ممكنا، مناشدا كل الأطراف المسؤولة بمواصلة محادثات السلام التي أجرتها المجموعة الدولية لدعم سوريا في فيينا عام 2015، مشيرا أن الشعب السوري عانى كثيرا، حيث قتل نحو 400 ألف شخص، وهجر أكثر من خمسة ملايين آخرين.

ولفت “كورتس” أن “الحرب بالوكالة أو المباشر بين الولايات المتحدة وروسيا يجب منعها بشتى السبل”.

وسبق أن وزعتكل من أمريكا وفرنسا وبريطانيا مشروع قرار بمجلس الأمن للبدء بمفاوضات سياسية حول سوريا، كما قالوزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان إن بلاده ترغب باستئناف العملية السياسية السورية.

وتأتي الدعوات لاستئناف المحادثات السياسية بعد يوم من الضربات الغربية على مواقع عسكريةمعظمها في العاصمة دمشق ومحيطها، الأمر الذي لقى تنديدامن حلفاء النظام وتأييدا من دول خليجية، فيما فشلتروسيا في مجلس الأمن بتمرير مشروع قرار يدين الهجوم.

وجاءت الضربات الجوية والصاروخية الغربية تنفيذا لتهديدات الدول الثلاث بالرد “الحازم” على استهدفت قوات النظام لمدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) بالغازات السامة، ما أسفر عن مقتل 85 شخصا وإصابة 1200 آخرين بحالات اختناق، فيما أكدت واشنطن استخدام النظام غازي السارين والكلور.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

بوتين يحذر من فوضى بالعلاقات الدولية في حال تكرر قصف سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد، من أن توجيه الغرب ضربات جديدة على سوريا سيسبب فوضى في العلاقات الدولية.

وقال الكرملين في بيان إن “بوتين” تحدث مع نظيره الإيراني حسن روحاني وأكدا على أن ” استمرار مثل هذه الانتهاكات لميثاق الأمم المتحدة سينتج عنه حتما فوضى في العلاقات الدولية”، حسب قناة “روسيا اليوم”.

وأضاف البيان أن “بوتين” و”روحاني” اعتبرا الضربات التي نفذتها بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية على مواقع قوات النظام السوري مخالفة للقانون الدولي، ويلحق ضررا بالتوصل إلى حل سياسي في سوريا.

وشنتالولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا هجوما أمس السبت، استهدفت مواقع عسكريةمعظمها في العاصمة دمشق ومحيطها، الأمر الذي لقى تنديدامن حلفاء النظام وتأييدا من دول خليجية، فيما فشلتروسيا في مجلس الأمن بتمرير مشروع قرار يدين الهجوم.

وجاءت الضربات الجوية والصاروخية الغربية تنفيذا لتهديدات الدول الثلاث بالرد “الحازم” على استهدفت قوات النظام لمدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) بالغازات السامة، ما أسفر عن مقتل 85 شخصا وإصابة 1200 آخرين بحالات اختناق، فيما أكدت واشنطن استخدام النظام غازي السارين والكلور.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

بريطانيا توعز بتحريك غواصاتها للمشاركة بضربات عسكرية في سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

أوعزت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس للغوصات التابعة للأسطول البريطاني بالتحرك استعدادا لشن ضربات عسكرية ضد النظام السوري، فيما قال مصدر من الحكومة البريطانية إنهم مستعدون لشن هجمات من جزيرة قبرص.

وقالت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية إن “ماي” استدعت وزراء في الحكومة من عطلة “عيد الفصح” لحضور اجتماع طارئ لمجلس الوزراء بعد ظهر الخميس، بهدف مناقشة كيفية رد بريطانيا على الهجوم الكيميائي في دوما، كما أوعزت لغواصات بريطانية بالتحرك استعدادا لشن الضربات.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في مقر الحكومة البريطانية “وايت هول” قولها إنه لم يتم الاتفاق بعد على جدول زمني للغارات المحتملة، لافتا إلى وجود حاجة لإجراء مزيد من المحادثات مع الولايات المتحدة وفرنسا قبل اتخاذ قرار نهائي.

في أثناء ذلك نقلت صحيفة “ذا تايمز” البريطانية عن مصدر من “وايت هول” أيضا قوله إن بلاده  مستعدة لضرب النظام السوري من قاعدة “أكروتيري” البريطانية في جزيرة قبرص.

ورجحت الصحيفة مشاركة مدمرة الدفاع الجوي “Type 45” الموجودة في البحر المتوسط بهذه الضربات، إضافة لإمكانية اشتراك  المدمرة الملكية “HMS-Duncan” عند الحاجة.

وتأتي هذه التطورات تزامنا مع انخفاض حدة الخطاب الأمريكي حول الضربة العسكرية المحتملة، حيث قالت وزارة الدفاع الأمريكية إنهالم تتخذ قرارا نهائيا بشأن الهجمات، كما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الهجوم العسكري المتوقع يمكن ألا يكون قريبا على الإطلاق، بعد أن  دعا روسيا في وقت سابق أن تكون مستعدة لاستقبال الصواريخ الأمريكية.

كذلك تراجعت حدة التصريحات الفرنسية أيضا حيث قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنهم سيتخذون قرارا حول ضربة عسكرية في سوريا “عندما يحين الوقت الملائم”، بينما سبق أن صرح أن قرار الرد في سوريا سيتخذ خلال أيام.

يأتي ذلك في ظل ترقب دولي وإعلامي لضربة عسكرية متوقع أن توجهها الولايات المتحدة مع فرنسا وبريطانيا ضد النظام السوري، فيما وصف بـ”الرد الحازم”على مجزرة الكيماوي التي ارتكبها النظام في مدينة دوما وراح ضحيتها مئات المدنيين بين قتيل ومصاب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

الدفاع الامريكية: لم نتخذ قرارا بشان هجوم عسكري ونحمل روسيا مسؤولية الكيماوي

[ad_1]

سمارت – تركيا

قالت وزارة الدفاع الأمريكية الخميس إنها لم تتخذ قرارا نهائيا بشأن الهجمات المحتملة في سوريا، محملة في الوقت نفسه روسيا المسؤولية عن امتلاك الأسد أسلحة كيماوية.

جاء ذلك على لسان وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس الذي قال خلال جلسة مع لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأمريكي، إنهم لم يتخذوا قرارا بشأن أي هجمات عسكرية محتملة في سوريا، مضيفا أنه سيبحث الخيارات المتاحة في اجتماع لمجلس الأمن القومي.

وأشار “ماتيس” أن بلاده تبحث كافة الخيارات لتفادي التصعيد الذي يمكن أن يخرج عن نطاق السيطرة، حيث تعهد أن يتواصل مع زعماء الكونغرس قبل شن أي هجوم عسكري في سوريا.

واعتبر وزير الدفاع الأمريكي أن استراتيجية الولايات المتحدة في سوريا لم تتغير، قائلا إنهم مع إيجاد حل سياسي بإشراف الأمم المتحدة، كما أنهم ملتزمون بإنهاء الحرب عبر العملية السياسية في جنيف، على حد قوله.

ورغم تحميل “ماتيس” الحكومة الروسية مسؤولية امتلاك الأسد للسلاح الكيماوي بسبب حمايتها له عبر استخدام حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن، إلا أنه قال إن بلاده لا تمتلك أي دليل ملموس حتى الآن على استخدام النظام السوري للأسلحة الكيماوية هذه المرة.

وشهد الخطاب الأمريكي نوعا من التهدئة وانخفاض الحدة عقب يومين من التصعيد من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي دعا روسيا في وقت سابق الأربعاء لأن تكون مستعدةلاستقبال صواريخ أمريكية جديدة وذكية، بينما صرح لاحقا أن الهجوم العسكري المتوقع يمكن ألّا يكون قريباعلى الإطلاق.

ومع انخفاض حدة التصريحات الأمريكية تراجعت أيضا حدة التصريحات الفرنسية التي رافقتها، حيث قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنهم سيتخذون قرارا حول ضربة عسكرية في سوريا “عندما يحين الوقت الملائم”، بينما سبق أن صرح في وقت سابق أن قرار الرد في سوريا سيتخذ خلال أياموسيستهدف القدرات الكيماوية للنظام.

يأتي ذلك في ظل ترقب دولي وإعلامي لضربة عسكرية من المتوقع أن توجهها الولايات المتحدة مع فرنسا وبريطانيا ضد النظام السوري ضمن ما وصف بـ “الرد الحازم”على مجزرة الكيماوي التي ارتكبها النظام في مدينة دوما وراح ضحيتها مئات المدنيين بين قتيل ومصاب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

مطالبات للحكومة التركية بتدخل عسكري سريع في إدلب لحماية المدنيين

[ad_1]

سمارت – إدلب

طالبت “الهيئة السياسية في ريف إدلب” الحكومة التركية أن تقوم بتدخل عسكري فوري وسريع، وأن تستكمل نشر قواتها في كامل الشمال السوري، لحماية أكثر من أربعة ملايين مدني في المحافظة.

وطلبت “الهيئة” في بيان أصدرته ليل الثلاثاء – الأربعاء إنها من الحكومة التركية أن تستكمل نشر قواتها في كامل الشمال السوري، وأن تقوم بدور بناء وفعال في إعادة الأمن والاستقرار إلى هذه المناطق “وحمايتها من إجرام نظام الأسد وحلفائه، ومن الإرهاب الذي يضرب المنطقة”.

وأضاف البيان أنه يطلب من تركيا القيام بتدخل عسكري فوري وسريع لحماية المدنيين في هذه المنطقة، مضيفا أنهم ينتظرون من الحكومة التركية ترسيخ الأمن وتعزيز دور المؤسسات المدنية لتمكينها من إدارة مناطقها.

كما أشارت “الهيئة” أنها تتوقع أيضا إعادة تأهيل القضاء والمساعدة في تشكيل جهاز شرطة حرة ودعم الحل السياسي المتفق عليه وفق القرارات الدولية بشكل كامل.

وسبق أن قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغانالسبت، إن الرسائل التي وجهها المتظاهرون السوريون لمتابعة العمليات العسكري في سوريا لن تبقى دون رد، وذلك بعد تظاهر مئات المدنيين والمقاتلين من أهالي مدينة تل رفعت وقراها شمال حلبمطالبين بمتابعة العمليات العسكرية لاستعادة مناطقهم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

السعودية تدعو النظام السوري لإيقاف “العنف” على الغوطة الشرقية

[ad_1]

سمارت ــ تركيا 

دعت وزارة الخارجية السعودية الخميس، النظام السوري لإيقاف الهجمات و”العنف” على الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية.

وعبّرت الوزارة، عن قلقها من استمرار هجمات النظام على الغوطة الشرقية وأثر ذلك على المدنيين، كما دعت النظام للأخذ “بشكل جاد بمسار الحل السياسي وفق المبادئ المتفق عليها والمتمثلة بإعلان جنيف 1 وقرار مجلس الأمن الدولي 2254″، بحسب حساب الوزارة الرسمي على “تويتر”.

وتتعرض الغوطة الشرقية منذ أيام لحملة قصف غير مسبوقة من قبل النظام وروسيا، ما أدى لمقتل وجرح مئات المدنيين، ودمار هائل في الأحياء السكنية والبنى التحتية والمنشآت الخدمية، حيث تعيش الغوطة حصارا خانقا من قبل النظام منذ سنوات اشتد قبل أشهر، ما أدى لوفاة عشرات المدنيين نتيجة سوء التغذية ومنع النظام دخول المساعدات للمنطقة.

ووفقا لما ذكرت منظمة “أطباء بلا حدود”، فإن1522 شخص قتلوا وجرحوا كما خرج 13 مشفى عن الخدمة في ثلاثة أيام،جراء القصف الجوي والمدفعي المتواصل على الغوطة الشرقية.

ونددت الأمم المتحدة الأربعاء، بما أسمتها حملة “الإبادة الوحشية” ضد المحاصرين في الغوطة الشرقية، في حين دعت فرنسا لهدنة إنسانية في المنطقة للسماح بإجلاء المدنيين.

 
 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

دعوة لـ”هيئة التفاوض” لتعليق المفاوضات حتى إيقاف الهجوم على غوطة دمشق الشرقية

[ad_1]

سمارت – تركيا

دعا مجلس محافظة ريف دمشق والحكومة السورية المؤقتة الاثنين، هيئة التفاوض تعليق جميع المفاوضات مع النظام السوري وحلفاءه إلى حين وقف العملية العسكرية على غوطة دمشق الشرقية.

وجاء في رسالة وجهها مجلس المحافظة ونائب رئيس الحكومة، إلى هيئة التفاوض واطلعت عليها “سمارت”، “تشهد الغوطة الشرقية تصعيدا غير مسبوق أدى لمقتل عدد كبير من المدنيين (…) كما هدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافورف الغوطة بمصير مشابه لمدينة حلب التي تهجر سكانها، ما يؤكد نية روسيا والنظام بالحل العسكري لا السياسي”.

وتابعت الرسالة: “لذا نهيب بهيئة التفاوض تعليق جميع المفاوضات حتى إنهاء هذه الهجمة المسعورة على الغوطة وفك الحصار عنها”.

وتشن قوات النظام السوري وحليفتها روسية حملة قصف جوي مكثف على الغوطة أدت اليوم الاثنين،لمقتل أكثر من 60 مدنيا وجرح مئات آخرين، كما أرسلت روسيا أسلحة متطورةلقوات النظام لمساعدتها في العملية البرية للسيطرة عليها.

وتحاصر قوات النظام الغوطة منذ نحو خمس سنوات مانعة دخول المواد الغذائية والطبية ما أدى لانتشار حالات سوء التغذية وتسجيل وفيات نتيجة نقص الغذاء والدواء.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

تفاهمات عسكرية بين “قسد” والنظام حول دخول الأخير لمنطقة عفرين

[ad_1]

سمارت ــ تركيا 

كشف مسؤول في “الإدارة الذاتية” الكردية الأحد، عن توصّل “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) لتفاهمات عسكرية مع قوات النظام السوري حول منطقة عفرين الخاضعة للأولى، شمال حلب شمالي سوريا، فيما تخوّف في الوقت ذاته من انهيار تلك التفاهمات.

وقال مستشار “الإدارة الذاتية الديمقراطية شمال سوريا”، بدران جيا كرد بتصريح خاص لـ”سمارت”، إن هناك تفاهمات حول دخول قوات النظام إلى منطقة عفرين والانتشار في المواقع الحدودية لصد أي تقدم لتركيا والفصائل المتعاونة معها.

وتابع أن “قسد لا تعلم لأي درجة ستكون هذه التفاهمات صامدة، لوجود أطراف غير راضية وتريد إفشالها”، مردفا “نحن منفتحين على الحوار مع كل الجهات التي ترغب بحل الأزمة بالسبل السياسية”.

واعتبر “كرد” أن “ما يحصل في عفرين تطهير عرقي وتغيير ديموغرافي ممنهج، (..) ولإفشال ما يحصل يمكن أن تتعاون قوات سوريا الديمقراطية مع أي جهة تمد يد العون لها”، بحسب قوله.

وأكد أن التفاهمات عسكرية فقط، أما القضايا السياسية والإدارية في منطقة عفرين “سيتم الاتفاق عليها مع النظام في المراحل اللاحقة عبر مفاوضات وحوارات مباشرة، (..) لكون عفرين منطقة سورية وقضية سيادية تخص جميع السوريين ومن واجب النظام حماية حدود سوريا”.

بدروها قالت الرئيسة المشتركة لـ”الإدارة الذاتية” في مقاطعة عفرين، هيفي مصطفى، بتصريح لـ”سمارت”، إن “القوات العسكرية في منطقة عفرين لديها لجان دبلوماسية، وتعقد مفاوضات مع كافة الأطراف بما فيهم النظام السوري”، مردفة أنه “لم يتم التوصل إلى اتفاق رسمي حتى الآن”.

وسبق أن طالبت “الإدارة الذاتية” في منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب)، حكومة النظام بالتدخل لوقف الهجمات التركية على المنطقة.

وكانتحكومة النظام هددت، باستهداف الطائرات الحربية التركية في حال قررت البدء بعملية عسكرية في منطقة عفرين شمال مدينة حلب.

​وبدأت فصائل من الجيش السوري الحر وجنود أتراك في 20 كانون الثاني الفائت،هجوما عسكريا بريا ضمن عملية أطلق عليها اسم “غصن الزيتون” في منطقة عفرين، الخاضعة لسيطرة “قسد” التي تشكل “وحدات حماية الشعب” الكردية الجزء الأكبر منها، حيث سيطروا على عدة قرى وتلال في المنطقة، في ظل استمرار المواجهات.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

“هيئة التفاوض” تلتقي “غويترس” لبحث تطورات الملف السوري

[ad_1]

سمارت ــ تركيا 

تلتقي “هيئة التفاوض” المنبثقة عن مؤتمر “الرياض2”  الجمعة، مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غويترس، لبحث آخر التطورات في الملف السوري.

وقال رئيس “هيئة التفاوض” نصر الحريري على حسابه في “تويتر”، إن اللقاء سيكون ضمن فعاليات مؤتمر “ميونخ الأمني” في ألمانيا، وسيبحثون عدة قضايا أساسية أهمها ريف حمص الشمالي وغوطة دمشق الشرقية وإدلب وحلب وملف المعتقلين والعملية السياسية.

وأشار “الحريري” أن اللجنة التحضيرية برئاسة عضو “هيئة التفاوض” أليس مفرج، ستبدأ اليوم في مكتب “الهيئة” بمدينة جنيف، بإعداد خطة شاملة وأفكار عملية  لتسليط الضوء على ملف المعتقلين والدفع به لتحقيق نتائج ملموسة

وكانت “هيئة المفاوضات عن ريف حمص الشمالي” قالت الأربعاء، إنوزارة الدفاع الروسية هددتهم بـ “الحرب” إذا رفضوا حضور اجتماع في مدينة حمص، زاعمة أن اتفاقية تخفيض التصعيد في المنطقة تنتهي الخميس، حيث طالبت الأولى بتنفيذ آليات البنود المتفق عليها مسبقا مع روسيا، بحضور تركيا.

وتشهد غوطة دمشق الشرقية ومحافظة إدلب شمالي البلاد، تصعيدا غير مسبوقا بالقصف الجوي والمدفعي والصاروخي للنظام والميليشيات الموالية له وروسيا، الأمر الذي أسفر خلال  الشهرين الفائتين عن مقتل وجرح آلاف المدنيين، ودمار كبير في البنى التحتية والمنشآت الطبية والتعليمة والخدمية.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض