أرشيف الوسم: حل سياسي

“دي ميستورا”: سوريا تشهد أخطر فترة منذ سنوات

[ad_1]

سمارت-تركيا

اعتبر المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا، إن البلاد تشهد واحدة من أخطر فترات المعارك منذ سنوات، والتي تقوض الحل السياسي.

وقال “دي ميستورا” في مجلس الأمن الدولي الأربعاء، “أعمل مبعوثا خاصا منذ أربع سنوات وهذه فترة عنيفة ومزعجة وخطيرة لم أشد مثلها طوال فترة ولايتي”.

وأضاف، أن ما تشهده سوريا اليوم لا يعرض اتفاقات “تخفيف التصعيد” للخطر فحسب بل يقوض جهود التوصل لحل سياسي (…) ولكن لن نتواى عن استكمال محادثات جنيف التي تمثل الطريق الوحيد للحل السياسي”.

ويعقد مجلس الأمن الدولي الذي ترأسه الكويت حاليا، جلسة لبحث وقف إطلاق نار في سوريا مدة ثلاثين يوميا لإجلاء الحالات الطبية وإيصال المساعدات الإنسانية.

وشهدت سوريا في الأسابيع الماضية، قصفا مكثفا من قبل قوات النظام السوري وحلفاءه على غوطة دمشق الشرقية وإدلب أدى لمقتل وجرح مئات المدنيين، كما قصف التحالف الدولي رتلا لقوات النظام في ديرالزور أدى لمقتل نحو 100 عنصر، في وقت تخوض فيه تركيا والجيش السوري الحر عملية عسكريةضد “وحدات حماية الشعب” الكردية شمال حلب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

“دي ميستورا”: سوريا تشهد أخطرة فترة منذ سنوات

[ad_1]

سمارت-تركيا

اعتبر المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا، إن البلاد تشهد واحدة من أخطر فترات المعارك منذ سنوات، والتي تقوض الحل السياسي.

وقال “دي ميستورا” في مجلس الأمن الدولي الأربعاء، “أعمل مبعوثا خاصا منذ أربع سنوات وهذه فترة عنيفة ومزعجة وخطيرة لم أشد مثلها طوال فترة ولايتي”.

وأضاف، أن ما تشهده سوريا اليوم لا يعرض اتفاقات “تخفيف التصعيد” للخطر فحسب بل يقوض جهود التوصل لحل سياسي (…) ولكن لن نتواى عن استكمال محادثات جنيف التي تمثل الطريق الوحيد للحل السياسي”.

وشهدت سوريا في الأسابيع الماضية، قصفا مكثفا من قبل قوات النظام السوري وحلفاءه على غوطة دمشق الشرقية وإدلب أدى لمقتل وجرح مئات المدنيين، كما قصف التحالف الدولي رتلا لقوات النظام في ديرالزور أدى لمقتل نحو 100 عنصر، في وقت تخوض فيه تركيا والجيش السوري الحر عملية عسكريةضد “وحدات حماية الشعب” الكردية شمال حلب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

مجالس محلية سورية تطالب بإيقاف الحل السياسي لحين التوصل لهدنة شاملة

[ad_1]

سمارت – تركيا

طالبت مجالس محلية جنوبي وشمالي سوريا في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري، بإيقاف الحل السياسي “لحين التوصل إلى وقف إطلاق نار شامل وإدخال المساعدات الطبية والإغاثية إلى جميع المناطق المحاصرة وإطلاق سراح المعتقلين”.

ودعت المجالس في بيان أصدرته تحت شعار “محرقة بشرية بأدوات إقليمية ودولية”، واطلعت “سمارت” على نسخة منه الجمعة، الدول الأوربية ومنظمات المجتمع المدني و حقوق الإنسان، للضغط على مجلس الأمن “المنحاز للدول الصامتة على مجازر قوات النظام وروسيا” لإيقاف ما يحصل.

وقالت المجالس في مدن “سراقب، ومعرة النعمان” بإدلب، و”دوما، وعربين، وحي جوبر” بريف دمشق، إن “جرائم الكيماوي وصواريخ طائرات روسيا، لم تستدعي سوى قلق أمريكي وبريطاني، (..) واستهداف المنشآت المدنية والطبية حرم الجرحى من فرصة آخرى للحياة”.

وكان المجلس المحلي في مدينة دوما بريف دمشق علق، يوم 5 تشرين الثاني الفائت، عمله “حتى إشعار آخر”بعد تعرضه لغارات من طائرات حربية للنظام وروسيا، ما أدى إلى خروج معظم المكاتب عن الخدمة.

وخلال الأيام الأخيرة الماضية شهدت محافظة إدلبشمالي البلاد وغوطة دمشق الشرقية، تصعيدا غير مسبوقا بالقصف الجوي والمدفعي والصاروخي لروسيا والنظام، أسفر عن مقتل وجرح مئات المدنيين، ودمار في البنى التحتية وخروج مراكز طبية ومشاف عن الخدمة وبعض المنشآت الخدمية، فضلا عن استخدام غاز الكلور بالقصف من قبل قوات النظام على مدينة سراقب بإدلب.

وقالت مديرية صحة إدلب “الحرة” الأربعاء، إن قصف “سلاح الجو الروسي” لمحافظة إدلب، في الفترة ما بين 25 كانون الأول 2017، وحتى الخامس من الشهر الجاري، أدى لتدمير أكثر من 15 مشفى ومركز صحي بالمحافظة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

“هيئة التفاوض” تطالب مجلس الأمن بالتحرك “العاجل” لوقف جرائم النظام وروسيا في إدلب

[ad_1]

سمارت ـ تركيا 

طالبت “هيئة التفاوض” مجلس الأمن الدولي بالتدخل “العاجل” والتحرك “الفوري” لوقف جرائم النظام السوري وحليفته روسيا في سوريا بشكل عام ومحافظة إدلب شمالي البلاد، على وجه الخصوص.

ودعت “هيئة التفاوض” في بيان أمس الاثنين، مجلس الأمن للضغط على روسيا و”إدانتها بأقصى العبارات مع فرض الإجراءات الكفيلة بالوقف الفوري لجرائم الإبادة التي تمارسها، وحمايتها للنظام السوري الذي ارتكب جرائم ضد الإنسانية بما فيها استخدام السلاح الكيماوي”.

واستخدم النظام السلاح الكيماوي خلال الأسابيع الأخيرة عدة مرات في غوطة دمشق الشرقية ومحافظة إدلب، كان آخرها قبل يومين بقصف مدينة سراقب شرقي المحافظة ببراميل تحمل “الكلور” السام، ما أدى لإصابة 11 مدنيا بحالات اختناق.

وقالت “هيئة التفاوض” إن المجتمع الدولي مطالب بإدانة “هذه الحملة الإجرامية” والعمل على جميع المستويات لوقفها وإنقاذ المدنيين في إدلب وجميع أنحاء سوريا.

وتابعت أن ما يحصل في إدلب وريفها يؤكد من جديد على أن ” حكومة النظام وإيران تصران على الاستمرار في الحل العسكري وبعرقلة العملية السياسية”.

وتعرضت محافظة إدلب خلال اليومين الماضيين لقصف جوي مكثف من طائرات النظام وروسيا، أسفر عنمقتل وجرح عشرات المدنيين، وخروج مشفيين رئيسيين جنوبي المحافظة عن الخدمة، فضلا عن الدمار الذي لحق ممتلكات المدنيين.

وقال المتحدث باسم “هيئة التفاوض” المنبثقة عن مؤتمر “الرياض 2″ يحيى العريضي الاثنين، إن قصف روسيا لمدن وبلدات محافظة إدلب ” مزيج من روح انتقامية للطيار الذي قتل وأسقطت طائرته بالمحافظة،ولمؤتمر سوتشي، ورسالة بأن يدها هي العليا في سوريا”.
 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

العريضي: لم نتلق أي ضمانات حول التزام النظام بالحل السياسي

[ad_1]

سمارت – تركيا

قال المتحدث الرسمي باسم هيئة التفاوض يحيى العريضي بتصريح إلى “سمارت” الخميس، إنهم لم يتلقوا أي ضمانات حول التزام النظام في العملية السياسية بشكل جدي، مضيفا أنهم سيعلنون غدا موقفهم من مؤتمر سوتشي بعد لقاء وفد الأمم المتحدة.

وأوضح “العريضي” أنهم لم يناقشوا أية تفاصيل مع الأمم المتحدة خلال اجتماعهم معها اليوم في فيينا، وإنما حاولوا الوقوف على حقيقة التزام النظام أو عدم التزامه بالعملية السياسية، قائلا إنه لا يوجد كثير للحديث عنه حول جلسة اليوم.

وأشار “العريضي” أنهم تطرقوا لموضوع مؤتمر “سوتشي” إلا أنهم سيعلنون موقفهم غدا بشكل واضح بعد لقاء وفد الأمم المتحدة، مضيفا انهم سيناقشون مواضيع أخرى مثل الالتزام بتطبيق القرارات الدولية بشكل أساسي.

وحول حصولهم على ضمانات للالتزام بالعملية السياسية قال “العريضي” إنهم لم يتلقوا أي ضمانات من أي طرف حول التزام النظام بالانخراط الجدي في العملية السياسية حتى الان، وفقا لقوله.

وبدأت المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة بين حكومة النظام السوري والمعارضة في فيينا اليوم، قبل أيام من عقد مؤتمر “سوتشي” الذي ستستضيفه روسيا، حيث يفترض أن تكون المحادثات في فيينا رديفة لمحادثات جنيف.

وأعلنت جميع تشكيلات هيئة التفاوض المنبثقة عن “الرياض 2” ما عدا “منصة موسكو”، رفضها المشاركة في “مؤتمر سوتشي”، حيث قال نائب رئيس الحكومة  المؤقتة أكرم طعمة الأربعاء، إن المفاوضات تجري مع “الأعداء” لكن ليس في بلدانهم، كما سبق وأعلنت عدة هيئات معارضة رفضها المؤتمرأيضا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“الحكومة المؤقتة”: المفاوضات تجري مع “الأعداء” لكن ليس في بلدانهم

[ad_1]

سمارت – ريف دمشق

قال نائب الحكومة السورية المؤقتة أكرم طعمة الأربعاء، إن المفاوضات تجري مع “الأعداء” لكن ليس في بلدانهم، مشددا على رفضه مؤتمر “الحوار الوطني السوري” (مؤتمر سوتشي)، الذي دعت إليه روسيا في مدينة سوتشي الروسية.

ووجهت روسيا أمس الثلاثاء، دعوات رسمية لحضور “مؤتمر سوتشي”، شملت الدعوة دول عربية وأجنبية منها الأردن ومصر والسعودية والعراق ولبنان وكازاخستان إضافة لممثلين من الأمم المتحدة وغيرها، وافترضت عقده في يومي 29 – 30 من الشهر الجاري.

وأوضح “طعمة”، إنه موجود في الغوطة الشرقية بريف دمشق، ولا يمكن أن يُفاوض “المحتل” (في إشارة إلى روسيا) داخل بلد المحتل، مضيفا أن “المفاوضات تجري مع الأعداء، ولكن لا يمكن أن تكون في بلد المعتدي أو المحتل أو حتى برعايته”.

وأيّد “طعمة” الوقفة الاحتجاجية التي نظّمتها محافظة دمشق “الحرة” اليوم رفضا لـ”مؤتمر سوتشي”، لافتا أنها تعبّر عن موقف جميع الأهالي في الداخل السوري، وأن أي موقف مخالف لذلك فإنه لا يمثّل “الحكومة المؤقتة”.

وكان أعضاء مجلس محافظة ريف دمشق “الحرة” ورؤوساء ومندوبي المجالس المحلية، نظّموا وقفة احتجاجية في مبنى المحافظة ببلدة حمورية (11 كم شرق العاصمة دمشق)، رفضا لـ”مؤتمر سوتشي”، معتبرين أنه “يسعى لتعويم نظام الأسد، والتملص من القرارات الدولية التي تؤكد على أن الحل السياسي في سوريا يبدأ عبر حكومة انتقالية كاملة الصلاحيات”.

وأعلنت جميع تشكيلات هيئة التفاوض المنبثقة عن “الرياض 2” ما عدا “منصة موسكو”، رفضها المشاركة في “مؤتمر سوتشي”، كما سبق وأعلنت هيئات سياسية وعسكرية سورية معارضة رفضها المؤتمرأيضا، معتبرة أنه إعادة إحياء لنظام الرئيس السوري “بشار الأسد”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

سعيد غزّول

“الحكومة المؤقتة”: المفاوضات تجري مع “الأعداء” لكن ليس في بلدانها

[ad_1]

سمارت – ريف دمشق

قال نائب الحكومة السورية المؤقتة أكرم طعمة الأربعاء، إن المفاوضات تجري مع “الأعداء” لكن ليس في بلدانها، مشددا على رفضه مؤتمر “الحوار الوطني السوري” (مؤتمر سوتشي)، الذي دعت إليه روسيا في مدينة سوتشي الروسية.

ووجهت روسيا أمس الثلاثاء، دعوات رسمية لحضور “مؤتمر سوتشي”، شملت الدعوة دول عربية وأجنبية منها الأردن ومصر والسعودية والعراق ولبنان وكازاخستان إضافة لممثلين من الأمم المتحدة وغيرها، وافترضت عقده في يومي 29 – 30 من الشهر الجاري.

وأوضح “طعمة”، إنه موجود في الغوطة الشرقية بريف دمشق، ولا يمكن أن يُفاوض “المحتل” (في إشارة إلى روسيا) داخل بلد المحتل، مضيفا أن “المفاوضات تجري مع الأعداء، ولكن لا يمكن أن تكون في بلد المعتدي أو المحتل أو حتى برعايته”.

وأيّد “طعمة” الوقفة الاحتجاجية التي نظّمتها محافظة دمشق “الحرة” اليوم رفضا لـ”مؤتمر سوتشي”، لافتا أنها تعبّر عن موقف جميع الأهالي في الداخل السوري، وأن أي موقف مخالف لذلك فإنه لا يمثّل “الحكومة المؤقتة”.

وكان أعضاء مجلس محافظة ريف دمشق “الحرة” ورؤوساء ومندوبي المجالس المحلية، نظّموا وقفة احتجاجية في مبنى المحافظة ببلدة حمورية (11 كم شرق العاصمة دمشق)، رفضا لـ”مؤتمر سوتشي”، معتبرين أنه “يسعى لتعويم نظام الأسد، والتملص من القرارات الدولية التي تؤكد على أن الحل السياسي في سوريا يبدأ عبر حكومة انتقالية كاملة الصلاحيات”.

وأعلنت جميع تشكيلات هيئة التفاوض المنبثقة عن “الرياض 2” ما عدا “منصة موسكو”، رفضها المشاركة في “مؤتمر سوتشي”، كما سبق وأعلنت هيئات سياسية وعسكرية سورية معارضة رفضها المؤتمرأيضا، معتبرة أنه إعادة إحياء لنظام الرئيس السوري “بشار الأسد”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

سعيد غزّول

الخارجية الفرنسية: المحادثات السورية في “فيينا” هي “الأمل الأخير”

[ad_1]

سمارت ــ تركيا

اعتبرت وزارة الخارجية الفرنسية الأربعاء، إن المحادثات السورية المزمع عقدها في العاصمة النمساوية فيينا هي “الأمل الأخير” للوصول إلى حل حول سوريا.

وقال وزير الخارجية جان إيف لودريان، إنه “في وقتنا الحالي لا يوجد تصور يطرح نفسه، بخلاف الاجتماع الذي سيعقد في فيينا غدا، وهو الأمل الأخير، تحت رعاية الأمم المتحدة، حيث سيكون المتحاربون حاضرون ونأمل في رسم أجندة سلام”، بحسب وكالة “رويترز”.

ودعا مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا قبل نحو أسبوع، حكومة النظام و”المعارضة” لعقد اجتماع في فيينا بتاريخ 25 و26، والذي قال إنه سيركز على “القضايا الدستورية”.

بدوره قال وفد هيئة التفاوض السورية المنبثقة عن مؤتمر “الرياض 2” ،إنه سيحضر المفاوضات، موضحا أنها ستعقد في فيينا بدلا من مدينة جنيف السويسرية لأسباب لوجستية، وعدم وجود مكان للإقامة في جنيف.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

“الوحدات الكردية”: روسيا عديمة المبدأ وتنكث بعهودها

[ad_1]

سمارت – تركيا

اعتبر القائد العام لـ”وحدات حماية الشعب” الكردية سيبان حمو الاثنين، أن روسيا “عديمة المبدأ وتنكث بعهودها”، بعد وقوفها إلى جانب تركيا بعملية العسكرية على منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال “حمو” بتصريحات صحفية نشرها موقع “الوحدات” الكردية الرسمي إن سياسة روسيا ووقوفها مع تركيا وضعتها بالخندق “المعادي” للأكراد، لافتا أنه كان بين “الوحدات” وروسيا اتفاقيات لكن بـ”ليلة وضحاها خانتنا وضربت الاتفاقيات بعرض الحائط”.

ووصف “حمو” روسيا بالدولة “الكاذبة والمتاجرة”، مشيرا أنها كانت تدعي أنها مع الحل السياسي للقضية الكردية، وأنه لا يوجد حل بسوريا من دون الأكراد، إلا أنها “خانتنا” ووقفت إلى جانب تركيا.

وسبق أن قالترئيسة الهيئة التنفيذية لـ”فدرالية شمال سوريا” فوزة اليوسف لـ”سمارت” الأحد، إن الهجوم على منطقة عفرين بحلب، هو بالطبع نتيجة اتفاق روسي تركي.

وتأتي تصريحات المناوئة لروسيا بعد أعلنتوزارة الدفاع الروسية السبت، نقلجنودها من محيط مدينة عفرين إلى مدينة تل رفعت، وذلك حفاظا على سلامتهم، تزامناً مع بدء عملية “غصن الزيتون” ضد “وحدات حماية الشعب” في المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

فرنسا: روسيا لن تستطيع حل القضية السورية بمفردها

[ad_1]

سمارت – تركيا

قال وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان الاثنين، إن روسيا لن تكون قادرة بمفردها على حل القضية السورية.

وأوضح “لودريان” خلال مقابلة مع صحيفة “لو فيغارو” أن “الروس لا يمكنهم حل القضية السورية بمفردهم، وينبغي إعادة إعمار سوريا يوما ما، ووسائلهم لن تكفي”.

وأضاف “لودريان” أن دول الاتحاد الأوربي لن تشارك في إعادة الإعمار والاستقرار سوا بـ”المناطق التي فيها استقرار مقبول في الحقوق الأساسية”.

وبدوره أشار الممثل البريطاني الخاص لسوريا مارتن لونغدن في بيان أن المجتمع الدولي لن يقدم مساعدات لإعادة إعمار سوريا إلا لحين المضي فعلا في انتقال حقيقي بعيدا عن “الأسد”.

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان دعا الأحد مجلس الأمن لعقد اجتماع “طارئ”بشأن التطورات في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق ومحافظة إدلب ومنطقة عفرين شمال مدينة حلب.

قالت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي  فيديريكا موغيريني، إنهم سيبدؤون بالإعداد لإعادة إعمار سوريا مع المجتمع الدوليخلال مؤتمر بروكسيل المزمع عقده في شهر نيسان المقبل، بناء على تسوية سياسية يجب التوصل إليها في “جنيف”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش