“المعلم” ينفي حصول اتفاق حول جنوبي سوريا ويطالب واشنطن بالانسحاب من التنف

[ad_1]

سمارت – تركيا

نفى وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم السبت حصول اتفاق حول مناطق جنوبي سوريا، وطالب الولايات المتحدة الأمريكية بالانسحاب من منطقة التنف الحدودية مع العراق.

يأتي ذلك بعد أن كشفت مصادر دبلوماسية روسية عن اتفاق بين موسكو وإسرائيل على انسحاب الميليشيات الموالية لطهران من جنوبي غربي سوريا، والأنباء التي تحدثت عن موافقة إسرائيل على إعادة انتشار قوات النظام في المنطقة.

وقال “المعلم” ردا على أسئلة الصحفيين حول الاتفاق: “لا تصدقوا التصريحات التي تتحدث عن اتفاق بشأن جنوبي سوريا ما لم تنسحب القوات الأمريكية من التنف”، بحسب وسائل إعلام النظام.

واعتبر “المعلم” أن تواجد القوات الأمريكية في سوريا “غير شرعي” وأن على واشنطن الانسحاب من منطقة التنف ومن أية منطقة سورية، مدعيا في الوقت نفسه أن التواجد الإيراني في سوريا “شرعي وجاء بناء على طلب من الحكومة السورية”.

وتتواجد القوات الأمريكية التي تقود قوات التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في عدة مناطق شرقي وشمالي شرقي سوريا من بينها منطقة التنف التي يوجد فيها قاعدة عسكرية كبيرة لقوات “التحالف”.
وكانت طهران عبرت عن دعمها الجهود الروسية لفرض سيطرة النظام على جنوبي سوريا، بعد أنباء عن شن الأخير هجوما وشيكا على المنطقة.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

دبلوماسي روسي: اتفاق لسحب الميليشيات الإيرانية من جنوبي غربي سوريا

[ad_1]

سمارت-تركيا

قال مندوب روسيا الدائم في الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، إنه تم التوصل إلى اتفاق لحسب الميليشيات الإيرانية من جنوبي غربي سوريا قرب الحدود مع اسرائيل.

وأضاف “نيبينزيا” في مؤتمر صحفي الجمعة، “سمعت الأخبار عند ذلك (…) وحسب علمي فإنه تم التوصل إلى اتفاق (…) ولايمكنني القول ما إذا تم تطبيقه للتو أم لا، لكن بحسب ما فهمته فإن الأطراف التي عملت به راضية عنه”.

وأشار أنه “لو لم يتم تنفيذ الاتفاق حتى اليوم، فيسحدث ذلك في مستقبل قريب”.

وتداولت وسائل إعلام في الفترة الأخيرة، معلومات حول موافقة إسرائيل على إعادة نشر قوات النظام جنوبي سوريا في حال انسحاب الميليشيات الإيرانية.

والتقى وزيرا الدفاع الإسرائيلي والروسي قبل يومين في موسكو، وبحثا ملفات عدة أبرزها الملف السوري.

وقالت الخارجية الروسية إن اجتماعا قريبا سيعقد بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية والأردن لبحث مستقبل منطقة “تخفيف التصعيد” جنوبي سوريا، بعد تحذيرات أمريكية باتخاذ “إجراءات حازمة” في حال خرقه.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

أمريكا تفرض عقوبات على شركات روسية مرتبطة باستخدام الكيماوي في سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

قالت السفيرة الأمريكية نيكي هايلي الأحد إن بلادها ستفرض عقوبات اقتصادية على شركات روسية مرتبطة باستخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.

وأشارت “هيلي” في مقابلة مع شبكة ” CBS ” الأمريكية إلى أن العقوبات الأمريكية على روسيا قادمة وأن وزير الخزانة الأمريكي ستيف منوشن سيعلن عنها غدا الاثنين.

وأضافت: “(العقوبات) ستستهدف أي نوع من الشركات التي تعاملت مع المعدات المرتبطة برئيس النظام السوري بشار الأسد واستخدام السلاح الكيماوي”.

وقالت “هيلي” مهمتنا لم تكن أبدا إسقاط الأسد أو افتعال حرب في سوريا” (..) لذلك فإن ما فعلناه هو الاستمرار في الانخراط دبلوماسيا”.

تأتي هذه التصريحات بعد ضربة عسكرية وجهتها كل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على مواقع لقوات النظام في سوريا، قالت الدول إنها رد على استخدامه السلاح الكيماوي ضد المدنيين في مدينة دوما شرق دمشق.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية أخرى على روسيا مطلع الأسبوع الفائت على خلفية اغتيال  العميل الروسي سيرغي سكريبال في بريطانيا واتهام الغرب روسيا بذلك.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

تركيا: ليس لدينا أطماع في الأراضي السورية

[ad_1]

سمارت – تركيا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد، باتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بأن تركيا “ليس لديها اطماع بأرضي بلد آخر”.

وقال “أردوغان” خلال حديثه مع “ماكرون” إن عملية “غصن الزيتون” هدفها طرد “وحدات حماية الشعب” الكردية من منطقة عفرين (43 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا.

من جانبه أصدر قصر “الاليزيه” بيانا قال فيه إن الرئيسين التركي والفرنسي اتفقا خلال محادثتهما الهاتفية على “العمل على خريطة طريق دبلوماسية في سوريا خلال الأسابيع المقبلة”، حسب وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب).

بدوره قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن خلال مؤتمر صحفي في مدينة إسطنبول إن بلاده ليس لديها أي نية لاحتلال أي جزء من سوريا، وإن “غصن الزيتون” لها ثلاثة أهداف ” تأمين الحدود التركية، وتطهير الأراضي السورية من المنظمات الإرهابية، وضمان وحدة أراضي سوريا”.

ونفى “قالن” وجود اتفاق بين تركيا وروسيا حول مقايضة الأولى لمحافظة إدلب مقابل استلامها لمنطقة عفرين.

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قال في تصريحات 31 كانون الثاني الماضي، إن على تركيا التنسيق مع حلفاءها في العملية العسكرية محذراأن تتحول عمليتها ضد “الوحدات” الكردية في عفرين إلى “غزو للبلاد”، فيما اعتبرتتركيا  أن التصريحات الفرنسية “إهانات”.

وبدأ الجيش التركي مع فصائل من الجيش السوري الحر يوم 20 كانون الثاني الماضي، هجوما عسكريا برياضمن عملية أطلق عليها اسم “غصن الزيتون” في منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة “قولت سوريا الديمقراطية”(قسد) التي تشكل “الوحدات” الكردية الجزء الأكبر منها، سيطروا منذ انطلاقها على عدة قرى وتلال، في ظل استمرار المواجهات.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“هيئة التفاوض”: ناقشنا مع دي ميستورا الانتخابات والدستور اللذان يقودان للانتقال السياسي

[ad_1]

سمارت – تركيا

قال الناطق الرسمي باسم “هيئة التفاوض” المنبثقة عن مؤتمر “الرياض 2” الثلاثاء، إنهم ناقشوا مع المبعوث الدولي التطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن “2254” المستند على بيان “جنيف”، معتبرا أنهم ناقشوا “بكل واقعية سياسية بندي الانتخابات والدستور اللذان يقودان للانتقال السياسي”.

وأوضح الحساب الرسمي للهيئة على موقع “تويتر” نقلا عن الناطق الرسمي يحيى العريضي أن مهمة المبعوث الخاص للأمم المتحدة في سوريا ستافان دي مستورا “تنحصر” في تطبيق القرارات الدولية المتعلقة بالانتقال السياسي.

وأضاف “العريضي” أن مكان المفاوضات في مدينة جنيف السويسرية، نافيا أن يكون “دي مستورا” يعمل على “التسويق” لأي فعالية أخرى، في إشارة لمؤتمر “الحوار الوطني” في مدينة سوتشي بروسيا.

وسبق أن قال قالت عضو وفد “هيئة التفاوض” في وقت سابق اليوم، إن الوفد ملتزم بـ”بيان جنيف1″ وقرار مجلس الأمن رقم 2254 كمرجعية للحل السياسي في سوريا، ردا على تسريبات نقلتها وسائل إعلام عن المبعوث الأممي.

وقال عضو “هيئة التفاوض” هادي البحرة في تصريح إلى “سمارت”، إن”الأمم المتحدة هي المسؤولة عن حل مشاكل تعنت وعدم جدية وفد النظام، ويجب أن تكون حريصة على المفاوضات لكي تكون ذات قيمة ومعنى ومصداقية”.

ووصل وفد حكومة النظام أول أمس الأحد إلى مدينة جنيف السويسرية لاستئناف مشاركته في جولة المحادثات الثامنة حول سوريا، وسط تشكيك من دبلوماسيين أوروبيين في استعداده للمشاركة “بشكل جدي” في المفاوضات.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“وفد التفاوض”: ملتزمون “ببيان جنيف1 وقرار 2254” كمرجعية للحل السياسي

[ad_1]

سمارت – تركيا

قالت عضو وفد هيئة التفاوض المنبثقة عن مؤتمر “الرياض2″ الثلاثاء، إن الوفد ملتزم بـ”بيان جنيف1” وقرار مجلس الأمن رقم 2254 كمرجعية للحل السياسي في سوريا، ردا على تسربيات نقلتها وسائل إعلام عن المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا.

وذكرت وسائل إعلام في وقت سابق اليوم، أن “دي ميستورا” أبلغ “الهيئة” استحالة طرح الانتقال السياسي، وأن “تغيير النظام سيكون عبر الدستور والانتخابات فقط”، وهدد بالاكتفاء بـ”مؤتمر الحوار الوطني” الذي تدعو إليه روسيا في حال فشل مؤتمر “جنيف”.

ووصفت عضو الهيئة أليس المفرج، في تصريح إلى “سمارت” دور “دي ميستورا” بالمفاوضات بأنه “وسيط وليس طرف (…) دوره أن يحقق تنازلات من المعارضة والنظام لتحقيق أرضية مشتركة للوصول إلى المفاوضات المباشرة”.

وأكدت أن ما يطرحه المبعوث الأممي هو “عملية مفاوضات متتالية سنتعرض بها لضغوط عديدة (…) وشرح لنا المتغيرات السياسية بما في ذلك موقف الولايات المتحدة المنسحب”.

وأشارت “المفرج”، أن الحل السياسي لا يمكن أن يحقق إلا في جنيف وليس في مكان آخر، في إشارة إلى مؤتمر “الحوار الوطني” في مدينة سوتشي الروسية.

وشددت “المفرج” على أن أول عملية انتخابات يجب أن تتم في سوريا هي “الاستفتاء على الدستور، وليس انتخابات برلمانية أو رئاسية كما تريد روسيا تحقيقها في سوتشي”.

وأضافت أن “الحوار الوطني” من مهام “هيئة الحكم الانتقالي” الذي سينبثق عنها لجنة لصياغة الدستور.

وقال عضو “هيئة التفاوض” هادي البحرة في تصريح إلى “سمارت”، إن”الأمم المتحدة هي المسؤولة عن حل مشاكل تعنت وعدم جدية وفد النظام،ويجب أن تكون حريصة على المفاوضات لكي تكون ذات قيمة ومعنى ومصداقية”.

ووصل وفد حكومة النظام في وقت سابق اليوم، إلى مدينة جنيف السويسرية لاستئناف مشاركته في جولة المحادثات الثامنة حول سوريا، وسط تشكيك من دبلوماسين أوروبين في استعداده للمشاركة “بشكل جدي” في المفاوضات.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جلال سيريس

“جيش الإسلام” أطلعنا “دول صديقة” على آثار حصار النظام لمناطق في سوريا

[ad_1]

سمارت – ريف دمشق

كشفت “الهيئة السياسية” في “جيش الإسلام” الأربعاء، أنهم تواصلوا مع سفراء “دول صديقة” ومبعوثيها إضافة إلى الأمم المتحدة، لتسليط الضوء على الأوضاع الإنسانية السيئة نتيجة حصار قوات النظام السوري لمناطق في ريف دمشق وريف حمص الشمالي.

وقالت “الهيئة السياسية” في بيان اطلعت “سمارت” عليه إن “جيش الإسلام وقوى الثورة (…) تواصلوا  مع سفراء الدول الصديقة للشعب السوري ومبعوثيها إضافة الى سفير جمهورية الصين وممثلي الامم المتحدة ومجموعة كبيرة من المنظمات الدولية، لفضح الحصار وعرض واقع المعاناة في الغوطة الشرقية وأحياء جنوب دمشق والقلمون الشرقي وريف حمص الشمالي”.

وأكد البيان أنهم عرضوا  نتائج  الحصار والـ”ابتزاز” الحاصل على المدنيين ومنع دخول كافة المواد الغذائية والطبية والمياه والكهرباء والاتصالات والوقود، منذ أربع سنوات واستمرار القصف رغم وجود ثلاث اتفاقيات لوقف إطلاق النار”.

وتعاني غوطة دمشق الشرقية حصارا خانقا من قبل قوات النظام اشتد مطلع العام الجاري، ما أدى لتراجع الأوضاع الإنسانية ووفاة عدد من المدنيين بسبب نقص الدواء والغذاء، فيما يأتي الحصار وسط قصف مدفعي وجوي وصاروخي مكثف للنظام.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جلال سيريس

وكالة: وفد النظام السوري سيصل إلى جنيف غدا الأربعاء

[ad_1]

سمارت – تركيا

ذكرت وكالة روسية الثلاثاء، أن وفد حكومة النظام السوري سيصل إلى مدينة جنيف السويسرية غد الأربعاءـ للمشاركة بمؤتمر “جنيف8” بعد أن أعلن سابقا تأجيل إرسال الوفد اعتراضا على بيان “مؤتمر الرياض 2”.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، عن مصدر دبلوماسي لم تذكر اسمه، قوله إنه من المتوقع أن تبدأ المحادثات ظهر غد الأربعاء بعد وصول وفد النظام السوري إلى مقر الأمم المتحدة بجنيف.

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستافان دي مستورا،قال إن وفد حكومة النظام السوري لم يؤكد حتى اللحظة مشاركتهفي المحادثات المقرر انطلاقها اليوم الثلاثاء بسبب بيان “الرياض 2”.

وأكد البيان الذي صدر عن مؤتمر “الرياض 2” يوم الخميس الماضي، على رحيل رئيس النظام السوري بشار الأسد، ورفض التدخلات الإيرانية في سوريا وإحداثها تغييرات ديمغرافية، فيما اعترضت “منصة موسكو” على البندين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جلال سيريس

روسيا تتهم أمريكا بعرقلة بيان يندد استهداف سفارتها بدمشق

[ad_1]

سمارت – تركيا

اتهمت روسيا الثلاثاء، الولايات المتحدة الأمريكية برفض مسودة بيان في مجلس الأمن الدولي يدين هجوما بقذائف زعمت روسيا أن سفارتها في العاصمة دمشق تعرضت لها.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن المتحدث باسم البعثة الدبلوماسية الروسية لدى الأمم المتحدة فيودور سترجيجوفسكي، قوله إن الوفد الأمريكي لدى الأمم المتحدة “عرقل مرة أخرى مشروع بيان اقترحته روسيا للصحافة، يدين الهجوم على مبنى سفارتها في دمشق”.

وأضاف، أن “قادة ما يسمى بالتحالف يظهرون من جديد، استخدام معايير مزدوجة حيال هجمات تستهدف مؤسسات روسية في الخارج”.

ويأتي الرفض الأمريكي للبيان بعد اتهام روسيا أمس الاثنين، من أسمتهم “الإرهابيين” (دون أن تحدد مصدر القذيفة)، باستهداف سفارتها في دمشق، والذي أسفر عن أضرار في سور السفارة وخط الكهرباء والمياه، حسبما أكد بيان صدر أمس عن وزارة الخارجية الروسية.

وتشهد أحياء دمشق الخاضعة لسيطرة النظام السوري سقوط قذائف مجهولة المصدر بشكل متقطع، وسط اتهام الأخير للفصائل العسكرية في غوطة دمشق الشرقية بإطلاقها، بينما يؤكد ناشطون محليون أن مصدرها ثكنات النظام القريبة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جلال سيريس

“ماتيس”: التحالف الدولي لن يغادر سوريا قبل إيجاد حل سياسي

[ad_1]

سمارت – تركيا

أكد وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس أن التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، لن يغادر سوريا قبل إيجاد حل سياسي في البلاد.

وقال “ماتيس” خلال مؤتمر صحفي في مقر وزار الدفاع، “لن نغادر سوريا حتى يحقق مؤتمر جنيف الذي ترعاه الأمم المتحدة تقدما (…) يجب منع حدوث فوضى في سوريا”، لافتا أن التحالف لا تنحصر مهامه بالأمور العسكرية فقط.

وأضاف “ماتيس” أنهم يعملون على إيجاد حل دبلوماسي في سوريا، مشيرا أن القضاء على تنظيم “الدولة” في سوريا سيتحقق عندما يتولى السوريون أمرهم.

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أكد توافق الرئيسان الروسي والأمريكي حول القضاء على تنظيم “الدولة الإسلامية”، وسيادة واستقلال سوريا، في بيان مشترك بشأن سوريا على هامش قمة “آبيك” المنعقدة في مدينة دانانغ الفيتنامية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش