أرشيف الوسوم: دفاع مدني

قتلى مدنيون بقصف صاروخي لقوات النظام غرب حماة

[ad_1]

سمارت – حماة 
قتل أربعة مدنيين الخميس، بقصف صاروخي لقوات النظام السوري على قرية المشيك التابعة لناحية الزيارة (72 كم شمال غرب مدينة حماة) وسط سوريا.

وقال الإعلامي في الدفاع المدني حسن هشوم لـ “سمارت” إن قوات النظام المتمركزة في “معسكر جورين” قصفت القرية براجمات الصواريخ ما أدى لمقتل أربعة مدنيين وإختفاء آخر لم يعرف مصيره.

وأشار “هشوم” إلى أن القرية  خالية من السكان والقتلى نازحون من قرية زيزون، وقتلوا أثناء مرورهم عبر طريق قرية المشيك.

وسبق أن قتل موظف في منظمة “إميسا للإغاثة الإنسانية والتنمية الاجتماعية” وأصيب آخران أمس الأربعاء، جراء استهداف قوات النظام سيارة للمنظمة في قرية الحاكورة غرب حماة.

ويتعرض ريف حماة بشكل عام وخاصة الريف الشمالي لقصف مدفعي وصاروخي وجويمتكررمن قبل قوات النظام والطائرات الحربية الروسية ما أسفر عناحتراق مساحات من الأراضي، حيث قدر المجلس المحلي لمدينة اللطامنة، خسائر المزارعين جراء ذلك خلال 48 ساعةبنحو 600 ألف دولار أمريكي.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

النظام يصعد من قصفه على أحياء سكنية في مدينة درعا

[ad_1]

سمارت-درعا

صعدت قوات النظام السوري الجمعة، من قصفها بأسلحة مختلفة على أحياء سكنية في مدينة درعا، جنوبي سوريا.

وقال المسؤول الإعلامي للدفاع المدني في “قطاع درعا البلد”، “قصي أبو جمال” لـ”سمارت”، إن القصف المستمر بالاسطوانات المتفجرة والهاون والرشاشات الثقيلة، أدى لإصابة امرأة بجروح متوسطة.

وأوضح “الصياصنة” أن قوات النظام صعدت قصفها منذ الليل حتى ساعات الصباح الأولى، مستهدفة أحياء “مخيم درعا، طريق السد، درعا البلد”.

ويأتي ذلك بعدما قالت قاعدة حميميم الروسية الأربعاء، إن انتهاء اتفاق “تخفيف التصعيد”في مدينة درعا سيكون “حتميا” في ظل استمرار وجود تنظيم “الدولة الإسلامية” و”جبهة النصرة” (هيئة تحرير الشام حاليا)، الأمر الذي اعتبره قيادي بالحر محاولة روسية لـ”خلق فتنة”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

مطالبات بنقل جثامين لاجئين سوريين إلى بلادهم غرقوا قبالة السواحل القبرصية

[ad_1]

سمارت – إدلب

طالب كل من المجلس المحلي والدفاع المدني في بلدة أبو الظهور (43 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا، الأحد، المنظمات والهيئات الإنسانية بنقل جثث لاجئين سوريين غرقوا قبالة السواحل القبرصية إلى الحدود السورية – التركية.

وقال المجلس المحلي في بيان اطلعت عليه “سمارت” إن 11 شخصا غرقوا في المياه الإقليمية لجمهورية قبرص التركية خلال محاولتهم الهجرة إليها طلبا للجوء، لافتا أن فرق الإنقاذ في مدينة كارباس شمال قبرص التركية انتشلت الجثث وسلمتها لمشفى “فاماغوستا الحكومي”.

وناشد أهالي الغارقين الجهات المعنية بحقوق اللاجئين بقل الجثث من قبرص التركية إلى معبر “باب الهوى” على الحدود السورية – التركية، وتسليمهم إياهم.

وسبق أن قالت منظمة الهجرة الدولية إن 2839 لاجئا ومهاجرا غير شرعيقضوا غرقا في البحر الأبيض المتوسط، خلال عام 2017.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

قتيل وجرحى بقصف للنظام على بلدة جباتا الخشب في القنيطرة

[ad_1]

سمارت-القنيطرة

قتل عنصر من الدفاع المدني وجرح مدنيان السبت، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام السوري على بلدة جباتا الخشب في القنيطرة جنوبي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت”، إن الجرحى طفل ورجل أصيبوا بجراح خطرة نقلوا على إثرها إلى مشفى قريب.

وأضاف الناشطون أن قوات النظام قصفت البلدة من مواقعها في مدينة البعث والتلول الحمر واللواء 90. 

وقتل وجرح ستة مدنيينجلهم أطفال قبل نحو شهر، جراء قصف مدفعي لقوات النظام على البلدة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

قتلى مدنيون بقصف لقوات لنظام على سيارتين في سهل الغاب بحماة

[ad_1]

سمارت – حماة

قتل أربعة مدنيين على الأقل بقصف لقوات النظام علىى سيارتين في سهل الغاب بريف حماة وسط سوريا، من مقراتها في معسكر جورين، كما تعرضت فرق الدفاع المدني لقصف من المصدر ذاته خلال محاولتها انتشال جثث الضحايا ما أجبرها على الانسحاب.

وقال مدير مركز قسطون للدفاع المدني سامر نصار بتصريح إلى “سمارت” إن قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين استهدفت سيارتين مدنيتين أثناء مرورهما في قرية المنصورة (68 كم شمال غرب مدينة حماة) ما أدى لمقتل جميع الركاب الذين كانوا بداخلهما.

وأضاف “نصار” أن فرق الدفاع المدني توجهت إلى مكان وجود السيارتين، إلا أن قوات النظام استهدفتهم بقذائف الدبابات، ما منعهم من انتشال جثث الضحايا، مشيرا أنهم اضطروا لإخلاء المنطقة بسبب استمرار القصف.

ولفت “نصار” أن عدد الجثث غير معروف بدقة، كما أنهم لم يستطيعوا تحديد ما إذا كان بينهم نساء أو أطفال، قائلا إن كل سيارة كانت تقل مدنيين اثنين على الأقل، وأن جميع الجثث متفحمة بسبب احتراق السيارتين.

ويشهد ريف حماة قصفا مدفعيا وصاروخيا وجويامتكررا من قبل قوات النظام وطائراته الحربية والمروحية مدعوما بطائرات حربية روسية، ما يسفر عن سقوط ضحايا في صفوف المدنيينفضلا عن الدمار والأضرار الماديةللأحياء السكنية والبنى التحتيىة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

قتيلان وجريح بانفجارين منفصلين في إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل شخصان أحدهما عنصر في “هيئة تحرير الشام” وجرح آخر الثلاثاء، بانفجارين منفصلين في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن شخص قتل وجرح آخر بانفجار لغم أرضي من مخلفات قوات النظام السوري في قرية الخوين جنوب إدلب، خلال محاولتهما تفكيكه.

وأضاف وسائل إعلام تابعة لـ”تحرير الشام” أن عنصرا للأخيرة قتل خلال محاولته تفكيك عبوة ناسفة مزروعة على أحد الطرق في محيط مدينة إدلب.

إلى ذلك أفاد ناشطون أن عناصر الدفاع المدني فجروا عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين مدينة أريحا وقرية المسطومة، دون التسبب بخسائر بشرية أو مادية.

وسبق أن قتل وجرح نحو 30 شخصابانفجار سيارة مفخخة السبت الماضي، استهدفت مبنى تابعا لـ “حكومة الانقاذ”المدعومة من “هيئة تحرير الشام” في مدينة إدلب، حيث اتهمتالأخيرة تنظيم “الدولة الإسلامية” بالتفجير.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات  بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.​

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

ضحايا بقصف جوي على مدينة وقرية جنوب إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتلت طفلتان وجرحت امرأة وطفل الثلاثاء، بقصف جوي على مدينة أريحا وقرية الرامي جنوب إدلب شمالي سوريا.

وقال مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني في أريحا حسن الأحمد لـ”سمارت” إن طائرات حربية يرجح أنها تابعة لقوات النظام السوري شنت غارات بالصواريخ على الحي الشرقي من المدينة، ما أسفر عن مقتل طفلتين، إضافة إلى دمار في المنازل وممتلكات المدنيين.

وأضاف الدفاع المدني على حساب الرسمي في “فيسبوك” أن امرأة وطفل أصيبا بجروح متفاوتة وجراء غارات مماثلة على قرية أورم الجوز جنوب إدلب.

إلى ذلك تعرضت كل من قرى محمبل والرامي وحرش بسنقول لغارات من الطائرات الحربية، كما قصفت الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة قرية الناجية، واقتصرت الأضرار في جميع القصوفات على المادية، حسب الناشطين.

وسبق أن قتل وجرح 13 مدنيا بينهم أطفال ونساءالأربعاء 9 أيار الجاري، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري وغارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية على قريتي الناجية ومعرزيتا وبلدة بداما بإدلب.

ويأتي القصف بالتزامن مع انطلاقمحادثات “أستانة 9” في العاصمة الكازاخية بحضور الدول الضامنة لاتفاق “تخفيف التصعيد، وغياب الولايات المتحدة الأمريكية، إضافة لعقد اجتماعات تحضيرية للجلسة العامةالتي ستعقد في وقت لاحق اليوم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

وصول دفعة جديدة من مهجري حمص إلى شمال حماة

[ad_1]

سمارت – حماة

وصلت الثلاثاء، الدفعة السادسة من مهجري منطقة الحولة شمال مدينة حمص إلى بلدة قلعة المضيق (45 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا.

وقال عضو منظمة “سوريا للإغاثة والتنمية” (SRD) لـ “سمارت” إن نحو 3000 شخص معظمهم من النساء والأطفال وصل بنحو 60 حافلة إضافة إلى عدد كبير من السيارات ضمن الجزء الأول من الدفعة السادسة إلى معبر قلعة المضيق، حيث استقبلهم منظمة “بنفسج” ومنظمة “” والدفاع المدني ومديرية الصحة لمدينة حماة.

وأضاف عضو مجلس محافظة حمص “الحرة” محمد جدعان إن نحو 170 حافلة وسيارة نقلت نحو 3500 مهجر ضمن الجزء الثاني من الدفعة.

ولفت “جدعان” أن الروس لم يفوا بالتزاماتهم بحماية القافلة حيث تعرضت القافلة للرشق بالحجارة والشتائم المسيئة بحق المهجرين من قبل الموالين للنظام السوري في مدن السقيلبية ومحردة والقرى المجاورة

وآشار يوسف الحيلاوي أحد المهجرين أن طريق السفر استغرق نحو 17 ساعة منذ خروجهم من منطقة الحولة ووقوفهم على حواجز التفتيش وصولا إلى المعبر.

وأضاف مهجر آخر أنهم خرجوا مرغمين بعد اتفاق بين فصائل الجيش السوري الحر وروسيا الذي لم يميز بين طفل ومقاتل، مضيفا أنهم عانوا كثيرا على الطريق نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وكثرة حواجز قوات النظام.

 وبلغ عدد المهجرين من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي نحو18801 مهجروصلوا إلى الشمال السوري بعد اتفاق بين فصائل الجيش السوري الحر وروسيامن جهة، وبين الأخير و”هيئة تحرير الشام”باتفاق منفصل من جهة أخرى.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

ارتفاع حصيلة تفجير مجهول بمدينة إدلب إلى أكثر من 30 قتيلا وجريحا

[ad_1]

سمارت – إدلب

ارتفعت حصيلة التفجير الذي استهدف مبنى تابعا لـ “حكومة الانقاذ” المدعومة من “هيئة تحرير الشام” في مدينة إدلب شمالي سوريا، ليل السبت – الأحد، إلى نحو 35 قتيلا وجريحا معظمهم سجناء لدى “الحكومة”.

وقال الدفاع المدني في إدلب إن حصيلة الانفجار مجهول السبب الذي وقع في حي الكسيح وسط المدينة، وصلت إلى تسعة قتلى وأكثر من 25 جريحا، حيث عملت فرقهم على إسعاف الجرحى وانتشال جثث القتلى من بين الأنقاض.

ووقع الانفجار في القسم الخلفي للقصر العدليالتابع لـ”حكومة الإنقاذ”، حيث أفاد ناشطون أنه أسفر عن مقتل عنصرين من حرس القصر العدلي على الأقل، بينما كان معظم الجرحى من السجناء المحتجزين لدى “حكومة الإنقاذ”، ونقلوا إلى مشفيي “المحافظة” و”العيادات التخصصي”.

وكان رجلان قتلا وأصيب أربعة آخرونفي الليلة ذاتها، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة تتبع لـ “القوة الأمنية” أمام مقر لـ “الهلال الأحمر”  في مدينة أريحا جنوب إدلب، ما تسبب أيضا بأضرار مادية في المنطقة.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات  بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

قتلى وجرحى بانفجار عبوة ناسفة في مدينة أريحا جنوب إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل رجلان وأصيب أربعة آخرون بانفجار عبوة ناسفة بسيارة في مدينة أريحا (12 كم جنوب مدينة إدلب) ليل السبت – الأحد، ما تسبب أيضا بأضرار مادية في المنطقة.

وقال ناشطون محليون من المدينة لـ “سمارت” إن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة تتبع لـ “القوة الأمنية” أمام مقر لـ “الهلال الأحمر” قرب “دوار الحزب” غربي مدينة أريحا، ما أدى لإصابة عناصر منها.

وأعلن الدفاع المدني أن التفجير أدى لمقتل رجلين وجرح أربعة آخرين، حيث عمل الدفاع المدني على تفقد المنطقة وإسعاف المصابين ونقل اللقتلى إلى مشفى قريب.

وكان انفجار آخر استهدف مبنى تابعا لـ “حكومة الانقاذ”المدعومة من “هيئة تحرير الشام” في مدينة إدلب ليل السبت – الأحد، ما أسفر عن مقتل وجرح نحو 20 شخصا معظمهم سجناء لدى “حكومة الإنقاذ”.

وسبق أن أصيب عنصران من “جيش الأحرار”الخميس الماضي، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة لهم جنوب إدلب ، حيث إسعافا إلى نقاط طبية قريبة.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات  بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني