أرشيف الوسوم: رائد

تنظيم “الدولة” يكشف نتائج هجوم ضد النظام شرقي حمص

[ad_1]

سمارت-حمص

كشف تنظيم “الدولة الإسلامية” الأربعاء عن نتائج هجوم ضد مواقع قوات النظام السوري قرب مدينة تدمر شرقي حمص، وسط سوريا.

وقال التنظيم عبر وسائل إعلامه إن الهجوم والعملية العسكرية أمس الثلاثاء، باستخدام سيارة مفخخة قرب المحطة الثالثة الخاضعة لقوات النظام شرق تدمر، أدت لمقتل أكثر من 11 عنصرا من الأخيرة وإحراق دبابة ومدفع ثقيل وخمس آليات منوعة.

بدورها ذكرت وسائل إعلام مواليه للنظام عبر “فيسبوك” أن عشرين قتيلا من “الفرقة 18” في لقوات النظام قتلوا بتفجير مفخخة للتنظيم في بادية حمص فجر الخميس، موثقة أسماء 16 ضابطا برتبة ملازم واثنين برتبة رائد وآخر نقيب.

يأتي ذلك في ظل الاتفاق المبرم بين قوات النظام وتنظيم “الدولة” جنوبي العاصمة دمشق، الذي وصل بموجبه عناصر التنظيم إلى البادية السورية المممتدة من قرب السويداء إلى دير الزور شرقا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

تفكيك صهريج يحوي طنين من المتفجرات في مدينة جرابلس بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب

فككت الشرطة “الحرة” في بلدة الغندورة (77 كم شمال شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، صهريجا يحمل طنين من المتفجرات، كان متوجها نحو مدينة جرابلس.

وقال قائد الشرطة في مدينة جرابلس الرائد رائد حمد في تصريح إلى “سمارت” الجمعة، إن الصهريج المفخخ دخل من مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، متهما الأخيرة بالسعي لتفجيره في جرابلس.

وأوضح “حمد” أن “قسم الاستخبارات” التابع للشرطة حصل على صورة للصهريج وعممها على حواجز الجيش السوري الحر، لافتا أن مركز شرطة الغندورة ضبط الصهريج مساء الأربعاء الماضي، مشيرا أنهم انتظروا حتى صباح اليوم التالي وقدوم فرق الهندسة حتى استطاعوا تفكيكه كونه يحوي كميات كبيرة من المتفجرات.

وأردف “حمد” إن ضبط الصهريج جاء بعد اعتقال عدد من الخلايا التابعى لـ “قسد”، لافتا أنهم اعترفوا بتفجير سيارات ودراجات نارية مفخخة بالمنطقة، وامتنع عن ذكر تفاصيل إضافية حتى استكمال التحقيقات.

وسبق أن قتل مدنيالخميس 26 نيسان الماضي، نتيجة انفجار دراجة نارية مفخخة في السوق الرئيسي لبلدة الغندورة.

وتتكررعمليات التفجير في مناطق سيطرة الفصائلالتي شاركت بعملية “درع الفرات” شمال وشرق حلب، ما يسفر عن مقتل وجرحمدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

مئات القتلى لقوات النظام بينهم 107 ضبّاط بمعركة “وأنهم ظلموا” بدمشق

[ad_1]

سمارت – تركيا

قتل مئات العناصر من قوات النظام السوري بينهم أكثر من مئة ضابط، بمعارك “إدارة المركبات” في مدينة حرستا (10 كم شرق العاصمة دمشق)، حسب ما وثّقت غرفة عمليات معركة “بأنهم ظلموا”.

وجاء في بيان لمعركة “وأنهم ظلموا” التي أطلقتها حركة “أحرار الشام” الإسلامية أواخر العام المنصرم، أنهم وثّقوا مقتل 231 عنصرا من قوات النظام بينهم 107 ضباط برتب مختلفة ومنهم برتب عالية (واحد برتبة عماد، وستة برتبة عميد وعميد ركن، وخمسة برتبة عقيد)، وأغلبهم برتبتي ملازم وملازم أول.

وأشار البيان، أن عدد قتلى قوات النظام والميليشيات المساندة لها ضمن معركة “وأنهم ظلموا”تجاوز الـ 500 قتيل بين عناصر وضابط أبرزهم العماد “وليد خواشقجي”، إلّا أنهم وثّقوا حتى الآن بالاسم 251 عنصرا للنظام.

وتحاول “سمارت” التواصل مع حركة “أحرار الشام” والفصائل المشاركة بالمعركة مثل “فيلق الرحمن”، لكنها لم تحصل على تفاصيل حول آخر التطورات الميدانية في حرستا، وسط تكتم إعلامي وصفه ناشطون بـ”الغموض” الذي يلف الاشتباكات عند “إدارة المركبات”.

ومضى أكثر من خمسين يوما على انطلاق معركة “بأنهم ظلموا” في مدينة حرستا، والتي جاءت ردا على خروقات النظام المستمرة في الغوطة، حيث شهدت المعركة خسارات كبيرة لقوات النظام وتقدم للفصائل التي باتت تحاصر عناصره في مبنى “إدارة المركبات”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

سعيد غزّول

شرطة حلب “الحرة” تؤكد توقف الدعم عنها

[ad_1]

سمارت – حلب

أكدت شرطة حلب “الحرة” شمالي سوريا الاثنين، توقف دعم برنامج “العدالة والأمان المجتمعي”(أجاكس) لها بسبب إيقاف تمويل البرنامج من قبل الحكومة البريطانية.

وكشفت صحيفة “التايمز” البريطانية، تعليق بريطانيا لتمويل البرنامج بعد وصول التمويل إلى أيدي “جماعات متطرفة” وتكشّف حقائق مثيرة للجدل حوله.

وقال قائد قطاع شرطة الريف الغربي، الرائد ماهر لـ”سمارت”، إن الدعم توقف منذ فترة وقام البرنامج بإعلام قيادة شرطة حلب برسالة عبر البريد الإلكتروني.

ونفى “ماهر” ما قالته الصحيفة عن إعطاء الشرطة مبالغ مالية لما أسمته “جماعات متطرفة” وتعيين “جبهة النصرة” (المكون الرئيسي لهيئة تحرير الشام) ضباطا في مخفرين شمالي البلاد، قائلا: “البرنامج متشدد في المنطقة وأوقف الدعم عن المخافر التي تسيطر عليها تحرير الشام”.

وأشار “ماهر” إلى عدم حصول الشرطة “الحرة” على أي دعم جديد، منوها إلى أن الضابط كان يتقاضى 300 دولار أمريكي شهريا بينما كان العنصر يتقاضى 125 دولار مع منحة قيمتها 25 دولار كل أربعة أشهر.

وتوقع الضابط أن يعود دعم البرنامج للشرطة لأنه “حاليا يتعرض لحملة إعلامية منظمة ضده، ليس فقط هو بل حتى المجالس المحلية والدفاع المدني وغيرها من الهيئات”.

وتتألف شرطة حلب “الحرة” من 3000 ضابط وعنصر منشق عن أجهزة النظام الأمنية ومتطوعين مدنيين، يتلقون التدريبات في تركيا، ويعملون بالتنسيق مع الجيش السوري الحر والهئيات القضائية.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

مقتل ضابطين من قوات النظام بمعارك مع تنظيم “الدولة” شرق ديرالزور

[ad_1]

سمارت – تركيا

قتل ضابطان من قوات النظام السوري، بمعارك مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بمحافظة ديرالزور، شرقي سوريا.

وأوضح ناشطون لـ”سمارت” الأربعاء، إن الضابطين طياران في قوات النظام أحدهما برتبة مقدم ومرافقه برتبة رائد، مرجحين مقتلهما جراء إسقاط تنظيم”الدولة” طائرتهما بريف مدينة البوكمال.

من جانبها قالت صفحات موالية للنظام بموقع “فيسبوك”، إن الضابطين قتلا أمس الثلاثاء خلال معارك بمحافظة ديرالزور، وسيشيعان اليوم من مشفى مدينة مصياف بمحافظة حماة، دون ذكر كيفية مقتلهما.

وسبق أن قتل وجرح عشرات من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، بانفجارين متصلين أحدهما بسيارة مفخخة والآخر”انتحاري” لتنظيم “الدولة”، في مطار ديرالزور العسكري شرقي مدينة ديرالزور.

وكان تنظيم “الدولة” قالعبر وسائل إعلامه قال يوم 18 أيلول العام الفائت ، إنه أسقط طائرة حربية لقوات النظام في في محيط جبل ثردة بريف ديرالزور الجنوبي، ومقتل قائد الطائرة.

وكانت قوات النظام  مدعومة بميليشيات إيرانية وعراقية ولبنانيةسيطرتعلى مدينة البوكمال بعد انسحاب تنظيم “الدولة منها، في حين تساند روسيا النظام بسلاح الجووتستهدف مواقع التنظيم بقاذفات استراتيجية من أراضيها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

بدر محمد

“الشرطة الحرة” في مدينة جرابلس بحلب تخرج أول دفعة مدربة بالداخل السوري (فيديو)

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2017/11/02 17:06:19بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت – حلب

أنهت “مديرية الشرطة والأمن العام” في مدينة جرابلس (125كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا الخميس، أول دورة تدريبية لها في الداخل السوري، والتي ضمت 220 شرطيا.

وقال قائد الشرطة الرائد رائد حمد في تصريح إلى “سمارت” إن الخريجين سيوزعون على مراكز الشرطة والأمن الجنائي والمهام الخاصة في ناحيتي جرابلس والغندورة، بعد خضوعهم لتدريبات عسكرية وبدنية وسلوكية استمرت شهرا.

وأضاف “حمد” أنهم سيعملون على تنظيم دورات أخرى، بسبب “حاجة  المنطقة لعدد كبير” من عناصر الشرطة.

وأوضح المدرب في الدورة الملازم يحيى قداح لـ”سمارت” إن من التدريبات التي تلقاها العناصر هي طريقة التعامل مع المدنيين وماهية عمل الشرطة، لافتا أن من الصعوبات التي واجهوها عدم وجود مدرسة للشرطة مهيئة للتدريب.

وسبق أن اجرت “مديرية الشرطة والأمن العام” عدة دوارت تدريبية لمتدربين لضمهم في صفوفها، كان أبرزها توظيف عشرات النساء في كوادرها، بعد خضوعهن لدورات اختصاصية، وتدريب عناصر على مكافحة المخدرات وإدارة مسرح الجريمة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“الحر”: لن نسمح بفتح حاجز “جبا-أم باطنة” في القنيطرة

[ad_1]

سمارت -القنيطرة

​قال قيادي في الجيش السوري الحر الثلاثاء، إنهم لن يسمحوا بفتح حاجز “جبا-أم باطنة” في القنيطرة جنوبي سوريا، بين المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري ومناطق سيطرتهم والكتائب الإسلامية بالمحافظة.

​وأوضح قائد “الفرقة الأولى مشاة” المتواجدة قرب الحاجز، الرائد قاسم نجم في حديث لـ”سمارت”، أن النظام يخطط لفتح الحاجز منذ  عيد الأضحى الأخير، بهدف “اختراق مناطق سيطرتنا من خلال زرع العملاء والمتفجرات”.

​وأضاف:”لم يستطع النظام السيطرة عسكريا على تل الحارة وتل مسحرة وتل المال، ويحاول الآن الالتفاف بهذه المعابر التي يسميها إنسانية”، مشيرا أنهم ​”مرابطون” في المنطقة ولن يسمحوا بفتح الحاجز أو غيره.

من جانبه، اشترط محافظ “درعا الحرة”، ضرار البشير، لفتح الحاجز الإفراج عن المعتقلين ودخول البضائع والمواد الطبية دون عوائق، وعدم اعتقال النظام للخارجين بقصد العلاج إلى مناطق سيطرته، وذلك في تصريح أدلى به لـ”سمارت”.

​وأعلن أمين فرع “حزب البعث” في القنيطرة التابع للنظام خالد أباظة، الاثنين، فتح ما أسماه “منفذا إنسانيا” يصل بين بلدتي جبا وأم باطنة، مدعيا أنه يهدف لـ”تقديم الخدمات” لأهالي المناطق الواقعة تحت سيطرة “الحر”.

وسيق أن فتححاجز “أم باطنة-جبا”و طريق جباتا الخشب-خان أرنبة بالقنيطرة، خلال أيام عيد الأضحى الماضي، لتبادل الزيارة بين المدنيين، ما سمح بعبور نحو ألفي شخص.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

الجيش الحر: لن نسمح بفتح معبر (جبا-أم باطنة) في القنيطرة

[ad_1]

سمارت-القنيطرة

​قال قيادي في الجيش السوري الحر لـ”سمارت”، الثلاثاء، إنهم لن يسمحوا بافتتاح معبر (جبا-أم باطنة) في القنيطرة، جنوبي سوريا، بين المدن الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري ومناطق سيطرتهم والكتائب الإسلامية بالمحافظة.

​وأوضح قائد “الفرقة الأولى مشاة” المتواجدة قرب المعبر، الرائد قاسم نجم، أن النظام يخطط لفتح المعبر منذ فترة عيد الأضحى الأخير، وغايته من ذلك “اختراق مناطق سيطرتنا من خلال زرع العملاء والمتفجرات”.

​وأضاف:”لم يستطع النظام السيطرة عسكريا على تل الحارة وتل مسحرة وتل المال، ويحاول الآن الالتفاف بهذه المعابر التي يسميها إنسانية”، مشيرا أنهم ​”مرابطون في هذه المنطقة وغير موافقون على فتح هذا المعبر وغيره، ولن نسمح بذلك”.

​وأعلن أمين فرع “حزب البعث” في القنيطرة التابع للنظام، خالد أباظة، أمس الاثنين، افتتاح ما أسماه منفذ إنساني يصل بين جبا وأم باطنة، بهدف “تقديم الخدمات للأهالي في المناطق الخاضعة لسيطرة (المسلحين)”، خلال كلمة وجهها عند حضوره لمجلس عزاء ضباط في قوات النظام.

​بدوره اعتبر “محافظ درعا الحرة”، ضرار البشير لـ”سمارت” أن لامانع لديهم من فتح المعبر لكن بشروط وهي إخراج المعتقلين ودخول البضائع والمواد الطبية دون عوائق، إضافة لعدم اعتقال النظام للخارجين بقصد العلاج إلى مناطق سيطرته، وفق تعبيره.

وكان معبر (أم باطنة-جبا) و طريق (جباتا الخشب-خان أرنبة) بالقنيطرة، فتحا خلال أيام عيد الأضحى الماضي، لتبادل الزيارة بين المدنيين، ما سمح بعبور نحو ألفي شخص.

 

 

 

 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

فصائل في الجيش الحر شمال حمص تعتزم إعلان اندماجها بـ”الجبهة الوطنية”

[ad_1]

سمارت – حمص

تعتزم فصائل في الجيش السوري الحر بمدينة الرستن (20 كم شمال مدينة حمص)، وسط البلاد، إعلان اندماجها ضمن “الجبهة الوطنية لتحرير سوريا”.

وقال قائد قطاع حمص في “الجبهة الوطنية”، الرائد محمد الأحمد، بتصريح خاص لـ”سمارت”، ، الاثنين، إنه سيعلن قريبا انضمام سبعة فصائل عسكرية عاملة شمال حمص، هي (لواء رجال الله، كتائب المغاوير، الكتيبة الخامسة مشاة، كتيبة البشير، تجمع البنيان المرصوص، سرايا الأبابيل، وسرية الهاون المستقلة).

ورجح قائد الجبهة ” صدور بيان الاندماج غدا الثلاثاء، لافتا أنه سيتزامن معه صدور بيانات أخرى عن فصائل متوزعة في عدة مناطق.

وانضمت أربع فصائل تابعة للجيش السوري الحر، يوم 28 آب الفائت، إلى صفوف “الجبهة الوطنية لتحرير سوريا”، في ريفي حماة الشمالي والغربي، وسط سوريا.

وكانت “الجبهة الوطنية لتحرير سوريا” التابعة للجيش السوري الحر، بدأت أمس الأحد، التجهيز لانضمام نحو 25 ألف مقاتل من عدة فصائل عسكرية من “الحر” العاملة في مختلف المحافظات السورية إلى صفوفها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد حسن الحمصي

“الحر” يطلق سراح ضابط للنظام مقابل علاج مرضى من الغوطة الشرقية

عمر سارة

[ad_1]

سمارت ـ ريف دمشق

صرح “فيلق الرحمن” التابع للجيش السوري الحر السبت، أن عملية إطلاق سراح ضابط من قوات النظام قبل أيام، تمت مقابل إخراج مرضى من الغوطة الشرقية إلى العاصمة دمشق للعلاج.

وقال الناطق الرسمي “باسم الفيلق”، وائل علوان، في تصريح إلى “سمارت”، إن إطلاق سراح الضابط، وهو برتبة رائد، لم يكن بموجب عفو إنما بمفاوضات أفضت لإخراج بعض مرضى السرطان من الغوطة الشرقية بينهم نساء وأطفال لتلقي العلاج في المشافي الخاصة بمناطق سيطرة النظام.

وأوضح “علوان”، أن حالة الأسير الصحية تدهورت مؤخرا بسبب إصابته بمرض السرطان في جهازه الهضمي، وكان لا بد من خروجه للعلاج، وخرج معه أربعة مصابين من الغوطة كدفعة أولى مبدئيا وربما تتبع بدفعات أخرى، بحسب قوله.

وكان “جيش الإسلام” أعلن، يوم 9 حزيران 2017، أنهأجرى عملية تبادلأسرى مع قوات النظام شملت ثماني نساء في منطقة الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق،.

وسبق أن جرت عدة صفقات تبادل للأسرى بين النظام والفصائل العسكريةفي الغوطة الشرقية، ومنها إفراج النظام عن 15 معتقلة مقابل إطلاق “فيلق الرحمن”، التابع للجيش السوري الحر، سراح 20 أسيرا لديه.

كذلك، يجري “جيش الإسلام” عمليات تبادل للأسرى مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، الذي يسيطر على بلدة الحجر الأسود وأجزاء من مخيم اليرموك جنوب دمشق.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]