أرشيف الوسوم: رياضة

“تحرير الشام” تصدر قوانين تقيد الحرية الشخصية في إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب
أصدرت “هيئة تحرير الشام” الخميس، بيانا حمل اسم “قانون الآداب العامة” سيطبق في مدينة إدلب شمالي سوريا، وتركز القوانين على عدم اختلاط النساء والرجال وتقييد الحريات الشخصية مع عقوبات للمخالفين.

وصدر القانون عن “هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” التابعة لـ “تحرير الشام”، ويتضمن تعاميم عامة تنص على “منع الرجال من التشبه بالنساء، ومنع حلق اللحية ومنع المجاهرة بشتغيل الموسيقى والأغاني، ولبس ثياب لا تغطي العورة في المسابح والملاعب والشوارع”.

كما ينص القانون على “منع التعرض بأي أذى معنوي ومادي للنساء كأفعال المعاكسة والملاحقة والإزعاج”.

ويشدد القانون على ضرورة حصول المنظمات المدنية على “رخصة تعهد للانضباط الشرعي” وعلى ضرورة منع الاختلاط في المؤسسات التعليمية والصحية والإدارية والخدمية والتجارية، إضافة لمنع الناس من ركوب سيارات الأجرة وحدهن أو الالتقاء برجل في حديقة إذا كان غير محرم عليها.

كذلك قررت “تحرير الشام” أن يكون “الخمار الشرعي” هو اللباس الموحد لجميع الطالبات في المعاهد والمدارس والكليات.

كما يتضمن “تحريم سب أو انتقاص الله أو الدين أو الرسول تحت طائلة المحاسبة أمام القضاء، أو ترك الصلاة والاستهزاء بشعائر الدين”. 

وسبق أن أعلنت “هيئة تحرير الشام” الثلاثاء، حظر تجوالفي مدينة إدلب، دون الإفصاح عن سبب الحظر، مطالبة المدنيين الالتزام به.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

افتتاح أول “أكاديمية رياضية” غرب إدلب بتكلفة 50 ألف دولار

[ad_1]

سمارت ــ إدلب

انشأ أهالي قرية خربة الجوز شمال غرب إدلب شمالي سورية، منشأة رياضية هي الأولى من نوعها في المنطقة باسم “الأكاديمية الرياضية”، وبتكلفة تقدر بـ50 ألف دولار أمريكي.

وتهدف “الأكاديمية” التي استغرق إنشاؤها ثلاثة أشهر، إلى تخفيف الضغط عن النازحين في مخيمات ريف جسر الشغور الغربي وريف اللاذقية، وتدريب الأطفال من سن 8 – 18 عاما لتطوير ثقافتهم الرياضية، بحسب المسؤول العام عن “الأكاديمية”.

وقال المسؤول، حكمت فيزو، في حديث لـ”سمارت”، أن “الأكاديمية” تتضمن لعب ودية وبطولات للكأس على مستوى المنطقة، لافتا أنهم اختاروا افتتاحها في هذا المكان تحديدا لعدم وجود ملاعب كرة قدم وأخرى خاصة بالنشاطات الرياضية.

وأوضح أن مساحة الملعب الجديد 1500 متر مكعب وتجري فيه بطولات ودية ومحلية، فيما يطمحون للمشاركة مستقبلا ببطولات على مستوى المحافظة.

بدوره أثنى أحد المستفيدين من “الأكاديمية”، بلال عبد الرحمن، على هذه الخطوة، لافتا أنهم كانوا يواجهون صعوبات عدة لعدم وجود ملاعب في هذه المنطقة، أبرزها المسافات التي يقطعونها للوصول إلى أقرب ملعب.

وأسس مجموعة من الرياضيين المتطوعين في مدينة سراقب (16 كم جنوب شرق إدلب) شمالي سوريا، “أكاديمية رياضية” لتعليم كرة القدم للأطفال المبتدئين.

وتنظم في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام العديد من الفعالياتوالبطولات الرياضية، منها ما نظمته “الهيئة العامة للرياضة والشباب في سوريا” بالتعاون مع البرنامج السوري الإقليمي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

تنظيم بطولة تدريبية في الشطرنج للاطفال في مدينة خان شيخون

[ad_1]

سمارت – إدلب

نظمت منظمات مدنية في مدينة خان شيخون (60 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا بطولة تدريبية في لعبة الشطرنج لنحو خمسين طفلا  في المدينة.

وقال أحد المنظمين خالد النجم في تصريح إلى “سمارت” إن الهدف من البطولة إخراج الأطفال من جو “الحرب والعنف” إلى الأجواء الطبيعية المتمثلة باللعب والترفيه، وتنمية القدرات العقلية لديهم.

وأوضح محمد القدح والد أحد الأطفال المشاركين والذي يعاني من نقص في أطرافه أنه أشركه لأن الشطرنج لعبة ذهنية ورياضية وتنمي فكره  وتعوضه عن النقص الذي يعاني منه.

ونظمت البطولة بالتعاون بين “لجنة حماية الطفل” المشكلة حديثا ونادي خان شيخون الرياضي ومنظمة “حراس”.

ولجنة حماية الطفل هي مجموعة عمل مدني تضم الهيئات المحلية وناشطي المجتمع المدني وشخصيات معروفة في المدينة وتهدف إلى تحسين واقع حقوق الأطفال وتوفير البيئة السليمة والآمنة لهم.

وأسس ناشطون في قرى جبل الزاوية (23 كم جنوب مدينة إدلب) مطلع كانون الأول الفائت، “شبكة أمان المجتمعية” بهدف حماية الأطفال من الانتهاكات وتوعية المجتمع.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

تنظيم بطولة تدريبية في الشطرنج للاأطفال في مدينة خان شيخون

[ad_1]

سمارت – إدلب

نظمت فعاليات مدنية في مدينة خان شيخون (60 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا بطولة تدريبية في لعبة الشطرنج لنحو خمسين طفلا متسربا عن المدارس في المدينة.

وقال أحد المنظمين خالد النجم في تصريح إلى “سمارت” إن الهدف من البطولة إخراج الأطفال من جو “الحرب والعنف” إلى الأجواء الطبيعية المتمثلة باللعب والترفيه، وتنمية القدرات العقلية لديهم.

وأوضح محمد القدح والد أحد الأطفال المشاركين والذي يعاني من نقص في أطرافه أنه أشركه لأن للشطرنج لعبة ذهنية ورياضيةوتنمي فكره وتعبئة وقت فراغه وتعوضه عن النقص الذي يعاني منه.

ونظمت البطولة بالتعاون بين “لجنة حماية الطفل” المشكلة حديثا ونادي خان شيخون الرياضي ومنظمة “حراس”.

ولجنة حماية الطفل هي مجموعة عمل مدني تضم الهيئات المحلية وناشطي المجتمع المدني وشخصيات معروفة في المدينة وتهدف إلى تحسين واقع حقوق الأطفال وتوفير البيئة السليمة والآمنة لهم.

وأسس ناشطون في قرى جبل الزاوية (23 كم جنوب مدينة إدلب) مطلع كانون الأول الفائت، “شبكة أمان المجتمعية” بهدف حماية الأطفال من الانتهاكات وتوعية المجتمع.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

مشاركة لاعبين من “مبتوري الحرب” في بطولة للجري بإدلب

[ad_1]

سمارت-إدلب

شارك لاعبون من “مبتوري الحرب” الأحد، في بطولة محلية للجري نظمت في مدينة إدلب، شمالي سوريا.

وقال نائب رئيس “المديرية العامة للرياضة والشباب”، علاء مروح لـ”سمارت” إن البطولة هي الأولى في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام شمالي سوريا، وأقيمت لطلبة جامعيين ومشاركة “مبتوري الحرب” على مضمار بـ”مواصفات دولية” بالملعب البلدي.

وأوضح رئيس قسم الأنشطة الرياضية في منظمة “شفق” الراعية للبطولة، محمود شللي، أن البطولة تضمنت سباقات مارثون ومسافتي 100 و1500 متر.

ولفت أن البطولة شهدت مشاركة “مبتوري الحرب” بسباق المئة متر لإيصال رسالة بأن “الإعاقة ليست إعاقة الجسد بل هي إعاقة العقل والروح”.

وأقيمت في كانون الثاني الفائت بطولة بكرة القدم لـ”مبتوري الحرب”في إدلب، بينما نظمت قبل أيام بطولة رفع أثقاللرياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة غربي حلب.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

مشروع لري 30 ألف دونم من الأراضي الرزاعية شرق دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور 

بدأ “مجلس دير الزور المدني” شرقي سوريا، تنفيذ مشروع جر المياه إلى منطقة الشعيطات بهدف ري 30 ألف دونم من الأراضي الزراعية إضافة إلى سقاية المواشي.

وقال رئيس المجلس عبد الرحمن الدغيفج  في تصريح إلى “سمارت” الخميس، إن المشروع يتألف من فرعين ويضم ثمان مضخات في بلدة أبو حمام و 4 مضخات في بلدة الكشكية ويخدم المشروع 80 ألف نسمة.

 وأضاف “الدغيفج” أنهم سيعملون في وقت لاحق على إصلاح ثلاث مضخات كانت متوقفة عن العمل لتضاف إلى المشروع.

وشكلت “قوات سوريا الديمقراطية”(قسد) يوم 24 أيلول الفائت، مجلس دير الزور المدني”بهدف إدارة المحافظة بعد السيطرة عليها، ويتفرع عنه خمسة لجان هي الخدمات والبلديات، التربية والتعليم، الآثار والثقافة، المنظمات والشؤون المدنية، الشباب والرياضة، إضافة إلى لجنتي المرأة والصحة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

إصابة مدرب نادي الشعلة بقصف لقوات النظام على مدينة درعا

[ad_1]

سمارت – درعا

أصيب مدرب نادي الشعلة لكرة القدم خالد المسالمة الخميس، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام السوري على حي البلد بمدينة درعا جنوبي البلاد.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن المدرب أصيب نتيجة قصف قوات النظام للحي بصواريخ “أرض – أرض” نوع (فيل) وقذائف الهاون.

وبدوره أشار رئيس قسم الإسعاف بحي طريق السد مهند النعيمي أنهم استقبلوا المدرب ولديه إصابة فكية بليغة، كما أكد ناشطون تحويله إلى مشفى نوى لوجود الشظية في وجهه.

وقتل وجرح 11 مدينا بينهم نساء وأطفال قبل يوم، بقصف لقوات النظام على أحياء بمدينة درعا، فيما تعهدت فصائل منضويةبغرفة عمليات “البنيان المرصوص” بالرد على القصف. 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

تأسيس “أكاديمية” في مدينة سراقب بإدلب لتعليم الأطفال كرة القدم (فيديو)

[ad_1]

سمارت – إدلب

أسس مجموعة من الرياضيين المتطوعين في مدينة سراقب (16 كم جنوب شرق إدلب) شمالي سوريا، “أكاديمية رياضية” لتعليم كرة القدم للأطفال المبتدئين.

وقال مؤسس الأكاديمية منذر رمضان بتصريح إلى “سمارت” أمس الأحد، إن أكثر من 60 لاعبا مقسمين حسب أعمارهم من 6 حتى 9 سنوات كفئة أولى و من 9 حتى 12 سنة كفئة ثانية، يتدربون بالإمكانيات المتوفرة.

وأشار “رمضان” إلى أن “الأكاديمية” تواجه صعوبات أهمها من قلة الدعم ، وعدم كفاية المستلزمات من لباس رياضي ومعدات وتجهيزات لعبة كرة القدم.

وتنظم في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام العديد من الفعالياتوالبطولات الرياضية، منها ما نظمته “الهيئة العامة للرياضة والشباب في سوريا” بالتعاون مع البرنامج السوري الإقليمي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

اختتام دوري كرة قدم لجامعة إدلب

[ad_1]

سمارت-إدلب

اختتمت الثلاثاء، النسحة الرابعة من بطولة كرة القدم في جامعة مدينة إدلب شمالي سوريا.

وتوج في البطولة فريق كلية التربية على حساب كلية الإعلام  بعد فوزه بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وسبق انطلاقة المبارة عروض في الكاراتيه وبعض النشاطات.

وضمت البطولة 16 فريقا يمثلون الكليات والمعاهد التابعة لها، مقسمون على أربع مجموعات تتألف كل منها من أربعة فرق.

وقال مسؤول في منظمة “شفق” جميل عنداني في تصريح إلى “سمارت”، إنهم سعوا في تنظيم البطولة لإعادة الحياة وإبعاد الطلاب عن أجواء “الحرب”.

وتنظم في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام العديد من الفعاليات والبطولات الرياضية، منها ما نظمته “الهيئة العامة للرياضة والشباب في سوريا” بالتعاون مع البرنامج السوري الإقليمي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

سوري عالق في مطار ماليزيا لأكثر من شهر.. قصته تشبه فيلماً سينمائياً لكنها بلا كوميديا

[ad_1]
السورية نت – مراد الشامي

يعاني الشاب السوري حسن القنطار، وحيداً في مطار كوالا لمبور في ماليزيا، حيث مضى على عيشه مجبراً هناك أكثر من شهر، بسبب جواز سفره الذي سبب له المتاعب.

ونشرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” قصة القنطار، اليوم الجمعة، وقالت إن قصته بدأت عندما نشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وهو في مطار كوالا لمبور الدولي 2، مشيراً أنه رُحِّل من الإمارات إلى ماليزيا بعد أن فقد تصريح العمل.

وأضاف القنطار أنه لم يعد بإمكانه دخول ماليزيا، كما باءت محاولاته دخول كولومبيا أو الإكوادور بالفشل، وتحدث الشاب عن تقطع السبل به في المطار الماليزي، وقال إنه “توقف عن عد الأيام التي قضاها عالقا في اللاشيء”.

وأعرب القنطار عن حاجته الماسة للمساعدة، قائلاً: “لا أستطيع قضاء المزيد من الوقت مقيما في المطار، والغموض الذي يكتنف مصيري يدفعني إلى الجنون. وأشعر أن حياتي تتآكل”، مؤكداً أنه لا يجد مكانا للاستحمام، كما لم يعد لديه ملابس نظيفة.

وأشار القنطار إلى أنه غادر سوريا بحثاً عن عمل في الإمارات، لكنه فقد تصريح العمل والوظيفة التي شغلها هناك، لافتاً أنه ومنذ ذلك الحين وهو مستمر في الترحال.

وأكد أنه رُحِّل بمعرفة السلطات الإماراتية إلى مركز احتجاز للمهاجرين في ماليزيا في 2017، وذلك لأنها “واحدة من الدول القلائل على مستوى العالم التي تمنح تأشيرة دخول للسوريين فور وصولهم إلى أراضيها.”

ومُنِح حسن القنطار تأشير دخول كسائح، ظلت سارية لثلاثة أشهر، وهو ما اعتمد عليه كأساس للسعي وراء حل أفضل، وأضاف: “قررت أن أحاول السفر إلى الإكوادور. لذا، ادخرت بعض المال لحجز تذكرة على الخطوط الجوية التركية. لكن لسبب ما، لم يُسمح لي بالصعود على متن الرحلة، لأجد نفسي عند نقطة الصفر.”

كما سدد القنطار غرامة لتجاوز مدة الإقامة المنصوص عليها في تأشيرة السياحة في ماليزيا، علاوة على إدراجه في القوائم السوداء للزائرين، ما يجعله عاجزا عن مغادرة المطار والدخول إلى البلاد.

ولتفادي خطر كسر المدة الزمنية لتأشيرة ماليزيا والتعرض للمزيد من الغرامات المالية، سافر القنطار إلى كمبوديا، لكنه مُنع من الدخول أيضا. وقال: “أصبح وجودي غير شرعي في ماليزيا، لذا سافرت إلى كمبوديا، لكنهم تحفظوا على جواز سفري فور الوصول إلى هناك.”

ونقلت “بي بي سي” عن مسؤولين بوزارة الهجرة في كمبوديا، قولهم لصحيفة “فنوم بنه” المحلية، قولهم إن “السوريين يمكنهم الحصول على تأشيرة دخول إلى كمبوديا فور الوصول، لكنهم قد يتعرضون للترحيل حال فشلهم في الوفاء بمتطلبات الحكومة.”

وإثر ذلك، رُحِّل القنطار من كمبوديا إلى كوالالمبور في السابع من مارس/آذار الماضي، ولا يزال عالقاً في المطار منذ ذلك الوقت.

وتجري السلطات في مطار كوالا لمبور مقابلات مع القنطار، وقال إنها ملأت بعض الأوراق والتقارير، لكنه رغم ذلك “لا يزال من غير المؤكد أن يكون قد عرف ما يؤول إليه وضعه”.

ما الذي يعنيه ان تكون #سوريا
الفصل الاخير من #حكايتي#مصر_تنتخب #مصر #العراق #اليمن #السعودية #السعودية_بلجيكا #قطر #الكويت #عمان_فلسطين #الاردن_24 #لبنان #السودان #المغرب #تركيا #رياضة #الجزيرة #الامم_المتحدة #الارجنتين #الانتخابات pic.twitter.com/JhMCLqat0I

— Hassan Al Kontar (@Kontar81) March 28, 2018

ويعيش القنطار في حيرة، فهو لا يعرف ماذا يفعل حسبما قال، وأضاف: “ليس لدي من ينصحني بمكان أتوجه إليه. لذا فأنا في أشد الحاجة إلى المساعدة لأنني أعتقد أن الأسوأ لا يزال قادماً.”

وكان القنطار قد غادر سوريا عام 2006، للتهرب من الانضمام إلى جيش الأسد عن طريق التجنيد الإجباري. لكنه عاد لزيارة أهله في 2008. ولا تزال هناك مذكرة اعتقال صادرة في حقه في سوريا للتهرب من الخدمة العسكرية.

وقال القنطار: “أنا إنسان، ولا أرى أن المشاركة في الحرب قرارا صائبا، لم يكن هذا [الوضع] قراري.”

وأضاف: “لستُ آلة قتل، ولن ألعب دورا في تدمير سوريا، فلا أريد ليدي أن تُلطخ بالدماء. ولم تكن الحرب يوما حلا لأي مشكلة، وحتى من موقعي هذا، أدفع ثمن الحرب.”

من جانبها، قالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، في بيان صدر في هذا الشأن، إنها “على علم بهذه الحالة، كما تم التواصل مع بعض الأفراد والسلطات بشأنها.”

وتتشابه قصة الشاب القنطار، مع الفلم السينمائي The terminal، الذي أدى فيه الممثل توم هانكس دور البطولة وأدى شخصية “فيكتور نافروسكي”، ويتحدث الفيلم عن رجل من دولة “كراكوزيا” الخيالية، وظل “نافروسكي” عالقاً في مطار جون كينيدي في نيويورك 9 أشهر، بعد حدوث انقلاب في بلده واندلاع الحرب فيها.

ولم تخلو قصة “نافروسكي” من المواقف الكوميدية، إلا أن الفارق مع قصة القنطار أن الأخير لا يعيش في محبسه المؤقت أي أجواء من الكوميديا.

اقرأ أيضا: تصريح لروسيا عن الأسد يُغضب أنصاره ويدفعهم لإطلاق الشتائم: ليس رجُلاً لنا فقط



[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]