“اليابا” يتوعد كل من تظاهر ضده وتسبب باعتقاله في مدينة الباب بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب

توعد الأحد، القيادي المفصول من “فرقة الحمزة” التابعة للجيش السوري الحر حامد البولاد الملقب بـ”اليابا” بمهاجمة ومحاسبة كل من تسبب باعتقاله وتظاهر ضد من أهالي مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال مصدر خاص لـ”سمارت” إن المحكمة في مدينة الباب أفرجت عن “اليابا” لأنه لم يتقدم أحد بشكوى ضده، في إشارة لكادر مشفيي “السلام والحكمة” والمجلس العسكري للمدينة.

ونشر “اليابا” على حسابه الرسمي في “فيسبوك” أنه سيحاسب الكادر الطبي للمشافي وخاصة الممرضة التي ضربها سابقا، وأقدمت الأخيرة بضربه أمام أهالي المدينة بعد اعتقاله، وهدد بملاحقة كل من تظاهر ضده إضافة إلى المجلس العسكري.

وأضاف “اليابا” أنه خرج من السجن “غصب” (بالقوة) عن الجميع فصائل الجيش الحر والمجلس العسكري والجيش التركي، كما هدد بمحاسبة الأتراك، على حد تعبيره.

واعتدى “اليابا” وعدد من العناصر التابعين له على الكادر الطبي لمشفيي “السلام والحكمة”السبت 5 أيار الجاري، وخرجت احتجاجات ونظمت اعتصامات ضد الاعتداءومطالبة باعتقاله ومحاسبته، ما دعا “فرقة الحمزة” للأعلان في بيان فصله ومجموعته وإحالتهم إلى القضاء العسكري.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

قتلى وجرحى بانفجار مجهول في مدينة إدلب (فيديو)

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل وجرح أكثر من 17 شخصا في حصيلة أولية السبت، بانفجار مجهول استهدف مبنى تابع لـ”حكومة الانقاذ” المدعومة من “هيئة تحرير الشام” في مدينة إدلب شمالي سوريا.

ووقع الانفجار في القسم الخلفي للقصر العدلي التابع لـ”حكومة الإنقاذ” في المدينة، ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وجرح أكثر من عشرة آخرين، معظمهم سجناء لدى “حكومة الإنقاذ”، ونقل المصابين إلى مشفيي “المحافظة” و”العيادات التخصصي”.

كما قال ناشطون إن حارسين للقصر العدلي قتلا وجرح آخرون جراء الانفجار المجهول الذي استهدف المبنى، مرجحين أن الانفجار ناجم عن سيارة مفخخة.

وتضررت عدة أبنية سكنية قرب موقع الانفجار، حيث يوجد عدد من المدنيين عالقين تحت الأنقاض، وفرق الدفاع المدني تحاول الوصول إليهم، إضافة إلى تضرر مشفى “المحافظة” دون إصابات بكوادره.

وسبق أن أصيب عنصران من “جيش الأحرار”الخميس الماضي، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة لهم جنوب إدلب ، حيث إسعافا إلى نقاط طبية قريبة.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات  بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.​

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

اجتماع لـ”رابطة المعتقلات” مع مجلس محافظة درعا “الحرة” (فيديو)

[ad_1]

سمارت – درعا

اجتمعت الخميس، “رابطة المعتقلات” في محافظة درعا مع مجلس المحافظة وأعضاء من منظمة “سوريا للخدمات الأساسية” في مدينة نوى شمال مدينة درعا جنوبي سوريا.

وقالت رئيسة الرابطة هدى الديري بتصريح إلى “سمارت” إن الاجتماع يهدف لبحث سبل خلق مشاريع ودورات تدريبية تعود بالفائدة للمعتقلات وتحسن من ضروف عملهن إضافة إلى إعادة دمجهن في المجتمع.

وتابعت “الديري” أنهن طرحن المشاكل التي تعاني منها المرأة الخارجة من المعتقل، وسبل لفت الانتباه إلى المعتقلات اللواتي لا زلن داخل سجون قوات النظام السوري.

ولا تتوافر إحصائية محددة حول أعداد المعتقلين في سجون النظام وخاصة النساء، وسط تقديرات غير رسمية ببلوغها عتبة مئات الآلاف، بعد انطلاق الثورة السورية، حيث شنت قوات النظام حملات اعتقال في كافة المدن والبلدات السورية، وسط استمرار مقتل معتقلين في سجونها نتيجة التعذيب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

العثور على مقاتل اختطفه عناصر من تنظيم “الدولة” أثناء فرارهم من سجن شمال حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

عثر مقاتلو فصائل تتبع للجيش السوري الحر الخميس على مقاتل اختطفه عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” في وقت سابق صباحا أثناء فرارهم من سجن بقرية شمارخ شمال حلب شمالي سوريا، كما دارت اشتباكات مع العناصر الفارين أثناء ملاحقتهم.

وأفاد مصدر لـ “سمارت” إن مقاتلي الحر عثروا على سيارة من نوع “بيك اب” استولى عليها العناصر أثناء فرارهم، كما عثروا على مقاتل من حرس السجن اختطفه العناصر، مشيرا أنه بصحة جيدة.

وأضاف المصدر أن اشتباكات دارت بين مقاتلي الحر وعناصر التنظيم عند سفح جبل برصايا شمال مدينة اعزاز (40 كم شمال مدينة حلب) ما أدى لإصابة عنصرين من “التنظيم”.

وكان مصدر أمني خاص قال لـ “سمارت” في وقت سابق إن أربعة عناصر من تنظيم “الدولة”، هربوا من سجن للجيش الحرفي قرية شمارخ، بعد اعتدائهم على أحد الحراس واستيلائهم على سلاحه، حيث أطلقوا النار على عنصر آخر ووضعوا ثلاثة من عناصر السجن في الزنزانة، كما اختطفوا واحدا واستولوا على سيارة ولاذوا بالفرار.

واعتقل الجيش الحر في شمال حلب عشرات العناصرمن تنظيم “الدولة” خلال عملية “درع الفرات” وبعمليات أمنية بعدها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

اجتماع لـ”رابطة المعتقلات” مع مجلس محافظة درعا “الحرة”

[ad_1]

سمارت – درعا

اجتمعت الخميس، “رابطة المعتقلات” في محافظة درعا مع مجلس المحافظة وأعضاء من منظمة “سوريا للخدمات الأساسية” في مدينة نوى شمال مدينة درعا جنوبي سوريا.

وقالت رئيسة الرابطة هدى الديري بتصريح إلى “سمارت” إن الاجتماع يهدف لبحث سبل خلق مشاريع ودورات تدريبية تعود بالفائدة للمعتقلات وتحسن من ضروف عملهن إضافة إلى إعادة دمجهن في المجتمع.

وتابعت “الديري” أنهن طرحن المشاكل التي تعاني منها المرأة الخارجة من المعتقل، وسبل لفت الانتباه إلى المعتقلات اللواتي لا زلن داخل سجون قوات النظام السوري.

ولا تتوافر إحصائية محددة حول أعداد المعتقلين في سجون النظام وخاصة النساء، وسط تقديرات غير رسمية ببلوغها عتبة مئات الآلاف، بعد انطلاق الثورة السورية، حيث شنت قوات النظام حملات اعتقال في كافة المدن والبلدات السورية، وسط استمرار مقتل معتقلين في سجونها نتيجة التعذيب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

فرار عناصر من تنظيم “الدولة” من سجن لـ”الحر” شمال حلب

[ad_1]

سمارت-حلب

هرب أربعة عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” الخميس، من سجن للجيش السوري الحر في قرية شمارخ شمال حلب شمالي سوريا، واختطفوا أحد عناصر السجن.

وقال ناشطون محليون، إن العناصر هربوا من سجن تابع لـ”المجلس العسكري في تل رفعت” وسرقوا سيارة واختطفوا أحد عناصر السجن وأطلقوا النار على شخصين ولاذوا بالفرار.

واعتقل الجيش الحر في شمال حلب عشرات العناصرمن تنظيم “الدولة” خلال عملية “درع الفرات” وبعمليات أمنية بعدها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

مطالب في السويداء للكشف عن مصير المعتقل “وافد أبو ترابة”

[ad_1]

سمارت – السويداء

طالبت عائلة “أبو ترابة” في محافظة السويداء جنوبي سوريا، بالكشف عن مصير ابنهم “وافد أبو ترابة” المعتقل في سجون النظام السوري منذ حوالي ثلاث سنوات.

وجاء في بيان نشرته العائلة واطلعت “سمارت” على نسخة منه الأحد، أن الاعترافات التي أدلى بها “أبو ترابة” ليس لها أي “قيمة قانونية” سوى أمام القضاء، مطالبة بإحالته إلى “محكمة عادلة”.

ولفت البيان أن العائلة لا تعرف أي معلومة حول المعتقل، مطالبة بالسماح لها بزيارته.

ونشرت وسائل إعلام النظام  تسجيلا مصورا  لوافد أبو ترابة يعترف خلاله بضلوعه في تخطيط وتنفيذ التفجيرين الذين ضربا موكبا لحركة “رجال الكرامة” في منطقة “ظهر الجبل” والمشفى الوطني يوم 4 أيلول 2015، قضى على  إثرهما قائد الحركة وحيد البلعوس وعددا من عناصرها إضافة لحوالي 50 مدنيا.

وتبنى “رجال الكرامة” شهر آذار الماضي عملية تصفية تاجر المخدرات أحمد جعفر، الذي اعترف في تسجيل مصور أنه اشترك في عملية اغتيال “البلعوس” بالتنسيق مع ميليشيا حزب الله البناني وفرع الأمن العسكري بالسويداء، دون ذكر أي معلومة حول ضلوع “وافد أبو ترابة” في ذلك.

وطالبت قبل أيام عائلة المعتقل السوري رامي هناويكافة المنظمات الإنسانية والحقوقية بمساعدتهم لكشف مصير ابنهم بعد تبليغهم من قبل أجهزة النظام الأمنية بموته وإنكارها ذلك فيما بعد.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

نور حمزة

منظمة حقوقية توثق مقتل 682 إعلاميا في سوريا منذ عام 2011

[ad_1]

سمارت – تركيا

وثقت “الشبكة السوري لحقوق الأنسان” مقتل 683 من الكوادر الإعلامية في سوريا منذ انطلاق الثورة السورية عام 2011، سقط معظمهم على يد قوات النظام في البلاد.

وقال “الشبكة” في تقرير اطلعت عليه “سمارت” الخميس إن من بين الإعلاميين القتلى ست نساء  وثمانية صحفيين أجانب، فيما قتل 37 منهم تحت التعذيب في سجون النظام.

وقتل 538 من الكوادر الإعلامية على يد قوات النظام والميليشيات المساندة لها و18 آخرون على يد القوات الروسية، كما قتل 69 منهم على يد من أسمتهم “تنظيمات إسلامية متشددة” و64 على يد تنظيم “الدولة الإسلامية” و25 على يد من أسمتهم” الفصائل المسلحة”.

وتعرض ما لا يقل عن 1116 من الكوادر الإعلامية للاعتقال التعسفي أو الاختفاء القسري من بينهم خمسة سيدات و33 صحفي أجنبي، اعتقل 833 منهم على يد قوات النظام و55 على يد “هيئة تحرير الشام” و56 على يد “وحدات حماية الشعب” الكردية وأطراف أخرى.

ووثقت “الشبكة”، مقتل وإصابة 89 إعلاميا في سوريا خلال العام 2017، معظمهم على يد قوات النظام وتنظيم “الدولة”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

اجتماع في درعا لصياغة قانون حول جرائم العبوات الناسفة والتعامل مع أمن النظام (فيديو)

[ad_1]

سمارت – درعا 

عقد “مجلس القضاء الأعلى في حوران” الأربعاء، اجتماعا مع فصائل بالجيش السوري الحر وكتائب إسلامية في قرية غرز (5 كم شرق مدينة درعا) لصياغة قانون حول جرائم العبوات الناسفة والتعامل مع الأجهزة الأمنية التابعة لقوات النظام.

وقال رئيس مجلس القضاء الأعلى في حوران عصمت العبسي بتصريح إلى “سمارت” إن الاجتماع يهدف لأخذ تفويض من “الحاضنة الشعبية” حيث حضر عدد من الهيئات الثورية ووجهاء في المحافظة، وذلك لإصدار قانون عقوبات بقضايا التفجيرات و”التخابر مع الأجهزة القمعية”.

وتابع “العبسي” أنهم يعتمدون القانون العربي الموحد إلا أنه لا يغطي مثل هذه الجرائم، مشيرا لمشاركة 70 بالمئة من فصائل المحافظة، كما سيتواصلون مع الفصائل التي لم تحضر لإطلاعها على القانون.

وبدوره اعتبر قائد “لواء المهاجرين والأنصار” التابع لـ”جيش الثورة” إياد قدور إن الهدف من القانون “التسريع” في محاكمة المجرمين.

إلى ذلك لفت “الشرعي العام” لـ”جيش الإسلام” الملقب “أبو همام” إن قلة السجون والكوادر من المحققين يتسبب بإطالة أمد القضية من أهم المعوقات لتنفيذ العقوبات بالمتهمين رغم وجود أدلة دامغة.

ويأتي ذلك بعد أن كشف”الحر” يوم 14 نيسان 2018، خلية تابعة لميليشيا “حزب الله” اللبناني في مدينة جاسم (42 كم شمال مدينة درع) جنوبي سوريا، تحضر لاستهداف “إسرائيل” والأردن بالصواريخ، كما ضبط بحوزتها مواد متفجرة وصواعق، في وقت تشهد المحافظة العديد من انفجار العبوات والاغتيالات.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

“الوحدات” الكردية تعتقل شقيقة عضو في “الوطني الكردي” وعائلتها بالحسكة

[ad_1]

سمارت – الحسكة

اعتقلت “وحدات حماية الشعب” الكردية الاثنين، شقيقة عضو في “المجلس الوطني الكردي” وعائلتها في مدينة القامشلي بالحسكة شمالي شرقي سوريا.

وقال عضو “المجلس الوطني الكردي” ابراهيم برو، في تصريح إلى “سمارت”، إن مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)،  داهموا منزله في المدينة واعتقلوا شقيقته وزوجها وولدهما دون مذكرة اعتقال وذلك لإقامتهم في منزله.

وأضاف “برو” أن الهيئة التنفيذية التابعة لـ “الإدارة الذاتية” أصدرت بحقه قبل أيام  دعوة قضائية بتهمة “الخيانة العظمى” لأنه يمثل “المجلس الكردي” في المفاوضات ضمن صفوف المعارضة السورية.

واعتقلتقوات “الأسايش” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” الكردية قبل ثلاثة أيام، عضو “المجلس الوطني الكردي” نعمت داوود في مدينة القامشلي.

و سبق أن اعتقلت  قوات “الأسايش” الكردية، في  13 آب 2016، عضو “المجلس الوطني الكردي” ابراهيم برو، في مدينة القامشلي، ثم أفرجت عنه بعد يومين ليغادر البلاد.

وتفرض “الإدارة الذاتية” قيودا على العمل السياسي، وفق “الوطني الكردي”، الذي ينظم اعتصامات ومظاهرات بشكل دوري، للمطالبة بمعتقليهفي سجونها، إضافة إلى التنديد بالمضايقات والانتهاكات على مقراته وأعضائه في الحسكة وحلب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين