أرشيف الوسوم: سرقة

“الحر” ينشئ حاجزا شرق درعا للحد من عمليات النهب والسرقة

[ad_1]

سمارت – درعا

أعلنت فصائل من الجيش السوري الحر إنشاء حاجز بين بلدتي الغارية الشرقية والمسيفرة (نحو 20 كم شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا، للحد من عمليات السلب التي تحدث في تلك المنطقة.

وقال قائد “لواء الميزان” في “فرقة القادسية” التابعة للجيش الحر خالد الوحش بتصريح إلى “سمارت” إن قرار وضع الحاجز اتخذ منذ مدة طويلة، إلا أنهم أجلوا إنشاءه لتجنب التضييق على الأهالي عبر كثرة الحواجز، إلا أن تزايد عمليات النهب والسلب مؤخرا دفعهم لإقامته.

ولفت “الوحش” أنهم أقاموا حاجزا على هذا الطريق في وقت سابق إلا أنهم أزالوه بعد مدة بسبب عدم الحاجة إليه نظرا لحالة الأمان التي كانت في المنطقة، مردفا أن عودة الفلتان الأمني دفعتهم لإعادته، كما أشار إلى وجود فصائل عدة تساندهم في التصدي لهذه العمليات دون تحديد أسمائها.

وحول الأشخاص المتورطين في عمليات السرقة وقطع الطرقات قال “الوحش” إن لديهم أسماء بعض المتورطين، مضيفا أن غالبيتهم من خارج المنطقة بالتعاون مع بعض أبنائها، قائلا إن هذه العصابات متورطة بكثير من القضايا من بينها ما أسفر عن سقوط قتلى، متعهدا بإلقاء القبض عليهم بعد تحضير “خطة مدروسية” لذلك.

وأضاف “الوحش” أنه تواصل بشكل مباشر مع “دار العدل في حوران” ورئيسها عصمت العبسي حيث اتفقا على العمل للحد من انتشار هذه الظاهرة، لافتا ان “العبسي” وعده بتقديم الدعم لهم مهما كلف الأمر للقضاء على قطاع الطرق، وفق تعبيره.

واعتبر قائد اللواء أن سبب تزايد عمليات السلب على هذا الطريق يعود إلى كونه ممرا رئيسيا لجميع البضائع القادمة من محافظة السويداء، بما في ذلك المواد التموينية والمحروقات، مشيرا أن هذه المجموعات تستهدف طرقا أخرى مثل طريق الكرك وطريق الحراك وطريق كحيل وطريق صيدا.

وتشهد محافظة درعا بشكل عام فلتانا أمنيا وانتشارا لعمليات الخطف والاغتيال سواء باستخدام عبوات ناسفة أو عبر إطلاق النار من قبل مجهولين، إذ عثرت فرق الدفاع المدني الاثنين، على ست جثث لأشخاص مجهولي الهويةتعرضوا لإطلاق نار على جانب الطريق الدولي دمشق – عمان، كما سيق أن قتل المصور الصحفي ابراهيم المنجرفي مسقط رأسه بلدة تل شهاب، بعد اغتياله على يد مجهولين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

قتيل وجرحى بخلاف عائلي جنوب إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل شخص وجرح آخرون الجمعة، نتيجة اشتباك بين عائلتين في قرية كفر بطيخ جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون إن الخلاف نشب بين العائلتين بسبب حادثة ارتطام حصادة زراعية بسيارة مدنية، تطور إلى اشتباك بالأسلحة بين الطرفين أدى لمقتل شخص وجرح عدد آخر.

وأكد الناشطون أن القتيل يتبع لـ”ألوية صقور الشام” فيما توجه عناصر من “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر إلى القرية لحل الخلاف.

وشهدت محافظة إدلب حالة من الفلتان الأمني، إذ سبق أن سجلت حالات خطف وسرقة وقتل ضد مجهولين، وطالت تفجيرات ومحاولات اغتيال عناصر وقادةمن فصائل الجيش السوري الحر و”هيئة تحرير الشام”، وسط غياب الرقابة وشكاوى من المدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

أهالي قرية بديرالزور يفرجون عن عناصر للنظام مقابل إعادة مواشيهم المسروقة

[ad_1]

سمارت – دير الزور

أفرج أهالي قرية الحويجة (جزيرة نهرية) شرق دير الزور شرقي سوريا، عن عناصر من قوات النظام السوري، مقابل إعادة الأخيرة مواشي سرقوها.

وقال ناشطون لـ “سمارت” الأربعاء، إن الأهالي أسروا خمسة عناصر لقوات النظام أثناء سرقتهم  لـ 150رأس غنم و12 بقرة من القرية، وأجروا اتفاقا مع عناصر آخرين يقضي بمبادلة الأسرى بالمواشي المسروقة، حيث كان ذلك.

وتعبر قرية الحويجة نقطة تماس واشتباك بين قوات النظام و”قوات سوريا الديمقراطية “(قسد).

ويعرف عن قوات النظام والميليشيات المساندة لها، بأنها تسرق المناطق التي تسيطر عليها حديثا، حيث وثق ناشطونسرقة النظام لأعداد كبيرة من العجول وقطعان الأبقار والأغنام والأبل، وعشرات السيارات، كما وثقوا سرقة النظام محروقات من خط مدينة الميادين، وأثاث المنازلفي عدة مدن وقرى شرق دير الزور

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

قوات النظام تعتقل مسنين في مخيم اليرموك بدمشق

[ad_1]

سمارت-دمشق

اعتقلت قوات النظام السوري مسنين مدنيين في مخيم اليرموك بالعاصمة السورية دمشق، في ظل استمرار عمليات النهب والسرقة بعد سيطرتها على المخيم بموجب اتفاق خروج تنظيم “الدولة الإسلامية” منه.

وقال ناشطون مهجرون من جنوب دمشق مؤخرا إن عشرين مسنا “ممن رفضوا الخروج خلال السنوات الأخيرة” اعتقلتهم قوات النظام في مخيم اليرموك، وأشار الصحفي مطر اسماعيل عبر صفحته في “فيسبوك” لتوثيق أسماء معتقلَين منهم.

بدورها ذكرت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا” أن اعتقال النظام لعشرين مسنا أمس الثلاثاء في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين هي حملة الاعتقال الجماعية الأولى منذ سيطرته على المخيم الاثنين الماضي.

ويتداول ناشطون سوريون عبر مواقع التواصل الإجتماعي صورا ومقاطع مصورة التقطها عناصر قوات النظام والميليشيا المساندة لها، تظهر عملية نهب”واسعة” للمنازل والممتلكات العامة والخاصة في مخيم اليرموك وسط الدمار لغالبية الأبنية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

قوات النظام تسرق المنازل في مخيم اليرموك جنوبي دمشق

[ad_1]

سمارت ــ دمشق

بدأت قوات النظام السوري والميليشيا المساندة لها الإثنين، بسرقة (تعفيش) المنازل من مخيم اليرموك جنوبي العاصمة السورية دمشق، بعد مغادرة تنظيم “الدولة الإسلامية” له بموجب اتفاق بين الطرفين.

ونشر ناشطون صورا اطلعت “سمارت”عليها، تظهر العديد من السيارات تحمل أثاث منازل وأجهزة كهربائية وغيرها تخرج من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين ، باتجاه مناطق سيطرة قوات النظام في العاصمة السورية لبيعها في الأسواق.

وسيطرت قوات النظام الاثنين على مخيم اليرموك جنوبي العاصمة دمشق، ومدينة الحجر الأسود المجاورة، بعد اتفاق مع تنظيم “الدولة” قضى بإخراجه من المنطقة.

ويعرف عن قوات النظام والميليشيات المساندة لها بأنها تسرق المناطق التي تسيطر عليها حديثا، حيث وثق ناشطون امتلاء أسواق حيي الجورة والقصور في دير الزور بالأثاث المسروق من بلدات ومدن شرق دير الزور، كما وثقوا عرض النظام لممتلكات سرقها من مدينة داريا بريف دمشقللبيع وذلك في عملية باتت تعرف بـ”التعفيش”.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

“شبيحة” يصادرون سيارات بحماة لاستخدامها بـ”التعفيش” شمال حمص

[ad_1]

سمارت – حماة

صادرت ميليشيات “الشبيحة” التابعة لقوات النظام السوري الاثنين، سيارات لاستخدامها بسرقة المنازل (التعفيش) شمال حمص وسط سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن “الشبيحة” يتبعون لجهات امنية وعسكرية عدة منها مطار حماة والمخابرات الجوية وبعضهم مستقل تحت مسمى ميليشيا “الدفاع الوطني”، حيث يستخدمونها بتعفيش المنازل من بلدات وقرى شمال حمص وجنوب حماة بعد تهجير أهلها.

وأشار الناشطون أن السيارات متنوعة منها مخصصة لنقل البضائع ومنها زراعية “بيك أب” ومنها سيارات نقل مغلقة، حيث تستمر المصادرة لمدة شهرين، لتعود السيارة بعدها مخربة وبحاجة لصيانة شاملة نتيجة سوء الاستخدام.

وكانت مصدر خاص قالت لـ “سمارت” في وقت سابق الاثنين،إن ميليشيات “الشبيحة” التابعة لقوات النظام السوري “عفشت” (سرقت) عدة منازل سكنية في منطقة الحولة (28 كم غرب مدينة حمص) وسط سوريا، عقب تهجير أهلها.

وكان خروج المهجرين من ريفي حمص وحماة جاء ضمن اتفاق بين هيئات مدنية وعسكرية شمال حمص وجنوب حماة مع وفد روسي وممثلين عن النظام لخروج الرافضين لـ”التسوية”.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

“شبيحة” النظام تسرق ممتلكات المدنيين شمال حمص بعد تهجيرهم

[ad_1]

سمارت – حمص 
قال مصدر خاص لـ “سمارت” الاثنين، إن ميليشيات “الشبيحة” التابعة لقوات النظام السوري “عفشت” (سرقت) عدة منازل سكنية في منطقة الحولة (28 كم غرب مدينة حمص) وسط سوريا، عقب تهجير أهلها.

وأوضح المصدر أن 20 دراجة نارية لشبيحة النظام في قرية جدرين هاجمت قرى غرب مدينة الحولة واستولت على ممتلكات الأهالي، كما داهمت  قرية السمعليل واستولت على بعض ممتلكاتها أيضا.

وأشار المصدر أن عناصر قوات النظام أوقفوا الشبيحة عن التعفيش وأخرجوهم من القرى.

ويعرف عن قوات النظام والميليشيات المساندة لها بأنها تسرق المناطق التي تسيطر عليها حديثا، حيث وثق ناشطون امتلأ أسواق حيي الجورة والقصور في دير الزور بالأثاث المسروق من بلدات ومدن شرق دير الزور، كما وثقوا عرض النظام لممتلكات سرقها من مدينة داريا بريف دمشقللبيع وذلك في عملية باتت تعرف بـ”التعفيش”.

وكان خروج المهجرين من ريفي حمص وحماة جاء ضمن اتفاق بين هيئات مدنية وعسكرية شمال حمص وجنوب حماة مع وفد روسي وممثلين عن النظام لخروج الرافضين لـ”التسوية”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

عصابة في السويداء تطلق سراح مختطفَين مقابل 19 مليون ليرة سورية

[ad_1]

سمارت-السويداء

أطلقت عصابة سراح مختطفَين مدنيين مقابل فدية 19 مليون ليرة سورية بعد اختطافهم في محافظة السويداء جنوبي سوريا.

وقال ناشطون إن العصابة أطلقت سراح المختطفين من بلدة المسيفرة في درعا بعد دفع ذويهم مبلغ 19 مليون أمس الاثنين، ذلك بعد تهديدات بقتلهم وإرسال مقاطع مصورة تظهر تعذيبهم ورسائل تناشد لدفع الفدية المطلوبة.

وأشار الناشطون أن العصابة تعمل بالتنسيق مع عصابة أخرى في بلدتي الكرك والمسيفرة في درعا، وعملت على استدراج المختطفَين بعد سرقة سيارتهم والتواصل معهم لاستلامها ليتم خطفهم منذ أسابيع.

واطلعت “سمارت” على المقاطع المصورة التي أظهرت المختطفَين والدماء تغطي جسدهم نتيجة التعذيب وتكبيل أيديهم.

وتشهد محافظتا السويداء ودرعا حالات خطف شبه يومية متبادلة، إذ تختطف عصابات مدنيين مقابل طلب مبالغ كبيرة للإفراج عنهم، ما يدفع غالبا بالرد عبر اختطاف مدنيين من المحافظة الأخرى لتتدخل وساطات لإجراء صفقة تبادل.

وتشهد السويداء فلتانا أمنيا بسبب تعدد الميليشيات التابعة للنظام السوري، وانتشار عصابات الخطف والسلب والسرقة، إضافة إلى اندلاع اشتباكات بين هذه الميليشيات لأسباب متعددة. 

 

 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

ناشطون: قوات النظام تعتقل عشرات الشبان في مدينة دوما بالغوطة الشرقية

[ad_1]

سمارت-ريف دمشق

قال ناشطون مدنيون الأحد إن قوات النظام السوري اعتقلت عشرات الشبان من مدينة دوما في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

ونشر الناشطون في “الهيئة السورية لفك الأسرى والمعتقلين” المتابعة لشؤون المعتقلين في سوريا، أن عناصر النظام اعتقلوا نحو مئة شاب بثلاث حافلات، نقل غالبيتهم إلى نقطة “الدريج” العسكرية التابعة لقوات النظام بهدف تدريبهم قبل التحاقهم بصفوفها.

وأوضح الناشطون أن النظام أعاد البعض من الشبان الذين اعتقلهم بعد إجبارهم على المشاركة في خدمته بعمليات السرقة في بلدة الريحان بالغوطة الشرقية.

واشتكى الأهالي من ممارسات قوات النظام واعتقالها المتكرر للشبان محملين الشرطة العسكرية الروسية المسؤولية كونها الضامن لاتفاق التهجير الذي ينص على إعطاء مهلة للأشخاص المدرجة أسماءهم على قوائم الاعتقال بهدف “الخدمة الإلزامية” بقوات النظام.

واعتقلت قوات النظام عشرات الشبان المدنيين فور دخولها المدن والبلدات في الغوطة الشرقية بالأسابيع القليلة الفائتة، وسط انتشار عمليات السرقة خاصة لمجوهرات النساء، ذلك رغم الضمانات الروسية للفصائل والمدنيين عند إبرام اتفاقيات التهجير.

 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

توقيف عصابة بينهم أجانب من ميليشيات موالية للنظام في الحسكة

[ad_1]

سمارت-الحسكة

قال مصدر في قوات “الأسايش” الكردية الاثنين، إنهم ألقوا القبض على عصابة سرقة في مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا بينهم عناصر من ميليشيا “لواء الباقر” الشيعية التابعة لقوات النظام السوري.

وأضاف المصدر الذي طلب  عدم نشر اسمه، أن العصابة مؤلفة من شخصين عراقيين من ميليشيا “لواء الباقر” وتسعة أشخاص من المدينة “متشيعون”.

وأشار المصدر أن العصابة متورطة بسرقات سيارات في حيي الصالحية وتل حجر، وجرى إلقاء القبض عليها في حي النشوة الغربية.

وتفيد تقارير إعلامية بأن “لواء الباقر” يعرف بارتباطه الوثيق بميليشيا “حزب الله” اللبنانية الموالية لإيران، وعلاقته الجيدة مع ميليشيات شيعية عراقية، وينحدر معظم عناصره من قبلة “البقارة” ممن تأثروا بالمذهب الشيعي.

وتسيطر قوات النظام على أجزاء من مدينتي الحسكة والقامشلي في المحافظة الخاضعة لسيطرة “الإدارة الذاتية” الكردية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان