“الهلال الأحمر الكردي” ينقل قتلى وجرحى للنظام من غرب الرقة إلى حلب

[ad_1]

سمارت – الرقة

نقل “الهلال الأحمر الكردي” الاثنين، سبعة قتلى وجرحى لقوات النظام السوري من مدينة الطبقة (55 كم غرب الرقة) إلى مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال مصدر في مشفى الطبقة العسكري لـ “سمارت” إن عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت بسيارة لقوات النظام في مناطق سيطرته شرق قرية العكيرشي أثناء تبديل المناوبات ما أدى لمقتل خمسة عناصر وجرح اثنين، وعمل “الهلال الأحمر” على نقلهم إلى المشفى وسيرافقهم إلى حلب.

وسبق أن قتلفي 27 تشرين الثاني ثلاثون عنصرا من قوات النظام  والمليشيات الموالية لها وجرح آخرون، برصاص مجهولين في مدينة معدان.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

قتيلان وجرحى لـ”تحرير الشام” بإطلاق نار جنوب حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

قتل عنصران وجرح ثلاثة آخرون من “هيئة تحرير الشام” الاثنين، بإطلاق نار في قرية العيس (26 كم جنوب مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ “سمارت” إن مجولين يركبون دراجة نارية أطلقا النار على مقر لـ “تحرير الشام” في محيط القرية، ما أسفر عن مقتل عنصرين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة.

وسبق أن قتل عنصر من “هيئة تحرير الشام” وجرح آخرالاثنين 14 أيار الجاري بإطلاق نار من قبل مجهولين على حاجز لها قرب قرية كفركرمين غرب مدينة حلب.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلاميةفلتان أمنيوعمليات اغتيالوتفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، تستهدف معظمها قادة ومقاتلين عسكريين، كما تؤدي لقتل وجرح مدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“الوحدات” الكردية تعثر على أسلحة ومواد متفجرة بمخيم غرب الرقة

[ad_1]

سمارت – تركيا

عثرت “وحدات حماية الشعب” الكردية السبت، على أسلحة ومواد متفجرة (خام) في مخيم عشوائي قرب قرية مزرعة العدنانية (13 كم غر مدينة الرقة).

وقال مصدر من جهاز الاستخبارات التابع لـ”الوحدات” الكردية إنهم عثروا في خيمة على أسلحة ومواد متفجرة خام وأسلاك كورتكس (تستخدم بصناعة المتفجرات) وحشوات قذائف “آر بي جي)، مشيرا أن الخيمة خالية.

ولفت المصدر أن “الوحدات” اعتقلت تسعة أشخاص متهمين بالتورط بتهريب السلاح إلى تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتستمر الحملة الأمنية ضد مهربي السلاح بالمحافظة منذ أكثر من أسبوعين، حيث اعتقلت “الوحدات” الكردية 19 شخصا واعتدى بالضرب على بعضهم في قرية الجايف بتهمة إخفاء معلومات تتعلق بمهربي السلاح.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

“تحرير الشام” تعدم أربعة أشخاص في مدينة إدلب.

[ad_1]

سمارت – إدلب

أعدمت “هيئة تحرير الشام” السبت، أربعة أشخاص رميا بالرصاص في مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن “القوة الأمنية” التابعة “تحرير الشام” أعدمت الأشخاص في ساعة الساعة وسط إدلب بحضور عدد من أهالي المدينة، بتهم زرع عبوات ناسفة واغتيالات، وخاصة التفجير الذي استهدف الساعة وراح ضحيته34 قتيلا وجريحا، إضافة إلى اتهامهم بالتعاون مع قوات النظام السوري.

لفت الناشطون أن ثلاثة أشخاص من بلدة معرتمصرين والرابع من مدينة إدلب، مشيرين أن “القوى الأمنية” اعتقلت المتهمين من عدة أيام.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات  بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

قتلى لتنظيم “الدولة” بقصف للتحالف الدولي جنوب شرق دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور

قتل ثلاثة عناصر لتنظيم “الدولة الإسلامية” السبت، بقصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي على قرية العاليات التابعة لناحية سوسة (120 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا.

وقال مصدر محلي من الناحية إن الطائرات الحربية قصفت القرية الواقعة تحت سيطرة تنظيم “الدولة” ما أدى لمقتل العناصر وبينهم مسؤول عن الآليات المفخخة في التنظيم وهو عراقي الجنسية.

وسبق أنقتليوم 14 نيسان الماضي، ثلاثة عناصر لتنظيم “الدولة ” وثلاثة من المعتقلين لديه بقصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي على قرية العاليات.

وتشهد بعض مناطق دير الزورمواجهات متقطعة بين قوات النظام وتنظيم “الدولة”رغم تراجع التنظيم وخسارته لمعظممناطق سيطرتهخلال المعارك مع كل من قوات النظام المدعومة من روسيا وإيران، و”قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من التحالف الدولي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

تفكيك صهريج يحوي طنين من المتفجرات في مدينة جرابلس بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب

فككت الشرطة “الحرة” في بلدة الغندورة (77 كم شمال شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، صهريجا يحمل طنين من المتفجرات، كان متوجها نحو مدينة جرابلس.

وقال قائد الشرطة في مدينة جرابلس الرائد رائد حمد في تصريح إلى “سمارت” الجمعة، إن الصهريج المفخخ دخل من مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، متهما الأخيرة بالسعي لتفجيره في جرابلس.

وأوضح “حمد” أن “قسم الاستخبارات” التابع للشرطة حصل على صورة للصهريج وعممها على حواجز الجيش السوري الحر، لافتا أن مركز شرطة الغندورة ضبط الصهريج مساء الأربعاء الماضي، مشيرا أنهم انتظروا حتى صباح اليوم التالي وقدوم فرق الهندسة حتى استطاعوا تفكيكه كونه يحوي كميات كبيرة من المتفجرات.

وأردف “حمد” إن ضبط الصهريج جاء بعد اعتقال عدد من الخلايا التابعى لـ “قسد”، لافتا أنهم اعترفوا بتفجير سيارات ودراجات نارية مفخخة بالمنطقة، وامتنع عن ذكر تفاصيل إضافية حتى استكمال التحقيقات.

وسبق أن قتل مدنيالخميس 26 نيسان الماضي، نتيجة انفجار دراجة نارية مفخخة في السوق الرئيسي لبلدة الغندورة.

وتتكررعمليات التفجير في مناطق سيطرة الفصائلالتي شاركت بعملية “درع الفرات” شمال وشرق حلب، ما يسفر عن مقتل وجرحمدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

الشرطة “الحرة” تنشر حواجزها بمدينة بنش تجنبا لحوادث الانفجارات

[ad_1]

سمارت – إدلب

نشرت الشرطة “الحرة” عدد من الحواجز في مدينة بنش ( 8 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا، تجنبا لحوداث الانفجار وتخفيف الحركة المرورية في الشوارع.

 وقال مسؤول مخفر الشرطة إبراهيم محمد بدوي في تصريح إلى “سمارت” الخميس، إنه أعطى التعليمات للفصائل العسكرية والشرطة لتأمين المدينة، ليتمكن الأهالي من التحرك في الأسواق وشراء حاجياتهم دون وجود أزمة مرورية إضافة إلى تفتيش الجميع خوفا من التفجيرات.

بدوره وصف أحد الأهالي ذلك بـ”الخطوة الجيدة” إذ أنها تنظم الحركة في الأسواق وليس لها أي تأثيرات سلبية، بحسب ما قال لـ”سمارت”.

 وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيراتبعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين. 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

انفجار سيارة مفخخة عند مدينة القامشلي في الحسكة

[ad_1]

سمارت-الحسكة

انفجرت سيارة مفخخة قبيل منتصف ليلة الثلاثاء-الأربعاء على طريق رئيسي عند مدينة القامشلي في الحسكة، شمالي شرقي سوريا.

وقال مصدر أمني في قوات “الأسايش” أن السيارة انفجرت في تجمع للسيارات بمحيط مدينة القامشلي قرب المعبر الحدودي مع تركيا، ما أدى لمقتل مدنيَين اثنين.

ونفى في الوقت ذاته المعلومات التي أوردها ناشطون عن مقتل عنصرَين من “الأسايش” بالانفجار الذي استهدف نقطة لهم عند دوار الزيتونية قرب القامشلي.

ولفت المصدار أيضا أن السيارة التي انفجرت من “سيارات الإدخال” وهي ذات النوعية المستخدمة في تفجير مماثل بشباط الماضي.

وتنتشر “سيارات الإدخال” بكثرة شمالي سوريا بما فيها مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية”، وهي سيارات مستوردة لا تحمل لوحات مسجلة رسميا وتباع بأسعار منخفضة نسبيا مقارنة بتلك المسجلة.

وسبق أن قالت “الأسايش” أنها ستتخذ  قرارات تتعلق بدخول “سيارات الإدخال” إلى المدن مع تشديد الإجراءات الأمنية، ذلك على خلفية انفجار سيارة مفخخة بأحياء القامشلي في شباط الماضي، أدت لمقتل أربعة مدنيين.

 

 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

قتيلان وجريح بحادثين منفصلين في إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل شخصان وجرح آخر السبت، بحادثتي إطلاق نار منفصلتين في محافظة إدلب شمالي سوريا، دون معرفة مطلقي النار.

وقال ناشطون محليون إن مجهولين أطلقوا النار على سيارة تقل عنصرين تابعين لـ”هيئة تحرير الشام” على الطريق الواصل بين مدينة كفرنبل وقرية حزارين، ما أسفر عن مقتل أحدهما وإصابة الأخر ونقله إلى مشفى قريب بالمنطقة.

وأضاف الناشطون أن مدنيين عثروا على جثة عضو “الهيئة السياسية” لمحافظة إدلب عبد الله الضلع مقتولا على أطراف مدينة سلقين.

وسبق أن قتل وجرح 17 شخصا في حصيلة أوليةفي وقت سابق السبت، بانفجار مجهول استهدف مبنى تابع لـ”حكومة الانقاذ” المدعومة من “تحرير الشام” في مدينة إدلب.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة وإطلاق نار، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.​

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

انفجار ضخم في مدينة إدلب يسفر عن ضحايا

[ad_1]
السورية نت – شادي السيد

هز انفجار ضخم مساء اليوم السبت مدينة إدلب، ما تسبب بسقوط ضحايا من المدنيين وأضرار مادية في المباني المجاورة.

وأفاد ناشطون إعلاميون من المدينة أن الانفجار ناجم عن سيارة مفخخة، استهدفت مبنى القصر العدلي في المدينة ومشفى المحافظة المجاور للمبنى.

وتسبب الانفجار في حصيلة أولية عن سقوط 4 شهداء من المدنيين وعدد كبير من الجرحى، إضافة إلى أضرار بالغة أصابت المشفى.

ولم يتبين بعد العدد النهائي للضحايا، حيث تم نقل عدد من المصابين إلى مراكز طبية أخرى بالمدينة.

وأظهر تسجيلات مصورة تداولها ناشطون الأضرار التي لحقت بمشفى المحافظة وهروع سيارات الإسعاف إلى مكان التفجير

يشار أن محافظة إدلب تكتظ بالمدنيين، خصوصا بعد حملات التهجير الممنهجة التي اتبعها النظام ضد مناطق سيطرة المعارضة في سوريا، والتي أسهمت بتوافد آلاف المهجرين إلى المدينة.

وسبق أن تعرضت مدينة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة  لانفجارات مماثلة، أسفرت عن استشهاد وجرح عشرات الأشخاص بينهم مدنيون، كما تشهد المحافظة تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت بمعظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

اقرأ أيضا: خيروه بين القتال بسوريا أو الترحيل.. قصة شاب أفغاني يرويها من ألمانيا

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]