قتلى وجرحى بانفجار مجهول في مدينة إدلب (فيديو)

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل وجرح أكثر من 17 شخصا في حصيلة أولية السبت، بانفجار مجهول استهدف مبنى تابع لـ”حكومة الانقاذ” المدعومة من “هيئة تحرير الشام” في مدينة إدلب شمالي سوريا.

ووقع الانفجار في القسم الخلفي للقصر العدلي التابع لـ”حكومة الإنقاذ” في المدينة، ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وجرح أكثر من عشرة آخرين، معظمهم سجناء لدى “حكومة الإنقاذ”، ونقل المصابين إلى مشفيي “المحافظة” و”العيادات التخصصي”.

كما قال ناشطون إن حارسين للقصر العدلي قتلا وجرح آخرون جراء الانفجار المجهول الذي استهدف المبنى، مرجحين أن الانفجار ناجم عن سيارة مفخخة.

وتضررت عدة أبنية سكنية قرب موقع الانفجار، حيث يوجد عدد من المدنيين عالقين تحت الأنقاض، وفرق الدفاع المدني تحاول الوصول إليهم، إضافة إلى تضرر مشفى “المحافظة” دون إصابات بكوادره.

وسبق أن أصيب عنصران من “جيش الأحرار”الخميس الماضي، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة لهم جنوب إدلب ، حيث إسعافا إلى نقاط طبية قريبة.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات  بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.​

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

قتيل مدني بانفجار عبوة ناسفة شمال إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل مدني وجرح آخر الثلاثاء، بانفجار عبوة ناسفة في بلدة معرة مصرين (10 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن العبوة كانت مزروعة على الطريق الواصل بين البلدة ومدينة إدلب وانفجرت أثناء مرور سيارة “فان”، ما أدى لمقتل المدني وإصابة آخر بجروح متوسطة تم نقله إلى مشفى البلدة.

وفي سياق منفصل ألقى مجهولون قنبلة على حاجز لـ “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر في بلدة كفرتخاريم شمال إدلب، دوت تسجيل إصابات بحسب الناشطين.

وقتل إعلامي وجرح عنصرانمن الشرطة “الحرة” الأسبوع الفائت، في انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون قرب مدينة سراقب (16 كم شرق مدينة إدلب).

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.​

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

جرحى لـ”تحرير الشام” بانفجار شرق إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

جرح أربعة عناصر من “هيئة تحرير الشام” السبت، بانفجار عبوة ناسفة قرب مدينة سراقب (14 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن مجهولين ألقوا عبوة ناسفة من جسر المدينة على حاجز “تحرير الشام” الكآئن تحته، ما أسفر عن إصابة أربعة عناصر بجروح خفيفة ومتوسطة، نقلوا على إثرها إلى نقطة طبية قريبة.

وكان خمسة عناصر من “الحزب الإسلامي التركستاني” جرحواالجمعة، بانفجار عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين مدينتي جسر الشغور ودركوش شمال مدينة إدلب.

وشهدت المحافظة تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة ومحاولات اغتيال، استهدفت بمعظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش الحر والكتائب الإسلامية، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

مقتل إعلامي وعنصرين من الشرطة “الحرة” بانفجار قرب مدينة سراقب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل إعلامي وجرح عنصران من “الشرطة الحرة” الخميس في انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون قرب مدينة سراقب (16 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وانفجرت العبوة في دراجة نارية كانت مركونة عند مفرق “الشابور” وأدت لمقتل إعلامي مركز الشرطة في المدينة وجرح عنصرين بعد محاولتهم تفحصها، ونقل الجريحان إلى مشفى المدينة لتقلي العلاج.

وقتل وجرح ثلاثة مقاتلين من “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر في وقت سابق اليوم، بانفجار عبوة ناسفة في بلدة معرة مصرين، كما قتل أربعة مدنيين بينهم امرأة وجرح عشرة آخرين في انفجار سيارة مفخخة بمدينة الدانا.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.​

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

ثلاثة قتلى وجرحى لـ”فيلق الشام” بانفجار عبوة ناسفة شمال إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل وجرح ثلاثة مقاتلين من “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر الخميس، بانفجار عبوة ناسفة في بلدة معرة مصرين (10 كم شمال مدينة إدلب)، شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون، إن عبوة ناسفة انفجرت في سيارة للفصيل ما أدى لمقتل اثنين وجرح ثالث، فيما قال القائد العسكري للفيلق ويلقب نفسه “أبو المجد” أنه لا يملك معلومات كافية عن الحادثة.

وقتل وجرح سبعة عشر مدنيا في وقت سابق اليوم، بانفجارين منفصلينأحدهما سيارة مفخخة في مدينة الدانا و الآخر قنبلة عنقودية من مخلفات القصف الروسي في مدينة سراقب.

وتتكرر حوادث الانفجار في محافظة إدلب بشكل ملحوظ  مؤخرا حيث شهدت المحافظة تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.​

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

13 جريح مدني في انفجار عبوة ناسفة بمدينة إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

أصيب 13 مدني بجروح الخميس في انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة إدلب شمالي سوريا.

وانفجرت العبوة في إحدى السيارات المركونة قرب مسجد “صهيب الرومي” في المنطقة الصناعية داخل المدينة وأسفرت عن إصابة  المدنيين بجروح متفاوتة، نقلوا على إثرها إلى مشفاها المركزي.

وأظهرت ورقة من المشفى حصلت عليها “سمارت” أن بعض الإصابات كانت سطحية في فروة الرأس وأخرى كانت عميقة فيما شملت بعض الإصابات الساقين، وأسفر الانفجار عن دمار كبير في بناء المسجد.

وقتل 27 مدنيا على الأقل معظمهم من الأطفال والنساء في التاسع من نيسان الجاري، نتيجة انفجار مجهول ضرب حي النسيم وسط المدينة، متسببا بدمار أربعة مباني إحداها بشكل كامل.

 وتشهد محافظة إدلب في الآونة الأخيرة تفجيراتبعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت بمعظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

الجيش الحر يستعيد السيطرة على قرية الشيخ سعد في درعا

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2018/04/19 13:15:48بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت-درعا

تمكن الجيش السوري الحر الخميس، من استعادة السيطرة على قرية الشيخ سعد في درعا، جنوبي سوريا، بعد ساعات من سيطرة “جيش خالد بن الوليد” المتهم بمبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية” عليها.

ودارت اشتباكات بين الطرفين وصفت بـ”العنيفة” بعد سيطرة “جيش خالد” مع ساعات الفجر الأولى على كل من الشيخ سعد و”مساكن” قرية جلين، قبل أن يتمكن مقاتلو الجيش الحر من استعادة السيطرة على الشيخ سعد وسط أنباء تؤكد السيطرة أيضا على المساكن.

وأسفرت المعارك عن مقتل 15 عنصر من “جيش خالد” وجرح آكثر من عشرة وأسر عناصر آخرين، بينما قتل نحو 17 مقاتلا من الجيش الحر وجرح آكثر من عشرين آخرين.

كذلك أسفر القصف بمختلف أنواع الأسلحة من “جيش خالد” على الشيخ سعد، عن جرح قرابة 45 مدني بينهم أطفال.

يتزامن ذلك مع إعلان “غرفة صد البغاة” التابعة لـ”الحر” عن بدء عملية عسكرية ضد “جيش خالد” بمواقعه في بلدة سحم الجولان.

وتشهد بلدات وقرى غربي درعا عند منطقتي اللجاة وحوض اليرموك، معارك كر وفر بين الجيش الحر و “جيش خالد” يتبادلان من خلالها السيطرة على نقاط معينة، مع عمليات تسلل متكررةللأخير إلى مناطق سيطرة “الحر”، لزرع عبوات ناسفة وتفجير مفخخات.

وتشكل “جيش خالد” من اندماج “حركة المثنى الإسلامية” مع “لواء شهداء اليرموك” في أيار العام الفائت، حيث يتهمه الجيش الحر والناشطون في درعا بمبايعة تنظيم “الدولة”. 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

تنظيم “الدولة” يستعيد السيطرة على قرية حسرات شرق دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور

استعاد تنظيم “الدولة الإسلامية” الأربعاء، السيطرة على قرية الحسرات بمنطقة البوكمال (120 كم شرق دير الزور) شرقي سوريا.

وقال مصدر خاص لـ”سمارت” رفض الكشف عن اسمه، إن تنظيم “الدولة” تسلل إلى القرية عقبها انسحاب قوات النظام السوري منها وسيطرته عليها، دون ذكر تفاصيل عن عدد القتلى والخسائر بين الطرفين.

وكانت قوات النظام سيطرت على بلدة الجلاء وقرية حسرات شرق دير الزور ، بعد مواجهات مع تنظيم “الدولة”، بدعم من ميليشيات أجنبية وسلاح الجو الروسي.

وتشهد بلدات وقرى شرق ديرالزور بشكل مستمر اشتباكات بين تنظيم “الدولة” و النظام من جهة وبين التنظيم و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) من جهة آخرى.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

قتيل بانفجارات قرب مكان الهجوم الكيماوي في مدينة دوما

[ad_1]

سمارت – ريف دمشق

قتل مدني في انفجارات وقعت قرب مكان الهجوم الكيماوي، الذي نفذته قوات النظام السوري على مدينة دوما في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وأفاد ناشطون بمقتل مدني واحد على الأقل وجرح آخرين الاثنين جراء انفجار سيارتين مفخختين في المدينة، ولم يذكر إعلام النظام أي شيء عن الحادثة، كما لم تتبن أية جهة المسؤولية عنها.

وقالت وكالة “كميت” الأخبارية المقربة من “جيش الإسلام” إن الانفجارات التي وقعت الاثنين خلف جامع النعمان جاءت بعد منع قوات النظام وروسيا لجنة التحقيق الدولية من دخول المدينة.

وسيطرت قوات النظام منذ أيام على مدينة دوما بشكل كامل عقب خروج جميع مقاتلي “جيش الإسلام” منها في إطار اتفاق بين الطرفين، جاء بعد هجوم بغازات سامة شنه النظام على المدينة راح ضحيته مئات المدنيين.

واتهمت الولايات المتحدة ودول غربية روسيا بإفساد الأدلة في مكان الضربة الكيماوية، وعرقلة وصول خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية للمنطقة المستهدفة، لكن موسكو نفت ذلك.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

تنظيم “الدولة” يهاجم مواقع للنظام جنوب تدمر

[ad_1]

سمارت – حمص

هاجم عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” الاثنين، مواقع قوات النظام السوري في بادية العليانية (60 كم جنوب مدينة تدمر) بريف حمص الشرقي، وسط سوريا.

وقال مصدر خاص رفض الكشف عن اسمه لـ”سمارت” إن التنظيم هاجم قوات النظام بعربات مفخخة تلاها عملية تسلل، حيث قتل الأول عدد من عناصر الثانية،  واستولى على ذخائر وآليات عسكرية من “نقاط  نمر 4 و عكاش”، ثم انسحب المتسللون.

وقتل وجرح عشرون عنصرا لقوات النظام  يوم 3 نيسان،بهجوملتنظيم “الدولة الإسلامية” على مواقعها في حقل الشاعر النفطي شرق مدينة حمص.

وتدور معارك بشكل متقطع بين تنظيم “الدولة” وقوات النظام المدعومة بغطاء جوي روسي في مناطق شرق محافظة حمص، تسفر عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين وسط تقدمللأخير.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين