أرشيف الوسوم: شارع

مظاهرة ليلية شرق درعا رفضا لـ”المصالحة” مع النظام

[ad_1]

سمارت – درعا

تظاهر العشرات في بلدة السهوة (25 كم شرق درعا) جنوبي سوريا، تأكيدا على التمسك بمبادئ الثورة السورية ورفضا للمصالحات التي يدعو إليها النظام السوري في المحافظة.

وشارك بالمظاهرة عشرات المدنيين والعسكريين ليل الجمعة – السبت، جابوا شوارع البلدة ونادوا بإسقاط النظام ورفض جميع “المؤامرات” التي تُحاك ضد الأهالي في المنطقة.

وخرجت مظاهرتان في بلدة السهوة ومنطقة الشياح بمدينة درعا الجمعة، رفضا لـ “المصالحة” التي دعا إليها النظام والقبول بشروطه.

وسبق أن قال قائدان عسكريان لـ”سمارت” أن النظام وإعلامه ينشر الشائعات حول أرتال وتعزيزات عسكرية بمحيط القنيطرة ودرعا، لـ”ترهيب المدنيين من أجل إتمام المصالحات”.

وتشهد محافظتا درعا والقنيطرة تطورات عسكرية وسياسية بالأيام القليلة الفائتة، إذ شكلت عشرات فصائل الجيش الحر في “الجبهة الجنوبية” فصيلا جديدا تحت مسمى “جيش الإنقاذ”، في ظل تصعيد  النظام على أحياء بمدينة درعا.

 وقالت الخارجية الروسية إن اجتماعاقريبا سيعقد بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية والأردن لبحث مستقبل منطقة “خفض التصعيد” جنوبي سوريا، ذلك بعد تحذيرات أمريكية باتخاذ “إجراءات حازمة”في حال خرقه.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

“الأسايش” تطرد عوائل من منازلها في مدينة الرقة

[ad_1]

سمارت – الرقة

طردت قوات “الأسايش” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية الجمعة، عوائل من منازلهم في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، بحجة أن البناء مهدد بالانهيار.

وقال مصدر خاص لـ”سمارت” طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية إن عناصر “الأسايش” طردوا بالقوة خمس عوائل نازحة من مدينة القريتين شرق مدينة حمص وسط سوريا من منازلهم في حي “البدو” وسط سوريا.

وأضاف المصدر إن عناصر “الأسايش” برروا الطرد بأن المبنى مهدد بالسقوط، حيث أكد أهالي الحي أن البناء لا يواجه أي مشاكل وهو بحالة جيدة، لافتين أن العوائل لا تزال في الشارع من دون أي مأوى.

وكانت الأمم المتحدة قالت الثلاثاء 3 نيسان الماضي، إن نحو 100 ألف شخصعادوا إلى مدينة الرقة، رغم انتشار العبوات الناسفة غير المنفجرة، مشيرة أن نحو 70 بالمئة من الماني متضررة.

وتشهد المدينة حالة توتربين “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) و”لواء ثوار الرقة”، تزامنا مع توجيه الأخير دعوات لمؤازرته تحسبا من هجوم مرتقب تشنه الأولى ضده، كما اعتقلت الأولى 23 شخصا بين عناصر من “ثوار الرقة”، إضافة إلى مظاهرات مناهضةللأولى تتطالبها بالخروج من المدينة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“تحرير الشام” تصدر قوانين تقيد الحرية الشخصية في إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب
أصدرت “هيئة تحرير الشام” الخميس، بيانا حمل اسم “قانون الآداب العامة” سيطبق في مدينة إدلب شمالي سوريا، وتركز القوانين على عدم اختلاط النساء والرجال وتقييد الحريات الشخصية مع عقوبات للمخالفين.

وصدر القانون عن “هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” التابعة لـ “تحرير الشام”، ويتضمن تعاميم عامة تنص على “منع الرجال من التشبه بالنساء، ومنع حلق اللحية ومنع المجاهرة بشتغيل الموسيقى والأغاني، ولبس ثياب لا تغطي العورة في المسابح والملاعب والشوارع”.

كما ينص القانون على “منع التعرض بأي أذى معنوي ومادي للنساء كأفعال المعاكسة والملاحقة والإزعاج”.

ويشدد القانون على ضرورة حصول المنظمات المدنية على “رخصة تعهد للانضباط الشرعي” وعلى ضرورة منع الاختلاط في المؤسسات التعليمية والصحية والإدارية والخدمية والتجارية، إضافة لمنع الناس من ركوب سيارات الأجرة وحدهن أو الالتقاء برجل في حديقة إذا كان غير محرم عليها.

كذلك قررت “تحرير الشام” أن يكون “الخمار الشرعي” هو اللباس الموحد لجميع الطالبات في المعاهد والمدارس والكليات.

كما يتضمن “تحريم سب أو انتقاص الله أو الدين أو الرسول تحت طائلة المحاسبة أمام القضاء، أو ترك الصلاة والاستهزاء بشعائر الدين”. 

وسبق أن أعلنت “هيئة تحرير الشام” الثلاثاء، حظر تجوالفي مدينة إدلب، دون الإفصاح عن سبب الحظر، مطالبة المدنيين الالتزام به.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

انتشار الشرطة “الحرة” في مدينة عفرين بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب

انتشر عناصر الشرطة “الحرة” الجمعة، في مدينة عفرين (43 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، بعد تخريجهم من دورة أقيمت في تركيا.

وقال قائد الشرطة “الحرة” في عفرين إبراهيم طلاس في تصريح إلى “سمارت” إن نحو 620 عنصرا انتشروا بالمدينة، لافتا أن مهامهم استلام الحواجز والمباني الحكومية من فصائل الجيش السوري الحر والشرطة العسكرية، إضافة لملاحقة خلايا “وحدات حماية الشعب” الكردية ومكافحة المخدرات.

وأضاف “طلاس” أن العناصر تلقوا التدريبات في مدينة مرسين التركية، مشيرا أن هناك دورتين تتحضران أيضا.

وتسلمت الشرطة “الحرة” مبنى السرايا من فصائل “الحر”، وجابت شوارع المدينة بحضور وفد عسكري تركي، بينما سيقتصر انتشارهم حاليا على مدينة عفرين حاليا، ولاحقا سيشمل جميع قرى وبلدات المنطقة، حسب “طلاس”.

وتشهد مدينة عفرين في الآونة الأخيرة عودة لعشرات العوائل النازحةمنها نتيجة المعارك، وسط مخاوفة من استمرار انفجار العبوات الناسفة الألغام الأرضي التي تسبب بمقتل وجرح عدد من المدنيينوالعسكرين، كما شكلتشخصيات عربية وكردية مجلسا محليا في المدينة بهدف إدارة الشؤون المحلية وتأمين الخدمات للأهالي.

وكانت رئاسة الأركان التركية أعلنت السبت 20 كانون الثاني الماضي، بدء العملية العسكرية في منطقة عفرين، ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية، باسم عملية “غصن الزيتون” سيطرت خلالها على مركز مدينة عفرينوجميع البلدات التابعة لها ومعظم القرى المحيطة بها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

اعتقال عشرات الشباب في مدينة منبج بحلب لسوقهم إلى التجنيد الإجباري

[ad_1]

سمارت – حلب

اعتقلت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) الاثنين، عشرات الشبان في منطقة منبج (83 شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، لسوقهم إلى التجنيد الإجباري.

وقال الناشط من مدينة منبج أحمد المحمد لـ “سمارت” إن “قسد” بدأت بالحملة من صباح اليوم ونشرت حواجزها ودوريات الشرطة العسكرية التابعة لها في دوارات “السبع بحرات، الشمسية، السفينة” وطريقي جرابلس وحلب، إضافة إلى ريفي منبج الشرقي والجنوبي.

وأضاف “المحمد” أن الحملة تستهدف شبان أعمارهم بين الـ 18 و 31 عاما، مشيرا أنهم اعتقلوا عدد كبير من الشباب دون تمكنهم من توثيق الرقم بدقة حتى الآن.

ونظم أهالي مدينة منبج أمس الأحد، إضرابا ضد عمليات التجنيد الإجباريالتي تنفذها “قسد”، فيما أطلق عناصر الأخيرة النار على واجهات المحال المغلقة.

وتشهدمنطقة منبج الخاضعة لسيطرة “قسد” منذ آب 2016، توترا بين أهالي المنطقة وعناصر الأخيرة، حيث نفذ أهالي مدينة منبج الأحد منتصف كانون الثاني  إضرابا عاما، وخرجت مظاهرات ضد “قسد”، رفضا لقانون التجنيد الإجباري، إضافة إلى مظاهرات على خلفية مقتل شابين من قبيلة البوبنا العربية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“مدني الرقة” يتسلم دفعة مساعدات جديدة من التحالف الدولي

[ad_1]

سمارت – الرقة

تسلم “مجلس الرقة المدني” التابع لـ”مجلس سوريا الديمقراطي” الاثنين، دفعة مساعدات جديدة مقدمة من التحالف الدولي لإزالة أنقاض مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقال “مجلس الرقة المدني” عبر وسائل إعلامه إن “التحالف الدولي” زودهم بأول دفعة من الآليات الهندسية الثقيلة وتضمنت 9 جرافات (تركس) و8 شاحنات (قلابات) و5 صهاريج لإزالة الأنقاض وتنظيف شوارع المدينة من النفايات.

وسبق أن قال عضو لجنة إعادة الإعمار في “مجلس الرقة” محمد حسن، إنهم يدرسون مشروعا لبدء تأهيل المدينة انطلاقا من حي المشلب شرقي المدينة.

وكان التحالف الدولي باشر بعملية إزالة الألغام في مدينة الرقة تمهيدا لبدء عملية إعادة الإعمار يوم 21 تشرين الأول الماضي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

وصول 1900 مهجر من وسط سوريا إلى قلعة المضيق

[ad_1]

سمارت – حماة

وصل الثلاثاء نحو 1900 شخص ضمن الدفعة السابعة من مهجري مدن وبلدات شمال حمص وجنوب حماة وسط سوريا إلى مدينة قلعة المضيق (60 كم شمال غرب حماة).

ووصل المهجرون على متن 79 حافلة و16 سيارة مدنية ترافقها سبع حافلات للطوارئ وسيارة إسعاف، في انتظار نقلهم إلى مراكز الإيواء المعدة خصيصا للمهجرين في محافظة إدلب.

وما تزال نحو سبعين حافلة والتي تشكل الجزء الآخر من الدفعة السابعة في طريقها إلى مدينة قلعة المضيق قادمة من مناطق سيطرة النظام وسط البلاد.

وناشد المجلس المحلي لمدينة قلعة المضيق الثلاثاء المنظمات الإنسانية والإغاثية شمالي البلاد لتقديم المساعدة للمهجرين الذين اكتظت بهم شوارع ومساجد ومدارس المدينة.

وخرج آلاف المهجرين من مدن وبلدات شمال حمص وجنوب حماة ووصلوا إلى الشمال السوري بعد اتفاقين منفصلين توصلت إليهما روسيا مع كل من الجيش السوري الحر و”هيئة تحرير الشام” في المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

قتيل وثلاثة جرحى بانفجار لغم في مدينة الرقة

[ad_1]

سمارت ــ الرقة 

قتل عامل وأصيب ثلاثة الأربعاء، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا.

وقال مصدر محلي لـ”سمارت”، إن العمال قتلوا وأصيبوا نتيجة انفجار اللغم أثناء عملهم على رفع الأنقاض من أحد الأبنية في شارع التوسعية بالمدينة.

من جانبه قال مصدر من قوات “الأسايش” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” الكردية، إن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) فرضت حظر تجوال في ريف الرقة الغربي، لعثورها على جثتي اثنين من عناصرها قربة قرية البارودة.

وجرح عنصرانمن “قسد” الاثنين، نتيجة مهاجمتهما بقنبلة من قبل مجهولين يستقلون دراجة نارية في قرية حزيمة (20 كم شمال مدينة الرقة).

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

تسجيل عشرات حالات ضيق التنفس نتيجة عاصفة رملية بدرعا

[ad_1]

سمارت – تركيا

سجلت مشافي بمحافظة درعا جنوبي سوريا، الأربعاء، عشرات حالات ضيق التنفس نتيجة العاصفة الرملية التي تضرب المحافظة.

وقال الطبيب عقلة الحنفي من مشفى “الشهيد وليد خطاب” في مدينة نوى بتصريح خاص إلى “سمارت”  إنهم استقبلوا قرابة 20 حالة ضيق تنفس تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة والشديدة، لافتا أن غالبيتهم مرضى ربو وحساسية.

وأشار “الحنفي” أن العلاج يكون بالأوكسجين ومضادات الحساسية و”أدوية الكورتيزون” لتخفيف أعراض التحسس، ناصحا الأهالي بالابتعاد عن الجو المغبر باغلاق الشبابيك والأبواب واستخدام الكمامات والقماش المبلل بالمياه.

كما أوضح الطبيب زياد المحاميد بتصريح إلى “سمارت” أنهم استقبلوا في مشفى حي البلد بمدينة درعا حالة ضيق تنفس واحدة لشاب لديه أعراض حساسية بالسابق.

وبدوره، استنفر الدفاع المدني في كافة مراكزه بالمحافظة، حيث وزع المتطوعون الكمامات على المدنيين في الشوارع والأسواق خاصة المصابين بالحساسية، حسب ما أوضح مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني السوري بدرعا عامر أبازيد لـ”سمارت”.

وسبق أن ضربت عاصفة هوائية السبت 24 آذار 2018، محافظات إدلب وحلب وحماة وحمص والحسكة والرقة ودير الزرو، وتسبب بإصابات وحالات اختناق بين الأهالي نتيجة الغبار الذي رافقها، كما أسفرت عن أضرار مادية في المنازل وخيم النازحين.

وسبق أن ضربتعدة عواصف مطرية وثلجية وغبارية عدة محافظات سورية، وتسببت بأضرار كبيرة في مخيمات النازحين، ويشتكيالنازحون سوء الأوضاع الإنسانية خاصة في فصل الشتاء، حيث تسفر الأمطار والثلوج بغرق عشرات الخيام، والرياح تقتلع مثلها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

ضحايا بقصف لقوات النظام جنوب العاصمة دمشق

[ad_1]

سمارت-دمشق

قتل وجرح مدنيون الأحد، نتيجة قصف لقوات النظام السوري جنوب العاصمة السورية دمشق.

وقال ناشطون محليون إن شابا قتل وجرح أربعة آخرون بقصف مدفعي لقوات النظام على الجزء الخاضع لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في مخيم اليرموك جنوب العاصمة.

ولفت الناشطون أن مصدر القصف مقار قوات النظام وتجمعاتها في شارع تشرين القريب.

ويسيطر التنظيم على أجزاء واسعة من المخيم الذي يقطنه عشرات الآلاف من الفلسطينيين والنازحين من المناطق المجاورة، فيما تسيطر قوات النظام السوري و “هيئة تحرير الشام” و”أكناف بيت المقدس” على أجزاء أخرى منه، في ظل معاناة من نزوحوا إلى البلدات المجاورة.

 

 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج