أرشيف الوسوم: شهادة جامعية

مطالبات بتأجيل امتحانات معهد إعداد المدرسين بالأتارب في أول أيامها

[ad_1]

سمارت – حلب

نفذ طلاب من معهد إعداد المدرسين التابع لجامعة “حلب الحرة” في مدينة الأتارب إضرابا للمطالبة بتأجيل الامتحانات المقررة السبت، حتى 23 حزيران الجاري أسوة ببقية المعاهد في المنطقة، فيما أبدت إدارة المعهد إمكانية الموافقة على ذلك إذا كان طلبا للجميع.

وقال أحد المشاركين في الإضراب يدعى أحمد حج عمر لـ “سمارت” إنهم نظموا الوقفة والإضراب عن الامتحان بسبب رفض لإدارة المعهد لمطالب الطلبة بتأجيل الامتحان خلافا لما فعلته كافة المعاهد في بقية المناطق، والتي أجلت امتحاناتها حتى 26 حزيران.

وأضاف “حج عمر” إن الطلاب قدموا شكوى لمدير معاهد حلب لإعداد المدرسين الدكتو محمد رامز كورج، والذي استجاب لشكاويهم بشكل سريع ووعد بتحقيق العديد من مطالبهم، مشيرا في الوقت نفسه أن كثيرا من المطالب لم تحقق بعد.

وبدأت السبت امتحانات معهد إعداد المدرسين في مدينة الأتارب، إذ تتراوح أعداد الطلاب في المعهد بين 400 و 420 طالبا وطالبة.

وقال مدير المعاهد الدكتور محمد رامز كورج لـ “سمارت” إنهم حضروا إلى المعهد لتفقد الطلاب في قاعات الامتحان، واستمعوا إلى شكاويهم، حيث يطالب بعض الطلبة بتأجيل الامتحانات، مضيفا أنهم سيناقشون هذا الطلب وأنه من الممكن أن يستجيبوا له إذا كان مطلبا للجميع، وذلك ضمن الإمكانيات المتاحة.

ويشهد ريف حلب تباينا في خدمات التعليم بين الريف الجنوبي الذي يعاني من ضعف شديد بالعملية التعليمية، والريف الغربي الذي يحظى بمستوى أفضل رغم المعاناة من ضعف الدعم المادي، بينما تعتبر منطقة “درع الفرات” أفضل حالا مع تطور الخدمات التركيةالتي تصل إليها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“الكتيبة الأمنية” في “حكومة الإنقاذ” تعتقل طالبين من المعهد التقاني للإعلام

[ad_1]

سمارت – إدلب

اعتقلت “الكتيبة الأمنية” التابعة لـ “حكومة الإنقاذ” في مدينة إدلب السبت، طالبين من طلاب المعهد التقاني للإعلام التابع لجامعة إدلب، دون توضيح التهم الموجهة إليهما.

وقال ناشطون من المدينة لـ “سمارت” إن “الكتيبة الأمنية” التي تعمل في مناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام” اعتقلت الطالبين محمد صبيح و علي أبو حيدرة أثناء حضورهما دروسا في إحدى القاعات الدرسية بالمعهد.

ويأتي اعتقال الطالبين بعد أيام من الإفراج عن الطالبة فاطمة إديسبعد نحو أسبوعين على اعتقالها من قبل “الكتيبة الأمنية” دون تبيان أسباب إيقافها، حيث رفضت “إدريس” بعد ذلك التصريح عن أسباب وظروف توقيفها وإطلاق سراحها.

وتعرضت إدارة المعهد التقاني للإعلام في جامعة إدلب التابعة لـ “حكومة الإنقاذ” إلى انتقادات واتهامات من قبل الطلاب بالفسادوالمحسوبيات وعدم أهلية الكادر التدريسي، حيث تبع اعتقال “إدريس” إيقاف كل من مدير المعهد علاء العبدالله والمدرس ابراهيم يسوف.

وتشكلت “حكومة الإنقاذ” في تشرين الأول الفائت من لجنة تأسيسية تشكلت خلال اجتماع سمي حينها بـ”المؤتمر السوري العام”، وتدير الشؤون المدنية في المناطق التي تسيطر عليها “هيئة تحرير الشام”.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

مجهولون يختطفون مدير معهد الإعلام في جامعة إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

تعرض مدير معهد الإعلام في جامعة إدلب علاء العبدالله الخميس، للاختطاف من قبل جهة مجهولة في مدينة إدلب شمالي سوريا، بينما اتهم ناشطون “الكتيبة الأمنية” التابعة لـ “حكومة الإنقاذ” والعاملة في مناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام” بالمسؤولية عن اعتقاله.

وقال ناشطون لـ “سمارت” إن جهة مجهولة يرجح أنها “الكتيبة الأمنية” اعتقلت “العبدالله”، دون الإدلاء بأي معلومات عن سبب الاعتقال، فيما أشار آخرون إلى أن ذلك مرتبط باعتقال إحدى طالبات معهد الإعلام الثلاثاء، بعد توجيهها اتهامات لمدرسين ومسؤولين من بينهم مدير المعهد تتعلق بقضايا فساد.

ورفض أشخاص في “الكتيبة الأمنية” توضيح أسباب اعتقال الطالبة فاطمة إدريس، قائلين إن هناك قضايا خاصة لا يمكن الإعلان عنها، وفق قولهم، إلا أن ناشطين اتهموا “حكومة الإنقاذ” بتدبير اعتقالها بعد توجيهها تلك الاتهامات.

وفي السياق ذاته اطلعت سمارت على تسجيل صوتي منسوب لوزير التعليم العالي في “حكومة الإنقاذ” جمعة العمر، يقول فيه إن الإعلام ليس من مهامه أن ينشر أمورا وصفها بأنها “تسيء إلى المؤسسات الموجودة في المناطق المحررة”.

وأضاف وزير التعليم العالي في تسجيل آخر، إنه لا مشكلة لديهم بنشر أي معلومات تتعلق بالتعليم العالي، إلا أنه هدد في الوقت نفسه برفع دعاوى قضائية وملاحقة كل من ينشر أخبارا تسيء لهم.

وسبق أن اعتقلت “هيئة تحرير الشام” الثلاثاء، ستة شبابمن مهجري جنوب العاصمة السورية دمشق في قرية قاح شمال إدلب دون ذكر التهمة الموجهة إليهم، كما اعتقلت في وقت سابق  الفريق الإعلاميالذي وثق حصار قوات النظام السوري وميليشيا “حزب الله” اللبناني لبلدة مضايا غرب دمشق.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

اختتام دوري كرة قدم لجامعة إدلب

[ad_1]

سمارت-إدلب

اختتمت الثلاثاء، النسحة الرابعة من بطولة كرة القدم في جامعة مدينة إدلب شمالي سوريا.

وتوج في البطولة فريق كلية التربية على حساب كلية الإعلام  بعد فوزه بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وسبق انطلاقة المبارة عروض في الكاراتيه وبعض النشاطات.

وضمت البطولة 16 فريقا يمثلون الكليات والمعاهد التابعة لها، مقسمون على أربع مجموعات تتألف كل منها من أربعة فرق.

وقال مسؤول في منظمة “شفق” جميل عنداني في تصريح إلى “سمارت”، إنهم سعوا في تنظيم البطولة لإعادة الحياة وإبعاد الطلاب عن أجواء “الحرب”.

وتنظم في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام العديد من الفعاليات والبطولات الرياضية، منها ما نظمته “الهيئة العامة للرياضة والشباب في سوريا” بالتعاون مع البرنامج السوري الإقليمي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

تأسيس “اتحاد الطلبة السوريين” في مدينة إدلب

[ad_1]

سمارت-إدلب

أسس مجموعة من الطلبة في مدينة إدلب شمالي سوريا الاثنين، تجمعا تحت اسم “اتحاد الطلبة السوريين”.

وقال رئيس الاتحاد أحمد بكران في تصريح إلى “سمارت”، إن الاتحاد يسعى لتوحيد جهود الطلاب من خلال النشاطات الفكرية والثقافية والعلمية.

وأشار رئيس العلاقات العامة في الاتحاد علاء المحمود، أنهم وجهوا دعوة لمنظمات المجمتع المدني وهيئات طلابية إدارية، وناقشوا خلال الاجتماع فكرة الاتحاد وأعطوا لمحة تعريفية عنه.

ويضم الاتحاد ممثلين عن جامعتي حلب وإدلب.

وتأسس خلال السنوات السابقة عدد من الجامعات يعود بعضها لوزارة التعليم في الحكومة السورية المؤقتة وأخرى لـ”حكومة الإنقاذ” وتعمل جميعها في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري في كل من إدلب وحلب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

جامعة إدلب تستقبل الطلاب المهجرين من الغوطة الشرقية دون رسوم

[ad_1]

سمارت – إدلب

أعلنت جامعة مدينة إدلب شمالي سوريا استقبالها للطلاب، الذي تهجروا من مدن وبلدات الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق دون دفع أية رسوم.

وأشارت الجامعة في بيان نشرته الثلاثاء على صفحتها في موقع “فيسبوك”، إلى أن شروط التسجيل هي أن يحوز الطالب على وثيقة تثبت أنه مسجل في إحدى الجامعات السورية العامة أو الخاصة أو شهادة المرحلة الثانوية لغير المسجلين في الجامعات بعد.

وأضافت أن الطالب يجب أن يحصل على ورقة رسمية من “الإدارة العامة لشؤون المهجرين” التابعة لـ”حكومة الإنفاذ” تبين أنه من المهجرين من الغوطة الشرقية خلال العام الجاري.

وخرج خلال الشهر الجاري آلاف المدنيين ومقاتلي الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية من مدن وبلدات الغوطة الشرقية إلى إدلب وحلب، في إطار اتفاقين مع قوات النظام السوري جاءا بعد حملة عسكرية ضخمة شنتها الأخيرة على المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

معلمون في بلدة البارة بإدلب يحتجون على توفف الدعم والرواتب

[ad_1]

سمارت-إدلب

نظم معلمون وقفة في بلدة البارة جنوب إدلب شمالي سوريا الأربعاء، احتجاجا على توقف الدعم من الحكومة السورية المؤقتة وعدم دفع رواتبهم.

وقال الوكيل الإداري في معاهد إعداد المعلمين بإدلب موسى العرب في تصريح إلى “سمارت”، إن الوقفة جاءت بعد أسبوع من تعليق الدوام في المعاهد المتوسطة بإدلب، احتجاجا على انقطاع الدعم المالي ورواتب المدرسين منذ 13 شهرا.

وأضاف “العرب”، أن مطالبهم هي تأمين رواتب لـ 170 مدرس تكفيهم للتنقل بين المعاهد ومكان إقامتهم، مشيرا أن مستقبل 2500 طالب مهدد بالضياع لتوقف الدعم.

وقال المعلم أحمد الابراهيم لـ”سمارت”، “نتمنى من أولي الأمر أن يساعدوا هذه المعاهد لتأمين الرواتب للمدرسين حتى لا يكون هناك كارثة على التعليم”.

وتعاني العملية التعليمية في المناطق تحت سيطرة الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية من صعوبات جمة، منها القصف الذي يستهدف المدارس وانقطاع الدعم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

“جامعة حلب” تتهم “حكومة الإنقاذ” بمحاولة الاستيلاء عليها بالقوة

[ad_1]

سمارت – إدلب

اتهم نائب رئيس جامعة “حلب الحرة” عماد الخطاب “حكومة الإنقاذ” العاملة في مناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام” بمحاولتها الاستيلاء على الجامعة بالقوة.

وقال “الخطاب” في تصريح إلى “سمارت” السبت، إن “حكومة الإنقاذ” عينت رئيسا للجامعة في محاولة منها للاستيلاء عليها، وضمها لمجلس التعليم العالي التابع لها بالقوة.

ونفى “الخطاب” إصدار رئاسة الجامعة بيانا بتعليق الدوام، لافتا أن من أصدر البيان هم طلابها تعبيرا عن رفضهم لأي تدخل لـ”حكومة الإنقاذ”.

وأعلن طلاب جامعة “حلب الحرة” الجمعة، تعليق دوامهم ابتداء من اليوم السبت، رفضا لتدخل “حكومة الإنقاذ” و”اعتداءاتها” المتكررة على كلياتهم واستعانتها بـ”تحرير الشام”.

ويأتي الاتهام بعد قرار الحكومة السورية المؤقتة الجمعة، نقل مقر رئاسة “جامعة حلب الحرة”من محافظة إدلب إلى قرية بشقاتين غرب مدينة حلبشمالي سوريا، بعد قرار “حكومة الإنقاذ” وضع يدها عليها.

 وسبق أن رفضت جامعة حلب قرار “مجلس التعليم” بتخصيصها واعتبرت القرار “كارثي”، وذلك بعد أن أصدرت بيانا طالبت فيه”المجلس” بالموافقة على طلبها بالترخيص كجامعة خاصة، فيما تسبب القرار  باحتجاجات في صفوف طلاب الجامعة فيما نفت “حكومة الإنقاذ” فرضها تحويل جامعة حلب إلى جامعة خاصة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

طلاب جامعة حلب “الحرة” يعلّقون دوامهم رفضا لتدخلات “حكومة الإنقاذ”

[ad_1]

سمارت – إدلب

أعلن طلاب جامعة “حلب الحرة” الجمعة، تعليق دوامهم ابتداء من يوم غد، رفضا لتدخل “حكومة الإنقاذ” و”اعتداءاتها” المتكررة على كلياتهم.

وقال الطلاب في بيان حصلت “سمارت” على نسخة منه إن “حكومة الإنقاذ” تستعين بـ”هيئة تحرير الشام”  في تعرضها للكليات التابعة للجامعة مؤكدين رفضهم لأي تدخل من قبل “الحكومة” في سير العملية التعليمية.

وكانت الحكومة السورية المؤقتة قررت، في وقت سابق اليوم، نقل مقر رئاسة “جامعة حلب الحرة”من محافظة إدلب إلى قرية بشقاتين غرب مدينة حلب شمالي سوريا، بعد قرار “حكومة الإنقاذ” وضع يدها عليها.

يأتي هذا بعد إنذار الحكومة المؤقتة يوم 12 كانون الأول 2017،  لإغلاق مكاتبها في محافظة إدلب من قبل “حكومة الإنقاذ” وإمهالها ثلاثة أيام لذلك.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

دورة تدريبية لطلبة “جامعة إدلب” حول الإسعافات وطب الطوارئ

[ad_1]

​سمارت-إدلب

​وقعت “أكاديمية العلوم الصحية” اتفاقا مع إدارة “جامعة إدلب” لتنفيذ دورات تدريبية، حول الإسعافات وطب الطوارئ لطلبة وطالبات الجامعة المتواجدين في محافظة إدلب، شمالي سوريا، بدأت أولها الاثنين في مقر الجامعة.

​وقال مدير “الأكاديمية” التابعة لـ”الرابطة الطبية للمغتربين(سيما)”، الطبيب عبد الله الحجي لـ”سمارت”، إن الدورة مدتها أربعة أيام، وتأتي ضمن سلسة دورات إسعافية تحت مسمى “المستجيب الأول للطوارئ”.

وأضاف أن الدورة تهدف لتأهيل فريق إسعافي من الطلبة في كل كلية ومعهد في “جامعة إدلب”، في ظل نقص الكوادر الطبية بالمحافظة.

​وأوضح “الحجي” أن التدريبات تشمل التعرف على “العمليات الحيوية والمنظومة الطبية الطارئة”، و”تدريبات حول الإنعاش القلبي الرئوي وإصابة الأنسجة الرخوة ومعظم الجروح التي تهدد الحياة، إضافة لتثبيت الكسور وحمل ونقل المصاب”، يشرف عليها مدربون مختصون من قسم طب الطوارئ.

​واعتبر “لوجستي مكتب الطلبة” في “جامعة إدلب”، بلال محمود، أنه في ظل “الظروف التي نعيشها، فنحن بحاجة لأكبر منظومة إسعافية في الشمال السوري، (…) تستطيع الإستجابة لأي طارئ يحدث في أي مكان”.

وأجرت “جامعة إدلب” أعمال صيانة قبل أشهر لإعادة تأهيل مبنى كلية الطب البشري والصيدلة والمعهد الطبي وكلية الطب البيطري، بالتعاون مع إدارة معبر باب الهوى في مدينة إدلب.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج