أرشيف الوسوم: صحفي

حادثة اغتيال شرقي درعا بعد يوم من إنشاء حاجز قريب للجيش الحر

[ad_1]

سمارت-درعا

اغتال مجهولون الجمعة، مدنيين على مقربة للجيش السوري الحر أنشأ قبل يوم على طريق رئيسي شرقي محافظة درعا، جنوبي سوريا.

وأطلق مسلحون النار على مدنيين من أبناء بلدة الغارية الشرقية ما أدى لمقتل شقيقين وابن عمهما، ذلك على بعد نحو 700 متر فقط من الحاجز الذي أنشأه الجيش الحر أمس الخميس بين بلدتي مسيفرة والغارية الشرقية، للحد من عمليات السلب والسرقة.

وأصيب أحد المجهولين برصاص أطلقه أحد القتلى قبل وفاته، إذ أصدر الجيش الحر تعميما على المشافي بالمحافظة لاعتقاله في حال قدومه للعلاج.

وتشهد درعا بالآونة الأخيرة فلتانا أمنيا وانتشارا لعمليات الخطف والاغتيال إذ عثرت فرق الدفاع المدني مؤخرا على جثث لأشخاص مجهولي الهوية على جانب الطريق الدولي دمشق – عمان، سبقها اغتيال مجهولين للمصور الصحفي ابراهيم المنجرفي مسقط رأسه بلدة تل شهاب.

 

 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

ناشطون: توتر خلال منع روسيا النظام إخراج عائلات لتنظيم “الدولة” جنوب دمشق

[ad_1]

سمارت-ريف دمشق

قال ناشطون محليون الأربعاء إن الشرطة العسكرية الروسية منعت قوات النظام السوري والميليشيا المساندة لها من إخراج عائلات لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من بلدة يلدا جنوب العاصمة السورية دمشق.

وأوضح الصحفي مطر اسماعيل المهجر حديثا من جنوب دمشق، عبر صفحته في “فيسبوك”، أن القوات الروسية انتشرت بمحيط موقع في يلدا دخلت إليه حافلتين ترافقها سيارة محملة بالعناصر والرشاش الثقيل، بهدف نقل عائلات عناصر من تنظيم “الدولة”.

وأضاف “اسماعيل” أن العناصر الروس كانوا على وشك الاشتباك خلال التوتر وتوجيه الشتائم لعناصر النظام الذين انسحبوا من البلدة دون نقل أي شخص أمس الثلاثاء، لافتا أن العائلات التي كان من المقرر إخراجها “قد تكون قرابتها من الدرجة الثانية والثالثة”.

ويقضي اتفاق التهجير المبرم قبل أسابيع بين “اللجنة المفاوضة” وروسيا بـ”ضمان الشرطة العسكرية الروسية حمايةالبلدات” مع تشكيل شبان من أبناء يلدا وببييلا وبيت سحم لميليشيا تابعة للنظام تحت مسمى “اللجان” دون دخول قوات النظام إلى المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

تشييع المصور الصحفي ابراهيم المنجر بعد اغتياله في درعا

[ad_1]

سمارت-درعا

شيع العشرات جثمان المصور الصحفي ابراهيم المنجر في مسقط رأسة بلدة تل شهاب في درعا، بعد اغتياله على يد مجهولين.

وحضر التشييع العشرات من زملاء وذوي ابراهيم المنجر الذي نقل جثمانه من بلدة صيدا ليدفن بعد منتصف ليلة الخميس-الجمعة في المقبرة الرئيسية بتل شهاب.

وأطلق شخصان يركبان دراجة نارية النار بشكل مباشر على “المنجر” أمام منزل يسكنه حديثا في صيدا، وتوفي نتيجة إصابة مباشرة في رقبته.

وسبق أن انتقل ابراهيم المنجر من منزله في تل شهاب إلى صيدا بعد تعرضه لعدة محاولات اغتيال كان آخرها انفجار عبوة ناسفة، ذلك في ظل ما يصفه ناشطون بـ”الانفلات الأمني” في درعا وانفجار عبوات ناسفة وحوادث الاغتيال بشكل شبه يومي.

وعمل “المنجر” مراسلا لـ”وكالة سمارت للأنباء” و إذاعة “هوا سمارت” بين العامين 2014 و 2017 كما عمل مؤخرا مراسلا لـ”شبكة شام الإخبارية” في درعا وأنجز تقارير مصورة لعدد من وكالات الأنباء والتلفزيونات العربية والدولية.

كذلك شارك ابراهيم المنجر كمصور حربي في غالبية المعارك بين الجيش السوري الحر وقوات النظام السوري في درعا إضافة لتوثيقه المئات من غارات وقصف قوات النظام على محافظته.

وكانت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” وثقت مقتل 29 إعلاميا في سوريا منذ مطلع العام الجاري حتى نهاية نيسان الفائت، بينما قتل 638 إعلامي منذ بدء الثورة السورية في آذار 2011، قضى غالبيتهم على يد قوات النظام.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

احتجاجات في اعزاز بعد اعتداء الاستخبارات على إعلامي

[ad_1]

سمارت-حلب

نظم اتحاد الإعلاميين في شمال حلب وقفة في مدينة اعزاز احتجاجا على اعتداء جهاز الاستخبارات التابع لقوات الشرطة والأمن العام، على إعلامي في المدينة.

وكان من المفترض أن يجتمع اتحاد الإعلاميين مع جهاز الاستخبارات في المدينة، إلا أن الأخير اعتذر عن الحضور.

ورفع المحتجون لافتات كتب عليها “الإعلام الحر صوت الثورة”، “الإعلامي ثائر وليس شبيح”، “سب الإعلاميين وإهانة الثورة هي أفعال شبيحة النظام وعملاء الأسد”، “سب وشتم الثورة خط أحمر يا مخابرات”، “إلى عناصر المخابرات التركية .. كلاب سوريا .. لا تكونوا كمخابرات الأسد”.

وتعرض الثلاثاء، الناشط الإعلامي عمر حافظ للضرب والسب من قبل عناصر استخبارات بقيادة شخص يدعى “أبو حسين حفار” بحجة عدم امتلاك تصريح للتصوير في مدينة اعزاز.

وأدان “مكتب مارع الإعلامي” الذي يعمل به الناشط، العملية مطالبا بمحاسبة الأشخاص الذين قاموا بالاعتداء أمام القضاء.

وشكل عشرات الإعلامييننهاية شهر تشرين الثاني 2017، “اتحاد الإعلاميين السوريين”، ضم معظم الإعلاميين شمال وشرق حلب.

ويتعرض الإعلاميين في مختلف المناطق بسوريا لاعتداءات وانتهاكاتمن قبل قوات النظام السوري وفصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، كان آخرها مقتل إعلاميين اثنينجراء قصف قوات النظام على الغوطة الشرقية، واعتقالالجيش التركي أربعة مراسلين لقنوات سوريا وأفرج عنهم بعد التحقيق معهم، كما صنف “مراسلون بلا حدود” سوريا أخطر بلدبالنسبة للصحفيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

إصابة مراسل “سمارت” في إدلب أثناء تغطية آثار قصف جوي

[ad_1]

سمارت-إدلب

أصيب مراسل “سمارت” في إدلب بلال بيوش، أثناء تغطيته انتشال ضحايا قصف جوي يرجح أنه روسي استهدف قرية معرزيتا جنوبي المحافظة الأربعاء.

وتعرض “بيوش” لكسر في قدمه ورضوض في ذراعه اليسرى وكتفه وظهره أثناء تغطية انتشال الضحايا من تحت الأنقاض في القرية.

وقال “بيوش” لـ”سمارت”، إن آلية التركس التي كانت تعمل على الحفر لانتشال الضحايا انزلقت على الناس المتجمعة بسبب التربة التي كانت تعمل عليها ما أدى لإصابته وآخرين بجروح.

وأدى القصف الجوي الذي استهدف مخيما قرب قرية معرزيتا ومنازل سكنية، لمقتل خمسة أطفال وامرأتين ورجلبالإضافة إلى عدد من الجرحى.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

تأهب إسرائيلي وتحذيرات لإيران بعد رصد “نشاط غير عادي” في سوريا

[ad_1]

سمارت-فرنسا

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان له الثلاثاء، حالة التأهب القصوى تحسبا لأي هجوم بعد رصد “نشاط غير عادي”  لإيران  في سوريا، حسب ما نقلت وكالة “رويترز”.

كذلك صرح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو للصحافيين خلال زيارة إلى قبرص إن إيران “تسعى الآن لنشر أسلحة خطيرة في سوريا (…) لتحقيق غاية محددة هي تدميرنا”.

بدورها نقلت مواقع إعلامية إسرائيلية بيانا لجيش الاحتلال قال فيه إنه “في ضوء رصد سلسة مؤشرات استثنائية في صفوف القوات الإيرانية في سوريا، تقرر في الجيش الإسرائيلي تدقيق تعليمات الحماية في منطقة هضبة الجولان”.

ووجه البيان الصادر على لسان الناطق باسم الجيش “فتح الملاجئ ويجب مواصلة الإنصياع إلى تعليمات الجيش”.

وتابع: ” في المقابل تم استكمال نشر قدرات دفاعية وهناك حالة من الجاهزية العالية في صفوف قوات الجيش لهجوم (…) الجيش الاسرائيلي جاهز ومستعد لسيناريوهات مختلفة ويحذر أن أي عملية ضد اسرائيل ستواجه ردًّا قويًا”.

يتزامن ذلك مع إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الدولي مع إيران وإعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران، القرار الذي وصفه نتنياهو بـ”الشجاع والصحيح” كون الاتفاق النووي “وصفة لكارثة”.

وتوالت خلال الأيام الماضية تصريحات مسؤولين إسرائيليين يهاجمون خلالها إيران والنظام السوري، أبرزها تهديد مسؤول رفيع المستوى بتصفية رئيس النظام بشار الأسدوإنهاء نظامه، سبقه قول نتنياهو “من الأفضل مواجهة إيران عاجلا”.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

انتهاء التهجير من بلدات جنوب دمشق الخميس المقبل وخروج دفعة جديدة

[ad_1]

سمارت-ريف دمشق

رجح ناشطون محليون خروج آخر دفعة من مهجري بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم جنوب العاصمة دمشق باتجاه شمالي سوريا، يوم الخميس المقبل، ذلك بعد خروج دفعة جديدة في الساعات الماضية.

وقال الصحفي مطر اسماعيل عبر صفحته في “فيسبوك” إن الدفعة السابعة والأخيرة ستخرج يوم الخميس إلى شمالي حلب بدلا عن غد الاربعاء الذي يصادف عطلة عناصر القوات الروسية.

وأوضح أن الدفعة السادسة خرجت قبل ساعات باتجاه شمالي سوريا وتشمل عددا قليلا من الحافلات.

ودخلت قبل ساعات الدفعة الخامسة من مهجري البلدات الثلاث إلى مناطق سيطرة فصائل “درع الفرات” شمالي حلب، بعد انتظار لساعات طويلة قبل الحصول على موافقة الدخول.

كذلك أشار “اسماعيل” إلى دخول الشرطة العسكرية الروسية إلى بلدة بيت سحم لـ”تثبيت نقاط للمراقبة” حسب الاتفاق مع الفصائل الذي يقضي بعدم دخول قوات النظام السوري و “الميليشيا الشيعية” إلى بلدات جنوب دمشق.
 

وبدأ خروج الدفعات الأربع السابقة من جنوب دمشق، بشكل متوالي ابتداء من الخميس الماضي مع ترجيحات بخروج آخر الدفعات الخميس القادم، وسط تقديرات بخروج أكثر من 15 ألف شخص من المدنيين الراغبين يرافقهم مقاتلو وعناصر الفصائل وعائلاتهم.

 

وبعد إتمام  النظام السوري وروسيا اتفاق التهجير من الغوطة الشرقية والقلمون الشرقيفي الأسابيع القليلة الماضية، يجري تنفيذ تهجير مماثل في كل من شمالي حمصوجنوبي حماة إضافة إلى بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم جنوب العاصمة.
 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

دخول الدفعة الخامسة من مهجري جنوب دمشق إلى شمالي حلب بعد انتظار لساعات

[ad_1]

سمارت-حلب

دخلت الثلاثاء الدفعة الخامسة من مهجري بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم جنوب دمشق إلى مناطق سيطرة فصائل “درع الفرات” شمالي حلب، بعد انتظار لساعات طويلة بانتظار موافقة الدخول.

وتزامن دخول الدفعة الخامسة من مهجري جنوب دمشق مع سماح الحكومة التركية(داعمة لدرع الفرات) بدخول الدفعة الأولى من مهجري ريف حمص الشمالي، في ظل احتجاجات لمدنيين وناشطين في مدينة الباب ضد عرقلة دخول قوافل المهجرين.

وقال الناشط عبدالله الحريري المتواجد ضمن قافلة مهجري جنوب دمشق قبل دخولها إلى شمالي حلب: “يبشروننا بأننا يمكن أن نبيت في الباصات المحاطة بعناصر النظام ورشاشاته لليلة أو ليلتين، بالإضافة للجو الماطر والرعود والبروق التي اشتدت قبل قليل”.

وأضاف عبر حسابه الشخصي في “فيسبوك”: “منذ 24 ساعة والأطفال والنساء جالسون في باصاتهم، ولا يوجد مرافق عامة سوى بقية بناء مهدم مليء بالفضلات”.

وبدأ خروج الدفعات الأربع السابقة من جنوب دمشق، بشكل متوالي ابتداء من الخميس الماضي مع ترجيحات بخروج آخر الدفعات الخميس القادم، وسط تقديرات بخروج أكثر من 15 ألف شخص من المدنيين الراغبين يرافقهم مقاتلو وعناصر الفصائل وعائلاتهم.

وبعد إتمام  النظام السوري وروسيا اتفاق التهجير من الغوطة الشرقية والقلمون الشرقيفي الأسابيع القليلة الماضية، يجري تنفيذ تهجير مماثل في كل من شمالي حمصوجنوبي حماة إضافة إلى بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم جنوب العاصمة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

مطالب بإطلاق سراح الناشط “أحمد الأخرس” المحتجز لدى ” تحرير الشام” في إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

أصدر مجموعة من الصحفيين والناشطين الإعلاميين في محافظة إدلب شمالي سوريا الاثنين، بيانا دعوا فيه لإطلاق سراح الناشط الإعلامي “أحمد الأخرس” المحتجز لدى “هيئة تحرير الشام”.

وجاء في بيان لـ”اتحاد الإعلاميين الأحرار” بإدلب، أنهم يطالبون الهيئة بإخلاء سبيل “الأخرس” على الفور، أو إصدار بيان رسمي يشرح تفاصيل اعتقاله، مستنكريين اعتقال أي ناشط إعلامي من قبل أي فصيل دون ذكر الأسباب.

وبحسب البيان، فإن “الأخرس” معتقل لدى “تحرير الشام” لليوم التاسع على التولي، حيث احتجز مع المصور “رامي الرسلان” الذي أفرج عنه بعد يوم واحد من الاعتقال، أثناء جولة تصوير في مدينة دركوش غرب إدلب بحجة عدم امتلاكهما إذن مسبق.

يذكر أن سوريا احتلت المرتبة 177 من أصل 180 دولةفي قائمة حرية الصحافة، حسب تقرير التصنيف العالمي لحرية الصحافة الصادر عن منظمة “مراسلون بلا حدود” لعام 2018، تليها ثلاث دول هي تركمانستان وإرتيريا وكوريا الشمالية.

 وأوضح تقرير في كانون الأول 2017 لـ”مراسلون بلا حدود”، أن سوريا لا تزال ومنذ ستة أعوام البلد الأخطر بالنسبة للصحفيين، ولا تزال تحتل المرتبة الأولى في احتجاز عشرات الصحفيين الأجانب كرهائن لدى النظام السوري وتنظيم “الدولة الإسلامية” إضافة لـ”جبهة النصرة”(هيئة تحرير الشام حاليا).

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

منظمة حقوقية توثق مقتل 682 إعلاميا في سوريا منذ عام 2011

[ad_1]

سمارت – تركيا

وثقت “الشبكة السوري لحقوق الأنسان” مقتل 683 من الكوادر الإعلامية في سوريا منذ انطلاق الثورة السورية عام 2011، سقط معظمهم على يد قوات النظام في البلاد.

وقال “الشبكة” في تقرير اطلعت عليه “سمارت” الخميس إن من بين الإعلاميين القتلى ست نساء  وثمانية صحفيين أجانب، فيما قتل 37 منهم تحت التعذيب في سجون النظام.

وقتل 538 من الكوادر الإعلامية على يد قوات النظام والميليشيات المساندة لها و18 آخرون على يد القوات الروسية، كما قتل 69 منهم على يد من أسمتهم “تنظيمات إسلامية متشددة” و64 على يد تنظيم “الدولة الإسلامية” و25 على يد من أسمتهم” الفصائل المسلحة”.

وتعرض ما لا يقل عن 1116 من الكوادر الإعلامية للاعتقال التعسفي أو الاختفاء القسري من بينهم خمسة سيدات و33 صحفي أجنبي، اعتقل 833 منهم على يد قوات النظام و55 على يد “هيئة تحرير الشام” و56 على يد “وحدات حماية الشعب” الكردية وأطراف أخرى.

ووثقت “الشبكة”، مقتل وإصابة 89 إعلاميا في سوريا خلال العام 2017، معظمهم على يد قوات النظام وتنظيم “الدولة”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان