أرشيف الوسوم: طالب

“الكتيبة الأمنية” في “حكومة الإنقاذ” تعتقل طالبين من المعهد التقاني للإعلام

[ad_1]

سمارت – إدلب

اعتقلت “الكتيبة الأمنية” التابعة لـ “حكومة الإنقاذ” في مدينة إدلب السبت، طالبين من طلاب المعهد التقاني للإعلام التابع لجامعة إدلب، دون توضيح التهم الموجهة إليهما.

وقال ناشطون من المدينة لـ “سمارت” إن “الكتيبة الأمنية” التي تعمل في مناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام” اعتقلت الطالبين محمد صبيح و علي أبو حيدرة أثناء حضورهما دروسا في إحدى القاعات الدرسية بالمعهد.

ويأتي اعتقال الطالبين بعد أيام من الإفراج عن الطالبة فاطمة إديسبعد نحو أسبوعين على اعتقالها من قبل “الكتيبة الأمنية” دون تبيان أسباب إيقافها، حيث رفضت “إدريس” بعد ذلك التصريح عن أسباب وظروف توقيفها وإطلاق سراحها.

وتعرضت إدارة المعهد التقاني للإعلام في جامعة إدلب التابعة لـ “حكومة الإنقاذ” إلى انتقادات واتهامات من قبل الطلاب بالفسادوالمحسوبيات وعدم أهلية الكادر التدريسي، حيث تبع اعتقال “إدريس” إيقاف كل من مدير المعهد علاء العبدالله والمدرس ابراهيم يسوف.

وتشكلت “حكومة الإنقاذ” في تشرين الأول الفائت من لجنة تأسيسية تشكلت خلال اجتماع سمي حينها بـ”المؤتمر السوري العام”، وتدير الشؤون المدنية في المناطق التي تسيطر عليها “هيئة تحرير الشام”.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

دورة تعليمية لطلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية في مدينة عفرين (فيديو)

[ad_1]

سمارت – حلب

نظم عدد من المعلمين المتطوعين بالتعاون مع المجلس المحلي في مدينة عفرين بحلب شمالي سوريا، دورة تعليمية مكثفة لطلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية.

وقال المدرس المشرف على الدورة أحمد الشيخ في تصريح إلى “سمارت” إن مدة الدورة أربعة أسابيع لنحو 500 طالب وطالبة من أبناء مدينة عفرين والمهجرين المقيمين فيها، وسيتم تنظيم امتحانات في التاسع عشر من شهر حزيران بالتنسيق مع الجانب التركي.

بدوره أضاف نائب رئيس المجلس المحلي لمدينة عفرين عبدو نبهان إنهم يعتمدون مناهج الحكومة السورية المؤقتة في المدراس، مشيرا أنهم شكلوا لجنة لإحصاء المدارس المتضررة نتيجة المعارك، كما يتواصلون مع الجهات المعنية لترميمها.

وذكرت طالبة في المرحلة الإعدادية روليان عمر أنهم انقطعوا عن الدراسة نحو شهرين، مشيرة أنهم يكافحون مع معلميهم لتأمين مستقبلهم التعليمي.

 وتوقفت العملية التعليمية في مدينة عفرين نتيجة المعارك خلال العملية العسكريةالتي قامت بها فصائل من الجيش السوري الحر والجيش التركي ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية، ما أدى لتضرر عدد من المدارس والمنشآت التعليمية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

مهجّر يعلم الأطفال بإمكانيات متواضعة وبلا دعم في مخيم بإدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب
قرر المدرس محمد العباس المهجر من شرقي حماة أن يحوّل خيمة إلى مدرسة لتعليم الأطفال بمخيم “باتنتا” في إدلب، شمالي سوريا.

وجمع المدرس تبرعات مالية من القاطنين في المخيم لتجهيز الخيمة بإمكانات متواضعة بهدف تدريس أطفالهم المنقطعين عن التعليم منذ سنوات، في ظل رحلة النزوح والتهجير وغياب الدعم من المنظمات والإدارة المحلية.

وشرح “العباس” لـ”سمارت” ظروف وأسباب إنشاء “الخيمة التعليمية” قائلا: “هجرت من ريف حماة الشرقي قبل أربع سنوات، وطيلة هذه الفترة أطفالنا لا يتعلمون بالمدارس كما لم تتبناهم أي جهة، لذلك قررنا منذ أربعة أشهر جمع التبرعات لشراء خيمة وأقلام ودفاتر للأطفال”.

وأوضح المدرس أن الأوضاع غير ملائمة للتعليم رغم رغبة الطلاب بالدراسة، إذ يعاني نحو 55 طالب من عدم تواجد للمقاعد ويحضرون الدروس جالسين على الأرض في الخيمة الصغيرة، في ظل ارتفاع درجات الحرارة مع صيامهم بشهر رمضان.

وأضاف: “هدفنا تعليم أطفالنا شيء في هذه الحياة، وإن كان كتابة أسمائهم فقط رغم وجود طموح أكبر ودافع معنوي للتعلم لدى غالبيتهم، لكن ينقصهم الدعم ومن يعتني بهم”، لافتا أن الطلاب في الصف الثالث والرابع يعادل مستواهم التعليمي حاليا طلاب الصف الأول.

وناشد محمد العباس المنظمات الإنسانية والمعنيين بتأمين غرف لتدريس الأطفال ومرافق عامة.

ويصر القاطنون في المخيم على إرسال طلابهم إلى الخيمة للتعلم، إذ يقول “أبو علي”: “منذ نحو ثلاث إلى أربع سنوات لم يدرس أطفالنا، فوجدنا حلا بفكرة جمع التبرعات لتعليمهم عند الأستاذ المتواجد هنا (…) تعليمهم أمر جيد لكن بلا مقاعد وكتب ويجلسون على الأرض”.

ورغم تواضع الإمكانات والازدحام وتحويل جزء من قماش الخيمة للوح تدريس، عبر الأطفال عن سعادتهم بالدراسة مع معلمهم “العباس”، وتقول رنيم الطالبة في الصف الثاني: “منذ أربع سنوات لم نقرأ أو نكتب بسبب القصف والطيران، جئت إلى هنا لأتعلم”.

ويعاني الأطفال في مخيمات النزوحوالتهجيرمن ظروف إنسانيةصعبة، وسط غياب الرعاية الصحية وإنتشار الأمراض، إضافة إلى انقطاعهم عن التعليملسنوات.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

“حكومة الإنقاذ” بإدلب تفرج عن الطالبة فاطمة إدريس

[ad_1]

سمارت – إدلب

أفرجت “حكومة الإنقاذ” الأربعاء عن الطالبة في جامعة إدلب شمالي سوريا فاطمة إدريس الموقوفة منذ نحو أسبوعين.

وانتقدت “إدريس” في مقطع مصور لوكالة “سمارت” الكوادر التعليمية في جامعة إدلب وخاصة معهد الإعلام الذي تدرس واتهمت الجامعة بقضايا فساد، لتقوم الأجهزة الأمنية التابعة لـ”الحكومة” بتوقيفها بعد ذلك دون إيضاح الأسباب.

ورفضت “إدريس” التصريح لـ”سمارت” حول أسباب وظروف توقيفها وإطلاق سراحها.

وتشكلت “حكومة الإنقاذ” في تشرين الأول الفائت من لجنة تأسيسية تشكلت خلال اجتماع سمي حينها بـ”المؤتمر السوري العام”، وتدير الشؤون المدنية في المناطق التي تسيطر عليها “هيئة تحرير الشام”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

مجهولون يختطفون مدير معهد الإعلام في جامعة إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

تعرض مدير معهد الإعلام في جامعة إدلب علاء العبدالله الخميس، للاختطاف من قبل جهة مجهولة في مدينة إدلب شمالي سوريا، بينما اتهم ناشطون “الكتيبة الأمنية” التابعة لـ “حكومة الإنقاذ” والعاملة في مناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام” بالمسؤولية عن اعتقاله.

وقال ناشطون لـ “سمارت” إن جهة مجهولة يرجح أنها “الكتيبة الأمنية” اعتقلت “العبدالله”، دون الإدلاء بأي معلومات عن سبب الاعتقال، فيما أشار آخرون إلى أن ذلك مرتبط باعتقال إحدى طالبات معهد الإعلام الثلاثاء، بعد توجيهها اتهامات لمدرسين ومسؤولين من بينهم مدير المعهد تتعلق بقضايا فساد.

ورفض أشخاص في “الكتيبة الأمنية” توضيح أسباب اعتقال الطالبة فاطمة إدريس، قائلين إن هناك قضايا خاصة لا يمكن الإعلان عنها، وفق قولهم، إلا أن ناشطين اتهموا “حكومة الإنقاذ” بتدبير اعتقالها بعد توجيهها تلك الاتهامات.

وفي السياق ذاته اطلعت سمارت على تسجيل صوتي منسوب لوزير التعليم العالي في “حكومة الإنقاذ” جمعة العمر، يقول فيه إن الإعلام ليس من مهامه أن ينشر أمورا وصفها بأنها “تسيء إلى المؤسسات الموجودة في المناطق المحررة”.

وأضاف وزير التعليم العالي في تسجيل آخر، إنه لا مشكلة لديهم بنشر أي معلومات تتعلق بالتعليم العالي، إلا أنه هدد في الوقت نفسه برفع دعاوى قضائية وملاحقة كل من ينشر أخبارا تسيء لهم.

وسبق أن اعتقلت “هيئة تحرير الشام” الثلاثاء، ستة شبابمن مهجري جنوب العاصمة السورية دمشق في قرية قاح شمال إدلب دون ذكر التهمة الموجهة إليهم، كما اعتقلت في وقت سابق  الفريق الإعلاميالذي وثق حصار قوات النظام السوري وميليشيا “حزب الله” اللبناني لبلدة مضايا غرب دمشق.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

تنظيم بطولة تدريبية في الشطرنج للاطفال في مدينة خان شيخون

[ad_1]

سمارت – إدلب

نظمت منظمات مدنية في مدينة خان شيخون (60 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا بطولة تدريبية في لعبة الشطرنج لنحو خمسين طفلا  في المدينة.

وقال أحد المنظمين خالد النجم في تصريح إلى “سمارت” إن الهدف من البطولة إخراج الأطفال من جو “الحرب والعنف” إلى الأجواء الطبيعية المتمثلة باللعب والترفيه، وتنمية القدرات العقلية لديهم.

وأوضح محمد القدح والد أحد الأطفال المشاركين والذي يعاني من نقص في أطرافه أنه أشركه لأن الشطرنج لعبة ذهنية ورياضية وتنمي فكره  وتعوضه عن النقص الذي يعاني منه.

ونظمت البطولة بالتعاون بين “لجنة حماية الطفل” المشكلة حديثا ونادي خان شيخون الرياضي ومنظمة “حراس”.

ولجنة حماية الطفل هي مجموعة عمل مدني تضم الهيئات المحلية وناشطي المجتمع المدني وشخصيات معروفة في المدينة وتهدف إلى تحسين واقع حقوق الأطفال وتوفير البيئة السليمة والآمنة لهم.

وأسس ناشطون في قرى جبل الزاوية (23 كم جنوب مدينة إدلب) مطلع كانون الأول الفائت، “شبكة أمان المجتمعية” بهدف حماية الأطفال من الانتهاكات وتوعية المجتمع.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

تنظيم بطولة تدريبية في الشطرنج للاأطفال في مدينة خان شيخون

[ad_1]

سمارت – إدلب

نظمت فعاليات مدنية في مدينة خان شيخون (60 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا بطولة تدريبية في لعبة الشطرنج لنحو خمسين طفلا متسربا عن المدارس في المدينة.

وقال أحد المنظمين خالد النجم في تصريح إلى “سمارت” إن الهدف من البطولة إخراج الأطفال من جو “الحرب والعنف” إلى الأجواء الطبيعية المتمثلة باللعب والترفيه، وتنمية القدرات العقلية لديهم.

وأوضح محمد القدح والد أحد الأطفال المشاركين والذي يعاني من نقص في أطرافه أنه أشركه لأن للشطرنج لعبة ذهنية ورياضيةوتنمي فكره وتعبئة وقت فراغه وتعوضه عن النقص الذي يعاني منه.

ونظمت البطولة بالتعاون بين “لجنة حماية الطفل” المشكلة حديثا ونادي خان شيخون الرياضي ومنظمة “حراس”.

ولجنة حماية الطفل هي مجموعة عمل مدني تضم الهيئات المحلية وناشطي المجتمع المدني وشخصيات معروفة في المدينة وتهدف إلى تحسين واقع حقوق الأطفال وتوفير البيئة السليمة والآمنة لهم.

وأسس ناشطون في قرى جبل الزاوية (23 كم جنوب مدينة إدلب) مطلع كانون الأول الفائت، “شبكة أمان المجتمعية” بهدف حماية الأطفال من الانتهاكات وتوعية المجتمع.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

إعادة تأهيل مدرسة في مدينة نوى بدرعا بتكلفة 70 ألف دولار

[ad_1]

سمارت – درعا

دشن المجلس المحلي لمدينة نوى (30 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا مدرسة أعاد تأهيلها في المدينة بتكلفة 70 الف دولا أمريكي.

وقال رئيس المجلس فواز الأخرس في تصريح إلى “سمارت” الثلاثاء إن مدرسة “نوى 15” دمرت وخرجت عن الخدمة جراء قصفها من قبل قوات النظام السوري بالبراميل المتفجرة منذ أربع سنوات، وإنها الآن أصبحت في إطار الخدمة وتستوعب 300 طالب.

وأضاف مدير التربية “الحرة” في درعا محمد الوادي أن عملية الترميم جاءت بالتعاون مع “برنامج تطوير”، وحلت مشكلة اكتظاظ المدارس الأخرى بالطلاب واضطرار طلاب المنطقة إلى ارتياد مدارس بعيدة.

وشملت عملية الترميم التي استمرت أربعة أشهر إعادة بناء الأجزاء المهدمة والمتضررة وتزويد المدرسة بكافة المستلزمات من أبواب وشبابيك ومقاعد وصالات حاسوب وغيرها.

وحضر حفل تدشين المدرسة ممثلون عن وزارة الإدارة المحلية التابعة للحكومة السورية المؤقتة ومجلس محافظة درعا “الحرة” ومديرية التربية “الحرة” في المحافظة.

ورمم المجلس المحلي في مدينة الحارة (50 كم شمال غرب مدينة درعا) مطلع أيار الجاري، خمس مدارس اثنتين منها خارجتين عن الخدمة، بتكلفة 135,598 ألف دولار أمريكي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

إطلاق دورة تدريب مهني لـ120 شابا في القنيطرة

[ad_1]

سمارت – القنيطرة

أطلقت نقابة المهندسين “الأحرار” في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري بمدينة القنيطرة جنوبي سوريا، دورة تدريب مهني لـ120 شابا وشابة بهدف تأمين فرص عمل لهم.

وقال مسؤول أحد المشاريع ضمن التدريب المهندس عوض المنيف في تصريح إلى “سمارت” الثلاثاء، إن مدة التدريب ثلاثة أشهر، وتشمل مهن صناعة المنظفات والحدادة والتمديدات الصحية، في حين أطلقت الدورة بالتعاون مع منظمة “مريم” النسائية.

وأضاف المدرب في مشروع “الحدادة”، عبد الكريم، أن المشروع  يهدف  لتأهيل الشباب ورفدهم بسوق العمل من خلال تدربيهم على وسائل الأمان والحماية.

بدوره أوضح المدرب ضمن مشروع “السباكة” (التمديد الصحي) عادل الدلي، أن التدريب على هذا المشروع ينقسم إلى قسمين، نظري وعملي ليتمكن المتدربين من تطبيق المهنة وتعلم أساسياتها.

من جانبه قال أحد المتدريبن ضمن مشروع “الحدادة”، “استفدنا من هذه الدورات التي ستكون مصدر رزق من حيث تأهيل الشباب العاطلين عن العمل”.

وسبق أن خرّجت منظمة “غصن زيتون” منتصف تشرين الثاني 2017، 234 طالب وطالبة من دورات تعليمية ومهنية في المركز الثقافي ببلدة الرفيد جنوبي محافظة القنيطرة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

ترميم 5 مدارس في مدينة الحارة بدرعا

[ad_1]

سمارت – درعا

رمم المجلس المحلي في مدينة الحارة (50 كم شمال غرب مدينة درعا) جنوبي سوريا، الخميس، خمس مدارس اثنتين منها خارجتين عن الخدمة، بتكلفة 135,598 ألف دولار أمريكي.

وقال مدير مكتب المشاريع بالمجلس المحلي مأمون البلبلي بتصريح إلى “سمارت” إن العمل استمر لستة أشهر، بدعم من منظمة “مشروع سوريا للخدمات الأساسية”.

وأضاف “البلبلي” أن أحد الأبنية احتاج لنصف المبلغ أما باقي المدارس رممت فيها الأبواب والشبابيك والرخام والسبورات.

وبدوره أوضح رئيس المجلس المحلي ويلقب نفسه “أبو وسام الداوود” أن هناك 13 مدرسة في المدينة اثنتين منها خارج الخدمة، حيث يوجد 5200 طالب من أبناء الحارة والنازحين من القرى المحيطة بها كأم العوسج والطيحة وكفرناسج.

وقال مجلس محافظة درعا شهر تشرين الأول 2017، إن أكثر من 90 مدرسة في درعا لا تتلقى أي دعم، فيما لم يتقاضى بعض المدرسين رواتب منذ العام الدراسي الفائت.

وكان “مجمع نوى التربوي”التابع لـ “الحكومة السورية المؤقتة” ناشد نهاية أيلول 2017، المنظمات التعليمية لتقديم الدعم اللازم للمدارس مع بداية العام الدراسي الجديد في مدينة نوى.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء