أرشيف الوسوم: عملية

انتشار الشرطة “الحرة” في مدينة عفرين بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب

انتشر عناصر الشرطة “الحرة” الجمعة، في مدينة عفرين (43 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، بعد تخريجهم من دورة أقيمت في تركيا.

وقال قائد الشرطة “الحرة” في عفرين إبراهيم طلاس في تصريح إلى “سمارت” إن نحو 620 عنصرا انتشروا بالمدينة، لافتا أن مهامهم استلام الحواجز والمباني الحكومية من فصائل الجيش السوري الحر والشرطة العسكرية، إضافة لملاحقة خلايا “وحدات حماية الشعب” الكردية ومكافحة المخدرات.

وأضاف “طلاس” أن العناصر تلقوا التدريبات في مدينة مرسين التركية، مشيرا أن هناك دورتين تتحضران أيضا.

وتسلمت الشرطة “الحرة” مبنى السرايا من فصائل “الحر”، وجابت شوارع المدينة بحضور وفد عسكري تركي، بينما سيقتصر انتشارهم حاليا على مدينة عفرين حاليا، ولاحقا سيشمل جميع قرى وبلدات المنطقة، حسب “طلاس”.

وتشهد مدينة عفرين في الآونة الأخيرة عودة لعشرات العوائل النازحةمنها نتيجة المعارك، وسط مخاوفة من استمرار انفجار العبوات الناسفة الألغام الأرضي التي تسبب بمقتل وجرح عدد من المدنيينوالعسكرين، كما شكلتشخصيات عربية وكردية مجلسا محليا في المدينة بهدف إدارة الشؤون المحلية وتأمين الخدمات للأهالي.

وكانت رئاسة الأركان التركية أعلنت السبت 20 كانون الثاني الماضي، بدء العملية العسكرية في منطقة عفرين، ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية، باسم عملية “غصن الزيتون” سيطرت خلالها على مركز مدينة عفرينوجميع البلدات التابعة لها ومعظم القرى المحيطة بها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

وفد: تركيا تستبعد أي عملية عسكرية للنظام شمال حماة

[ad_1]

سمارت – حماة

قال وفد من شمال حماة وسط سوريا الجمعة، إن نقاط المراقبة التركية تستبعد شن قوات النظام السوري الميليشيات التابعة لها أي عملية عسكرية في المنطقة.

وأضاف وفد المجالس المحلية لمدينة كفرزيتا وبلدة اللطامنة في بيان اطلعت عليه “سمارت” أن النقاط التركية في مدينة مورك وقرية شيرمغار أبلغتهم خلال اجتماع أن أي خرق لاتفاق “تخفيف التصعيد” من قبل قوات النظام سيدفع الجيش التركي للمشاركة إلى جانب فصائل الجيش السوري الحر.

واعتبرت النقاط التركية أن قصف قوات النظام “الكثيف” على المنطقة محاولة للضغط على الأهالي بطريقة غير مباشرة، إضافة إلى زعزعة ثقتهم بالسياسة التركية، حسب البيان.

وذكر البيان أن تركيا تجري مشاورات مع روسيا لايجاد حل للوضع في مدينة كفرزيتا وبلدة اللطامنة، واستبعدات ضباط أتراك وضع نقطة مراقبة جديدة بالمنطقة مع احتمال نشر “مخافر” تركية فرعية فيها.

 وتأتي التطمينات والتصريحات التركية مع استمرار قوات النظام والميليشيات التابعة لها باستهدافبلدات وقرى شمال حماة بالطائرات الحربية والمروحية والمدفعية الثقيلة، إضافة لصواريخ بعضها محملة بمادة الفوسفور، ما يخلف ضحاياوأضرار ماديةبممتلكات ومحاصيلالمدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

توقف عملية عسكرية لـ”حراس الدين” ضد قوات النظام جنوب حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

توقفت الجمعة، عملية عسكرية لـ “تنظيم حراس الدين” التابع لتنظيم “قاعدة الجهاد” ضد قوات النظام السوري والميليشيات التابعة لها جنوب مدينة حلب شمالي سوريا، وسط تضارب الأنباء حول أسباب التوقف.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن “حراس الدين” حشد آليات عسكرية وعناصر وبدأ الهجوم بمجموعة الاقتحام إلا أنه توقف بعد نحو نصف ساعة، دون ذكر تفاصيل عن خسائر الطرفين.

ورجح الناشطون أن توقف العملية نتيجة لضغوط تركية إضافة إلى ضغوط من “هيئة تحرير الشام” بسبب عدم إبلاغها بالهجوم، بينما ذكر ناشطون آخرون أن سبب التوقف نتيجة فشل الهجوم وصده من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها.

وانضمت الثلاثاء 27 شباط الماضي، عدّة فصائل تتبع لتنظيم “قاعدة الجهاد” في محافظتي إدلب واللاذقية، في جسم عسكري واحد تحت اسم “تنظيم حراس الدين”.

ويشهد ريف حلب الجنوبي معارك كر وفربين فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية من جهة وقوات النظام والميليشيات المساندة لها من جهة أخرى، كما تستهدفالأخيرة المنطقة بشكل مستمر بالمدفعية الثقيلة وراجمة الصواريخ ما يسبب ضحاياودمار بممتلكات المدنيين والبنية التحتية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

وفد: تركيا تستبعد أي عملية عسكرية للنظام شمال

[ad_1]

سمارت – حماة

وقال وفد من شمال حماة وسط سوريا الجمعة، إن نقاط المراقبة التركية تستبعد شن قوات النظام السوري الميليشيات التابعة لها أي عملية عسكرية في المنطقة.

وأضاف وفد المجالس المحلية لمدينة كفرزيتا وبلدة اللطامنة في بيان اطلعت عليه “سمارت” أن النقاط التركية في مدينة مورك وقرية شيرمغار أبلغتهم خلال اجتماع أن أي خرق لاتفاق “تخفيف التصعيد” من قبل قوات النظام سيدفع الجيش التركي للمشاركة إلى جانب فصائل الجيش السوري الحر.

واعتبرت النقاط التركية أن قصف قوات النظام “الكثيف” على المنطقة محاولة للضغط على الأهالي بطريقة غير مباشرة، إضافة إلى زعزعة ثقتهم بالسياسة التركية، حسب البيان.

وذكر البيان أن تركيا تجري مشاورات مع روسيا لايجاد حل للوضع في مدينة كفرزيتا وبلدة اللطامنة، واستبعدات ضباط أتراك وضع نقطة مراقبة جديدة بالمنطقة مع احتمال نشر “مخافر” تركية فرعية فيها.

 وتأتي التطمينات والتصريحات التركية مع استمرار قوات النظام والميليشيات التابعة لها باستهدافبلدات وقرى شمال حماة بالطائرات الحربية والمروحية والمدفعية الثقيلة، إضافة لصواريخ بعضها محملة بمادة الفوسفور، ما يخلف ضحاياوأضرار ماديةبممتلكات ومحاصيلالمدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“بوتين” يدعو أوروبا لإعادة إعمار سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة، دول الاتحاد الأوروبي للمشاركة في إعادة إعمار سوريا، ورفع القيود عن تقديم المساعدات للمناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

وقال الرئيس الروسي في مؤتمر صحفي جمعه مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في مدينة سوتشي الروسية إنه إذا أردت الدول الأوروبية عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم عليها أن تساعد في إعادة إعمارها، مطالبا الاتحاد الأوروبي إبعاد السياسية عن عملية إعادة إعمار سوريا، ، حسب قناة “دويتشه فله”.

وأضاف “بوتين” أنه على بعض الدول “رفع القيود غير المفهومة بالنسبة لروسيا على تقديم المساعدات لسوريا، خاصة في تلك الأراضي التي الخاضعة لسيطرة حكومة النظام السوري”.

وآشار “بوتين” أنه من الضروري دفع العملية السياسية عبر محادثات جنيف وأستانة، وإحلال الاستقرار في سوريا وتقديم المساعدات للسكان.

بدورها أردفت المستشارة الألمانية على ضرورة وضع خطة عمل مشتركة للعملية السياسية في سوريا برعاية الأمم المتحدة، معتبرة أن الخطوة التالية التي يجب اتخاذها من شأنها أن تؤدي إلى وضع خطة عمل مشتركة ستتم مناقشتها عبر الفرق المعنية.

والتقى”بوتين” مع “ميركل” في وقت سابق الجمعة، للتباحث بملفات رئيسية من بينها السوري في الاجتماع الأول بشكل منفرد لهما منذ عام.

وسبق أن قالت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي  فيديريكا موغيريني، إنهم سيبدؤون بالإعداد لإعادة إعمار سوريا مع المجتمع الدوليخلال مؤتمر بروكسيل.

وكان الاتحاد الأوروبي، فرضالاثنين 14 تشرين الثاني 2016، عقوبات على 18 مسؤولاً سوريا لهم صلة بالنظام ولمشاركتهم في “القمع العنيف” ضد المدنيين، وعاد ليمدد العقوباتالاثنين 29 أيار 2017، سنة إضافية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

تفكيك صهريج يحوي طنين من المتفجرات في مدينة جرابلس بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب

فككت الشرطة “الحرة” في بلدة الغندورة (77 كم شمال شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، صهريجا يحمل طنين من المتفجرات، كان متوجها نحو مدينة جرابلس.

وقال قائد الشرطة في مدينة جرابلس الرائد رائد حمد في تصريح إلى “سمارت” الجمعة، إن الصهريج المفخخ دخل من مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، متهما الأخيرة بالسعي لتفجيره في جرابلس.

وأوضح “حمد” أن “قسم الاستخبارات” التابع للشرطة حصل على صورة للصهريج وعممها على حواجز الجيش السوري الحر، لافتا أن مركز شرطة الغندورة ضبط الصهريج مساء الأربعاء الماضي، مشيرا أنهم انتظروا حتى صباح اليوم التالي وقدوم فرق الهندسة حتى استطاعوا تفكيكه كونه يحوي كميات كبيرة من المتفجرات.

وأردف “حمد” إن ضبط الصهريج جاء بعد اعتقال عدد من الخلايا التابعى لـ “قسد”، لافتا أنهم اعترفوا بتفجير سيارات ودراجات نارية مفخخة بالمنطقة، وامتنع عن ذكر تفاصيل إضافية حتى استكمال التحقيقات.

وسبق أن قتل مدنيالخميس 26 نيسان الماضي، نتيجة انفجار دراجة نارية مفخخة في السوق الرئيسي لبلدة الغندورة.

وتتكررعمليات التفجير في مناطق سيطرة الفصائلالتي شاركت بعملية “درع الفرات” شمال وشرق حلب، ما يسفر عن مقتل وجرحمدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

قتيل و15 جريحا بقصف لقوات النظام على مدينة الحراك بدرعا

[ad_1]

سمارت – درعا

قتل مدني وجرح 15 آخرين بقصف جوي وصاروخي لقوات النظام على مدينة الحراك (23 كم شمال شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وقال إعلامي مشفى الحراك حسام الحريري بتصريح إلى “سمارت” إن خمسة نساء ومثلهم من الرجال والأطفال وصلوا إلى المشفى بينهم نساء بحالة حارجة أدخلت لإجراء عمليات جراحية، مضيفا أن مسن قتل.

وأشار ناشطون محليون أن طائرة حربية يرجح أنها تابعة لقوات النظام قصفت أحد الاحياء السكنية بالمدنية تلاه قصف صاروخي من الحواجز المحيطة.

وكان مدني جرح الأحد 29 نيسان 2018،بقصف صاروخي ومدفعي مكثف لقوات النظام على الأحياء الخارجة عن سيطرته بمدينة درعا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

قتيلان بانفجار لغم أرضي شمال مدينة عفرين

[ad_1]

سمارت – حلب

قتل مدنيان الأحد، بانفجار لغم أرضي من مخلفات “وحدات حماية الشعب” الكردية في قرية يكي ضم التابعة لناحية شران (29 كم شمال مدينة عفرين) شمالي سوريا.

وقال ناشطون لـ”سمارت” إن اللغم زرعته “الوحدات الكردية” قبل انسحابها من القرية، وانفجر في سيارة القتيلين خلال مرورها بالمنطقة، مشيرين إن القتيلين من مدينة إعزاز شمال مدينة حلب.

وقتل وجرح عدد من المدنيين، ومقاتلي الجيش السوري الحر، والجيش التركيفي أوقات سابقة بسبب انتشار الألغام التي زرعها عناصر “الوحدات الكردية” في مدينة عفرين وريفها، ما دفع المكتب الإعلامي لمدينة دارة عزة إلى إصدار تعميم يحذر فيه المدنيينمن التوجه إلى هذه المناطق حتى الانتهاء من إزالة الألغام فيها.

وكانت رئاسة الأركان التركية أعلنت السبت 20 كانون الثاني الماضي، بدء العملية العسكرية في منطقة عفرين، ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية، باسم عملية “غصن الزيتون” سيطرت خلالها على مركز مدينة عفرينوجميع البلدات التابعة لها ومعظم القرى المحيطة بها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

أردوغان: سنسلم عفرين لأهلها في الوقت المناسب

[ad_1]

سمارت – تركيا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء، إن تركيا ستعيد منطقة عفرين (42 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، إلى أهلها “في الوقت المناسب”.

وأوضح “أردوغان” خلال اجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية، في العاصمة التركية أنقرة “سنسلم عفرين إلى سكانها عندما يحين الأوان، ونحن من يحدد هذا الوقت وليس السيد لافروف”، واصفا موقف الأخير بـ”الخاطئ جدا”، حسب وكالة “الأناضول” الرسمية.

وتأتي تصريحات “أردوغان” على خلفية مؤتمر صحفي لوزير الخارجية قال فيه إن أسهل طريقة لإعادة الوضع في عفرين إلى طبيعته هي إعادة المنطقة إلى سيطرة حكومة النظام السوري.

وكانت رئاسة الأركان التركية أعلنت السبت 20 كانون الثاني الماضي، بدء العملية العسكرية في منطقة عفرين، ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية، باسم عملية “غصن الزيتون” سيطرت خلالها على مركز مدينة عفرينوجميع البلدات التابعة لها ومعظم القرى المحيطة بها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

أردوغان: نستعد للسيطرة على جميع المناطق الخاضعة لسيطرة “الوحدات” الكردية في سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة، أن بلاده تستعد للسيطرة على كامل المناطق الخاضعة لسيطرة “وحدات حماية الشعب” الكردية في سوريا.

وقال الرئيس التركي خلال كلمة بمقر حزب العدالة والتنمية في العاصمة أنقرة إن تركيا “ستطهر” مدن “تل أبيض، وعين العرب، ورأس العين، والحسكة” حتى الحدود العراقية من “الوحدات” الكردية.

وهدد “أردوغان” أنه “أبواب بلاده مغلقة أمام من لا يساوون بين حزب الاتحاد الديمقراطي وحزب العمال الكردستاني، إضافة إلى من لا يساوون بين مكافحة تنظيم الدولة والوحدات الكردية” في سوريا أو العراق، مشيرا أن تركيا تعرف جميع “التنظيمات الأرهابية” مهما غيرت اسمائها، “ولايمكن للدول الغربية خداعنا بما يسمى قوات سوريا الديمقراطية (قسد)”.

وكان “أردوغان” قالالسبت 10 آذار الجاري، إن بلاده ستسعى إلى “تطهير منبج وعين العرب وتل أبيض ورأس العين، والقامشلي من الإرهابيين بعد الانتهاء من تطهير عفرين”.

وحول مجريات عملية “غصن” الزيتون” ذكر “أردوغان” أن العملية مستمرة حتى السيطرة على مدينة تل رفعت شمال مدينة حلب والقرى المحيطة بها.

وسبق أن أعلنالرئيس التركي الأحد 25 آذار الجاري، إن الجيش التركي والفصائل الجيش السوري الحر ستكمل “غصن الزيتون” بالسيطرة على مدينة تل رفعت خلال وقت قصير.

وكانت رئاسة الأركان التركية أعلنت السبت 20 كانون الثاني الماضي، بدء العملية العسكرية في منطقة عفرين، ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية، باسم عملية “غصن الزيتون” سيطرت خلالها على مركز مدينة عفرين وجميع البلدات التابعة لها ومعظم القرى المحيطة بها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش