أرشيف الوسوم: فوزديكا

قصف متبادل بين النظام و”الحر” في السويداء ودرعا

[ad_1]

سمارت – درعا

قصف الجيش السوري الحر مواقع في محافظة السويداء، ردا على قصف قوات النظام السوري السبت، مدينة بصرى الشام (40 كم شرق مدينة درعا).

وقال مصدر عسكري في “قوات شباب السنة” التابعة للجيش الحر في تصريح إلى “سمارت” إن قوات النظام المتمركزة في قرية نبع عرى غرب السويداء قصفت المدينة بالمدفعية الثقيلة.

وأوضخ المسؤول الطبي في مدينة بصرى الشام بكر البكر، أن قصف النظام للمدينة لم يوقع خسائر بشرية.

وأضاف المصدر العسكري الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أنهم قصفوا بقذائف الفوزديكا مواقع النظام في بلدة القريا وقرية عرى ردا على قصف الأخير، لكن مصدرا محليا أكد أن القذائف أدت لأضرار مادية في منزلين في بلدة القريا.

وتشهد محافظتا درعا والقنيطرة تطورات عسكرية وسياسية بالأيام القليلة الفائتة، إذ شكلتعشرات فصائل الجيش الحر في “الجبهة الجنوبية” فصيلا جديدا تحت مسمى “جيش الإنقاذ”، في ظل تصعيدلقوات النظام على أحياء بمدينة درعا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

مقتل 220 عنصرا للنظام باشتباكات مع “الحر” في جبل الشيخ خلال 41 يوما

[ad_1]

سمارت -ريف دمشق

قتل 220 عنصرا لقوات النظام السوري بينهم ضباط، باشتباكات مع الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية في قرى وبلدات جبل الشيخ غرب دمشق، خلال 41 يوما منذ بدء الحملة العسكرية على المنطقة.

ونشر”اتحاد قوات جبل الشيخ” بيان”انفوغرافيك” تلقت “سمارت” نسخة منه، الثلاثاء، إن قوات النظام حاولت اقتحام المنطقة تسع مرات، ست منها من تلة بردعيا، واثنتان من منطقة الشيارات، ومحاولة من قرية الزيات.

وأضاف “اتحاد جبل الشيخ” أنه استطاع خلال تلك الحملة تدمير عربة “شيلكا” وخمس دبابات ومدفع “فوزديكا” ورشاش عيار “14.5” ملم، كما استولى على أسلحة خفيفة ومتوسطة وذخائر.

إوألقت مروحيات النظام على المنطقة خلال الحملة أكثر من 700 برميل متفجر، و40 برميل نابالم، و70لغم بحري، واستهدفتها بأكثر من 5 آلاف قذيفة دبابة وهاون، و6 غارات بالطائرات الحربية، حسب البيان.

واستهدف الجيش الحر والكتائب الإسلامية مواقع النظام بقذائف هاون والرشاشات الثقيلة في منتجع وتلة حينة، ومدرسة وتلة دربل، وتلة أم بشار، كما توعدت الفصائل العاملة في المنطقة قوات النظام بمزيد من الخسائر في حال استمرار الحملة.

ويعمل في جبل الشيخ كلا من” هيئة تحرير الشام” وحركة “أحرار الشام الإسلامية”، وحركة “شهداء الشام الإسلامية” و”لواء جبل الشيخ” و”لواء عمر بن الخطاب” و”سرايا الشهيد عماد مورو”.

وحاولت قوات النظام اقتحام قرية مزرعة بيت جن (62 كم غرب دمشق) وسط نزوح للمدنيين إثر القصف،بعد أن استقدمت تعزيزات إلى محيط منطقة بيت جن، تقدر بنحو عشرة آليات وأكثر من 500 عسكري.

وناشد “مجلس قيادة الثورة في القنيطرة”،في 24 أيلول الماضي، الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية العاملة جنوبي سوريا، بالتدخل لفك الحصار الذي تفرضه قوات النظام على قرى جبل الشيخ.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

إيمان حسن

3 قتلى بقصف مدفعي للنظام على حي جوبر في دمشق

[ad_1]

سمارت -ريف دمشق

قتل ثلاثة مدنيين وجرح آخرون السبت، بقصف مدفعي للنظام على حي جوبر (4كم شرقي العاصمة دمشق) جنوبي سوريا.

وأسفر قصف قوات النظام بقذائف “الفوزديكا” على شارع المحافر في الحي من مواقعها المحيطة جرح ثلاثين مدنيا أحدهم طفل، وبينهم حالة حرجة، أسعفوا إلى مركز جوبر الطبي على أطراف بلدة عين ترما (9 كم شرق دمشق).

وتعرضت بلدة عين ترما المجاورة للحي لقصف بصواريخ “أرض – أرض”، من أماكن تمركز عناصر النظام في محيطها، كما سقطت قذيفة مدفعية على مدينة كفربطنا (9 كم شرق دمشق)، مصدرها إدارة الدفاع الجوي في المليحة.

وكانت قوات النظام السوري حاولت، قبل خمسة أيام، اقتحام حي جوبر، وسط قصف مدفعي وصاروخي على الحي، في خرق مستمر لـ اتفاق “تخفيف التصعيد”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أحلام سلامات

جرحى بقصف مدفعي للنظام على بلدة شرق دمشق

جلال سيريس

[ad_1]

سمارت – ريف دمشق

جرح عدد من المدنيين الأربعاء، بقصف مدفعي وصاروخي على بلدة عين ترما (6كم شرق العاصمة دمشق) جنوبي سوريا، في خرق جديد لاتفاق “تخفيف التصعيد”.

وقال مدير المكتب الإعلامي في مجلس محلي بلدة عين ترما بتصريح لـ”سمارت” إن ثلاثة مدنيين جرحوا بينهم حالة حرجة بالقصف المدفعي الذي طال البلدة.

وأضاف “الشامي” أن البلدة تعرضت إلى جانب القصف المدفعي لقصف بقذائف “هاون” ورشاشات “الفوزديكا” وصواريخ “أرض – أرض” من مواقع قوات النظام المحيطة.

في سياق متصل قال ناشطون لـ”سمارت” إن قوات النظام استهدفت بأربع قذائف مدفعية مدينة كفربطنا بالغوطة الشرقية من مواقعها في إدارة الدفاع الجوي بالمليحة دون تسجيل إصابات.

ويأتي القصف رغم سريان اتفاقي “تخفيف التصعيد” و”وقف إطلاق النار”، في الغوطة الشرقية، حيث يقضي الاتفاقات على وقف الأعمال القتالية ونشر قوات مراقبة في المنطقة، وتسيير قوافل إنسانية إلى الغوطة المحاصرة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

قتيل وجرحى لقوات النظام بقصف للجيش الحر شمال حماة

إيمان حسن

[ad_1]

سمارت – حماة

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري، الأحد، إثر استهداف معسكر تابع لهم في قرية بريديج (56 كم شمال غرب حماة)، وسط البلاد، من قبل “جيش العزة” التابع للجيش السوري الحر.

وقال الناطق العسكري لـ”جيش العزة”، محمود أبو عبد الله، في تصريح لـ”سمارت”، إنهم استهدفوا بمدفع “فوزديكا” مواقع النظام في معسكر قرية بريديج، الذي يعتبر أكبر نقطة لقوات النظام في ريف حماة الشمالي والغربي، ما أسفر عن مقتل عنصر وعدد من الجرحى، نقلوا إلى المشفى الوطني بمدينة السقيلبية.

وأوضح “أبو عبد الله”، أن القصف كان ظهر اليوم، ردا على استهداف معسكر بريديج، اليوم، لمدينة خان شيخون أكثر من مرة.

وأفاد ناشطون، أن قوات النظام استهدفت بالمدفعية الثقيلة أطراف الحي الغربي لمدينة خان شيخون جنوب إدلب من مواقعها شمال حماة، دون إصابات.

كذلك أعلنت “سرية أبو عمارة للمهام الخاصة” منذ أيام، تفجير مستودع ذخيرة لقوات النظام السوري قرب مدينة السقيلبية، شمال غرب حماة، وسط سوريا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

“فيلق الرحمن”: مقتل 353 عنصر للنظام وتدمير 62 آلية عسكرية بمعارك شرق دمشق

محمود الدرويش

[ad_1]

سمارت – تركيا

أعلن “فيلق الرحمن” التابع للجيش السوري الحر، الثلاثاء، مقتل 353 عنصرا لقوات النظام السوري وتدمير 62 آلية عسكرية، خلال 62 يوما من المعارك شرق دمشق، قبل سريان اتفاق “تخفيف التصعيد”.

وأشار الفيلق في إحصائية نشرها على حسابه الرسمي في “تويتر”، إن من بين قتلى النظام 18 ضابطا، فيما بلغ عدد الجرحى 800 وتمكنوا من أسر عنصر واحد.

وأضاف، أن مقاتلي “الفيلق” دمروا 27 دبابة وأربعة عربات شيلكا وست عربات “BMP”، وسبعة مدافع عيار “23” وثلاثة رشاشات “14،5” وأربع مدافع “فوزديكا” وثلاث منصات إطلاق صواريخ أرض أرض، إضافة إلى ثماني جرافات عسكرية.

ووقع”فيلق الرحمن” اتفاق “تخفيف التصعيد” في الغوطة الشرقية بريف دمشق وحي جوبر، يوم 18 آب الفائت، تضمنوقف لإطلاق النار ووقف العمليات العسكرية من قبل الطرفين، وعدم إيواء منتسبي “هيئة تحرير الشام” والسماح للقوافل الإغاثية والإنسانية بالدخول إلى مناطق سيطرته.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

“فيلق الرحمن” يعلن مقتل عناصر لقوات النظام بمحيط بلدة عين ترما

رائد برهان

[ad_1]

أعلن “فيلق الرحمن”، التابع للجيش السوري الحر، الإثنين، مقتل عدد من عناصر لقوات النظام السوري، خلال هجوم “عنيف” شنته الأخيرة على بلدة عين ترما بريف دمشق، جنوبي سوريا.

وقال “فيلق الرحمن”، على حسابه في موقع “تويتر”، إن مجموعة عناصر من المشاة وقائد مجموعة الاقتحام، قتلوا خلال استهداف الأول مواقعهم، إضافة إلى تدمير دبابتين لـ”الفرقة الرابعة” وعطب ثلاث أخرى، وتدمير عربة مزودة بمدفع “فوزديكا”، بمحيط البلدة (6 كم شرق العاصمة دمشق).

وقال مراسل “سمارت”، إن الهجوم تزامن مع قصف جوي وصاروخي “مكثف” من قوات النظام، حيث شنت طائراتها الحربية نحو 15 غارة، كما استهدفت البلدة وأطرافها بأكثر من 25 صاروخ “أرض-أرض”، دون ورود أنباء عن إصابات.

وبالتزامن، تحاول قوات النظام اقتحام حي جوبر شرقي العاصمة دمشق الملاصق للبلدة، وتستهدفه بشكل يومي بالصواريخ من طائراتها الحربية ومقراتها المحيطة.

وقتل مدنيان وجرح أكثر من عشرة آخرين، أمس الأحد، جراء قصف جوي يرجح أنه للنظام وآخر مدفعي وصاروخي لقواته على بلدة عين ترما.

ويأتي قصف قوات النظام ومحاولات تقدمها رغم سريان اتفاق “تخفيف التصعيد” في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، والذي أعلنت عنه روسيا، الحليف الأبرز للنظام، نهاية تموز الماضي، ونشرت وفقه نقاط تفتيش في محيط المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

خمسون قتيلا وجريحا للنظام في حي جوبر بدمشق

أحلام سلامات

[ad_1]

قتل وجرح، اليوم السبت، أكثر من 50 عنصرا لقوات النظام، خلال اشتباكات في محيطي حي جوبر شرقي العاصمة دمشق، وبلدة عين ترما بريفها.

وقال المتحدث باسم “فيلق الرحمن” التابع للجيش السوري الحر، وائل علوان، بتصريح إلى “سمارت” إن المعارك بين الطرفين أسفرت عن مقتل أكثر من 15 عنصرا وجرح 35 آخرين، إضافة إلى تدمير عربتي “شيلكا” ودبابة ورشاش “فوزديكا” وقاعدة صواريخ وعربة “BMP” ومدفع “23”.

من جانبه، نفى عضو المكتب الإعلامي في حي جوبر، ويدعى “أبو يزن”، لـ”سمارت”، تقدم النظام في المنطقة، مشيرا لنزوح قرابة 60 عائلة من بلدة عين ترما (9 كم شرق دمشق) وتوجهها إلى مدن سقبا وكفربطنا وحمورية، وسط حالة هلع وخوف بين المدنيين في البلدة، جراء القصف المكثف عليها، ودمار الأبنية السكنية.

وكان مدنيين اثنين قتلا، بينهم طفلة، وجرح 25 آخرين، بينهم أطفال ونساء، في وقت سابق اليوم، جراء تعرض عين ترما لقصف بـ 124 صاروخ “أرض – أرض”، و82 قذيفة مدفعية، و18 غارة جوية، منذ الصباح.

وأعلن المجلس المحلي في بلدة عين ترما، يوم 1 آب الجاري، البلدة منكوبة جراء القصف الجوي والمدفعي المكثف لقوات النظام عليها، عقب مقتل نحو 40 مدنيا وجرح أكثر من 100 آخرين، في شهر تموز الماضي.

ويسيطر “فيلق الرحمن”، التابع للجيش السوري الحر، على بلدة عين ترما، التي تحاول قوات النظام السوري التقدم لها بشكل مستمر، كما تلاصق حي جوبر آخر أحياء العاصمة، من الجهة الشرقية، الخارجة عن سيطرة النظام، والذي يشهد اشتباكات وقصف مستمر بمحاولة الأخير التقدم له.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

خمسون قتيلا وجريحا للنظام في حي جوبر وبلدة عين ترما

أحلام سلامات

[ad_1]

قتل وجرح، اليوم السبت، أكثر من 50 عنصرا لقوات النظام، خلال اشتباكات في محيطي حي جوبر شرقي العاصمة دمشق، وبلدة عين ترما بريفها.

وقال المتحدث باسم “فيلق الرحمن” التابع للجيش السوري الحر، وائل علوان، بتصريح إلى “سمارت” إن المعارك بين الطرفين أسفرت عن مقتل أكثر من 15 عنصرا وجرح 35 آخرين، إضافة إلى تدمير عربتي “شيلكا” ودبابة ورشاش “فوزديكا” وقاعدة صواريخ وعربة “BMP” ومدفع “23”.

من جانبه، نفى عضو المكتب الإعلامي في حي جوبر، ويدعى “أبو يزن”، لـ”سمارت”، تقدم النظام في المنطقة، مشيرا لنزوح قرابة 60 عائلة من بلدة عين ترما (9 كم شرق دمشق) وتوجهها إلى مدن سقبا وكفربطنا وحمورية، وسط حالة هلع وخوف بين المدنيين في البلدة، جراء القصف المكثف عليها، ودمار الأبنية السكنية.

وكان مدنيين اثنين قتلا، بينهم طفلة، وجرح 25 آخرين، بينهم أطفال ونساء، في وقت سابق اليوم، جراء تعرض عين ترما لقصف بـ 124 صاروخ “أرض – أرض”، و82 قذيفة مدفعية، و18 غارة جوية، منذ الصباح.

وأعلن المجلس المحلي في بلدة عين ترما، يوم 1 آب الجاري، البلدة منكوبة جراء القصف الجوي والمدفعي المكثف لقوات النظام عليها، عقب مقتل نحو 40 مدنيا وجرح أكثر من 100 آخرين، في شهر تموز الماضي.

ويسيطر “فيلق الرحمن”، التابع للجيش السوري الحر، على بلدة عين ترما، التي تحاول قوات النظام السوري التقدم لها بشكل مستمر، كما تلاصق حي جوبر آخر أحياء العاصمة، من الجهة الشرقية، الخارجة عن سيطرة النظام، والذي يشهد اشتباكات وقصف مستمر بمحاولة الأخير التقدم له.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

الجيش الحر يصد محاولة تقدم لقوات النظام شرق دمشق

جلال سيريس

[ad_1]

صد “فيلق الرحمن” محاولة جديدة لقوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها، اليوم السبت، اقتحام حي جوبر وبلدة عين ترما (6 كم شرق دمشق)، والتي ترافقت مع قصف جوي وصاروخي.

وتحاول قوات النظام مرارا اقتحام الغوطة الشرقية، حيث تتركز من جهة جوبر وعين ترما المتجاورين، رغم شمول المنطقة باتفاق “تخفيف التصعيد”.

وقال المتحدث الرسمي باسم “فيلق الرحمن” وائل علوان، لـ”سمارت”، إن محاولات الاقتحام ترافقت مع غارات يرجح أنها لسلاح الجو الروسي، واستهداف المنطقتين بأكثر من 15 صاروخ أرض – أرض من نوع “فيل”.

وأضاف “علوان” أن مقاتليه قتلوا عددا من عناصر القوات المهاجمة، وأعطبوا دبابة وعربتي “شيلكا” وعربة “BMP” ومنصة إطلاق صواريخ “فيل”.

كما ذكر بيان للفيلق، على قناته في تطبيق “تلغرام”، أن 15 عنصرا من “الفرقة الرابعة” التابعة للنظام قتلوا، وأعطب عربة “فوزديكا” في محيط عين ترما.

في سياق آخر، قال ناشطون لمراسل “سمارت” إن قوات النظام استهدفت بالمدفعية الثقيلة الأحياء السكنية في مدينة حرستا، من مواقعها في إدارة المركبات، ما أسفر عن أضرار بالممتلكات.

ويأتي ذلك رغم إعلان النظام وقفعملياته العسكريةبعد تحديد آليات اتفاق “تخفيف التصعيد”، الذي أعلنت روسيا عن رسم حدوده وإدخال قوات تابعة لها لمراقبته، بعد اجتماعات في العاصمة المصرية القاهرة.

وسبق أن قال ناشطون محليون، اليوم، إن “مكتب الخدمات” التابع للمجلس المحلي في حي جوبر، خرج عن الخدمة إثر تعرضه لقصف جوي يرجح أنه تابع للنظام.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]