انعدام المساعدات الإنسانية للأهالي والنازحين شمال اللاذقية

[ad_1]

سمارت – اللاذقية

اشتكى أهالي القرى والمخيمات شمال مدينة اللاذقية غربي سوريا، من انعدام المساعدات الإنسانية والإغاثية  خلال شهر رمضان الحالي.

وقال مصدر محلي لـ “سمارت” إن المنظمات الإنسانية والإغاثية والمجالس المحلية لم تقدم المساعدات للمحتاجين هذا العام، مطالبا بتفقد احتياجات الأهالي والنازحين وتوفير الخدمات والمسلتزمات الأساسية.

وأضاف المصدر الأسواق شهدت إقبالا من الأهالي والنازحين هذا الشهر، نتيجة انخفاض الأسعار وتوفر المواد الغذائية، إضافة إلى انخفاض وتيرة القصف والمعارك بعد تثبيت نقطة مراقبة تركية بالمنطقة، لافتا أن الأهالي تتخوف من السيارات المفخخة والعبوات الناسفة فقط.

وذكر المصدر أن “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر و”هيئة تحرير الشام” نشروا حواجز لتفتيش السيارات، لمنع مرور أي سيارة مفخخة.

ويعانيمعظم الأهالي والنازحون بالمنطقة من أوضاع إنسانية سيئة ونقص الخدمات، وسط مناشدات للمنظمات الإنسانية والمجالس المحلية لتخفيف المعاناة وتوفير الخدمات الأساسيةوالأدوية والمساعداتدون أي استجابة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

قتيل وجرحى بخلاف عائلي جنوب إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل شخص وجرح آخرون الجمعة، نتيجة اشتباك بين عائلتين في قرية كفر بطيخ جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون إن الخلاف نشب بين العائلتين بسبب حادثة ارتطام حصادة زراعية بسيارة مدنية، تطور إلى اشتباك بالأسلحة بين الطرفين أدى لمقتل شخص وجرح عدد آخر.

وأكد الناشطون أن القتيل يتبع لـ”ألوية صقور الشام” فيما توجه عناصر من “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر إلى القرية لحل الخلاف.

وشهدت محافظة إدلب حالة من الفلتان الأمني، إذ سبق أن سجلت حالات خطف وسرقة وقتل ضد مجهولين، وطالت تفجيرات ومحاولات اغتيال عناصر وقادةمن فصائل الجيش السوري الحر و”هيئة تحرير الشام”، وسط غياب الرقابة وشكاوى من المدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

جرحى لـ”فيلق الشام” بانفجار عبوة ناسفة في إدلب

[ad_1]

سمارت ــ إدلب

جرح ثلاثة مقاتلين من “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر الأربعاء، جراء انفجار عبوة ناسفة على طريق رئيسي في محافظة إدلب، شمالي سوريا.

وقال ناشطون، إن عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت على طريق مدينتي إدلب – معرة مصرين، ما أدى لإصابة المقاتلين الثلاثة بجروح متفاوتة نقلوا على إثرها إلى نقطة طبية قريبة.

وقتل مقاتلانمن “جيش إدلب الحر” في الـ 19 من الشهر الجاري، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في مدينة خان شيخون (55 كم جنوب إدلب).

وتشهد محافظة إدلب في الآونة الأخيرة تفجيراتبعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت بمعظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم إلى جانب مدنيين وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

 
 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

تعزيزات عسكرية تركية لنقاط المراقبة شمال حماة (فيديو)

[ad_1]

سمارت-إدلب

أرسل الجيش التركي ليل الثلاثاء-الأربعاء، تعزيزات عسكرية لنقاط قواته المتمركزة شمال مدينة حماة وسط سوريا.

ودخلت التعزيزات عبر قرية كفرلوسين الحدودية في إدلب، ومن ثم توجه جزء منها نحو نقطة المراقبة في قرية ميدان غزال في جبل شحشبو وقسم لنقطة المراقبة في بلدة مورك.

وتتألف التعزيزات من 30 عربة عسكرية، يرافقها عدد من السيارات المزودة برشاشات ثقيلة لفصيل “فيلق الشام” المقرب من تركيا.

وبدأ الجيش التركي قبل نحو أسبوع، إنشاء نقطة عسكريةجديدة في منطقة جبل شحشبو بحماة لمراقبة اتفاق “تخفيف التصعيد”.

وسبق أن نشرت تركيا نقاط مراقبةفي قلعة جبل سمعان بحلب وقرية صلوة والصرمان بإدلب وموركبحماة،  كما تدخل أرتال عسكرية بشكل مستمر إلى المحافظتين، وذلك بعد أن أعلنت تركيا بدء نشر قواتها وتشكيل النقاط ضمن إطار تنفيذ اتفاق “تخفيف التصعيد” المتفق عليه في محادثات “أستانة 6”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

تعزيزات عسكرية تركية لنقاط المراقبة شمال حماة

[ad_1]

سمارت-إدلب

أرسل الجيش التركي ليل الثلاثاء-الأربعاء، تعزيزات عسكرية لنقاط قواته المتمركزة شمال مدينة حماة وسط سوريا.

ودخلت التعزيزات عبر قرية كفرلوسين الحدودية في إدلب، ومن ثم توجه جزء منها نحو نقطة المراقبة في قرية ميدان غزال في جبل شحشبو وقسم لنقطة المراقبة في بلدة مورك.

وتتألف التعزيزات من 30 عربة عسكرية، يرافقها عدد من السيارات المزودة برشاشات ثقيلة لفصيل “فيلق الشام” المقرب من تركيا.

وبدأ الجيش التركي قبل نحو أسبوع، إنشاء نقطة عسكريةجديدة في منطقة جبل شحشبو بحماة لمراقبة اتفاق “تخفيف التصعيد”.

وسبق أن نشرت تركيا نقاط مراقبةفي قلعة جبل سمعان بحلب وقرية صلوة والصرمان بإدلب وموركبحماة،  كما تدخل أرتال عسكرية بشكل مستمر إلى المحافظتين، وذلك بعد أن أعلنت تركيا بدء نشر قواتها وتشكيل النقاط ضمن إطار تنفيذ اتفاق “تخفيف التصعيد” المتفق عليه في محادثات “أستانة 6”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

تركيا ستنهي إنشاء نقاط المراقبة في إدلب خلال الأسبوع القادم

[ad_1]

سمارت – تركيا

كشف الرئيس التركي رجل طيب أردوغان الأحد، إن بلاده ستنتهي من إنشاء نقاط مراقبة اتفاق “تخفيف التصعيد” في محافظة إدلب شمالي سوريا، خلال الأسبوع القادم.

وقال الرئيس التركي خلال مؤتمر صحفي بمطار “أتاتورك” في مدينة إسطنبول إن بلاده ستنشأ أخر نقطتي مراقبة في المحافظة خلال الأسبوع القادم، لافتا أن “تركيا ستكون أنهت المشاكل الموجودة في إدلب إلى حد كبير” حسب وصفه.

وأضاف رجب طيب أردوغان إن الجيش التركي أنشأ في إدلب عشر نقاط مراقبة في إطار اتفاق “تخفيف التصعيد”، حسب وكالة “الأناضول” الرسمية.

وسبق أن دخل وفد عسكري تركيالجمعة الماضي، إلى بلدة بداما وقرية الناجية (25 كم غرب مدينة إدلب) لاستطلاع ودراسة المنطقة بهدف وضع نقطة مراقبة فيها.

نشرت تركيا نقاط مراقبةفي قلعة جبل سمعان بحلب وقرية صلوة والصرمان بإدلب وموركبحماة،  كما تدخل أرتال عسكرية بشكل مستمر إلى المحافظتين، وذلك بعد أن أعلنت تركيا بدء نشر قواتها وتشكيل النقاط ضمن إطار تنفيذ اتفاق “تخفيف التصعيد” المتفق عليه في محادثات “أستانة 6”.

وتأتي التصريحات التركية بالتزمن مع تحضيرات فصائل الجيش السوري الحرللإعلان عن تشكيل عسكري جديد شمالي سوريا، يضم “فيلق الشام، وجيش إدلب الحر، وجيش النصر، والفرقة الساحلية الأولى والثانية، وجيش النخبة، إضافة للجيش الثاني، ولواء الحرية، والفرقة 23”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

تحضيرات للإعلان عن تشكيل يضم عددا من فصائل الشمال السوري

[ad_1]

سمارت – إدلب

قال “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر إنهم بصدد الإعلان عن تشكيل جديد شمالي سوريا، يضم عددا من الفصائل العاملة هناك، بهدف الوصول إلى اندماج كامل بينها.

وأشار “الشرعي” في “الفيلق” عمر حذيفة بتصريح إلى “سمارت” إنه سيكون هناك “توحد جبهوي” يضم عدة فصائل مقاتلة، بقيادة واحدة، مضيفا أنهم يعتزمون وضع خطط موحدة أيضا تنتهي باندماج كامل بين الفصائل المنضوية ضمن التشكيل.

وأضاف “حذيفة أن أبرز الفصائل المشاركة في هذا التشكيل هي “فيلق الشام، وجيش إدلب الحر، وجيش النصر، والفرقة الساحلية الأولى والثانية، وجيش النخبة، إضافة للجيش الثاني، ولواء الحرية، والفرقة 23″، لافتا أنهم يرحبون بانضمام مزيد من الفصائل.

وقال الشرعي في “فيلق الشام” إن القيادة ستكون مشتركة عبر مجلس قيادي من جميع الفصائل المشاركة، مضيفا أنهم سيعلنون عن هذا التشكيل خلال الأيام القليلة القادمة، دون إعطاء موعد دقيق لذلك.

وسبق أن كان لـ “فيلق الشام” دور بارز في محاولة التوفيق بين “هيئة تحرير الشام” و”جبهة تحرير سوريا”خلال فترة الاقتتال بينهما في محافظتي حلب وإدلب خلال الشهرين الماضيين، إذ لعب دو الوسيط لإيقاف المعارك ومحاولة الوصول إلى اتفاق بين الفصيلين.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

انطلاق الدفعة الثانية من مهجري حمص وحماة نحو الشمال السوري

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2018/05/08 18:01:51بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت – حمص 

انطلقت الثلاثاء، الدفعة الثانية من مهجري شمال حمص وجنوب حماة وسط سوريا، نحو الشمال السوري ضمن الاتفاق المبرم بين الهيئات المدنية والعسكرية بالمنطقتين وقوات النظام السوري ووفد روسي.

وقال عضو هيئة المفاوضات عن شمال حمص يلقب نفسه “أبو عبد الله أيوب” في تصريح إلى “سمارت”، إن 74 حافلة إضافة إلى سيارات خاصة تقل نحو ثلاثة آلاف شخص شخص انطلقت من مدينة الرستن باتجاه مدينة جرابلس بحلب.

وأضاف “أيوب” أن دفعة ثالثة ممثاثلة ستغادر المنطقة غدا الأربعاء.

وأوضح ناشطون أن الحافلات والسيارات الخاصة قلّت مقاتلي “فيلق الشام” مع أسرهم من مدينة الرستن بعد أن كان مقررا خروج مدنيين من مدينة تلبيسة في الدفعة الثانية.

وانطلقت مساء الاثنين، الدفعة الأولى من قافلة مهجري شمال حمص وجنوب حماة وتضمنت مدنيين وعسكريين معظمهم من “غرفة عمليات الرستن” نحو الشمال السوري.

وكانت هيئات مدنية وعسكرية توصلت لاتفاق مع وفد روسي وممثلين عن قوات النظام، يقتضي بإيقاف إطلاق الناروتهجير الرافضين لـ”التسوية” في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، بعد أن هددتروسيا  ببدء قوات النظام حملة عسكرية شمال حمص، في حال لم يسلم الجيش الحر سلاحه الثقيل خلال 30 يوما.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

قتيل مدني بانفجار عبوة ناسفة شمال إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل مدني وجرح آخر الثلاثاء، بانفجار عبوة ناسفة في بلدة معرة مصرين (10 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن العبوة كانت مزروعة على الطريق الواصل بين البلدة ومدينة إدلب وانفجرت أثناء مرور سيارة “فان”، ما أدى لمقتل المدني وإصابة آخر بجروح متوسطة تم نقله إلى مشفى البلدة.

وفي سياق منفصل ألقى مجهولون قنبلة على حاجز لـ “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر في بلدة كفرتخاريم شمال إدلب، دوت تسجيل إصابات بحسب الناشطين.

وقتل إعلامي وجرح عنصرانمن الشرطة “الحرة” الأسبوع الفائت، في انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون قرب مدينة سراقب (16 كم شرق مدينة إدلب).

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.​

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

تشكيل “مجلس عسكري” في مدينة معرة النعمان

[ad_1]

سمارت – إدلب

أعلنت أربعة فصائل عسكرية تابعة للجيش السوري الحر الخميس تشكيل “مجلس عسكري” في مدينة معرة النعمان (38 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقالت الفصائل في بيان اطلعت عليه “سمارت” إن تشكيل المجلس جاء “نظرا للضرورات الأمنية الحالية في المدينة ولتكاتف الجهود العكسرية في تحقيق الأمن والاستقرار”.

ويضم المجلس كل من “لواء المهام لخاصة” التابع لـ”جيش إدلب الحر” و”لواء أنصار الحق” التابع لـ”جبهة تحرير سوريا” و”لواء شباب الثورة” التابع لـ”صقور الشام” و”لواء عبد الرحمن” التابع لـ”فيلق الشام”.

وشهدت المدينة مؤخرا توترا بين “هيئة تحرير الشام” من جهة وفصائل الجيش الحر والأهالي من جهة أخرى على خلفية محاولات الأولى السيطرة عليها، حيث نظم الأهالي مظاهرات واحتجاجات واسعة ضد ذلك.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان