أرشيف الوسوم: قنابل

خسائر جديدة للمزارعين بقصف فسفوري للنظام على أراضي مدينة اللطامنة بحماة

[ad_1]

سمارت ــ حماة

جددت قوات النظام السوري استهدافها للأراضي الزراعية في مدينة اللطامنة شمال حماة وسط سوريا، بالقنابل الفسفورية ما أدى لاحتراق مساحات واسعة وخسائر قدرت بـ 25 ألف دولار أمريكي.

وقال رئيس المجلس المحلي للمدينة حسام الحسن لـ”سمارت” الأربعاء، إن قوات النظام قصفت الأراضي الزراعية من حواجزها المحيطة بقذائف تحمل مادة الفوسفور، ما أدى لاحتراق 100 دونم من محصول القمح (الحنطة) و50 دونم من مادة “التبن” الناتجة عن حصاد هذا المحصول.

وقدر “الحسن” حجم الخسائر المادية نتيجة ذلك بـ 25 ألف دولار أمريكي أي ما يعادل نحو 11 مليون ليرة سورية.

وقصفت قوات النظام بقذائف المدفعية في وقت سابق الأربعاء، الأراضي الزراعية لمدينة كفرزيتا وقرية الأربعين من مقراتها في قريتي الشيخ حديد والجبين.

وبلغت خسائر الفلاحينفي مدينة اللطامنة (24 كم شمال مدينة حماة) الأسبوع الفائت ، 300 ألف دولار بسبب قصف قوات النظام السوري بالمدفعية الثقيلة لأراضيهم الزراعية.

وتقصف قوات النظام بشكل متكرر الأراضي الزراعية لمدن وبلدات وقرى ريف حماة الشمالي، ما يسفر غالبا عن احتراق مساحات واسعة من المحاصيل، وخسائر مادية فادحة.

 
 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

جريحان بهجوم على مخفر تابع لـ “حكومة الإنقاذ” شمال إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

جرح شرطيان الاثنين، بهجوم على مخفر تابع لـ “حكومة الإنقاذ” العاملة في مناطق “هيئة تحرير الشام” بمدينة سرمدا (30 كم شمال إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون إن مجهولين اثنين يركبان دراجة نارية ألقيا قنبلة يدية على المخفر، ما أسفر عن أصابة شرطيان بجروح متفاوتة، نقلا على إثرها إلى مشفى قريبة بالمنطقة.

وسبق أن استهدف تفجير السبت 12 أيار الجاري، سجناتابعا لـ”حكومة الانقاذ” المدعومة من “تحرير الشام” في مدينة إدلب، ما أدى لمقتل وجرح أكثر من 30 شخصا معظمهم سجناء.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات  بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

قتيل وثلاثة جرحى بانفجار لغم في مدينة الرقة

[ad_1]

سمارت ــ الرقة 

قتل عامل وأصيب ثلاثة الأربعاء، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا.

وقال مصدر محلي لـ”سمارت”، إن العمال قتلوا وأصيبوا نتيجة انفجار اللغم أثناء عملهم على رفع الأنقاض من أحد الأبنية في شارع التوسعية بالمدينة.

من جانبه قال مصدر من قوات “الأسايش” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” الكردية، إن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) فرضت حظر تجوال في ريف الرقة الغربي، لعثورها على جثتي اثنين من عناصرها قربة قرية البارودة.

وجرح عنصرانمن “قسد” الاثنين، نتيجة مهاجمتهما بقنبلة من قبل مجهولين يستقلون دراجة نارية في قرية حزيمة (20 كم شمال مدينة الرقة).

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

جريحان من “قسد” نتيجة استهدافهما بقنبلة شمال الرقة

[ad_1]

سمارت – الرقة

جرح عنصران من “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) الاثنين، نتيجة مهاجمتهما بقنبلة في قرية حزيمة (20 كم شمال مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا.

وقال مصدر من قوات أمن “الأسايش” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” الكردية إن مجهولين اثنين يستقلان دراجة نارية استهدفا العنصرين بقنبلة دفاعية خلال نوبة حراستهما على حاجز القرية.

وسبق أن قتل أربعة مدنيين وعنصر لـ”قسد” يوم 16 نيسان الجاري، بانفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة للأخيرة في حي الجزرة بمدينة الرقة.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

ضحايا بانفجار جديد لمخلفات القصف شمالي حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

انفجرت قنبلة من مخلفات قصف سابق شمالي حلب، الخميس، ما أدى لسقوط ضحايا جدد لعمليات انفجار صواريخ وقذائف غير منفجرة. انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف سابق على بلدة حيان (14 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ “سمارت”، إن طفلَين كانا يلعبان بالقنبلة في أرض زراعية عند بلدة حيان ، فانفجرت بهما ما تسبب بإصابتهما، حالة أحدهما خطرة، نقلا إثرها إلى نقاط طبية قريبة.

وتحاول منظمات مجتمع مدني والدفاع المدني توعية المدنيين والأطفال بخطورة المقذوفات غير المنفجرة التي سبق أن ألقتها قوات النظام السوري وروسيا أو تنظيم “الدولة الإسلامية” غالبا.

وسبق أنقتل مدنيون وجرح آخرون نتيجة انفجار مخلفات القصف في المناطق الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

قتلى مدنيون ولـ”قسد” بانفجارين في مدينة الرقة ومحيطها

[ad_1]

سمارت-الرقة

قتل مدنيون وعنصر من “قوات سوريا الديمقراطية”(قسد) الاثنين، بانفجارَين منفصلَين في مدينة الرقة ومحيطها، شمالي شرقي سوريا.

وانفجرت عبوة ناسفة في سيارة يستقلها عناصر من “قسد” في التقاطع الرئيسي بحي الجزرة في الرقة، ما أدى لمقتل أربعة مدنيين كانوا في موقع الانفجار وأحد العناصر في السيارة، وأشار ناشطون أن من بين القتلى امرأتان وطفلة.

وفي حادثة أخرى، قتل شاب وجرح آخر يعملان في رعي الأغنام قرب قرية العدنانية جنوب الرقة، نتيجة انفجار قنبلة “بدائية الصنع” من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وكانت “قسد” قالت عقب سيطرتها على الرقة يوم 20 تشرين الأول 2017، إن أهالي المدينة سيعودون إلى منازلهم بعد إزالة الألغام التي تسببت بمقتل مئات المدنيينأثناء تفقدهم لمنازلهم، ثم سمحت لهم بالعودة إلى منازلهم في أحياء عدة على مسؤوليتهم الشخصية. 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

الجيش الأردني يطلق النار على أطراف مخيم الركبان وتضارب الأنباء حول وقوع إصابة

[ad_1]

سمارت – حمص

أطلق الجيش الأردني الرصاص والقنابل الضوئية على مخيم الركبان شرقي حمص، عند الحدود السورية الأردنية، فيما تحدث ناشطون عن إصابة امرأة بجروح جراء ذلك.

وقال مصدر محلي من داخل المخيم لـ”سمارت” السبت، إن الجيش الأردني أطلق الرصاص وقنابل ضوئية على أطراف المخيم دون تسجيل إصابات، فيما قال المتحدث باسم “مجلس عشائر تدمر والبادية السورية” عمر البنية، المتواجد في فرنسا إن إطلاق النار أدى لإصابة امرأة أسعفت إلى منطقة التنف، معتبرا أن هذا تصرف “غير مسؤول”.

وقتل طفل وجرحشخص آخر في 9 أيلول الفائت، باشتباك بين عناصر ينتمون للجيش السوري الحر ومجموعة مسلحة، في منطقة البادية بمخيم الركبان قرب الحدود مع الأردن، وسبق أن طالب مجلس ديرالزور المحلي التابع لـ”الحكومة السورية المؤقتة”، بتحييد المدنيين عن “الصراعات” الدائرة بالمنطقة، وحمايتهم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

13 قتيلا لقوات النظام وتنظيم “الدولة” باشتباكات قرب البوكمال شرقي سوريا

[ad_1]

قتل 13 عنصرا من قوات النظام السوري وتنظيم “الدولة الإسلامية” الأربعاء، في اشتباكات بين الطرفين شمال غرب مدينة البوكمال شرقي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ “سمارت” إن عشرة عناصر من قوات النظام وميليشيات تابعة لها قتلوا خلال محاولة عناصر من تنظيم “الدولة” اقتحام بلدة الصالحية شمال غرب مدينة البوكمال، مضيفين أن ثلاثة عناصر للتنظيم قتلوا ايضاً.

وأشار هؤلاء أن عناصر تنظيم “الدولة” استهدفوا محيط البلدة بالقنابل ومدفعية الهاون، والاسلحة الخفيفة.

وكانت اندلعت اشتباكات  بين الطرفينفي الخامس من الشهر الجاري قرب قرية حميمة ومحيط محطة “التي تو” (T2) لتحويل النفط الواقعة شرق دير الزور.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

مالك الحداد

قتيل بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قوات النظام في مدينة طفس بدرعا

[ad_1]

سمارت – درعا
​قتل مدني الاثنين، نتيجة انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف قوات النظام السوري على بلدة طفس (12 كم شمال درعا) جنوبي سوريا.

وقال مدير مشفى المدينة، محمد البردان لـ “سمارت”، إن ذوي القتيل نقلوه للمشفى بعد أن فارق الحياة، وأضاف أن الدفاع المدني والجيش السوري الحر لم يتمكنوا من إزالة مخلفات القصف على المنطقة لأنها مكشوفة لقوات النظام.

وكان فريق الدفاع المدني في القطاع الغربي لدرعا أطلق، في آذار العام الفائت، حملة توعيةمشابهة لأطفال المدارس من مخاطر مخلفات القصف والألغام.

ويشرف الدفاع المدني غالبا على عملية إزالة الألغام ومخلفات القصف في عموم سوريا، كماأطلقعناصره حملات توعية في درعا، إحداها حملة نفذتها متطوعات في كوادره مستهدفة الأطفال بالمدارس في كافة أنحاء المحافظة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

انفجار سيارة ذخيرة في مدينة الأتارب غرب حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

انفجرت سيارة ذخيرة الأربعاء، في مدينة الأتارب (30 كم غرب مدينة حلب) حيث اقتصرت الأضرار على الماديات.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن السيارة تعود ملكيتها لـ”جبهة تحرير سوريا” وكانت محملة بذخائر استحوذت عليها بعد اشتباكات مع “هيئة تحرير الشام”.

وأوضح الناشطون أن الذخائر عبارة عن قذائف مدفعية وقنابل يدوية ورصاص عيار 23 مم ورصاص اسلحة رشاشة خفيفة، مشيرين أن عناصر “تحرير سوريا” ضربوا طوقا أمنيا حول مكان الانفجار مانعين اقتراب الإعلاميين والناشطين للتصوير.

ويأتي ذلك بعد يوم من سيطرة “جبهة تحرير سوريا” على كامل بلدات وقرى ريف حلب الغربي بعد اشتباكات مع “هيئة تحرير الشام”.

وتشهد أرياف حلب وإدلب منذ أيام اشتباكات بين “تحرير سوريا” و”تحرير الشام” أسفرت عن قتلى وجرحىمدنيين، إضافة إلى قطع الطرقاتوشل الحركة المرورية والتجارية، وسط تقدمللأولى في محافظة إدلب، إضافةلمظاهراتللأهالي ضد “تحرير الشام” وقائدها “أبو محمد الجولاني”، ودعواتلتحييدالمدن والبلدات الاقتتال.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء