جريح مدني بانفجار لغم أرضي شرق إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

جرح مدني السبت، بانفجار لغم أرضي في مدينة سرمين (7 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون إن اللغم انفجر بسيارة المدني بعد خروجه من منزله ما أدى لبتر ساقه، نقل على أثرها إلى نقطة طبية قريبة.

وقتلشخص وأصيب آخرون بينهم طفل وامرأة يوم 17 أيار 2018، بانفجار عبوة ناسفة بسيارة من نوع “بيك اب” على الطريق الواصل بين مدينة كفرنبل وبلدة كنصفرة (35 كم جنوب مدينة إدلب).

وتشهد محافظة إدلب في الآونة الأخيرة تفجيراتبعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت بمعظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم إلى جانب مدنيين وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

“الشبكة السورية” توثق مقتل 354 مدنيا في سوريا خلال شهر أيار

[ad_1]

سمارت – تركيا

وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” في تقرير لها مقتل 354 مدنيا في سوريا خلال شهر أيار الفائت، مشيرة إلى انخفاض أعداد الضحايا المدنيين للشهر الثاني على التوالي بسبب الهدوء النسبي لعمليات القصف.

وقالت “الشبكة” في تقريرها إن العدد الأكبر من الضحايا قتل على يد جهات غير محددة حيث وثقت مقتل 128 مدنيا على يد هذه الجهات منهم 24 طفلا و8 سيدات، بما في ذلك ضحايا قصف القوات التركية أو نيران القوات الأردنية واللبنانية.

وقتلت قوات النظام والميليشيات الإيرانية 107 مدنيين بينهم 27 طفلا 19 امرأة، وقتلت الطائرات الروسية 25 مدنيا بينهم 13 طفلا و7 نساء.

كذلك قتلت قوات التحالف الدولي 56 مدنيا بينهم 35 طفلا و17 امرأة، وقتلت قوات “الإدارة الذاتية” الكردية 14 مدنيا منهم طفلان وامرأة، فيما قتلت فصائل المعارضة المسلحة سبعة مدنيين بينهم طفل، فيما وثقت الشبكة مقتل 12 مدنيا بينهم 5 أطفال على يد “تنظيم الدولة الإسلامية”، ومقتل 5 مدنيين على يد “هيئة تحرير الشام”.

وحول توزع الضحايا على المحافظات أظهر التقرير أن محافظة إدلب سجلت العدد الأكبر من الضحايا المدنيين بسبب انتشار عمليات التفجير والاغتيالات حيث بلغ عدد القتلى فيها 93 مدنيا، تليها محافظة الحسكة بـ 51 قتيلا مدنيا.

كذلك تضمن التقرير مجموعة من التوصيات إلى كل من “مجلس الأمن الدولي، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، ولجنة التحقيق الدولية المستقلة (COI)، والآلية الدولية المحايدة المستقلة (IIIM)” ، مطالبا بتوسيع العقوبات لتشمل النظام السوري والروسي والإيراني، والتوقف عن اعتبار حكومة النظام طرفا رسميا لارتكابها جرائم ضد الإنسانية، إضافة لإدراج الميليشيات التي تحارب معها على قائمة الإرهاب.

وسبق أن وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” مقتل 40 شخصا تحت التعذيبفي السجون بسوريا منذ بداية عام 2018 حتى الأول من أيار، كما وثقت مقتل  62 مدنيا منهم 12 طفلاوسبع نساء ومسعف على يد قوات النظام بعد أسبوعين من الضربات الغربيةعلى مواقعه نتيجة ارتكابه مجزرة بالأسلحة الكيماويةفي ريف دمشق.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“الأسايش” تطرد عوائل من منازلها في مدينة الرقة

[ad_1]

سمارت – الرقة

طردت قوات “الأسايش” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية الجمعة، عوائل من منازلهم في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، بحجة أن البناء مهدد بالانهيار.

وقال مصدر خاص لـ”سمارت” طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية إن عناصر “الأسايش” طردوا بالقوة خمس عوائل نازحة من مدينة القريتين شرق مدينة حمص وسط سوريا من منازلهم في حي “البدو” وسط سوريا.

وأضاف المصدر إن عناصر “الأسايش” برروا الطرد بأن المبنى مهدد بالسقوط، حيث أكد أهالي الحي أن البناء لا يواجه أي مشاكل وهو بحالة جيدة، لافتين أن العوائل لا تزال في الشارع من دون أي مأوى.

وكانت الأمم المتحدة قالت الثلاثاء 3 نيسان الماضي، إن نحو 100 ألف شخصعادوا إلى مدينة الرقة، رغم انتشار العبوات الناسفة غير المنفجرة، مشيرة أن نحو 70 بالمئة من الماني متضررة.

وتشهد المدينة حالة توتربين “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) و”لواء ثوار الرقة”، تزامنا مع توجيه الأخير دعوات لمؤازرته تحسبا من هجوم مرتقب تشنه الأولى ضده، كما اعتقلت الأولى 23 شخصا بين عناصر من “ثوار الرقة”، إضافة إلى مظاهرات مناهضةللأولى تتطالبها بالخروج من المدينة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

فصائل “الحر” تستهدف مواقع لـ “جيش خالد” بدرعا استكمالا لمعركة “دحر العملاء”

[ad_1]

سمارت – درعا

إستهدفت فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية الخميس مواقع لـ “جيش خالد بن الوليد” المتهم بمبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة حوض اليرموك غرب درعا جنوبي سوريا استكمالا لمعركة “دحر العملاء” التي أطلقت وتوقفت خلال الشهر الجاري.

وقال القائد العسكري في “جيش المعتز” التابع للجيش الحر محمد جوابرة بتصريح إلى “سمارت” إن فصائل “الجبهة الجنوبية” بدأت استكمال المعركة التي أطلقتها قبل أيام باسم “دحر العملاء” مضيفا أن هدفهم هو السيطرة على جميع المناطق التي سيطر عليها “جيش خالد” مؤخرا.

وأضاف “جوابرة” أن الفصائل استهدفت كلا من سرية الـ (م.د) وتلة عشترة بقذائف الدبابات والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ ورشاشات شيلكا، مناشدا كافة الفصائل التي لم تشارك في المعركة حتى الآن، أن تؤازرهم ضد “تنظيم الدولة”.

وقالت  مصادر من المنطقةى لـ “سمارت” إن الفصائل كانت وضعت خطة عمل لإقتحام هذه المناطق، إلا أن انفجارا وقع أثناء استهداف نقطة شرق سرية الـ “م.د” بقذيفة “بي-9” نتيجة وجود ألغام وعبوات ناسفة زرعها “جيش خالد” بكثافة في المنطقة، ما أدى لإيقاف التقدم من هذه النقطة.

وأشار المصدر أن القصف والاشتباكات استمرت لأكثر من ثماني ساعات، وأدت لإصابة مقاتلين اثنين من الجيش السوري الحر، وسط تغطية نارية مكثفة استهدفت مواقع “جيش خالد”.

وتشهد منطقة حوض اليرموك مواجهات مستمرةبين الفصائل العاملة في المنطقة من جهة، و”جيش خالد” المتهم بمبايعة تنظيم “الدولة” من جهة أخرى، دون أن تحقق الفصائل أو “جيش خالد” تقدما يذكر، بينما تسببت المعارك بنزوح أعداد من المدنيين، عدا عن مقتل وجرح آخرين.

ويسيطر”جيش خالد” على عدة قرى في منطقة حوض اليرموك غرب درعا، وسبق أن أطلقت الفصائل معارك عدة للقضاء عليه، ولم يكتب لها النجاح، حيث عزى قادات في الجيش السوري الحر ذلك لعدم توحد الفصائل وغياب الدعم الدولي اللازم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

ضحايا بانفجار لغم أرضي في مدينة الرقة

[ad_1]

سمارت – الرقة
قتل وجرح خمسة مدنيين الخميس، بانفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقال مصدر محلي لـ “سمارت” إن مدنيا قتل وجرح أربعة أخرين إثر انفجار اللغم  بين جسري المدينة (القديم والجديد)، وأسعف “فريق الإستجابة الاولية التابع لـ “مجلس الرقة المدني” المصابين إلى مشفى “الطب الحديث”.

وسبق أن قتل مدنيان يوم 17 أيار، بانفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “الدولة” بقرية الرافقة غرب مدينة الرقة.

ووثق ناشطون مطلع كانون الثاني، مقتل 155 مدنيا بينهم 20 امرأة و15 طفلا في مدينة الرقة بانفجار ألغام من مخلفات تنظيم “الدولة” منذ سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” عليها، وأزالت الفرق الهندسية لمكافحة الألغام التابعة لـ”الإدارة الذاتية” الكردية، 7300 لغم من مخلفات تنظيم “الدولة “. 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

انتشار الشرطة “الحرة” في مدينة عفرين بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب

انتشر عناصر الشرطة “الحرة” الجمعة، في مدينة عفرين (43 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، بعد تخريجهم من دورة أقيمت في تركيا.

وقال قائد الشرطة “الحرة” في عفرين إبراهيم طلاس في تصريح إلى “سمارت” إن نحو 620 عنصرا انتشروا بالمدينة، لافتا أن مهامهم استلام الحواجز والمباني الحكومية من فصائل الجيش السوري الحر والشرطة العسكرية، إضافة لملاحقة خلايا “وحدات حماية الشعب” الكردية ومكافحة المخدرات.

وأضاف “طلاس” أن العناصر تلقوا التدريبات في مدينة مرسين التركية، مشيرا أن هناك دورتين تتحضران أيضا.

وتسلمت الشرطة “الحرة” مبنى السرايا من فصائل “الحر”، وجابت شوارع المدينة بحضور وفد عسكري تركي، بينما سيقتصر انتشارهم حاليا على مدينة عفرين حاليا، ولاحقا سيشمل جميع قرى وبلدات المنطقة، حسب “طلاس”.

وتشهد مدينة عفرين في الآونة الأخيرة عودة لعشرات العوائل النازحةمنها نتيجة المعارك، وسط مخاوفة من استمرار انفجار العبوات الناسفة الألغام الأرضي التي تسبب بمقتل وجرح عدد من المدنيينوالعسكرين، كما شكلتشخصيات عربية وكردية مجلسا محليا في المدينة بهدف إدارة الشؤون المحلية وتأمين الخدمات للأهالي.

وكانت رئاسة الأركان التركية أعلنت السبت 20 كانون الثاني الماضي، بدء العملية العسكرية في منطقة عفرين، ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية، باسم عملية “غصن الزيتون” سيطرت خلالها على مركز مدينة عفرينوجميع البلدات التابعة لها ومعظم القرى المحيطة بها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“مدني الرقة” يتسلم دفعة مساعدات جديدة من التحالف الدولي

[ad_1]

سمارت – الرقة

تسلم “مجلس الرقة المدني” التابع لـ”مجلس سوريا الديمقراطي” الاثنين، دفعة مساعدات جديدة مقدمة من التحالف الدولي لإزالة أنقاض مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقال “مجلس الرقة المدني” عبر وسائل إعلامه إن “التحالف الدولي” زودهم بأول دفعة من الآليات الهندسية الثقيلة وتضمنت 9 جرافات (تركس) و8 شاحنات (قلابات) و5 صهاريج لإزالة الأنقاض وتنظيف شوارع المدينة من النفايات.

وسبق أن قال عضو لجنة إعادة الإعمار في “مجلس الرقة” محمد حسن، إنهم يدرسون مشروعا لبدء تأهيل المدينة انطلاقا من حي المشلب شرقي المدينة.

وكان التحالف الدولي باشر بعملية إزالة الألغام في مدينة الرقة تمهيدا لبدء عملية إعادة الإعمار يوم 21 تشرين الأول الماضي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

جرحى مدنيون بانفجار لغم من مخلفات “الوحدات” الكردية في ريف عفرين

[ad_1]

سمارت – حلب

أصيب خمسة مدنيين بجروح بعضها خطيرة ليل الجمعة – السبت، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات “وحدات حماية الشعب” الكردية، أثناء عملهم في أرض زراعية بمنطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون  محليون إن خمسة مدنيين أصيبوا خلال عملهم في أرض زراعية قرب قرية حج قاسم (17 كم غرب مدينة عفرين)، إثر انفجار لغم من مخلفات “الوحدات” الكردية.

وأضاف الناشطون أن جراح اثنين من المصابين خطيرة، ما استدعى إسعافهما إلى مشفى ولاية “هاتاي” في الأراضي التركية، بينما كانت جراح الثلاثة الآخرين طفيفة، مشيرين إلى وجود امرأة بين الجرحى.

وتشهد منطقة عفرين انفجار ألغام أرضية أو عبوات ناسفةمن مخلفات الوحدات الكردية التي انسحبت من مدينة عفرين منذ 18 آذار الماضي، إلا أنها ما زالتتعلن عن عمليات ضد الجيش التركيوفصائل الحر اتلمتعاونة معه في المنطقة.

وأسفرت الألغام التي تنتشر في المنطقة لمقتل وجرح عدد من المدنيين، ومقاتلي الجيش السوري الحر، والجيش التركيفي أوقات سابقة.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

قوات أمريكية وكردية تقطع طريقا عاما غرب الرقة بعد عثورها على ألغام أرضية

[ad_1]

سمارت – الرقة 

قطعت قوات أمريكية و “وحدات حماية الشعب” الكردية الخميس، طريقا عاما غرب مدينة الرقة  شمالي شرقي سوريا بعد عثورها على ألغام أرضية مزروعة فيه.

وقال مصدر من “الاستخبارات” الكردية لـ “سمارت” إن القوات الأمريكية و”وحدات الحماية” قطعتا الطريق الواصل بين الفروسية و قرية ربيعة وثبتت عليه لافتات تحذيرية من “خطر الألغام” بعد أن عثرت فيه على 11 لغم مزورد بأجهزة تفجير عن بعد.

وتساءل المصدر عن إحتمالية زرع الألغام حديثا لا سيما أن السيارات عبرت على الطريق من وإلى المدينة لكنها لم تتعرض لحوادث إنفجار.

وأزالت الفرق الهندسية لمكافحة الألغام التابعة لـ”الإدارة الذاتية” الكردية في 21 كانون الأول عام 2017،  7300 لغم من مخلفاتتنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة وريفها الشمالي، وسط اتهامات من الأهالي بطلب الفرق مبالغ مالية مقابل إزالتها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

قتيلان بانفجار لغم أرضي بقرية غرب الرقة

[ad_1]

سمارت – الرقة

قتل مدنيان الخميس، بانفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” بقرية الرافقة (25 كم غرب مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا.

وقال مصدر من أهالي القرية لـ “سمارت” إن اللغم انفجر بجرار زراعي أسفر عن مقتل السائق وابنه أثناء حراثة أرضهما.

وقتل شخصان وأصيب عددآخر السبت، جراء انفجار أثناء عمل جرافة على إزالة أنقاض أحد المباني وسط مدينة الرقة.

وسبق أن وثق ناشطون مطلع كانون الثاني، مقتل155مدنيا بينهم 20 امرأة و15 طفلا في مدينة الرقة بانفجار ألغام من مخلفات تنظيم “الدولة” منذ سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” عليها، وأزالت الفرق الهندسية لمكافحة الألغام التابعة لـ”الإدارة الذاتية” الكردية، 7300لغم من مخلفات تنظيم “الدولة “. 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين