أرشيف الوسوم: لواء ثوار الرقة

“الأسايش” تطرد عوائل من منازلها في مدينة الرقة

[ad_1]

سمارت – الرقة

طردت قوات “الأسايش” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية الجمعة، عوائل من منازلهم في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، بحجة أن البناء مهدد بالانهيار.

وقال مصدر خاص لـ”سمارت” طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية إن عناصر “الأسايش” طردوا بالقوة خمس عوائل نازحة من مدينة القريتين شرق مدينة حمص وسط سوريا من منازلهم في حي “البدو” وسط سوريا.

وأضاف المصدر إن عناصر “الأسايش” برروا الطرد بأن المبنى مهدد بالسقوط، حيث أكد أهالي الحي أن البناء لا يواجه أي مشاكل وهو بحالة جيدة، لافتين أن العوائل لا تزال في الشارع من دون أي مأوى.

وكانت الأمم المتحدة قالت الثلاثاء 3 نيسان الماضي، إن نحو 100 ألف شخصعادوا إلى مدينة الرقة، رغم انتشار العبوات الناسفة غير المنفجرة، مشيرة أن نحو 70 بالمئة من الماني متضررة.

وتشهد المدينة حالة توتربين “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) و”لواء ثوار الرقة”، تزامنا مع توجيه الأخير دعوات لمؤازرته تحسبا من هجوم مرتقب تشنه الأولى ضده، كما اعتقلت الأولى 23 شخصا بين عناصر من “ثوار الرقة”، إضافة إلى مظاهرات مناهضةللأولى تتطالبها بالخروج من المدينة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

جريحان من “الأسايش” بإطلاق نار في مدينة الرقة

[ad_1]

سمارت – الرقة

جرح عنصران من قوات “الأسايش” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية الجمعة، بإطلاق نار من مجهولين في مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا.

وقال عنصر في “الأسايش” لـ “سمارت” طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية إن مجهولين يركبان دراجة نارية أطلقوا النار على حاجز لـ “الأسايش” في حي الرميلة شمالي مركز المدينة، ما أسفر عن إصابة عنصرين بجروح متوسطة، نقلوا على إثرها لمشفى “دار الشفاء”.

وسبق أن قتل عنصر من “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)إثر استهداف سيارته بقذيفة “آر بي جي” من قبل مجهولين قرب نادي الفروسية في المدينة.

وتشهد المدينة حالة توتربين “قسد” و”لواء ثوار الرقة”، تزامنا مع توجيه الأخير دعوات لمؤازرته تحسبا من هجوم مرتقب تشنه الأولى ضده، كما اعتقلت الأولى 23 شخصا بينهم عناصر “ثوار الرقة”، إضافة إلى مظاهرات مناهضةللأولى تتطالبها بالخروج من المدينة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

لواء (ثوار الرقة) يهدد بمواجهة (قسد)

[ad_1]

قال القيادي في فصيل (ثوار الرقة)، أبو إسماعيل العسكري: إن “ميليشيا (قسد) اعتقلت عشرات الشبان في حي الرميلة وريف الرقة الشمالي، إضافة إلى عدد من مقاتلي اللواء”، مشيرًا في تصريحات لـ (جيرون) إلى “استمرار الاشتباكات المتقطعة بين الجانبين حتى الآن في حي الرميلة؛ على خلفية محاولة الميليشيا اعتقال قيادي بارز في اللواء قرب دوار البرازي”.

وأوضح أن “ميليشيا (قسد) تحاول الضغط على اللواء وتفكيكه؛ من أجل أن تثبت أنها القوة الوحيدة على الأرض”، لكنه أكد “اللجوء إلى عمليات مماثلة ضد عناصر (قسد)، في حال استمرار انتهاكاتها ضد أهالي الرقة ومقاتلي اللواء”.

أضاف: “انتهاكات الميليشيا ضد اللواء لم تتوقف منذ عدة أسابيع، حيث رفضت اعتقال المتهمين باغتيال عنصرين من اللواء”، منوهًا إلى استمرار “اعتقال الميليشيا للقيادي البارز في اللواء عبد الله أبو حيدر، منذ أسابيع، دون معرفة الأسباب”.

اندلعت الاشتباكات بين الطرفين، في 27 أيار/ مايو الجاري، وتدخلت على إثرها قوات من التحالف الدولي لفض النزاع الدائر بين الطرفين المنضويين تحت قيادة موحدة.

يرى ناشطون أن سبب اندلاع الاشتباكات يعود إلى قيام قوات (قسد) بمداهمة منزل قيادي في لواء (ثوار الرقة) قرب دوار البرازي، ولكن مجموعة من سكان الحي تصدت لهم؛ لتندلع بعدها اشتباكات.

أشار الناشطون أيضًا إلى أن (قسد) استهدفت بالرشاشات الثقيلة منازل المدنيين جانب المصرف الزراعي، بالتزامن مع خروج تظاهرة في حي الرميلة، طالبت بخروج (قسد) من المدينة، وهي أول تظاهرة، وعلى إثرها توجهت قوة تابعة للتحالف الدولي إلى مناطق سيطرة لواء (ثوار الرقة)، من أجل حلّ الخلاف بين الطرفين.

يُعدّ لواء (ثوار الرقة) من أكبر التشكيلات العربية المقاتلة في إطار (قسد)، وأغلب عناصره من أبناء العشائر في مدينة الرقة وريفها، ممن أجبرهم تنظيم (داعش) على الخروج من المحافظة؛ ما دفعهم إلى الانضمام إلى ميليشيا (قسد(، إلا أن العلاقة بين الطرفين لم تتسم بالجدية، لا سيّما أن اللواء مُنع من المشاركة في معركة الرقة ضد تنظيم (داعش)، في تشرين الثاني/ نوفمبر 2016، كما تمّ حصاره في بلدة سلوك شمال الرقة، ومنع وصول الغذاء والدواء إليه، على إثر إعلانه تشكيل (جيش العشائر) حتى أجبرته على الرضوخ لحل الجيش، في كانون الثاني/ يناير من العام ذاته، كما مُنع مقاتلوه من الدخول إلى مدينة تل أبيض بريف الرقة، بعد طرد التنظيم منها في منتصف 2015.

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون

لواء ثوار الرقة يشتبك مع (قسد)

[ad_1]

أكد ناشطون من الرقة أن اشتباكات عنيفة اندلعت، ظهر اليوم الثلاثاء، بين عناصر (لواء ثوار الرقة) ومسلحين من ميليشيات “قوات سورية الديمقراطية”، على حاجز الأسدية، من جهة مزرعة حطين في ريف الرقة.

نقلت صفحة (الرقة تذبح بصمت) أن الاشتباكات جاءت “بعد توتر كبير، ما زالت تشهده الرقة بين الجانبين، وخاصة بعد الانفجار الذي استهدف سيارة تتبع لـ (لواء ثوار الرقة) على طريق تل أبيض- الرقة، ليلة أمس، وتسبب بمقتل عنصر وجرح آخرين”.

تأتي هذه التطورات في ظل تصاعد تضييق تمارسه (قسد) على المدنيين، حيث أكد ناشطون أن أحد حواجز الميليشيات أطلق الرصاص، أمس، على أحد المدنيين في مدينة الطبقة، وأرداه قتيلًا، كما أطلق حاجز (قسد)، ظهر اليوم، الرصاص على سيارة مدنية، عند دوار الصوامع في مدينة الرقة؛ ما تسبب بمقتل شخص وجرح آخرين، كما أغلقت (قسد) محال الإنترنت في حي المشلب في الرقة، مساء أمس الإثنين.

يذكر أن (لواء ثوار الرقة) يتكون من أبناء الرقة، وقد لجأ، بعد تضييق تنظيم (داعش) الخناق عليه عام 2014، إلى مدينة عين العرب (كوباني)، وشارك في المعارك ضد التنظيم إلى جانب (قسد)، خلال العامين الماضيين، ولكن الأخيرة منعته المشاركة في معركة تحرير الرقة، الصيف الماضي، خوفًا من سيطرته على المدينة، بسبب الحاضنة الشعبية التي يمتلكها.

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون

(قسد) تأكل حلفاءها

[ad_1]

أكّد قيادي في لواء (ثوار الرقة)، فضّل عدم نشر اسمه، لـ (جيرون)، أنّ عناصر من حزب (ب ي د) اعتقلوا كلًا من “أبو إسماعيل العسكري”، و”المثنى شهاب” القائدين العسكريين في اللواء، قبل عدة أيام، على حاجز للميليشيا قرب “عين عيس” بريف الرقة.

إلى ذلك، ربط محمد حجازي، عضو مجلس محافظة الرقة، عمليةَ اعتقال القياديين في لواء (ثوار الرقة)، بمساعي (ب ي د) للتخلص من المكون العسكري العربي المقبول لدى أهالي الرقة، وقال لـ (جيرون): إنّ “اعتقال قيادات اللواء يتزامن مع توجه أميركي، لتسليم اللواء مقاليد الأمور العسكرية والأمنية في مدينة الرقة”.

ينتشر مقاتلو لواء (ثوار الرقة)، في ريف المحافظة الشمالي في “عين عيسى”، وعدد من المزارع القريبة، ويسود العلاقةَ بين اللواء وقيادة ميليشيا (قسد) توترٌ، منذ انضمام الأولى إلى صفوف الأخيرة، في شباط/ فبراير 2016، فقد حاصرت الميليشيا مقار اللواء في عين عيسى، إثر تشكيله لـ (جيش العشائر) في العام ذاته، ومنعته من المشاركة في معركة الرقة، في منتصف 2017.

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون

“قسد” تعتقل قياديين اثنين من “لواء ثوار الرقة” شمال مدينة الرقة

[ad_1]

سمارت – تركيا

اعتقلت “قوات سوريا الديمقراطية”(قسد) قياديين اثنين من “لواء ثوار الرقة”، التابع للجيش السوري الحر، بمحافظة الرقة، شمالي شرقي سوريا.

وقال قيادي في “قسد” طلب عدم الكشف عن هويته لـ”سمارت” الثلاثاء، إن الاستخبارات العسكرية التابعة لـ”قسد” اعتقلت القياديين أول أمس الأحد، عند حاجز الدوار في مدينة عين عيسى (48 كم شمال مدينة الرقة).

ولفت أن القياديين اعتقلا أثناء عملية نقل “اللواء” إلى الأطراف الشمالية لمدينة الرقة بطلب من “قسد”، دون معرفة الأسباب.

وسبق أن اعتقلت قوات “الأسايش” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية، ثلاثة مقاتلين من “ثوار الرقة”، في بلدة عين عيسى .

وكانت”قسد”استبعدت”لواء ثوار الرقة” من المشاركة في معركة السيطرة على مدينة الرقة،بعد إعلانها عن بدء المعركة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ويعتبر اللواء من أكبر الفصائل العربية من محافظة الرقة، وكان له دور “بارز” أيام سيطرة الجيش الحر وكتائب إسلامية على مدينة الرقة عام 2013.

وسبق أنأعلن”لواء ثوار الرقة”، في شهر شباط لعام 2016، الانضمام إلى “مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد)، وذلك بعد عامين على فض الارتباط بينه وبين “جبهة النصرة”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

بدر محمد

كتائب من ديرالزور تنفصل عن “قوات النخبة” وتنضم لـ”قسد”

جلال سيريس

[ad_1]

سمارت-الحسكة

أعلنت كتائب من أبناء ديرالزور، الجمعة، انفاصلها عن “قوات النخبة” التابعة لـ”تيار الغد السوري” برئاسة أحمد الجربا، وانضمامهم لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في الحسكة.

وقالت سبعة كتائب من أبناء عشيرتي البكارة والشعيطات، في بيان اطلعت “سمارت” عليه، إن الانفصال جاء بسبب “انحراف كتائب الجيش السوري الحر عن أهداف الشعب السوري وارتهانها للمال السياسي”، وفق تعبيرهم.

وأضاف البيان، أن الفصائل انضمت بكامل سلاحها لـ”مجلس ديرالزور العسكري” العامل تحت راية “قسد” للبدء بعملية السيطرة على دير الزور.

وقال قائد “مجلس ديرالزور العسكري”، يلقب نفسه “أبو خولة” لـ”سمارت”، إن عدد المنشقين 1500، مشيرا أنه لا يملك معلومات عن موعد بدء معركة ديرالزور إلا أنها ستبدأ فور انتهاء معركة الرقة.

وكانت “قوات النخبة” فصلت مجموعة من 40 عنصرا بقيادة القائد السابق في حركة “أحرار الشام الإسلامية”، ياسر الدحلة، لتواصلها مع (قسد).

وأعلنت “قسد”، في شباط الماضي، أن “قوات النخبة”، ستكون حليفة لها ضد تنظيم “الدولة” في الرقة، قبل أن يؤدي خلاف بين الطرفين إلى انسحاب “النخبة” من مواقعها شرقي مدينة الرقة.

​ويرفع مقاتلو “قوات النخبة” علم الثورة السورية خلال مشاركتهم بالمعارك، ولا ينتمون عسكريا إلى “قسد”، كما يعتبرون من الفصائل العربية القليلة التي تشارك في معارك الرقة، بعد تحييد “لواء ثوار الرقة” عنها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

“قوات النخبة” تفصل عشرات من مقاتليها لتنسيقهم مع “قسد”

محمد الحاج

[ad_1]

فصلت “قوات النخبة” التابعة لـ”تيار الغد السوري”، مجموعة من 40 عنصرا انضمت حديثا لصفوفها، شمالي شرقي سوريا، لتواصلها مع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وقال مصدر مقرب من “النخبة”، المجموعة المفصولة بقيادة القائد السابق في حركة “أحرار الشام الإسلامية”، ياسر الدحلة، لتوصلهم مع “مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ”قسد” بهدف الانضمام لهم.

وأشار المصدر، أن المجموعة لم تشارك بأي معركة، بل عملت على “تخريب مشروع النخبة وإثارة المشاكل لشق الصف”، مشيرا أن المفصولين سيرجعون سلاحهم.

​ونفى المصدر الأنباء التي تداولتها وسائل إعلام، حول انشقاق مئات العناصر من “قوات النخبة” لعدم رغبتهم في القتال ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” بالرقة، إنما يريدون البدء والمشاركة بمعارك ضد الأخير في محافظة دير الزور.

وأعلنت “قسد”، في شباط من العام الجاري، أن “قوات النخبة” التي شكلها رئيس تيار الغد، أحمد الجربا، ستكون حليفة لها في المعارك ضد تنظيم “الدولة” في الرقة، تبعها مشاركة فعلية لـ”النخبة” من المحور الشرقي للمدينة، قبل أن يؤدي خلاف بين الطرفين لانسحاب “النخبة” من مواقعها شرقي مدينة الرقة.

​ويرفع مقاتلو “قوات النخبة” علم الثورة السورية خلال مشاركتهم بالمعارك، ولا ينتمون عسكريا إلى “قسد”، كما يعتبرون من الفصائل العربية القليلة التي تشارك بالمعارك في الرقة، بعد تحييد “لواء ثوار الرقة” عنها، بعد قرار اتخذ من “قسد”، التي تشكل “وحدات حماية الشعب” الكردية المكون الرئيسي والأكبر فيها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

“مجلس الرقة المدني”: التحالف الدولي أبلغنا أنه وضع حدا لتقدم النظام في المحافظة

عبد الله الدرويش

[ad_1]

قال “المجلس المدني” لمدينة الرقة التابع لـ “مجلس سوريا الديمقراطي”، اليوم الثلاثاء، إن مسؤولا في التحالف الدولي أبلغهم أنهم “وضعوا حدودا” لتقدم قوات النظام السوري في المحافظة، شمالي شرقي سوريا، وأن الأخيرة “ملتزمة بها حتى الآن”.

جاء ذلك خلال زيارة المسؤول الثاني في التحالف، الجنرال روبرت جونز، إلى مدينة عين عيسى (50كم شمال مدينة الرقة)، أكدفيها أن مهمتهم في سوريا لن تنتهي بعد طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” من المحافظة.

ونقل المجلس على حسابه الرسمي في موقع “فيسبوك” عن “جونز” قوله: “أن التحالف وضع حدودا للنظام وأخبره بضرورة الالتزام بها، والأخير ملتزم بها والنظام ملتزم بها حتى الآن، وفيما إذا تجاوزها النظام فإنه سيلقى ردا حاسما من قبل التحالف الدولي”.

وكان قيادي في الجيش السوري الحر، كشف، في الـ 23 من تموز الجاري، عن وجود مفاوضات بين قوات النظام و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، تسلمت الأولى على إثرها قريتي العكيرشي والدلحة جنوب شرق الرقة، فيما نفتالأخيرة عقد أي اتفاق مع النظام وتسليم أي قرية.

وأعلن”مجلس سوريا الديمقراطية” خلال مؤتمر عقد في بلدة عين عيسى، يوم 18 نيسان الماضي، تأسيس “مجلس الرقة المدني”، فيما اعتبرت “جبهة ثوار الرقة” أن المؤتمر لم يكن إلا “شكلا” و”جاهلا” بأبناء الرقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

مصدر خاص: “قوات النخبة” تنسحب من معارك الرقة إثر خلاف مع “قسد”

بدر محمد

[ad_1]

أكد مصدران خاصان لـ”سمارت”، اليوم الأحد، انسحاب “قوات النخبة” التابعة لتيار الغد السوري، الذي يرأسه أحمد الجربا، من معارك السيطرة على الرقة، إثر خلافات مع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وأوضح مصدر خاص، رفض الكشف عن هويته، في تصريح لـ”سمارت”، أن “قوات النخبة” انسحبت من معارك الرقة منذ 15 يوما، إثر محاولة “قسد” دخول الرقة بمفردها والتفرد بالقرار، مشيرا أن عنصرا من “النخبة” جرح جراء إطلاق نار إثر اشتباكات جرت بينهما.

ولفت المصدر، أن المفاوضات التي تجريها الولايات المتحدة الأمريكية لعودة ” النخبة” لمعارك السيطرة على الرقة، لم تنجح لغاية الآن.

وأشار المصدر، أن “قوات النخبة” عادت إلى معسكراتها في محيط قريتي تل حمام ورجعان بريف ديرالزور الشمالي، مبينا أن “قوات النخبة” استطاعت التقدم في الأحياء الشرقية خلال فترة قصيرة بعد معارك مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، فيما بقيت الجبهات الباقية على حالها دون تقدم لـ”قسد”.

وبدوره، أضاف قيادي في الجيش السوري الحر، طلب عدم الكشف عن اسمه، في تصريح إلى “سمارت”، أن “قوات النخبة” متواجدة حاليا في منطقة المكمن التابعة لناحية أبو خشب ( 70 كم شمال غرب مدينة ديرالزور)، لافتا أن من أحد أسباب انسحابها عدم تقديم الدعم لمقاتليها من قبل “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) خلال معاركهم في الأحياء الشرقية من الرقة.

ولفت القيادي، أن الكثير من عناصر “النخبة” قتلوا خلال معارك السيطرة على الرقة.

ومن جانبه، لفت الناطق الإعلامي باسم “مجلس منبج” العسكري، شرفان درويش، أنه ليس لديه تأكيد عن انسحاب “قوات النخبة” من معارك الرقة لافتا أن مشاركتهم فيها كانت بأعداد قليلة.

وسبق أن أعلنت”قوات سوريا الديمقراطية”، في بيان، يوم 10 كانون الأول 2016، إطلاق المرحلة الثانية من معركة “غضب الفرات” ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي، والتي تهدف لعزل مدينة الرقة عن ريفها، حيث انضمت للحملة “المجلس العسكري لدير الزور” و”قوات النخبة” و”لواء ثوار الرقة”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]