أرشيف الوسوم: ماء

استياء في مدينة حماة لانقطاع المياه منذ ثلاثة أيام

[ad_1]

سمارت – حماة

اشتكى الأهالي في معظم أحياء مدينة حماة الخاضعة لسيطرة النظام السوري وسط سوريا، السبت، من انقطاع المياه منذ ثلاثة أيام إضافة لعدم توفر المياه الصالحة للشرب.

وقالت مصادر محلية من المدينة لـ “سمارت” إن المياه انقطعت عن معظم الأحياء قبل ثلاثة أيام وما تزال مقطوعة حتى الآن، ما أدى لفقدان مياه الشرب في كثير من المنازل.

وأضافت المصادر أن أبرز الأحياء المتضررة من ذلك هي أحياء “الصابونية، وضاحية أبي الفداء، وحوارنة، وباب قبلي، وأبعين، وطريق حلب إضافة لأحياء أخرى.

ووصلت المياه إلى بعض هذه الأحياء لساعة واحدة الجمعة، إلا أن المياه لم تكن صالحة للشرب ولها رائحة “كريهة” وفق وصف الأهالي، ما يجبرهم على شراء المياه من الصهاريج، إذا توفرت، بسعر يتجاوز 3 آلاف ليرة سورية لكل ألف ليتر.

وحول رد حكومة النظام على شكاوى الأهالي قال بعضهم إن مسؤولي النظام يبررون تلوث المياه باختلاطها مع مياه الأمطار، فيما يعاني سكان المدينة منانتشار بعض الأمراضالتنفسية والجلدية بسبب تلوث مجرى نهر العاصي، محملين النظام السوري مسؤولية ذلك.

وتشهد مدينة حماة بشكل عام استياء من غياب دور مؤسسات النظام وانتشار القمامةإضافة للارتفاع الكبيرفي فواتير الكهرباء، حيث رفض كثير من الأهالي دفع الفواتير المستحقة عليهم وتقدموا بشكوى لإنقاص المبلغ، الأمر الذي لا يجدي نفعا في الغالب، بحسب المصادر.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“محلي اعزاز” بحلب يقدم مساعدات لـ40 عائلة مهجرة من شمال حمص

[ad_1]

سمارت – حلب

قدم المجلس المحلي لمدينة اعزاز (40 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا مساعدات إنسانية إلى أربعين عائلة من المهجرين القادمين من مدينة الرستن شمال حمص وسط البلاد، تقطن قرية الجديدة القريبة.

وشملت المساعدات بطانيات وأغطية ووسائد ومصابيح تعمل على الطاقة الشمسية، فيما سيقدم المجلس لهم سلل غذائية قريبا بعد تسجيل أسماء العائلات الأربعين.

وقال أحد المهجرين ويسمي نفسه “أبو محمد” لـ”سمارت”، إنهم ما يزالون يحتاجون إلى الكثير من المستلزمات لكي تصبح معيشتهم مقبولة مثل خزانات المياه ومولدات الكهرباء.

واشتكت “أم صحبي” من أنهم ينامون على الأرض مباشرة وأنهم يحتاجون إلى مستلزمات ومعدات الطبخ والغسيل وغيرها من المستلزمات المنزلية، بعد أن تركوا جميع أغراضهم في منازلهم التي هجروا منها.

وهجرت قوات النظام السوري آلاف المدنيين ومقاتلي “الفصائل العسكرية” من مدينة الرستن ومدن وبلدات أخرى شمال حمص وجنوب حماة خلال الشهر الجاري وأرسلتهم إلى محافظتي إدلب وحلب، ليعيشوا في ظروف إنسانية صعبة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

انتشار الأمراض في حماة بسبب تلوث نهر العاصي

[ad_1]

سمارت – حماة

يعاني سكان مدينة حماة وسط سوريا من انتشار بعض الأمراض التنفسية والجلدية بسبب تلوث مجرى نهر العاصي، محملين النظام السوري مسؤولية ذلك.

وقالت مصادر محلية لـ”سمارت” الثلاثاء إن أمراضا مثل اللشمانيا والربو والتهاب الرئة وبعض حالات الكوليرا بدأت مؤخرا بالظهور في المدينة بسبب امتلاء مجرى النهر بمياه الصرف الصحي والفضلات.

وعزت المصادر ذلك إلى تعمد قوات النظام السوري التي تسيطر على المدينة إغلاق السدود ومنع تدفق المياه في النهر إلا في المناسبات مثل المهرجانات، مشيرين إلى أن الأهالي والأطباء اشتكوا عدة مرات إلى محافظ حماة حول هذه المشكلة.

وأضافت المصادر أن مؤسسات النظام تزعم بأن ما يحصل في النهر هو بسبب الجفاف وانقطاع الأمطار، لكن الأهالي يعتقدون أنه هو من يتحكم بتدفق المياه خاصة أنه يستطيع فتح جريانها متى شاء على حد قولهم.

وأصيب أربعة أطفال بحالات تسمم في بلدة طلف جنوب حماة منتصف العام الماضي نتيجة شرب مياه ملوثة، بعد خروج بئر مياه الوحيد عن الخدمة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

انقطاع مياه الشرب عن مخيم للنازحين في الحسكة

[ad_1]

سمارت – الحسكة

يعاني النازحون في مخيم قرية قانا (السد) الواقع بمناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” الكردية،  جنوبي مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا، من انقطاع مياه الشرب لليوم الرابع على التوالي.

وقال ناشطون، إن عناصر من قوات “الأسايش” التابعة لـ”الإدارة الذاتية”، تمنع دخول مياه الشرب وقوالب الثلج التي يتم التبرع بها من قبل مدنيين إلى المخيم، إلا عن طريق “المحسوبيات”، ما دفع بعض النازحين لتقديم شكوى للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين ولكن دون جدوى.

فيما صرحت مديرة المخيم ماجدة أمين إلى “سمارت” الاثنين، أن المياه انقطعت بسبب عطل في عنفات ضخ المياه، وقامت إدارة المخيم بإصلاحه وتزويد الخزانات بمياه الشرب.

وأضافت أن مادة الثلج تدخل للمخيم عن طريق متعهدين وبحسب طلب من النازحين،  متهمة بعضهم ممن لم يقدموا طلبات لاستيلام قوالب الثلج بافتعال مشاكل داخل المخيم.

ويقطن في مخيم السد قرب مدينة الشدادي جنوب الحسكة، ما يقارب 1200  نازح من محافظة دير الزور ومناطق آخرى، في ظل ظروف إنسانية غاية بالصعوبة، وانتشار أمراض معديةبين النازحين بسبب نقص الأدوية وسوء الرعاية الصحية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

نازحون بإدلب يشتكون استمرار انقطاع المساعدات الغذائية منذ عشرة أشهر

[ad_1]

سمارت – إدلب

اشتكى النازحون في مخيمات تجمعي حارم وسلقين شمال مدينة إدلب شمالي سوريا، انقطاع المساعدات الغذائية منذ عشرة أشهر وسوء الخدمات مع حلول فصل الصيف و شهر رمضان.

وقال مدير القاطع الغربي في الإدارة العامة للمهجريين محمد الإبراهيم بتصريح إلى “سمارت” الاثنين، إن النازحين في المخيمين والقرية الطينية حرموا من السلل الغذائية بسبب توقف منظمة “IYD” عن دعمهم ورفض منظمة “GOAL” تقديم الدعم بحجة أن المنطقة خارج نطاق عملها.

وأضاف “الإبراهيم” أن النازحين يعانون من تراكم القمامة وانقطاع المياه عن بعض المخيمات بسبب توقف الورش التي تدعمها منظمة “الباه” عن عملها لأسباب مجهولة، بحسب “الإبراهيم”.

وأوضح أنهم تواصلوا مع منظمة “الكوول” إلا أنها لم تنفذ من وعودها سوى تقديم مادة الخبز، كما تواصلوا مع منظمات ومؤسسات “سيريا ريليف والباه وبنفسج والأيادي الخضراء والأكتد و الإغاثة الإنسانية التركية” إلا أنها لم تقدم لهم سوى وعود لم تفي بها.

ويضم تجمعي حارم وسلقين 22 مخيما ويقطن في القرية الطينية 4500 عائلة، بحسب “الإبراهيم”.

وسبق أن ناشد نازحو مخيمات حارم وسلقين في 21 تشرين الأول الماضي، المنظمات الإنسانية بدعمهم بعد  انقطاع المساعدات الإنسانية بقرار من منظمة الغذاء العالمي، بحجة أنهم ليسوا بحاجة للإغاثة. 

وتعاني معظم هذه المخيمات من ظروف قاسية نتيجة عدم دعمها بشكل دوري من المنظمات الإغاثية والإنسانية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

غرق طفل من مهجري جنوب دمشق بنهر شمال حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

توفي طفل من مهجري جنوب العاصمة السورية دمشق الأحد، غرقا في نهر “عفرين” قرب قرية دير بلوط (45 شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون إن الطفل كان يسبح بالنهر القريب من مخيم “دير بلوط”، لافتين أن قاطني المخيم يقصدون النهر للاستحمام والغسيل نتيجة نقص المياه بالمخيم.

وأضاف أحد المهجرين لـ “سمارت” طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية أن المخيم يضم نحو 800 خيمة، وعاني سكانها من نقص كبير بالمياه، مشيرا أن منظمة “آفاد” التركية تعمل على حفر بئر ارتوازي بالمخيم منذ إنشائه إلا أنها لم تنتهي حتى الآن.

وأردف المصدر أن المخيم غير مخدم صحيا ولا يوجد فيه سوى نقطة طبية واحدة ولا يمكنها تغطية الاحتياجات الطبية للمخيم، لافتا أن أعداد الحالات المرضية ارتفعت بالآونة الأخيرة نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، وعدم وجود أجهزة تكيف ومراوح.

وسبق أن اشتكىمهجرو بلدات جنوب دمشق المهجرون إلى الشمال السوري من عدم تقديم أي مساعدات لهم بعد دخولهم من معبر أبو الزندين، وسط غياب كامل للمنظمات الإغاثية في النقاط التي وصلوا إليها.

ووصل الآلاف من مهجري الغوطة الشرقيةوأحياء وبلدات جنوب دمشقو شمال حمص وجنوب حماةإلى مناطق سيطرة الجيش السوري الحر والجيش التركي شمال مدينة حلب، حيث انشأت السلطات التركية والمنظمات الإنسانية التركية عدد من المخيمات لإيواءهم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

استياء من إهمال النظام ووعوده بحل أزمة مياه الشرب في السويداء

[ad_1]

سمارت-السويداء

يستاء الأهالي في السويداء من إهمال النظام السوري ووعوده بإيجاد حلول لأزمة مياه الشرب في مختلف بلدات المحافظة، المستمرة بعضها منذ سنوات.

وقالت طالبة جامعية من سكان حي المشورب بالسويداء في حوار مع “سمارت” الاثنين، إن المياه قطعت عن حيهم منذ سنوات بعد تركيب مؤسسة المياه خط جديد نقلت إليه تمديدات الأحياء المجاورة، فيما لم تنقل تمديدات حيهم مع انقطاع الماء عن الخط القديم.

وأوضحت الطالبة “علا” (اسم مستعار):”راجعنا المؤسسة ووعدتنا بتوصيل الخط الجديد منذ سنتين ولا زالت الوعود دون نتيجة”، مضيفة: “أنتظر أسبوعين للحصول على المياه من (صهاريج الحكومة)، فأنا لا أملك القدرة على شراء المياه من الصهاريج الخاصة”.

كذلك تحدث أحد أهالي قرية الصورة الكبيرة “بشار” عن إهمال النظام في إصلاح العطل بشبكة المياه، لافتا أن المياه التي يشتريها من الصهاريج الخاصة “ليست بحال جيدة فلا يعرف مصدرها وأحيانا تكون ذات طعم غريب بسبب وساخة الصهاريج”.

وعن أسعار بيع المياه  تحدث يمان(اسم مستعار) من بلدة ولغا: “نسجل على مياه الصهاريج الخاصة بتكلفة 3000 ليرة سورية لـ23 برميل، أو نزود بمياه المؤسسة (مجانا) كل أسبوعين أو ثلاثة في الصيف، ونبقى غالبا لمدة أسبوع بلا مياه”.

وتابع: “قالت مؤسسة المياه أن سبب الانقطاع أعطال الآبار وشح مياه الأمطار في السنوات الاخيرة، نراجعها بشكل دوري، والحل يقتصر بالتسجيل على دور الصهاريج و وعود بافتتاح وإنشاء آبار جديدة قريبا، ولا يوجد نتيجة حتى اللحظة”.

ويتراوح سعر صهريج الماء بين 3000 و 3500 ليرة، إذ تحتاج عائلة من ثمانية أفراد لمبلغ 12 ألف ليرة لشراء الماء شهريا، حسب سيدة من سكان حي الدبسي في مدينة السويداء.

ولفتت مصادر محلية لـ”سمارت” أن طلبات الحصول على المياه من مؤسسات النظام في السويداء تصل أحيانا إلى أشهر في المناطق البعيدة عن مركز المحافظة، في ظل إنتشار “المحسوبيات والواسطة”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

نزوح ودمار عشرات المنازل في مدينة عين العرب بحلب (فيديو)

[ad_1]

سمارت – حلب

نزحت مئات العوائل ودمرت عشرات المنازل الأحد، في مدينة عين العرب (كوباني) شمال شرق مدينة حلب شمالي سوريا، بعد عاصفة مطرية تسببت بشكل سيول وفيضانات كبيرة، وقدرت الأضرار بملايين الليرات السورية.

وقال أحد سكان “كوباني” يلقب نفسه “أبو خليل” إن تضرر ودمار المنازل نتيجة عدم وجود صرف صحي مؤهل لإستعاب كمية المياه المتتفقة نتيجة الأمطار الغزيرة والسيول المتشكلة، مشيرا أن الجهات المختصة وعدهم بإصلاحها منذ أكثر من سنة إلا أنها لم تفعل.

وأضاف “ابو خليل” أن أكثر من 100 منزل منها ما تدمر وبعضها تضرر بشكل كبير، لافتا أن بعض العوائل أنقذت نفسها من الغرق بالفيضانات بشكل صعب.

وأردف مدني آخر كمال مسلم أن حيي “بوظان” و”كانيا كوردان” أكثر الأحياء المتضرر بالمدينة، حيث نزحت أكثر من 300 عائلة نتيجة السيول والفيضانات، مقدرا الأضرار بملايين الليرات السورية.

وكانت الأمطار الغزيرة والسيول تسببت بغرق وجرفعشرات الخيام والسيارات في المخيمات العشوائيةقرب مدينة إعزاز شمال حلب، إضافة إلى جرف جزء من الجدار العازلعلى الحدود السورية – التركية.

كذلك ضربت عاصفة مماثلةجنوبي سوريا نتيجة تأثر البلاد بمنخفض جوي خمسيني محمل بالكتل الهوائية الرطبة، ما تسبب باقتلاع وغرق عشرات الخيام للنازحينبسبب غزارة الأمطار وهبوب الرياح.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

نزوح ودمار عشرات المنازل في مدينة عين العرب بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب

نزحت مئات العوائل ودمرت عشرات المنازل الأحد، في مدينة عين العرب (كوباني) شمال شرق مدينة حلب شمالي سوريا، بعد عاصفة مطرية تسببت بشكل سيول وفيضانات كبيرة، وقدرت الأضرار بملايين الليرات السورية.

وقال أحد سكان “كوباني” يلقب نفسه “أبو خليل” إن تضرر ودمار المنازل نتيجة عدم وجود صرف صحي مؤهل لإستعاب كمية المياه المتتفقة نتيجة الأمطار الغزيرة والسيول المتشكلة، مشيرا أن الجهات المختصة وعدهم بإصلاحها منذ أكثر من سنة إلا أنها لم تفعل.

وأضاف “ابو خليل” أن أكثر من 100 منزل منها ما تدمر وبعضها تضرر بشكل كبير، لافتا أن بعض العوائل أنقذت نفسها من الغرق بالفيضانات بشكل صعب.

وأردف مدني آخر كمال مسلم أن حيي “بوظان” و”كانيا كوردان” أكثر الأحياء المتضرر بالمدينة، حيث نزحت أكثر من 300 عائلة نتيجة السيول والفيضانات، مقدرا الأضرار بملايين الليرات السورية.

وكانت الأمطار الغزيرة والسيول تسببت بغرق وجرفعشرات الخيام والسيارات في المخيمات العشوائيةقرب مدينة إعزاز شمال حلب، إضافة إلى جرف جزء من الجدار العازلعلى الحدود السورية – التركية.

كذلك ضربت عاصفة مماثلةجنوبي سوريا نتيجة تأثر البلاد بمنخفض جوي خمسيني محمل بالكتل الهوائية الرطبة، ما تسبب باقتلاع وغرق عشرات الخيام للنازحينبسبب غزارة الأمطار وهبوب الرياح.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

مشروع لري 30 ألف دونم من الأراضي الرزاعية شرق دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور 

بدأ “مجلس دير الزور المدني” شرقي سوريا، تنفيذ مشروع جر المياه إلى منطقة الشعيطات بهدف ري 30 ألف دونم من الأراضي الزراعية إضافة إلى سقاية المواشي.

وقال رئيس المجلس عبد الرحمن الدغيفج  في تصريح إلى “سمارت” الخميس، إن المشروع يتألف من فرعين ويضم ثمان مضخات في بلدة أبو حمام و 4 مضخات في بلدة الكشكية ويخدم المشروع 80 ألف نسمة.

 وأضاف “الدغيفج” أنهم سيعملون في وقت لاحق على إصلاح ثلاث مضخات كانت متوقفة عن العمل لتضاف إلى المشروع.

وشكلت “قوات سوريا الديمقراطية”(قسد) يوم 24 أيلول الفائت، مجلس دير الزور المدني”بهدف إدارة المحافظة بعد السيطرة عليها، ويتفرع عنه خمسة لجان هي الخدمات والبلديات، التربية والتعليم، الآثار والثقافة، المنظمات والشؤون المدنية، الشباب والرياضة، إضافة إلى لجنتي المرأة والصحة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين