أرشيف الوسوم: مجزرة الكيماوي

تقرير: النظام السوري ألقى 761 برميلا متفجرا في سوريا خلال شهر نيسان

[ad_1]

سمارت – تركيا

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان الثلاثاء إن طائرات النظام المروحية ألقت أكثر من 761 برميلا متفجرا بينها براميل تحوي مواد كيمائية على المناطق الخارجة عن سيطرته لإرغام الأهالي على التهجير القسري.

وأوضحت “الشبكة” في تقرير نشرته عبر موقعها الرسمي، أن قوات النظام كثفت قصفها مناطق جنوب دمشق (مخيم اليرموك، وبلدات يلدا وببيلا وبيت سحم، وأحياء حي القدم والعسالي والحجر الأسود والتضامن)، وعلى ريف حمص الشمالي وجنوب حماة المتاخم.

وأيضا قصفت ببراميل تحوي موادا كيماوية مدينة دوما شرق العاصمة دمشق والتي أسفرت عن مقتل 41 مدنيا بينهم 12 طفل و 15 امرأة، بحسب التقرير.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قالت في 9 تشرين الثاني الماضي، إن مروحيات النظام ألقت 534 برميلا متفجرا على أربع محافظات خلال شهر تشرين الثاني الماضي، كما وثقت مقتل 435 شخصا في سوريا بينهم 145 طفلا و85 امرأة، خلال الشهر نفسه، بقصف لروسيا والنظام والتحالف الدولي.

 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تأخذ عينات من مدينة دوما

[ad_1]

سمارت – تركيا

أخذت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية الأربعاء، عينات من موقع في مدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) في إطار التحقيق بمجزرة الكيماوي فيها.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا شنوا ضربة عسكريةمشتركة على مواقع لقوات النظام السوري، ردا على هجوم دوما الكيماوي الذي راح ضحيته 85 قتيلا و1200 حالة اختناق، الأمر الذي لاقى تنديدامن حلفاء النظام، وترحيبا من دول غربيةوخليجية.

وقالت المنظمة في بيان لها على موقعها الرسمي اطلعت عليه “سمارت” إن فريقها سيرسل العينات التي جمعها إلى مختبرات المنظمة لإجراء الفحوصات عليها.

ولفت البيان أن روسيا أوصت بجلب سوريين للحديث عن مجزرة دوما، مشيرا أن وفد المنظمة ينبغي أن يقابل هؤلاء الأشخاص قبل نقلهم إلى لاهاي.

وتعتبر هذه المرة الثانية التي تجمع بها المنظمة العينات، حيث كانت الأولى بتاريخ 21 نيسان 2018، بعد تأجيل دخول وفدها أربعة أيام نتيجة إطلاق النار عليهم.

و اتهمت وزارة الخارجية الأمريكية الخميس 19 نيسان 2018، كل من النظام السوري وروسيا بـ”تطهير” موقع الهجوم الكيماويفي مدينة دوما، كما لفتت الخارجية الفرنسية إنه “من المرجح وبشدة أن تكون أدلة وعناصر ضرورية اختفتمن الموقع”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

“ماكرون” يحذر من سيطرة إيران على سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأحد، من سيطرة إيران الحليف الأبرز لرئيس النظام السوري بشار الأسد على كامل سوريا.

وقال الرئيس الفرنسي خلال مقابلة أجرتها معه قناة “فوكس نيوز” الأمريكية إن في حال انسحبت فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وحلفائهم ستسيطر إيران على كامل سوريا، لافتا أن هذه الدول سيكون لها “دور مهم جدا” بعد انتهاء الحرب في البلاد، حسب وكالة “رويترز”.

وسبق أن دخلت قوات فرنسيةإلى القاعدة العسكرية الأمريكية الواقعة شمال غرب مدينة منبج (80 كم شرق مدينة حلب)، تزامنا مع معلومات عن نية فرنسا إنشاء قاعدة عسكريةلها في المنطقة، كما إن عسكريين فرنسيين زاروا معسكرات “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)غرب الرقة للمشاركة في عمليات التدريب.

وكثف فرنسا تحركاتها العسكرية في مناطق سيطرة “قسد” بعد استقبالالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لوفد منها في باريس، وبعد تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن نيته سحبالقوات الأمريكية من سوريا.

وكانت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا شنوا ضربة عسكريةمشتركة على مواقع لقوات، ردا على هجوم دوما الكيماوي الذي راح ضحيته 85 قتيلا و1200 حالة اختناق، الأمر الذي لاقى تنديدامن حلفاء النظام، وترحيبا من دول غربيةوخليجية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تجمع عينات من مكان “مجزرة دوما”

[ad_1]

سمارت – تركيا

جمع فريق منظمة حظر الأسلحة الكيماوية السبت، عينات من مكان مجزرة الكيماوي في مدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) التي راح ضحيتها مئات القتلى وحالات الاختناق.

وقالت المنظمة في بيان نشر على موقعها الرسمي اطلعت عليه “سمارت” إن فريقها زار مدينة دوما وموقع الهجوم وجمع عينات منه لتحليلها وتحديد ما إذا استخدمت أسلحة كيماوية بالمنطقة، لافتة أنها ستجري تقييما ودراسة حول ما إذا كان الفريق بحاجة إلى زيارة دوما مرة أخرى.

وأضافت المنظمة أنها إنه استنادا إلى نتائج تحليل العينات ومعلومات ومواد أخرى جمعها الفريق، ستعد البعثة تقريرا وتقدمه للدول الأعضاء الآخرين في المنظمة.

وسبق أن ​تعرض فريق أمني للأمم المتحدة 18 نيسان الجاري، لإطلاق نارعند دخوله إلى مدينة دوما ما أدى لتأجيل دخول فريق مفتشي الأسلحة الكيميائية إلى موقع هجوم النظام الكيماوي.

و اتهمت وزارة الخارجية الأمريكية الخميس الماضي، كل من النظام السوري وروسيا بـ”تطهير” موقع الهجوم الكيماويفي مدينة دوما، كما لفتت الخارجية الفرنسية إنه “من المرجح وبشدة أن تكون أدلة وعناصر ضرورية اختفتمن الموقع”.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا شنوا ضربة عسكريةمشتركة على مواقع لقوات، ردا على هجوم دوما الكيماوي الذي راح ضحيته 85 قتيلا و1200 حالة اختناق، الأمر الذي لاقى تنديدامن حلفاء النظام، وترحيبا من دول غربيةوخليجية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

البنتاغون: النظام السوري قادر على شن هجمات كيماوية محدودة مستقبلا

[ad_1]

سمارت – تركيا

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) الخميس إن النظام السوري لا يزال يملك القدرة على شن هجمات كيماوية “محدودة” في المستقبل، رغم الضربات العسكرية التي وجهتها له دول غربية.

وقال المدير في هيئة الأركان الأمريكية كينيث ماكنيزي إن “النظام يتخفظ بقدرة متبقية، ربما منتشرة في مواقع مختلفة من البلاد”، دون أن يستبعد شن هجمات كيماوية جديدة، حسب وكالة أنباء “رويترز”.

وتابع المسؤول: “لكن وهم يفكرون في آليات شن تلك الهجمات عليهم أن يشعروا بالقلق والخوف من أننا نتابعهم ولدينا القدرة على مهاجمتهم مجددا إذا لزم الأمر”.

وشنت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا ضربات صاروخية صباح 14 نيسان الجاري، قالت الدول الثلاثإنها استهدفت مراكز أبحاث ومنشآت لتنصيع وتخزين الأسلحة الكيماوية تابعة للنظام، بهدف إضعاف قدرته الكيماوية.

وجاءت هذه الضربات عقب مقتل أكثر من أربعين مدنيا وإصابة مئات آخرين بحالات اختناق جراء استهداف قوات النظام مدينة دوما شرق العاصمة دمشق بغازات سامة رجح خبراء أنها الكلور وغاز الأعصاب.

واستمرت الهجمات الكيماوية للنظام رغم إعلان منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إتلاف كامل مخزونه من الكيماويات عام 2014، بعد صفقة بين موسكو وواشنطن لتجنيبه ضربات كانت تنوي الأخيرة شنها إثر الهجوم الكيماوي على منطقة الغوطة الشرقية منتصف عام 2013.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

بدء خروج حافلات المهجرين من مدينة الضمير شرق دمشق

[ad_1]

سمارت – ريف دمشق

بدأت الخميس، حافلات المهجرين بالخروج من مدينة الضمير (47 كم شمال شرق العاصمة السورية دمشق).

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن ثمانية حافلات خرجت من المدينة من أصل 29 حافلة موجودة لنقل المهجرين البالغ عددهم 1500 شخص بين مدنيين وعسكريين، حيث سيتم تجميعهم بالمناطق المسيطر عليها من قبل قوات النظام تمهيدا لنقلهم للشمال السوري.

ولفت المصدر أن روسيا اعطت مهلة حتى يوم الأحد القادم للراغبين بالخروج من المدينة، حيث يعتبر من بقي بعد هذا التاريخ موافق على الاتفاق وبنوده.

توصلت الاثنين الماضي، اللجنة المفاوضةعن مدينة الضمير مع الجانب الروسي لاتفاق التهجير، حيث يتواجد فيها فصيل “قوات الشهيد أحمد العبدو” التابع للجيش السوري الحر و”جيش الإسلام”.

ومارست قوات النظام الضغوط والاستفزازات لعدة أيام على الأهالي وفصيلي “قوات العبدو” و “جيش الإسلام” عبر نشر دبابات في محيط الضمير وفتح الطائرات لجدار الصوت بشكل مستمر، تلاها اغتيال رئيس “لجنة المفاوضات” بالمدينة في إطلاق نار من شخص متهم بتبعيته للنظام.

ويأتي ذلك بعد إعلان قوات النظام السوريالسبت 15 نيسان 2018، السيطرة على كاملالغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق بعد خروج الدفعة الأخيرة من مهجري مدينة دوما على خلفيةمجزرة الكيماوي فيهاراح ضحيتها مئات المدنيين بين قتيل ومصاب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

فرنسا تبدأ بالإجراءات لتجريد “الأسد” من وسام الشرف

[ad_1]

سمارت – تركيا

بدأ قصر الإليزيه في اتخاذ الإجراءات لتجريد رئيس النظام السوري بشار الأسد من وسام الشرف الذي قلده إياه الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك عام 2001.

وقال مصدر في القصر ليل الاثنين – لثلاثاء إن “الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بدأ بإجراء تأديبي لسحب وسام جوقة الشرف من الأسد”، حسب الوكالة الفرنسية للأنباء (أ ف ب).

وكان الرئيس الأسبق جاك شيراك منح “الأسد” وسام جوقة الشرف من رتبة الصليب الأكبر الرتبة الأعلى على الاطلاق، حيث يعتبر الوسام أعلى تكريم على الإطلاق في الجمهورية الفرنسية ويعود تاريخه الى نابوليون بونابرت.

ويأتي إجراء الإليزيه بعد يومين من شن الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا ضربات جوية صاروخية على مواقع عسكريةمعظمها في العاصمة دمشق ومحيطها، تنفيذا لتهديدات الدول الثلاث بالرد “الحازم” على استهدفت قوات النظام لمدينة دوما (14 كم شرق العاصمة السورية دمشق) بالغازات السامة، ما أسفر عن مقتل 85 شخصا وإصابة 1200 آخرين بحالات اختناق.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

قتيل بانفجارات قرب مكان الهجوم الكيماوي في مدينة دوما

[ad_1]

سمارت – ريف دمشق

قتل مدني في انفجارات وقعت قرب مكان الهجوم الكيماوي، الذي نفذته قوات النظام السوري على مدينة دوما في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وأفاد ناشطون بمقتل مدني واحد على الأقل وجرح آخرين الاثنين جراء انفجار سيارتين مفخختين في المدينة، ولم يذكر إعلام النظام أي شيء عن الحادثة، كما لم تتبن أية جهة المسؤولية عنها.

وقالت وكالة “كميت” الأخبارية المقربة من “جيش الإسلام” إن الانفجارات التي وقعت الاثنين خلف جامع النعمان جاءت بعد منع قوات النظام وروسيا لجنة التحقيق الدولية من دخول المدينة.

وسيطرت قوات النظام منذ أيام على مدينة دوما بشكل كامل عقب خروج جميع مقاتلي “جيش الإسلام” منها في إطار اتفاق بين الطرفين، جاء بعد هجوم بغازات سامة شنه النظام على المدينة راح ضحيته مئات المدنيين.

واتهمت الولايات المتحدة ودول غربية روسيا بإفساد الأدلة في مكان الضربة الكيماوية، وعرقلة وصول خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية للمنطقة المستهدفة، لكن موسكو نفت ذلك.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيماوية سيتوجهون إلى دوما الأربعاء

[ad_1]

سمارت-تركيا

قال مسؤول في وزارة الدفاع الروسية الاثنين، إن خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيماوية سيتوجهون إلى مدينة دوما الأربعاء القادم.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي بمدينة لاهاي للمسؤول الروسي ايجور كيريلوف.

واتهمت الولايات المتحدة ودول غربية روسيا بإفساد الأدلة في مكان الضربة الكيماوية، وعرقلة وصول خبراء المنظمة للمنطقة المستهدفة.

واستهدفت قوات النظام السوري مدينة دوما بمواد كيماوية، ما أسفر عن مقتل 85 شخصا وإصابة 1200 آخرين بحالات اختناق، فيما أكدت واشنطن استخدام النظام غازي السارين والكلور.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

البيت الأبيض يدرس فرض عقوبات إضافية على روسيا

[ad_1]

سمارت-تركيا

قال البيت الأبيض الاثنين، إنه يبحث فرض عقوبات إضافية على روسيا بعد شن حليفها النظام السوري هجوما كيماويا على مدينة دوما شرق دمشق.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في بيان، “ندرس عقوبات إضافية على روسيا وسنتخذ قرار في المستقبل القريب”.

وهدد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الاثنين، بفرض عقوبات جديدةعلى النظام السوري بسبب استخدامه المتكرر للأسلحة الكيماوية، دون الإشارة لفرض عقوبات على روسيا.

وجاء الحديث عن العقوبات بعد الضربات الغربية على مواقع عسكريةللنظام معظمها في العاصمة دمشق ومحيطها، الأمر الذي لقي تنديدامن حلفاء النظام وتأييدا من دول خليجيةوغربية فيما فشلتروسيا بتمرير مشروع قرار يدين الهجومفي مجلس الأمن.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان