أرشيف الوسوم: محافظة السويداء

ضبط محاولة تسلل ثانية لتنظيم “الدولة” من السويداء إلى درعا

[ad_1]

سمارت – السويداء – درعا

ضبط فصيل “تجمع ألوية العمري” التابع للجيش السوري الحر الجمعة، محاولة تسلل ثانية لتنظيم “الدولة الإسلامية” من محافظة السويداء إلى درعا المجاورة جنوبي سوريا.

وقال المكتب الإعلامي للفصيل ببيان وصلت لـ”سمارت” نسخة منه إنهم بعد عمليات الرصد تمكنوا من إلقاء القبض على مجموعة تابعة لتنظيم “الدولة” مكونة من 19 عنصرا في قرية جبيب (16 كم جنوب غرب مدينة السويداء).

وتمكن “الحر” و”جيش الإسلام” قبل أقل من 24 ساعة من قبض على مجموعة مكونة من 20 شخصا، وبذلك يصبح عددهم قرابة 40 عنصرا.

وأشار الفصيل أن المجموعة كانت تحاول الانتقال إلى منطقة حوض اليرموك الخاضعة لسيطرة “جيش خالد بن الوليد” المتهم بمبايعة التنظيم.

ودعا “تجمع ألوية العمري” جميع الفصائل التابعة للجيش السوري الحر إلى تشديد نقاط الحراسة في محافظة درعا، لضبط أي محاولة تسلل لعناصر التنظيم من محافظة السويداء.

وكان مئات العناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” وصلوا قبل ثلاثة أيام، إلى  بادية محافظة السويداء، بعد خروجهم من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين وحي التضامن جنوبي العاصمة السورية دمشق ومدينة الحجر الأسود المجاورة،في إطار اتفاقمع قوات النظام.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

وفد من السويداء يطالب النظام بعدم الهجوم على درعا من محافظتهم

[ad_1]

سمارت-السويداء

طالب وفد من مدينة السويداء، النظام السوري بعدم الهجوم وتنفيذ عملية عسكرية في درعا انطلاقا من مواقعه في محافظتهم، جنوبي سوريا.

وقالت مصادر لـ”سمارت” الجمعة، إن الوفد ضم رجال دين ووجهاء في المجتمع الأهلي بالسويداء إضافة لقيادات في ميليشيا “الدفاع الوطني”، طالبوا النظام بعدم تنفيذ حملة عسكرية ضد درعا من محافظتهم.

وأوضحت المصادر أن المطالبة تركزت على المدن والقرى الغربية للسويداء المحاذية لمحافظة درعا، وتحييدها عن العملية العسكرية في حال حدوثها.

وكانت قاعدة حميميم الروسية قالت الأربعاء، إن انتهاء اتفاق “تخفيف التصعيد”في مدينة درعا سيكون “حتميا” في ظل استمرار وجود تنظيم “الدولة الإسلامية” و”جبهة النصرة” (هيئة تحرير الشام حاليا)، الأمر الذي اعتبره قيادي بالحر محاولة روسية لـ”خلق فتنة”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

استياء من إهمال النظام ووعوده بحل أزمة مياه الشرب في السويداء

[ad_1]

سمارت-السويداء

يستاء الأهالي في السويداء من إهمال النظام السوري ووعوده بإيجاد حلول لأزمة مياه الشرب في مختلف بلدات المحافظة، المستمرة بعضها منذ سنوات.

وقالت طالبة جامعية من سكان حي المشورب بالسويداء في حوار مع “سمارت” الاثنين، إن المياه قطعت عن حيهم منذ سنوات بعد تركيب مؤسسة المياه خط جديد نقلت إليه تمديدات الأحياء المجاورة، فيما لم تنقل تمديدات حيهم مع انقطاع الماء عن الخط القديم.

وأوضحت الطالبة “علا” (اسم مستعار):”راجعنا المؤسسة ووعدتنا بتوصيل الخط الجديد منذ سنتين ولا زالت الوعود دون نتيجة”، مضيفة: “أنتظر أسبوعين للحصول على المياه من (صهاريج الحكومة)، فأنا لا أملك القدرة على شراء المياه من الصهاريج الخاصة”.

كذلك تحدث أحد أهالي قرية الصورة الكبيرة “بشار” عن إهمال النظام في إصلاح العطل بشبكة المياه، لافتا أن المياه التي يشتريها من الصهاريج الخاصة “ليست بحال جيدة فلا يعرف مصدرها وأحيانا تكون ذات طعم غريب بسبب وساخة الصهاريج”.

وعن أسعار بيع المياه  تحدث يمان(اسم مستعار) من بلدة ولغا: “نسجل على مياه الصهاريج الخاصة بتكلفة 3000 ليرة سورية لـ23 برميل، أو نزود بمياه المؤسسة (مجانا) كل أسبوعين أو ثلاثة في الصيف، ونبقى غالبا لمدة أسبوع بلا مياه”.

وتابع: “قالت مؤسسة المياه أن سبب الانقطاع أعطال الآبار وشح مياه الأمطار في السنوات الاخيرة، نراجعها بشكل دوري، والحل يقتصر بالتسجيل على دور الصهاريج و وعود بافتتاح وإنشاء آبار جديدة قريبا، ولا يوجد نتيجة حتى اللحظة”.

ويتراوح سعر صهريج الماء بين 3000 و 3500 ليرة، إذ تحتاج عائلة من ثمانية أفراد لمبلغ 12 ألف ليرة لشراء الماء شهريا، حسب سيدة من سكان حي الدبسي في مدينة السويداء.

ولفتت مصادر محلية لـ”سمارت” أن طلبات الحصول على المياه من مؤسسات النظام في السويداء تصل أحيانا إلى أشهر في المناطق البعيدة عن مركز المحافظة، في ظل إنتشار “المحسوبيات والواسطة”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

“تحرير الشام” تتبنى تفجير حافلة لقوات النظام في محافظة السويداء

[ad_1]

سمارت – تركيا

تبنت “هيئة تحرير الشام” الأربعاء، تفجير حافلة قبل ثلاثة أيام تقل عناصر من قوات النظام في محافظة السويداء.

ونشرت وسائل إعلام التنظيم مقطع مصور للحظة تفجير الحافلة بعبوة ناسفة عن بعد، مضيفة أن من أسمتهم “وحدات العمل خلف خطوط العدو” هي من فجرت سيارة المبيت.

وكانت قوات النظام أعلنت مقتل ثمانية من عناصرها بينهم ضابطان الأحد 6أيار 2018، بانفجار استهدف حافلة تقلهم قرب بلدة الصورة الكبرى على طريق الواصل بين العاصمة السورية دمشق ومحافظة السويداء.

 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

ثمانية قتلى لقوات النظام بانفجار على طريق دمشق – السويداء

[ad_1]

سمارت – السويداء

قتل ثمانية عناصر لقوات النظام بينهم ضابطان السبت، بانفجار استهدف حافلة تقلهم على طريق الواصل بين العاصمة السورية دمشق ومحافظة السويداء.

وقال ناشطون موالون على صفحاتهم بمواقع التواصل الإجتماعي إن عبوة ناسفة استهدفت الحافلة قرب بلدة الصورة الكبرى (47 كم شمال مدينة السويداء).

ونشر الناشطون صور للحافلة وهي مدمرة بالكامل، كما قال مراسل “سمارت” بالمحافظة أن الجثث نقلوا إلى مشفى السويداء.

ولم تتبنى أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الانفجار.

وسبق أن جرح شخص الاثنين 12 شباط الماضي،بانفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة نقل ركاب بين قرية لبين شمال غرب مدينة السويداء.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

مطالب في السويداء للكشف عن مصير المعتقل “وافد أبو ترابة”

[ad_1]

سمارت – السويداء

طالبت عائلة “أبو ترابة” في محافظة السويداء جنوبي سوريا، بالكشف عن مصير ابنهم “وافد أبو ترابة” المعتقل في سجون النظام السوري منذ حوالي ثلاث سنوات.

وجاء في بيان نشرته العائلة واطلعت “سمارت” على نسخة منه الأحد، أن الاعترافات التي أدلى بها “أبو ترابة” ليس لها أي “قيمة قانونية” سوى أمام القضاء، مطالبة بإحالته إلى “محكمة عادلة”.

ولفت البيان أن العائلة لا تعرف أي معلومة حول المعتقل، مطالبة بالسماح لها بزيارته.

ونشرت وسائل إعلام النظام  تسجيلا مصورا  لوافد أبو ترابة يعترف خلاله بضلوعه في تخطيط وتنفيذ التفجيرين الذين ضربا موكبا لحركة “رجال الكرامة” في منطقة “ظهر الجبل” والمشفى الوطني يوم 4 أيلول 2015، قضى على  إثرهما قائد الحركة وحيد البلعوس وعددا من عناصرها إضافة لحوالي 50 مدنيا.

وتبنى “رجال الكرامة” شهر آذار الماضي عملية تصفية تاجر المخدرات أحمد جعفر، الذي اعترف في تسجيل مصور أنه اشترك في عملية اغتيال “البلعوس” بالتنسيق مع ميليشيا حزب الله البناني وفرع الأمن العسكري بالسويداء، دون ذكر أي معلومة حول ضلوع “وافد أبو ترابة” في ذلك.

وطالبت قبل أيام عائلة المعتقل السوري رامي هناويكافة المنظمات الإنسانية والحقوقية بمساعدتهم لكشف مصير ابنهم بعد تبليغهم من قبل أجهزة النظام الأمنية بموته وإنكارها ذلك فيما بعد.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

نور حمزة

أهالي السويداء يشتكون من الفلتان الأمني بالمحافظة

[ad_1]

سمارت – السويداء

اشتكى أهالي بمحافظة السويداء جنوبي سوريا، الاثنين، من الفلتان الأمني الذي تشهده مدنهم وبلداتهم وقراهم، محملين النظام السوري وسياساته مسؤولية ما وصلت إليه الأمور.

وقال أهالي لـ”سمارت” رفضوا الكشف عن أسمائهم لأسباب أمنية إن المحافظة تعاني من عمليات السرقة والخطف رغم نشر قوات النظام للحواجز الكثيفة في الأحياء.

وحمّل الأهالي المسؤولية لقوات النظام السوري بسبب تسليحه لأعداد كبيرة من الشباب تحت اسم “الدفاع الوطني”، حيث استغلوا علاقتهم بالأفرع الأمنية والسلاح بأيديهم لتنفيذ عمليات التهريب والسرقة والخطف، بينما استفاد منهم النظام لـ”إحياء النعرات الطائفية” بالمحافظة ذات الغالبية الدرزية والمجاورة لمحافظة درعا.

ولفت الأهالي أن النظام يسعى لإشغال المواطنين بمثل هذه الحوادث كونها تبعد أنظارهم عما يرتكبه من “جرائم حرب” في سوريا.

وأشار الأهالي أن النظام يعلم أسماء قادة العصابات ولكنه لم يسعى لتوقيفهم، مضيفين أنه يجب للعائلات الكبيرة أن يكون لها دور “رادع” إذ لا تتحرك إلاما ندر مستشهدين بتحركهم الفعّال عندما طالبت ميليشيا “حزب الله” اللبناني بإطلاق مخطوف في قرية القريا مؤخرا.

وسبق أن تعرضتمديرية السياحة بمدينة السويداء بداية الشهر الجاري، للسرقة، حيث اتهم أهالي قوات النظام بالمسؤولية.

وتشهد محافظة السويداء عموما، فلتانا أمنيا بسبب تعدد الميليشيات التابعة للنظام، وانتشار عصابات الخطف والسلب والسرقة، إضافة إلى اندلاع اشتباكات بين هذه الميليشيات لأسباب متعددة.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

“قوات رجال الكرامة” في السويداء تمهل أبناء “قاتل البلعوس” لمغادرة المدينة

[ad_1]

سمارت-السويداء

أمهلت مجموعة “قوات رجال الكرامة” أقارب متهم بقتل قائدها السابق وحيد البلعوس لمغادرة مدينة السويداء، جنوبي سوريا.

وجاء في بيان لمجموعات “رجال الكرامة” نشرته عبر وسائل التواصل الإجتماعي الاثنين، أن أبناء “قاتل البلعوس” توعدوا في مجلس عزاء والدهم مع مجموعة مسلحة، بتنفيذ أعمال انتقامية ضد شخصيات بازرة من رجال الدين الدروز في السويداء وضباط بقوات النظام السوري.

وسبق أن تبنت “قوات رجال الكرامة” قبل أيام اغتيال من قالت إنه تاجر مخدرات اعترف بقتل قائدها وحيد البلعوس وعشرات من مرافقيه والمدنيين في أيلول 2015.

وأوضح بيان “رجال الكرامة” أن على أبناء المتهم مغادرة السويداء خلال 48 ساعة، مشيرا: “وإلا سيكونون هدفا لنا أينما وجدوا”.

ودارت الثلاثاء الماضي، اشتباكات بين ميليشيا “ليث البلعوس” وميليشيا “رائد بركة” على خلفية هجوم عناصر الأولى بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة على منزل قائد الثانية، ما أدى لإصابة عنصر من ميليشيا “البلعوس” واثنَين من الطرف الآخر.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

سرقة مديرية السياحة بالسويداء واتهامات لقوات النظام

[ad_1]

سمارت – السويداء

تعرضت مديرية السياحة بمدينة السويداء جنوبي سوريا، الأحد، للسرقة، حيث اتهم أهالي قوات النظام بالمسؤولية.

وقالت مصادر من داخل المديرية إن حارس المديرية الواقعة بالمدخل الشمالي للسويداء أبلغ الجهات المعنية عن السرقة التي طالت أجهزة الكمبيوتر وطابعات وشاشة عرض ومولدة كهرباء كبيرة.

وبدورهم اتهم أهالي بالمدينة عناصر الأمن التابعة لقوات النظام وميليشيات تابعة لحزب “البعث العربي الإشتراكي” بالمسؤولية عن السرقة، كون المديرية تجاور شركة الكهرباء ويقابلها مبنى الحزب.

وتنتشر الدوريات الأمنية بكثرة في محافظة السويداء مؤخرا، بحجة الحد من ظواهر السرقة والخطفالمنتشرة بشكل كبير، إلا أن السرقات زادت حسب ناشطين اتهموا العناصر بالتعامل مع عصابات السرقة.

وتشهد محافظة السويداء عموما، فلتانا أمنيا بسبب تعدد الميليشيات التابعة للنظام، وانتشار عصابات الخطف والسلب والسرقة، إضافة إلى اندلاع اشتباكات بين هذه الميليشيات لأسباب متعددة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

جرحى باقتتال بين ميليشيات محلية في مدينة السويداء

[ad_1]

سمارت-السويداء

جرح عناصر ليلة أمس الثلاثاء، نتيجة اشتباكات بين ميليشيا محلية في مدينة السويداء، جنوبي سوريا.

ودارت اشتباكات مع ميليشيا “ليث البلعوس” وميليشيا “رائد بركة” على خلفية هجوم عناصر الأولى بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة على منزل قائد الثانية، ما أدى لإصابة عنصر من ميليشيا “البلعوس” واثنَين من الطرف الآخر.

وجاء الهجوم على خلفية اتهامات وجهها “البلعوس” لـ”بركة” بتسريب معلومات أمنية عنه لفرع الأمن العسكري التابع للنظام السوري، إضافة لاتهامات حول مسؤوليته عن اختطاف أحد تجار السويداء قبل يومين.

وسبق أن فصلت “حركة رجال الكرامة”(كبرى التشكيلات المسلحة في السويداء) كل من “ليث البلعوس” و “رائد بركة”، لعدم التزام الأول بنظام “الحركة” واتهامات للثاني في الاشتراك بعمليات الخطف.

وتبنى “رجال الكرامة” قبل يومين، قتل تاجر مخدرات في محافظة السويداء اعترف بتورطه بعملية اغتيال القائد السابق لهم وحيد البلعوس، الذي اغتيل بتفجير في أيلول 2015.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج