أرشيف الوسم: محافظة ريف دمشق

ناشطون: توتر خلال منع روسيا النظام إخراج عائلات لتنظيم “الدولة” جنوب دمشق

[ad_1]

سمارت-ريف دمشق

قال ناشطون محليون الأربعاء إن الشرطة العسكرية الروسية منعت قوات النظام السوري والميليشيا المساندة لها من إخراج عائلات لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من بلدة يلدا جنوب العاصمة السورية دمشق.

وأوضح الصحفي مطر اسماعيل المهجر حديثا من جنوب دمشق، عبر صفحته في “فيسبوك”، أن القوات الروسية انتشرت بمحيط موقع في يلدا دخلت إليه حافلتين ترافقها سيارة محملة بالعناصر والرشاش الثقيل، بهدف نقل عائلات عناصر من تنظيم “الدولة”.

وأضاف “اسماعيل” أن العناصر الروس كانوا على وشك الاشتباك خلال التوتر وتوجيه الشتائم لعناصر النظام الذين انسحبوا من البلدة دون نقل أي شخص أمس الثلاثاء، لافتا أن العائلات التي كان من المقرر إخراجها “قد تكون قرابتها من الدرجة الثانية والثالثة”.

ويقضي اتفاق التهجير المبرم قبل أسابيع بين “اللجنة المفاوضة” وروسيا بـ”ضمان الشرطة العسكرية الروسية حمايةالبلدات” مع تشكيل شبان من أبناء يلدا وببييلا وبيت سحم لميليشيا تابعة للنظام تحت مسمى “اللجان” دون دخول قوات النظام إلى المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

مجلس محافظة ريف دمشق يطالب “القيادة الثورية” بإعادة ربع مليون دولار مودعة لديها

[ad_1]

سمارت – ريف دمشق

طالب مجلس محافظة ريف دمشق “القيادة الثورية” في الغوطة الشرقية بإعادة مبالغ مالية تعود له قيمتها أكثر من ربع مليون دولار أمريكي، قائلا إن الإخيرة تماطل بإعادة المبالغ لهم.

وأوضح “مجلس المحافظة” في بيان له الاثنين، أنه أودعم مبلغا قدره أكثر من 255 ألف دولار أمريكي وأكثر من 780 ألف ليرة سورية لدى “القيادة الثورية” في 15 آذار الماضي، بسبب الفوضى في مكان وجود مكتب المحلس بمدينة حمورية.

وأضاف المجلس أنهم سلموا هذه المبالغ لـ “القيادة  الثورية” لأن مقرها في بلدة كفربطنا أكثر أمانا، مشيرا أن معظم هذه المبالغ تعود للمنظمات الداعمة لمجلس المحافظة.

وقال رئيس مكتب المجلس في الغوطة الشرقية المهندس مصطفى سقر لـ “سمارت” إنهم لم يتسلموا من هذا المبلغ سوى 13 ألف دولار أمريكي، بينما ماطلت “القيادة الثورية” بتسليم الأموال المتبقية لديها، مضيفا أنها تضع حججا واهية وغير مقنعة للاستيلاء على المبلغ.

وأضاف “سقر” أن “القيادة الثورية” نقلت المبالغ إلى “فيلق الرحمن” قبل يومين من بدء خروج قوافل المهجرين من القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية، مشيرا أن المبلغ موجودج لدى “الفيلق” حاليا.

وطالب مجلس المحافظة في بيانه أنه كلا من قائد “فيلق الرحمن”  النقيب عبد الناصر شمير، ورئيس القيادة الثورية باسر القادري بإعادة المبلغ، مضيفا أنهم يتابعون هذا الموضوع قضائيا.

وخرجت الدفعة الأولىمن المهجرين يوم 24 آذار الفائت، من مدينة عربين باتجاه الشمال السوري، بموجب اتفاق بين “فيلق الرحمن” وروسيا ينص على انتشار قوات روسيةفي عربين وزملكا وعين ترما وحي جوبر، مع تعهد روسيا بعدم الاعتداء على الراغبين بالبقاء في منازلهم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

ناشطون: قوات النظام تعتقل عشرات الشبان في مدينة دوما بالغوطة الشرقية

[ad_1]

سمارت-ريف دمشق

قال ناشطون مدنيون الأحد إن قوات النظام السوري اعتقلت عشرات الشبان من مدينة دوما في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

ونشر الناشطون في “الهيئة السورية لفك الأسرى والمعتقلين” المتابعة لشؤون المعتقلين في سوريا، أن عناصر النظام اعتقلوا نحو مئة شاب بثلاث حافلات، نقل غالبيتهم إلى نقطة “الدريج” العسكرية التابعة لقوات النظام بهدف تدريبهم قبل التحاقهم بصفوفها.

وأوضح الناشطون أن النظام أعاد البعض من الشبان الذين اعتقلهم بعد إجبارهم على المشاركة في خدمته بعمليات السرقة في بلدة الريحان بالغوطة الشرقية.

واشتكى الأهالي من ممارسات قوات النظام واعتقالها المتكرر للشبان محملين الشرطة العسكرية الروسية المسؤولية كونها الضامن لاتفاق التهجير الذي ينص على إعطاء مهلة للأشخاص المدرجة أسماءهم على قوائم الاعتقال بهدف “الخدمة الإلزامية” بقوات النظام.

واعتقلت قوات النظام عشرات الشبان المدنيين فور دخولها المدن والبلدات في الغوطة الشرقية بالأسابيع القليلة الفائتة، وسط انتشار عمليات السرقة خاصة لمجوهرات النساء، ذلك رغم الضمانات الروسية للفصائل والمدنيين عند إبرام اتفاقيات التهجير.

 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

خروج الدفعة الأخيرة من مهجري جنوب دمشق إلى الشمال السوري

[ad_1]

سمارت – ريف دمشق

خرجت الخميس، الدفعة السابعة والأخيرة من مهجري بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم (7 كم جنوب مدينة دمشق) باتجاه الشمال السوري.

وقال مصدر محلي من داخل البلدات إن القافلة انقسمت إلى جزئين أحدهما اتجه إلى محافظة إدلب والآخر متجمع على طريق المطار حيث سيتجهون إلى مدينة جرابلس شمال شرق مدينة حلب.

وأشار المصدر أن عدد المهجرين إلى إدلب ضمن هذه الدفعة بلغ 130 شخصا، فيما لم يعرف عدد الذين سيتوجهون إلى مدينة جرابلس حتى الآن.

وبدورها أعلنت وسائل إعلام النظام أن “قوى الأمن الداخلي” تستعد لدخول البلدات الثلاثة بعد خروج آخر دفعة للمهجرين.

وكانت مصادر محلية قالت في وقت سابق الخميس، إن الدفعة السابعة من مهجري بلدات جنوب دمشق ستتوجه إلى إدلب بدلا من حلب تجنبا لمصير الدفعات التي سبقتها.

وما تزال دفعيتن من المهجرين تنتظران منذ أيام موافقة الأتراك لدخولهم إلى شمال حلب الخاضع لسيطرة فصائل من الجيش الحر مدعومة من تركيا وسط ظروف إنسانية صعبة وضغوط ليغادروا نحو إدلب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

تغيير وجهة دفعة جديدة من مهجري جنوب دمشق من حلب إلى إدلب

[ad_1]

سمارت-تركيا

قالت مصادر محلية لـ”سمارت” الخميس، إن الدفعة السابعة من مهجري بلدات جنوب دمشق ستتوجه إلى إدلب بدلا من حلب تجنبا لمصير الدفعات التي سبقتها.

وما تزال دفعيتن من المهجرين تنتظران منذ أيام موافقة الأتراك لدخولهم إلى شمال حلب الخاضع لسيطرة فصائل من الجيش الحر مدعومة من تركيا وسط ظروف إنسانية صعبة وضغوط ليغادروا نحو إدلب.

ودخلت حافلات إلى بلدات بيت سحم وببيلا ويلدا لنقل المهجرين إلى إدلب، دون أن تتوفر معلومات حول الأعداد المفترض خروجها.

ورجح ناشطون أن تكون هذه الدفعة الأخيرةالتي ستخرج من جنوب دمشق نحو الشمال وذلك اتماما لعملية التهجير التي فرضتهاروسيا والنظام السوري.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

جريحة في مدينة المعضمية غرب دمشق نتيجة القصف الإسرائيلي

[ad_1]

سمارت ــ تركيا

أصيبت امرأة في مدينة معضمية الشام غرب العاصمة السورية دمشق ليل الأربعاء – الخميس، نتيجة القصف الإسرائيلي على مواقع لقوات النظام السوري في محيط المدينة.

وقال شاهد عيان من المدينة الخاضعة لسيطرة النظام لـ”سمارت” الخميس، إن صواريخ مصدرها إسرائيل كانت متجهة لمطار المزة العسكري على أطراف المدينة، وتصدت لها دفاعات قوات النظام، ما أدى لسقوط صاروخين اثنين في المدينة، وإصابة  امرأة بجروح متوسطة إثر ذلك.

وطالقصف إسرائيليليل الأربعاء – الخميس، مواقع لإيران وميليشياتها وقوات النظام في عدة محافظات سورية، ردا على استهداف صاروخي باتجاه الجولان المحتل.

وقتل مدنيانمن محافظة درعا الأربعاء، نتيجة القصف الإسرائيلي على مواقع لقوات النظام في محيط منطقة الكسوة غرب العاصمة السورية دمشق.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

انتهاء التهجير من بلدات جنوب دمشق الخميس المقبل وخروج دفعة جديدة

[ad_1]

سمارت-ريف دمشق

رجح ناشطون محليون خروج آخر دفعة من مهجري بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم جنوب العاصمة دمشق باتجاه شمالي سوريا، يوم الخميس المقبل، ذلك بعد خروج دفعة جديدة في الساعات الماضية.

وقال الصحفي مطر اسماعيل عبر صفحته في “فيسبوك” إن الدفعة السابعة والأخيرة ستخرج يوم الخميس إلى شمالي حلب بدلا عن غد الاربعاء الذي يصادف عطلة عناصر القوات الروسية.

وأوضح أن الدفعة السادسة خرجت قبل ساعات باتجاه شمالي سوريا وتشمل عددا قليلا من الحافلات.

ودخلت قبل ساعات الدفعة الخامسة من مهجري البلدات الثلاث إلى مناطق سيطرة فصائل “درع الفرات” شمالي حلب، بعد انتظار لساعات طويلة قبل الحصول على موافقة الدخول.

كذلك أشار “اسماعيل” إلى دخول الشرطة العسكرية الروسية إلى بلدة بيت سحم لـ”تثبيت نقاط للمراقبة” حسب الاتفاق مع الفصائل الذي يقضي بعدم دخول قوات النظام السوري و “الميليشيا الشيعية” إلى بلدات جنوب دمشق.
 

وبدأ خروج الدفعات الأربع السابقة من جنوب دمشق، بشكل متوالي ابتداء من الخميس الماضي مع ترجيحات بخروج آخر الدفعات الخميس القادم، وسط تقديرات بخروج أكثر من 15 ألف شخص من المدنيين الراغبين يرافقهم مقاتلو وعناصر الفصائل وعائلاتهم.

 

وبعد إتمام  النظام السوري وروسيا اتفاق التهجير من الغوطة الشرقية والقلمون الشرقيفي الأسابيع القليلة الماضية، يجري تنفيذ تهجير مماثل في كل من شمالي حمصوجنوبي حماة إضافة إلى بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم جنوب العاصمة.
 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

التجهيز لإخراج الدفعة الرابعة من مهجري جنوب دمشق

[ad_1]

سمارت – ريف دمشق

بدأ السبت، التجهيز لتهجير الدفعة الرابعة من المدنيين والمقاتلين من بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم (7 كم جنوب العاصمة السورية دمشق).

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن قوات النظام أدخلت 30 حافلة إلى البلدات من معبر بيت سحم لنقل المهجرين إلى الشمال السوري، مشيرين أنه من المتوقع أن تدخل 50 حافلة إلى البلدات، دون تحديد العدد المتوقع لخروج المدنيين.

وبدورها لفتت وسائل إعلام النظام أن 17 حافلة خرجت حتى الآن من البلدات بعد تفتيشها لتتجمع في مناطق سيطرة النظام تمهيدا لنقلهم إلى الشمال السوري.

وصلت الدفعة الثالثةمن مهجري بلدات جنوب دمشق، في وقت سابق الأحد، إلى معبر أبو الزندين غرب مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، بعد تعرضها لاعتداءاتمن قبل مؤيدين للنظام السوري في مدينة حمص.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

عناصر من قوات النظام تحاول سرقة منازل ببلدات جنوب دمشق

[ad_1]

سمارت – ريف دمشق

حاولت مجموعة من عناصر قوات النظام ليل السبت – الأحد، سرقة منازل المدنيين في بلدة ببيلا (7 كم جنوب العاصمة السورية دمشق) قبل انتهاء تهجير أهلها.

وقال ناشطون محليون بتصريح إلى “سمارت” أن المجموعة مكونة من 10 عناصر حيث ألقى القبض عليها مقاتلون بفصيل “شام الرسول” وكتيبتي “جيش الإسلام” وحركة “أحرار الشام الإسلامية” في شارع “نقطة الزيرو” القريب من حي سيدي مقداد.

وأشار الناشطون أن المقاتلين اكتفوا بضرب السارقين وإخراجهم من البلدة بعد تدخل وجهاء ورجال دين البلدات، لافتين أن دخول المجموعة تسبب بحالة هلع بين الأهالي الذين يستعدون للخروج إلى الشمال السوري.

وكانت الدفعة الثالثة والأكبر خرجت قبل يوممن بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم حيث ضمت 90 حافلة نقلت 4000 شخص 2500 منهم نساء وأطفال.

وتشتهر ميليشيات “الشبيحة” التابعة لقوات النظام بعمليات السرقة والنهب لمنازل المدنيينفي سوريا حتى بالمناطق الخاضعة لسلطة النظام حيث يطلق السوريون على هذه الظاهرة اسم “التعفيش” كونها تطال كل ما يحويه المنزل حتى مفاتيح الكهرباء والمغاسل وصنابير المياه والمواد الغذائية مهما كانت بخثة الثمن. 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

خروج الدفعة الثالثة من مهجري جنوب دمشق

[ad_1]

سمارت – ريف دمشق

خرجت الدفعة الثالثة السبت، من مهجري بلدات جنوب العاصمة السورية دمشق باتجاه الشمال السوري.

وقال ناشطون محليون إن أكثر من 90 حافلة فتشت من قبل قوات النظام والشرطة العسكرية الروسية قبل خروجها من معبر بلدة بيت سحم والتجمع على طريق مطار دمشق الدولي.

وبدورهم أشاروا منسقو الاستجابة في الشمال السوري ببيان اطلعت “سمارت” على نسخة منه أن العدد الإجمالي للخارجين من جنوب دمشق 4000 شخص بينهم 1500 طفلا و1000 امرأة، كما يوجد 15 حالة إسعافية.

وكانت الدفعة الثانية من مهجري البلدات الثلاث خرجت الجمعة من المنطقةلتصل في وقت سابق اليوم إلى الشمال السوري، فيما وصلت قبلها الدفعة الأولى يوم الجمعة بعد يوم من خروجها، إذ من المقرر أن تنتهي عملية تهجير أهالي هذه البلدات يوم الاثنين القادم.

يأتي ذلك مع استمرار العملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” جنوبي العاصمة، وبعد تنفيذ اتفاقات تهجير في محيط العاصمة وريفها، آخرها الاتفاق بمنطقة القلمون الشرقي، سبقهتهجير الفصائل ومدنيين من غوطة دمشق الشرقية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء