أرشيف الوسوم: محطة حرارية

مقتل رئيس فرع التحقيق في “الأمن السياسي” بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب
قتل رئيس فرع التحقيق في جهاز “الأمن السياسي” التابع لقوات النظام السوري في مدينة حلب شمالي سوريا، وتعددت الروايات حول سبب مقتله.

وأعلنت “سرية أبو عمارة للمهام الخاصة”، أنها اغتالت رئيس الفرع المقدم سومر زيدان بالرصاص على طريق خناصر أمس الأربعاء.

بينما تضارب روايات الناشطين الموالين للنظام، إذ ذكر بعضهم أن “زيدان” وجد مقتولا في منزله بحي ميسلون داخل مدينة حلب، بينما قال آخرون إنه قتل بحادث سير، وآخرون قالوا إن “شبيحة” مطلوبين للنظام هم من قتلوه.

وذكر ناشطون أن “زيدان” مسؤول عن عمليات اعتقال وقتل عشرات المعتقلين تحت التعذيب في السجون.

وسبق لـ”سرية أبو عمارة” أن نفذت عمليات اغتيال لضباط من قوات النظام في مدينة حلب ومحافظة حماة، كان آخرها تفجير نقطة عسكريةفي محطة محردة الحرارية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

“جيش العزة” يستهدف مواقع لقوات النظام في حماة

[ad_1]

سمارت – حماة 

أعلن “جيش العزة” التابع للجيش السوري الحر الخميس، استهداف عدة مواقع لقوات النظام السوري في محافظة حماة وسط سوريا، ردا على قصف المدنيين في مدينتي اللطامنة وكفرزيتا بالريف الشمالي.

وقال عضو المكتب الإعلامي في “جيش العزة” عبد الرزاق الحسن لـ “سمارت”، إن فوج المدفعية والصواريخ  استهدف المحطة الحرارية في مدينة محردة و معسكر الترابيع قرب مدينة حلفايا شمال حماة، إضافة لمقرات النظام في مدينة سلحب وقرية الصفصافية غربها.

وأكدت وسائل إعلام موالية للنظام السوري سقوط قذيفة صاروخية على قرية الصفصافية قالوا إن مصدرها من مدينة اللطامنة ما أدى  لإصابة امرأة بجروح.

وأشار مدير المحطة الحرارية في محردة عبر وسائل إعلام النظام إلى وقوع أضرار كبيرة في المحطة إثر استهدافها بقذائف صاروخية.

 وسبق أعلن”جيش النصر” التابع للجيش السوري الحر يوم 26 شباط ، مقتل 12 عنصرا لقوات النظام في مطار حماة العسكري عقب استهدافهم بصواريخ “غراد”.

ويشهد ريف حماة الشمالي قصفا مدفعيا وصاروخيا وجويا من قوات النظام ورسيا بشكل متكرر، يسفر في غالب الأحيان عن قتلى وجرحى مدنيين، إضافة إلى دمار كبير في البنية التحتية للمنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

أسرى وقتلى لقوات النظام خلال محاولتهم التقدم شمال شرق حمص

[ad_1]

سمارت – حمص

أسرت فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية في ريف حمص الشمالي وحماه الجنوبي وسط سوريا الاثنين، خمسة عناصر من قوات النظام السوري وقتلت آخرين، خلال مواجهات بين الطرفين شمال حمص، وسط قصف مكثف للنظام على المنطقة.

وقال مصدر عسكري من فصائل الحر المشاركة في المعارك لـ “سمارت” إنهم أسروا خمسة عناصر من قوات النظام خلال محاولاتهم للتقدم نحو قرية سليم في ريف حمص الشمالي.

من جهته أعلن “جيش التوحيد” أنه تصدى لأكثر من ثلاث محاولات من قوات النظام للتقدم من الأطراف الشرقية لقرية سليم، فيما أعلنت “هيئة تحرير الشام” أنها أعطبت عربة مزودة برشاش شيلكا للنظام وسيارتي بيك آب قرب القرية.

وأفاد ناشطون من المنطقة أن النظام يحاول منذ مساء الأحد اقتحام قريتي السليم والحمرات نحو 28 كم شمال شرق مدينة حمص)، وسط اشتباكات، أسفرت عن مقتل اثنين من فصائل المنطقة وجرح اثنين آخرين، بينما قتل وجرح عدد غير محدد من عناصر قوات النظام.

وأفاد ناشطون من المنطقة أن قوات النظام مدعومة بطائرات حربية روسية شنت أكثر من خمسين غارة جوية على المنطقة منذ منتصف الليل حتى صباح الاثنين، تركزت على قرى سليم والحمرات وقنيطرات والعامرية ودلاك وخرفان وعيدون، والتي تتوزع بين ريف حمص الشمالي الشرقي وريف حماه الجنوبي الشرقي.

وتعرضت قرى وبلدات المنطقةفي وقت سابق الاثنين لقصف مدفعي وجوي من قبل قوات النظام والطائرات الحربية الروسية، خلال محاولة النظام استعادة نقاط تقدمت إليها فصائل الحر، كما قتل وجرح عدد من المدنيين الأحدجراء قصف قوات النظام على مناطق سكنية في ريف حمص الشمالي.

وأعلن “جيش حمص” التابع للجيش السوري الحر السبت،صد محاولة تقدم لقوات النظامعلى منطقة قبة كردي جنوب شرق حماة، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مقاتلين من “غرفة عمليات الرستن”  وجرح ستة آخرين، إضافة لجرح مقاتل من “جيش حمص”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

قصف جوي ومدفعي لروسيا والنظام على نقاط عدة بريف حماه الشمالي والجنوبي

[ad_1]

سمارت – حماه

تعرضت قرى وبلدات في ريف حماه الشمالي والجنوبي وسط سوريا الاثنين لقصف مدفعي وجوي من قبل قوات النظام والطائرات الحربية الروسية، وسط اشتباكات في الريف الجنوبي خلال محاولة النظام استعادة نقاط تقدمت إليها فصائل الحر.

وقصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة اليوم قرية السرمانية في سهل الغاب غرب حماه من مقراتها في معسكر جورين، كما طال قصف مماثل بلدة حرب نفسه في الريف الجنوبي من مقرات النظام في كتيبة الهندسة شمال حمص، إضافة لقصف بالرشاشات الثقيلة من حواجزها القريبة.

وتعرضت مدينتا كفرزيتا واللطامنة لقصف مدفعي وصاروخي مصدره مقرات النظام في مدينة حلفايا، فيما شنت طائرات حربية يرجح أنها للنظام غارة بالقنابل العنقودية على مدينة كفرزيتاـ تزامنا مع إلقاء مروحيات النظام ألغاما بحرية متفجرة على مدينة اللطامنة.

وفي الريف الجنوبي، تناوبت طائرات حربية تتبع لروسيا والنظام خلال الليل على قصف قرى وبلدات بريغيت وعيدون ودلاك والجمالة وقبة الكردي بريف حماة الجنوبي، وسط اشتباكات بين قوات النظام وفصائل الحر جراء محاولة النظام استعادة نقاط خسرها في محيط قرية قبة الكردي.

وقصف مقاتلو الفصائل العاملة في المنطقة بقذائف هاون ومدافع جهنم مواقع قوات النظام في المحطة الحرارية بالريف الجنوبي، دون توفر معلومات عن خسائر النظام.

وأعلن “جيش حمص” التابع للجيش السوري الحر السبت،صد محاولة تقدم لقوات النظامعلى منطقة قبة كردي جنوب شرق حماة، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مقاتلين من “غرفة عمليات الرستن”  وجرح ستة آخرين، إضافة لجرح مقاتل من “جيش حمص”.

ويشهد ريف حماه قصفامتكررا للنظام وروسيا،ما أدى لدمار كبير في الأبنية والممتلكات إضافةلمقتل وجرح أعداد من المدنيين، إذ ناشد المجلس المحلي لمدينة اللطامنةقبل أيام المنظمات الإغاثية لتقديم الدعم لهم في ظل دمار نحو 90 بالمئة من المنازل.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

قتلى وجرحى من قوات النظام بهجوم معاكس لـ “تحرير الشام” على مواقعهم شرق حماه

[ad_1]

سمارت – حماه

أعلنت “هيئة تحرير الشام” عبر وسائل إعلام تابعة لها الأربعاء، عن مقتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري جراء شنها هجوما معاكسا على مواقعهم في ريف حماه الشرقي بعد محاولتهم التقدم إلى نقاط في المنطقة أمس.

وقال المسؤل الإعلامي لدى “هيئة تحرير الشام” في ريف حماه الجنوبي عبد الرحيم سعد الدين بتصريح إلى “سمارت”، إن عناصر “النخبة” التابعين لـ “تحرير الشام” هاجموا مواقع قوات النظام قرب بلدة تقسيس صباح اليوم، ما أدى لمقتل جميع عناصر تلك النقاط، دون وقوع أي إصابات في صفوف “الهيئة”.

وأشار المسؤل الاعلامي إلى أن قوات النظام حاولت التقدم إلى تلة دمينة شرق حماة أمس، ورفعت سواتر للتمركز فيها بعد أن هددت الأهالي بالدخول الى البلدة عنوة حيث دخلت آلية “تركس” إلى المنطقة إلا أن عناصر “الهيئة” استهدفوها بقذائف المدفعية والقناصات ما أدى لاحتراقها.

وردت قوات النظام على ذلك بقصف الأحياء السكنية في بلدات الدمينة وتقسيس والقنطرة بمئات القذائف مما أضطر الأهالي لمغادرت بيوتهم والنزوح إلى مناطق أكثر أمنا، كما حاولت التقدم مرة أخرى إلى تلة دمينة خلال الليل، إلا أن الفصائل تصدت لها وشنت هجوما معاكسا أسفر عن مقتل وجرح العديد من عناصر القوات المهاجمة.

وقال ناشطون أمس إن قوات النظام روجت لسيطرتها على عشر قرىجنوب مدينة حماة وسط سوريا، من خلال ادعائها عقد “مصالحات” مع الأهالي بهدف صنع “نصر وهمي” وفق تعبيرهم.

وأصيب طفل بقصف مدفعيلقوات النظام اليوم على منطقة السطحيات في ريف حماة الجنوبي، تزامنا مع غارات شنتها طائرات حربية ومروحية يرجح أنها تابعة للنظام على قرى وبلدات في المنطقة، التي تشهدقصفا مدفعيا وصاروخيا وجويابشكل متكرر، يسفر في غالب الأحيان عن قتلى وجرحى مدنيين، إضافة لدمار كبيرفي البنية التحتية للمنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

إصابة طفل بقصف لقوات النظام على ريف حماه الجنوبي

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2018/04/04 12:57:38بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت – حماه

أصيب طفل بقصف مدفعي لقوات النظام السوري الأربعاء على منطقة السطحيات في ريف حماهة الجنوبي، تزامنا مع غارات شنتها طائرات حربية ومروحية يرجح أنها تابعة للنظام على قرى وبلدات في المنطقة.

وقال ناشطون محليون إن طفلا أصيب بجروح اليوم، جراء قصف مدفعي لقوات النظام على الأحياء السكنية في قرية تلول الحمر بمنطقة السطحيات من مقراتها في حواجز المزيرعة، ترافقت مع قصف مماثل من المصدر ذاته على أحياء قريتي عيدون والجمالة القريبتين.

في أثناء ذلك شنت طائرات حربية يرجح أنها تابعة لقوات النظام غارة بالصواريخ على الأحياء السكنية في قرية الزيارة بريف حماه الغربي، دون التسبب بوقوع إصابات.

وأضاف الناشطون أن مروحيات النظام ألقت براميل متفجرة على المحطة الحرارية قرب بلدة زيزون، دون توفر معلومات عن الأضرار التي نجمت عن القصف.

وفي الغضون، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة الأحياء السكنية في مدينة اللطامنة شمال حماه من مقراتها في مدينة حلفايا، كما قصفت بقذائف مماثلة قرية القنطرة بالريف الجنوبي من مواقعها في جبل البحوث العلمية.

وكان مدني قتل أول أمس الاثنين وجرح أربعة آخرون، بقصف مدفعي لقوات النظام على قرية الدمينة جنوب حماه من مواقعها المجاورة، تزامنا مع غارات لطائرات حربية يرجح أنها للنظام على القرية والتل القريب منها.

وصعدت روسيا والنظام قصفهما الجوي والمدفعيعلى ريف حماه مستهدفة جسورا وقرى تخوفا من عملية عسكرية متوقعة من قبل الجيش السوري الحر، حيث تشهد المنطقةقصفا مدفعيا وصاروخيا وجويابشكل متكرر، يسفر في غالب الأحيان عن قتلى وجرحى مدنيين، إضافة لدمار كبيرفي البنية التحتية للمنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

قصف جوي ومدفعي لقوات النظام على مناطق عدة في ريف حماه

[ad_1]

سمارت – حماه

شنت طائرات الحربية ومروحية يرجح أنها تابعة للنظام السوري الأربعاء، غارات على مناطق عدة في ريف حماه، ترافقت مع قصف مدفعي على قرى وبلدات في المنطقة من مقرات النظام القريبة.

وقال ناشطون محليون إن طائرات حربية يرجح أنها تابعة لقوات النظام شنت غارة بالصواريخ على الأحياء السكنية في قرية الزيارة بريف حماه الغربي، دون التسبب بوقوع إصابات.

وأضاف الناشطون أن مروحيات النظام ألقت براميل متفجرة على المحطة الحرارية قرب بلدة زيزون، دون توفر معلومات عن الأضرار التي نجمت عن القصف.

في غضون ذلك، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة الأحياء السكنية في مدينة اللطامنة شمال حماه من مقراتها في مدينة حلفايا، كما قصفت بقذائف مماثلة قرية القنطرة بالريف الجنوبي من مواقعها في جبل البحوث العلمية.

وكان مدني قتل أول أمس الاثنين وجرح أربعة آخرون، بقصف مدفعي لقوات النظام على قرية الدمينة جنوب حماه من مواقعها المجاورة، تزامنا مع غارات لطائرات حربية يرجح أنها للنظام على القرية والتل القريب منها.

وصعدت روسيا والنظام قصفهما الجوي والمدفعيعلى ريف حماه مستهدفة جسورا وقرى تخوفا من عملية عسكرية متوقعة من قبل الجيش السوري الحر، حيث تشهد المنطقةقصفا مدفعيا وصاروخيا وجويابشكل متكرر، يسفر في غالب الأحيان عن قتلى وجرحى مدنيين، إضافة لدمار كبيرفي البنية التحتية للمنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

جريح مدني بقصف مدفعي للنظام على بلدة مورك بحماة

[ad_1]

سمارت – حماة

جرح مدني السبت، بقصف مدفعي لقوات النظام على بلدة مورك (28 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن قوات استهدفت البلدة بالمدفعية الثقيلة ما تسبب بجرح المدني، حيث نقل إلى المشافي الميدانية بريف إدلب الجنوبي للعلاج.

إلى ذلك شنت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات بالصواريخ الفراغية على مدينتي كفرزيتا واللطامنة بالتزامن مع قصف بالمدفعية الثقيلة لقوات النظام المتواجدة في مدينة حلفايا.

وكان الجيش السوري الحر استهدف، يوم الأربعاء الماضي،محطة محردة الحرارية ردا على القصف الروسي لمدينة اللطامنةبعشر غارات وأكثر من 50 قذيفة مدفعية وصاروخية.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

“الحر” يستهدف محطة محردة الحرارية ردا على القصف الروسي شمال حماة

[ad_1]

سمارت – حماة

استهدف الجيش السوري الحر الأربعاء، محطة محردة الحرارية ردا على القصف الجوي والمدفعي الصادر عن القوات الروسية.

وقال “جيش العزة” التابع لـ”الحر” في بيان مقتضب اطلعت عليه “سمارت” إنه استهدف المحطة بقذائف المدفعية الثقيلة ردا على القصف الروسي للمدنيين.

وقصفت الطائرات الحربية الروسية مدينة اللطامنةبعشر غارات وأكثر من 50 قذيفة مدفعية وصاروخية، آخرها قصف مدفعي روسي بقنابل الفوسفور من المعسكر الروسيالموجود على الأطراف الجنوبية لمدينة حلفايا، بحسب ما أوضح ناشطون لـ”سمارت”.

وبدورها أشارت وسائل إعلام النظام إلى خروج المجموعتين الثانية والثالثة من المحطة عن الخدمة.

كما قصف قوات النظام مدينة كفرزيتا من مواقعها في مدينة حلفايا.

وتتعرض المدن والبلدات والقرى الخارجة عن سيطرة النظام في حماة، للقصف بشكل متكرر من طائرات النظام وروسياوأيضا للمدفعي والصاروخي ما يسفر عن سقوط قتلى وجرحى مدنيين ودمار في المنشآت الخدمية والمرافق العامة، وسط محاولات النظام توسيع مناطق سيطرته في ريف المحافظة على حساب “الفصائل العسكرية”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

قصف جوي ومدفعي لقوات النظام على مدن وبلدات شمال حماه

[ad_1]

سمارت – حماه

قصفت طائرات حربية يرجح أنها لقوات النظام السوري الأربعاء، مدينة اللطامنة شمال حماه، وسط قصف مدفعي لقوات النظام على مدن وبلدات في الريف الشمالي من مقراتها القريبة.

وقال ناشطون محليون لـ “سمارت” إن طائرات حربية يرجح أنها للنظام استهدفت مدينة اللطامنة (35 كم شمال غرب مدينة حماه)، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.

واستهدفت قوات النظام بقذائف المدفعية مدينتي اللطامنة وكفرزيتا في الريف الشمالي من حواجزها المتمركزة في مدينة حلفايا، كما طال قصف مماثل قرية الدقماق غرب حماة من معسكر جورين، فيما تعرضت بلدة حر بنفسه في الريف الجنوبي لقصف بالرشاشات الثقيلة من المحطة الحرارية.

وقتلت امرأة الأحد الفائت، بقصف جوي يرجح أنه روسي على الأحياء الشمالية في مدينة كفرزيتا، كما طال قصف صاروخي استهدف محيط مدينة مورك من مقرات قوات النظام في مدينة صوران، دون التسبب بخسائر بشرية.

وكانت “حركة أحرار الشام الإسلامية”، قصفت الأحد الفائت مواقع قوات النظامفي مدرسة “المجنزرات” قرب بلدة معرشحور شمال حماة والتي تعتبر مركزا لإدارة العمليات العسكرية لقوات النظام في الريف الشرقي، كما اعتمدها النظام في الآونة الأخيرة “كمطار احتياطي” لإقلاع الطائرات الحربية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني