أرشيف الوسم: معارك

ليلوى عبدالله لـ «»: اشتبكنا مع النظام شرق دير الزور

[ad_1]

دير الزور () كشفت القيادية في قوات سوريا الديموقراطية والناطقة باسم عملية عاصفة الجزيرة «ليلوى عبدلله»، عن معارك عنيفة بين قسد والنظام قرب قرية الجفرة شرق دير الزور.

جاء ذلك في تصريح خاص لوكالة «»، أشارت من خلاله إلى أن قواتهم تصدت لهجوم تنظيم الدولة على محطة القطار في الجفرة، وتمكنت من قتل 11 عنصراً من التنظيم وتدمير عربات مصفحة، واغتنام أُخرى.

وأكدت ليلوى أن قوات النظام قصف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الدبابات، مواقعهم في محيط المنطقة، ما أسفر عن اشتباكات بين الطرفين امتدت لثلاث ساعات متواصلة، لافتةً إلى أن النظام «يُطيل في عمر التنظيم ويخدم مصالحه».

جدير بالذكر أن قسد تمكنت من التوغّل في شرق دير الزور، والسيطرة على حقلي العمر والتنك النفطيين، أبرز وأكبر حقول النفط في سوريا.



[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

انطلاقاً من إثريا… قوات النظام تتقدم شرق حماة

[ad_1]

حماة () سيطرت قوات النظام مدعومة بميليشيا درع القلمون يوم أمس، على مناطق جديدة بريف حماة الشرقي، متجاوزةً مناطق نفوذ تنظيم الدولة.

وتمكنت قوات النظام من إحكام سيطرتها على قرية الشحاطية دون أية اشتباكات تذكر من التنظيم، انطلاقا من مواقعها بالقرب من إثريا، لتصبح على خط تماس مباشر من هيئة تحرير الشام على أطراف قريتي الشحاطية وجب أبيض بريف حماة الشرقي، وفق مصادر إعلامية تابعة للنظام.

وتسعى تحرير الشام إلى طرد الطرفين من المنطقة، إذ تشنُّ هجوماً واسعاً على القرى والبلدات التي تقدما إليها شرق حماة، تزامن مع غارات للطيران الروسي على المنطقة.

جدير بالذكر أن تنظيم الدولة عبر من ناحية عقيربات شرق حماة عقب حصار دام أكثر من أربعين يوماً، نحو منطقة الرهجان في الشمال السوري بكامل عتاده وسلاحه، في التاسع من الشهر الحالي.



[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

تفاصيل هجوم تنظيم الدولة على مدينة الميادين شرق دير الزور

[ad_1]

دير الزور () – استغل تنظيم الدولة سوء الأحوال الجوية في عموم محافظة ديرالزور يوم أمس، ليهاجم مواقع قوات النظام في أماكن متفرقة بمدينة الميادين شرق المحافظة.

وهاجم التنظيم المدينة من محورين، الأول من طريق السدة الواقع قرب بلدة محكان من الجهة الشرقية، باتجاه مزارع المدينة «مسلخ الابقار والغنم»، وفقاً لمصادر إعلام محلية.

المحور الثاني كان باتجاه دوار الطيبة من الجهة الجنوبية الشرقية، وفتح محور إشغال صغير من الجهة الجنوبية من البادية، وأسفرت العملية عن مقتل العشرات من قوات النظام والتوغل في الأحياء الشرقية من المدينة، بالإضافة إلى اغتنام التنظيم دبابة T72 وعربة bmb من المحور الجنوبي، فضلاً عن كميات من الأسلحة والذخائر.

وأشارت المصادر إلى أن التنظيم ما يزال متواجداً داخل مدينة الميادين، فيما تحاول قوات النظام استعادة زمام المبادرة من خلال الحشد والهجوم من ناحية حي البلعوم شمال غرب المدينة.

جدير بالذكر أن تنظيم الدولة عمد في الآونة الأخيرة إلى الهجمات المباغتة على مواقع النظام السوري، نظراً لتقدم الأخير الكبير في البادية السورية وشرق دير الزور، مدعوماً بالطيران الروسي.

الأخبار المنشورة على الموقع الرسمي لوكالة ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض على منصة المشتريات الخاصة بالمشتركين، للاشتراك يرجى الضغط هنا

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

قوات النظام تتقدم في محيط الـ T2 جنوب دير الزور

[ad_1]

دير الزور () سيطرت قوات النظام مدعومة بميليشيات أجنبية ظهر اليوم، على منطقة الارتوازية جنوب المحطة الثاني «t2» بريف دير الزور الجنوبي.

ودارت اشتباكات بين الطرفين تزامناً مع قصف مدفعي وصاروخي متبادل، أسفر عن سقوط عدد من عناصر التنظيم بين قتيل وجريح، وفقاً مصادر إعلامية تابعة للنظام السوري.

يأتي هذا ضمن عملية لقوات النظام أطلقت عليها اسم «الفجر 3» بغية طرد التنظيم من جنوب دير الزور، والسيطرة على الحدود السورية العراقية في المحافظة.

جدير بالذكر أن ما يقارب الـ 60 كيلو متراً، تفصل قوات النظام في المنطقة، عن نقاطها التي سيطرت عليها مؤخراً في مدينة الميادين شرق دير الزور، وأقل من 30 كيلومتراً عن الحدود العراقية.

الأخبار المنشورة على الموقع الرسمي لوكالة ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض على منصة المشتريات الخاصة بالمشتركين، للاشتراك يرجى الضغط هنا

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

قوات النظام تشنُّ هجوماً على أطراف الغوطة الشرقية

[ad_1]

ريف دمشق () شنّت قوات النظام مدعومة بالفرقة الرابعة ظهر اليوم، هجوماً واسعاً على أطراف بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وتدور اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة السورية وقوات النظام، تزامناً مع قصف مدفعي وصاروخي مكثّف طال قرى وبلدات الغوطة الشرقية.

وقصفت قوات النظام الأحياء السكنية في بلدات (عين ترما، حرستا، النشابية، دوما) بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون، اقتصرت أضرارها على الماديات دون ورود أنباء عن خسائر بشرية.

وتشهد قرى وبلدات الغوطة أوضاعاً إنسانيةً غاية في الصعوبة، نتيجة إغلاق قوات النظام الطرق التجارية المؤدية إليها، ما أسفر عن ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية، فيما أشارت المعارضة السورية إلا أن الروس فشلوا في ضمان الأسد، وأصبحوا طرفاً في الحملة على الغوطة.

جدير بالذكر أن الغوطة الشرقية دخلت ضمن اتفاق خفض التصعيد بالكامل، إلا أن قوات النظام تتذرع بتواجد تنظيمات إرهابية فيها، وفشلت مرات عدة في تحقيق أي تقدم على أطرافها.

الأخبار المنشورة على الموقع الرسمي لوكالة ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض على منصة المشتريات الخاصة بالمشتركين، للاشتراك يرجى الضغط هنا

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

خط تماس جديد بين قسد والنظام شرق دير الزور

[ad_1]

دير الزور () أضحت قوات سوريا الديموقراطية على خط تماس جديد مع النظام السوري والميليشيات المساندة لها، على أطراف بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.

جاء ذلك عقب سيطرة قسد على البلدة شمال نهر الفرات، فضلاً عن أجزاء من قرية البصيرة والمناطق المحيطة بها، ليصبح الفرات هو الخط الفاصل مجدداً بين الطرفين.

ويسعى النظام السوري وقوات سوريا الديموقراطية للسيطرة على آخر معاقل تنظيم الدولة في دير الزور، بالإضافة إلى حقول النفط، عبر عمليتين عسكريتين متزامنتين على مواقع التنظيم.

جدير بالذكر أن نهر الفرات يُعد الخط الفاصل بين الطرفين لمسافة تمتد من شرق حلب، وصولاً إلى مدينة الميادين شرق دير الزور، بعد سيطرة النظام عليها.

الأخبار المنشورة على الموقع الرسمي لوكالة ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض على منصة المشتريات الخاصة بالمشتركين، للاشتراك يرجى الضغط هنا

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

روسيا: خسائر تنظيم الدولة في سوريا بفضل قواتنا

[ad_1]

وكالات () – أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، أن الخسائر التي مني بها تنظيم الدولة في سوريا جاءت بفضل القوات الروسية.

وصرّح وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أن مساحة سيطرة تنظيم الدولة تقلصت لنحو 5 %، مشيرا أن التنظيم كان يسيطر على 70% من الأراضي السورية قبل بدء العملية العسكرية.

وأضاف الوزير الروسي أنه «تم تحرير 998 مدينة وقرية، و503 منطقة، وبدأت الحياة السلمية تعود لسوريا».

وكانت العمليات العسكرية الروسية قد بدأت في سوريا في الثلاثين من شهر أيلول 2015، في حين كشفت مصادر عسكرية روسية في وقت سابق أن العملية العسكرية قد تكتمل قبل نهاية العام الحالي.

الأخبار المنشورة على الموقع الرسمي لوكالة ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض على منصة المشتريات الخاصة بالمشتركين، للاشتراك يرجى الضغط هنا

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

بعد تجاوز تنظيم الدولة… قوات النظام تسيطر على جب أبيض شرق حماة

[ad_1]

حماة () سيطرت قوات النظام والميليشيات المساندة لها صباح اليوم، على قرية جب أبيض بريف حماة الشرقي، متجاوزةً المناطق التي سيطر عليها تنظيم الدولة مؤخراً.

جاء ذلك انطلاقاً من مواقعه على أوتوستراد إثريا، إذ تدور الآن معارك عنيفة على أطراف القرية، بين النظام وتحرير الشام، في محاولة من الأخيرة لطرده من المنطقة.

وسبق أن اتهمت تحرير الشام قوات النظام بتسهيل مرور تنظيم الدولة من ناحية عقيربات شرق حماة، مناطق المعارضة السورية في منطقة الرهجان بالشمال السوري.

جدير بالذكر أن التنظيم عبر بسلاحه الكامل في التاسع من الشهر الجاري، دون أية اشتباكات مع قوات النظام، وتمكن من السيطرة على مناطق عدة بشكل مفاجئ، قُبيل استعادة معظمها من قبل تحرير الشام.

الأخبار المنشورة على الموقع الرسمي لوكالة ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض على منصة المشتريات الخاصة بالمشتركين، للاشتراك يرجى الضغط هنا

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

التحالف الدولي ينفي قصف مقاتلاته حي القصور في دير الزور

[ad_1]

وكالات () – نفى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، علاقته بالغارة الجوية في حي القصور بمدينة دير الزور، والتي أسفرت عن مقتل 14 مدنياً وإصابة أكثر من 30 آخرين.

وأكد المتحدث باسم التحالف الدولي، «ريان ديلون» إن «الاتهامات كاذبة، قوات التحالف الدولي لم تقم بأي ضربة جوية، في مدينة دير الزور خلال سبتمبر (أيلول) وأكتوبر (تشرين الأول)»، مشيراً إلى أن هذه منطقة «روسيا وقوات النظام».

وتأتي هذه التصريحات رداً على ما نقلته وسائل إعلام تابعة للنظام، عن غارة جوية شنها طيران التحالف الدولي على حي القصور الخاضع لسيطرة النظام السوري بمدينة دير الزور.

الأخبار المنشورة على الموقع الرسمي لوكالة ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض على منصة المشتريات الخاصة بالمشتركين، للاشتراك يرجى الضغط هنا

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

سباق بين قسد والنظام على ضفاف الفرات شرق دير الزور

[ad_1]

دير الزور () اتسع خط التماس بين قوات سوريا الديموقراطية والنظام السوري في الأيام القليلة الماضي، على ضفاف نهر الفرات بريف دير الزور الشرقي.

ويسعى الطرفان للسيطرة على القرى والبلدات الواقعة على ضفاف الفرات، إذ تمكنت قسد من التقدم نحو قرى (البصيرة، دحلة، جديد عكيدات) على الضفة الشرقية، عقب سيطرة النظام على قرية خشام بريف دير الزور الشرقي.

في حين، أفادت مصادر إعلام محلية أن قوات سوريا الديموقراطية سيطرت على قرية ذيبان شمال الفرات على بُعد ثلاثة كيلومترات من مدينة الميادين، والتي سيطر عليها النظام السوري منذ أيام قليلة.

جدير بالذكر أن نهر الفرات يفصل بين الطرفين امتداداً من ريف حلب الشرقي، وصولاً إلى الرقة ودير الزور وشرقها، فيما يبقى مصير مناطق سيطرة تنظيم الدولة في أقصى شرق دير الزور مجهولاً حتى الآن.

الأخبار المنشورة على الموقع الرسمي لوكالة ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض على منصة المشتريات الخاصة بالمشتركين، للاشتراك يرجى الضغط هنا

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]