أرشيف الوسوم: مقاتلين أجانب

روسيا تعلن أن النظام سيسلم قائمة مرشحيه لـ “الجنة الدستورية” خلال يومين

[ad_1]

سمارت – تركيا

قال  نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف الخميس، إن النظام السوري سيسلم للأمم المتحدة خلال يومين، قوائم ممثليه في “اللجنة الدستورية” التي تم لإقرارها خلال مؤتمر “سوتشي” الذي عقد في روسيا نهاية كانون الثاني الفائت.

وأشار “بوغدانوف” أن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “ستيفان دي ميستورا” ينتظر من النظام والمعارضة تقديم اقتراحات حول الأعضاء المحتملين للجنة، لافتا أن روسيا ربما تقدم اقتراحات أيضا، كما أضاف أن “اللجنة الدستورية” قد تضم أيضا عددا من الخبراء.

وأضاف نائب وزير الخارجية الروسي، ان حكومة النظام ستسلم للأمم المتحدة قائمة مرشحيها يوم الخميس أو الجمعة، وذلك في كلمة له أثناء مشاركته في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي.

وقال الدبلوماسي الروسي إن موسكو ستعمل مع جميع الأطراف على ضوء نتائج الزيارة الأخيرة لرئيس النظام بشار الأسد إلى موسكو، مضيفا أنه من الضروري إطلاق عمل هذه اللجنة بأسرع وقت ممكن.

وفي سياق مواز اعتبر “بوغدانوف” أن  الانتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة في سوريا يجب أن تجري على أساس “الإصلاح الدستوري المنشود”، وفق تعبيره، معتبرا من جهة أخرى أن حكومة النظام السوري هي التي يحق لها اختيار الطرف الذي يساعدها في الحرب، وذلك تعليقا على وجود قوات أجنبية في سوريا.

ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتينالجمعة، دول الاتحاد الأوروبي للمشاركة في إعادة إعمار سوريا، ورفع القيود عن تقديم المساعدات إلى المناطق التي يسيطر عليها النظام، وذلك عقب لقاء جمعه مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركلفي مدينة سوتشي الروسية، بحثا خلاله ملفات عدة من بينها الملف السوري.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“قسد” تعلن اعتقال قيادي فرنسي الجنسية لدى تنظيم “الدولة” في الرقة

[ad_1]

سمارت – الرقة

 

أعلنت “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) الخميس، إلقاء القبض على مجموعة تتبع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في محافظة الرقة، أحدهم قيادي في التنظيم هو “أبو أسامة الفرنسي”، وصفته بأنه ” أخطر إرهابيي تنظيم داعش”.

وقال المركز الإعلامي لـ “قسد” على موقعه الرسمي، إن وحدات العمليات الخاصة في لاستخبارات العسكرية التابعة لها نفذت عملية خاصة أدت لاعتقال مجموعة من عناصر التنيظم، بينهم قيادي فرنسي الجنسية هو أدريان ليونيل كيالي المعروف باسم “أبو أسامة الفرنسي” مع زوجته، قائلة إنه “أخطر قياديي التنظيم”.

وأضاف المركز الإعلامي أن “كيالي” لعب دورا في هجمات إرهابية بالعاصمة الفرنسية باريس في تشرين الثاني عام 2015، وفي الهجوم الذي جرى بمدينة نيس الفرنسية في تموز عام 2016.

واعتقلت “وحدات حماية الشعب”الكردية الثلاثاء، ثلاثة أشخاص في مدينة الرقةبتهمة الانتماء إلى تنظيم “الدولة”، كما اعتقلت الاثنين عائلةمن محافظة دير الزور تتألف من عشرة أشخاص بينهم نساء وأطفال “لأسباب أمنية”.

وتتكرر حالات اعتقال “الاستخبارات” الكردية لعوائل نازحة من مناطق سيطرة تنظيم “الدولة” بحجج أمنية، في حين تمنع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) النازحين من دير الزور دخول المخيمات في مناطق سيطرتها في محافظة الحسكة والرقة بحجة أن المخيمات بلغت قدرتها الاستيعابية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

قاعدة حميميم الروسية تعلن إفشال هجمات جوية استهدفتها خلال الليل

[ad_1]

سمارت – تركيا

أعلنت “القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية” الروسية في ريف اللاذقية الأربعاء، أنها تعرضت لهجمات جوية من من طائرات صغيرة ليل الثلاثاء – الأربعاء، مضيفة أنها تمكنت من إسقاط جميع الطائرات المهاجمة دون أن يسفر ذلك عن أي أضرار في القاعدة الروسية.

ونقلت الصفحة شبه الرسمية للقاعدة على “فيسبوك” عن المتحدث باسمها أليكسندر إيفانوف قوله إن وسائل مراقبة المجال الجوي في قاعدة حميميم رصدت أهدافا جوية صغيرة الحجم قريبا من القاعدة، حيث قامت بتدميرها جميعا بالأسلحة المضادرة للطائرات، دون أن يسفر ذلك عن أي إصابات أو أضرار مادية بالقاعدة العسكرية الروسية.

وقال “إيفانوف” إن “زعزعة أمن قاعدة حميميم العسكرية أمر لا تحمد عقباه” وفق تعبيره، فيما أضافت القاعدة الروسية أن هذه الهجمات لا تشكل خطرا محدقا على العسكريين الروس أو على المعدات الموجودة في المطار، “إلا أن الخطر الحقيقي يكمن في انتهاكها لسيادة الأجواء فوق القاعدة الروسية”، وفق تعبيرها.

كذلك نقلت الصفحة عن المسؤول في وزارة الدفاع الروسية فلاديمير نيتريبوف قوله إن هذه الهجمات تؤكد وجود أفراد في مناطق سيطرة قوات النظام يعملون بشكل منتظم لصالح ما وصفها بأنها “تنظيمات إرهابية تسعى إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة”، على حد قوله. 

وكانت وزارة الدفاع الروسية أقرت يوم 8 كانون الثاني الفائت، بوقوع هجمات على مطار حميميم العسكري في اللاذقية وميناء طرطروس قائلة إنها “أحبطت محاولة هجومين إرهابيين باستخدام طائرات من دون طيار على قاعدة حميميم ونقطة دعم القوات البحرية الروسية في طرطوس دون وقوع أضرار مادية أو قتلى”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“الوحدات” الكردية توقف زوجتي عنصرين بتنظيم “الدولة” في الرقة

[ad_1]

سمارت – الرقة

أوقفت “وحدات حماية الشعب” الكردية الجمعة، زوجتي عنصرين بتظيم “الدولة الإسلامية” في قرية كسرة فرج (5 كم جنوب مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا.

وقال مصدر أمني رفض الكشف عن اسمه لـ”سمارت” إن “وحدات حماية المرأة” (YPJ) دخلت قرية كسرة فرج بدعم من “الوحدات” الكردية (YPG) وأوقفت السيدتين بتهمة التعامل مع التنظيم.

ولفت المصدر أن السيدتين تنحدران من مدينة تدمر، وزوجهما لا يزالان يقاتلان في صفوف التنظيم بمحافظة دير الزور.

وسبق أن ​أصدر “المجلس العسكري” في بلدة أخترين بحلب قرارا، يوم 19 كانون الأول 2017، يمنع عودة عائلات وزوجات عناصر تنظيم “الدولة” إلى البلدة.

وتستقبل مخيمات النازحينفي محافظتي الحسكة والرقة عشرات العوائل من تنظيم “الدولة” بينهم أجانب، حيث أعادت “الإدارة الذاتية” الكردية عدد منهم إلى بلادهم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

مقاتلون أجانب يعلنون عن تشكيل جديد شمالي سوريا

[ad_1]

سمارت – إدلب

أعلن مجموعة من المقاتلين الأجانب الجمعة، عن تشكيل جديد شمالي سوريا، تحت مسمى “تجمع الأباة” لمحاربة قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها.

وقال “تجمع الأباة” في بيانه الأول الذي اطلعت عليه “سمارت” إن التجمع المشكل حديثا يضم مقاتلين أجانب من المملكة العربية السعودية، بقيادة عبد الله المحيسني ونائبه مصلح العلياني، لافتين أن “تجمع الأباة” ليس فصيل جديدا أنما يضم مجموعة من المقاتلين الأجانب مع بقاء كل مقاتل في فصيله ويتابع أعماله.

وأوضح البيان أن الهدف من التشكيل الجديد تحييد المقاتلين الأجانب عن الاقتتال الداخلي بين فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية العاملة في المنطقة، والتفرغ لقتال قوات النظام والميليشيات التابعة لها، إضافة إلى عدم التدخل بالشؤون الداخلية للبلاد.

وكانت عدّة فصائل تتبع لتنظيم “قاعدة الجهاد” في محافظتي إدلب واللاذقية،  انضمتفي جسم عسكري واحد تحت اسم “تنظيم حراس الدين”.

ويأتي الإعلان عن التنظيم الجديد، في وقت تشهد فيه محافظة إدلب معاركبين “هيئة تحرير الشام” و”جبهة تحرير سوريا” (حركتي نور الدين الزنكي وأحرار الشام الإسلامية)، وسط تقدم للأخيرة بعدة مناطق.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

رتل لـ “تحرير الشام” يغادر قرية الجينة غرب حلب بعد مظاهرة لمنعه من اقتحام الأتارب

[ad_1]

سمارت – حلب

غادر رتل عسكري لـ “هيئة تحرير الشام” قرية الجينة في ريف حلب الغربي متوجها إلى قرية إبين سمعان القريبة، بعد مظاهرة تهدف لمنعه من اقتحام مدينة الأتارب.

وكانت “تحرير الشام” حشدت قوات ضخمة في قرية الجينةبريف حلب الغربي، تتألف من نحو 1500 عنصر مع دبابات و30 سيارة بعضها مزودة برشاشات ثقيلة استعدادا لاقتحام مدينة الأتارب وسط استنفار أهالي المدينة.

وقال ناشطون محليون لـ “سمارت” إن عشرات الأهالي أدوا صلاة الجمعة في الشوارع أمام رتل الهيئة” وتظاهروا بعدها منادين بهتافات تطالب بتوحيد الفصائل ومنع إراقة الدماء إضافة لمنع الرتل من المرور، ليقوم الأخير بتغيير طريقه متجها إلى قرية إبين سمعان.

في أثناء ذلك شيع عشرات الأهالي في مدينة الأتارب خمسة عناصر من “جبهة تحرير سوريا” أعدمتهم “هيئة تحرير الشام” أمس بعد أن أسرتهم خلال سيطرتها على بلدة التوامة، وفق ما قال ناشطون من المدينة لـ “سمارت”.

وسيطرت “تحرير الشام” اليوم على قرى باتبو وكفرناصح وبابكة والجينة وإبين غرب حلب بعد انسحاب عناصر “جبهة تحرير سوريا” منها، بعد أن سيطرت في وقت سابق أمس على قرىالتوامة وكفر حلب وحاجز القناطر المجاور لها وميزناز إضافة إلى ضاحية ريف المهندسين الأول قرب قرية كفرجوم.

وتشهد أرياف حلب وإدلب منذ نحو عشرة أيام اشتباكات بين “تحرير سوريا” و”تحرير الشام” أسفرت عن قتلى وجرحىمدنيين، إضافة إلى قطع الطرقاتوشل الحركة المرورية والتجارية، وسط تقدمللأولى في محافظة إدلب، إضافة لمظاهراتللأهالي ضد “تحرير الشام” وقائدها “أبو محمد الجولاني”، ودعوات لتحييدالمدن والبلدات عن الاقتتال.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“تحرير الشام” تحشد مئات العناصر وعشرات العربات لاقتحام مدينة الأتارب غرب حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

بدأت “هيئة تحرير الشام” الجمعة، بحشد قوات ضخمة في قرية الجينة بريف حلب الغربي استعدادا لاقتحام مدينة الأتارب (نحو 25 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، وسط استنفار أهالي الأتارب وإطلاق دعوات عبر الجوامع لتوجه الاهالي إلى الطرقات والتصدي لـ “الهيئة”.

وقال ناشطون إن “هيئة تحرير الشام” تحشد نحو 1500 عنصر في قرية الجينة استعدادا لاقتحام المدينة، حيث أظهر مقطع مصور اطلعت عليه “سمارت” رتلا يتالف من نحو 30 سيارة تقل عناصر لـ “تحرير الشام” خمسة منها على الأقل مزودة برشاشات ثقيلة، إضافة لدبابتين، في الشارع الرئيسي ببلدة الجينة.

وعقد وجهاء من المدينة ليل الخميس – الجمعة اجتماعا مع ممثلين عن “تحرير الشام” لبحث وضع المدينة، وسط إجماع من الوجهاء على عدم السمارح بمرور رتل “الهيئة” منها، حيث ترافق ذلك مع استنفار للأهالي.

وسيطرت “تحرير الشام” اليوم على قرى باتبو وكفرناصح وبابكة والجينة وإبين غرب حلب بعد انسحاب عناصر “جبهة تحرير سوريا” منها، بعد أن سيطرت في وقت سابق أمس على قرىالتوامة وكفر حلب وحاجز القناطر المجاور لها وميزناز إضافة إلى ضاحية ريف المهندسين الأول قرب قرية كفرجوم.

وتداول ناشطون من المنطقة أسماء خمسة عناصر من “جبهة تحرير سوريا” بينهم ثلاثة من مدينة الأتارب واثنان من بلدة الأبزموا، قالوا إن “هيئة تحرير الشام” أعدمتهم أمس بعد أن أسرتهم خلال سيطرتها على قرية التوامة.

وتشهد أرياف حلب وإدلب منذ نحو عشرة أيام اشتباكات بين “تحرير سوريا” و”تحرير الشام” أسفرت عن قتلى وجرحىمدنيين، إضافة إلى قطع الطرقاتوشل الحركة المرورية والتجارية، وسط تقدمللأولى في محافظة إدلب، إضافة لمظاهراتللأهالي ضد “تحرير الشام” وقائدها “أبو محمد الجولاني”، ودعوات لتحييدالمدن والبلدات عن الاقتتال.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“تحرير الشام” بمساندة “الإسلامي التركستاني” ومقاتلين أجانب تسيطر على بلدة وقرى بإدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

سيطرت “هيئة تحرير الشام” الخميس، بمساندة عناصر “الحزب الإسلامي التركستاني” ومقاتلين أجانب على أربع قرى وبلدة حزانو (19 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا، انسحاب عناصر “جبهة تحرير سوريا” منها.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن “تحرير الشام” وعناصر “الحزب التركستاني” والمقاتلين الأجانب اقتحموا القرية من ثلاثة اتجاهات باستخدام الدبابات والمدرعات، لافتين أن عناصر “تحرير سوريا” انسحبوا من البلدة دون مواجهات واشتباكات.

وأضاف الناشطون أن اتفاق جرى بين الأطراف المتقاتلة والأهالي على عدم اعتقال “تحرير الشام” أي مدني على خلفية المظاهرات ووقوفهم ضدها، إضافة إلى عدم التمركز بالبلدة واستخدامها فقط لمرور الأرتال العسكرية.

وكانت “تحرير الشام” حاصرتبلدة حزانو الاثنين 26 شباط الماضي، وسط قصف مدفعي عليها ما تسبب بمقتل ستة مدنيين، الأمر الذي تسبب بحراك شعبيضد وخروج مظاهرات بعدة بلدات وقرى بإدلب، وهتف المتظاهرون بشعارات مناهضة لها، و أطلق عناصرها رصاص حي بالهواء لتفريق بعضها.

كذلك انسحب عناصر “تحرير سوريا” من قريتي رام حمدان وتل صندل ومعرة النعسان وكتيان شمال مدينة إدلب، بعد اشتباكات مع “تحرير الشام”، دون توفر معلومات عن خسائر الطرفين، حسب الناشطين.

وسبق أن سيطرت”تحرير الشام” في وقت سابق من اليوم، على بلدتي معرة مصرين وزردنا وقرى ترمانين وحزة ودير حسان وكفريحمول شمال مدينة إدلب، بعد انسحاب “تحرير سوريا” مهنا.

وكان “الحزب التركستاني” الجمعة 23 شباط الماضي، أصدر بياناينفي فيه مشاركته في المعارك الدائرة بين “جبهة تحرير سوريا” و”هيئة تحرير الشام” مشيرا في الوقت نفسه أنه سيشارك في المعارك “إذا توسع الهجوم على الهيئة”.

وتشهد مدن وبلدات ريفي حلب وإدلب منذ أيام اشتباكات بين “تحرير الشام” و”تحرير سوريا” أسفرت عن قتلى وجرحىمدنيين، إضافة إلى قطع الطرقاتوشلالحركة المرورية والتجارية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

إيران تنشئ قاعدة عسكرية جديدة قرب العاصمة السورية دمشق

[ad_1]

سمارت – تركيا

نشرت وكالة “فوكس نيوز” الأمريكية صورا التقطتها الأقمار الصناعية تظهر إنشاء إيران قاعدة عسكرية جديدة في سوريا شمال غرب العاصمة دمشق، مشيرة أن القاعدة الجديدة تضم مستودعين يمكن استخدامهما لتخزين صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى.

وذكرت الوكالة أن إيران أنشأت قاعدة عسكرية دائمة على بعد نحو 12 كم شمال غرب العاصمة السورية دمشق، مشيرة أن القاعدة تحوي مستودعين أقيما على مساحة تتجاوز 500 متر مربع لكل منهما، يستخدمان لتخزين صواريخ قد يصل مداها إلى جميع أنحاء إسرائيل، مضيفة أن هذه القاعدة تتبع لميليشيا “فيلق القدس” الإيراني.

وكانت مصادر في أجهزة الاستخبارات الغربية، كشفت في تشرين القاني العام الماضي أن إيران أقامت قاعدة عسكرية “دائمة” قرب مدينة الكسوة( 14 كم جنوب العاصمة دمشق)، حيث نشرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، صورا عبر الأقمار الصناعية للموقع.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي في كانون الأول العام الماضي أنه استهدف بالصواريخ قاعدة عسكرية إيرانيةقرب مدينة الكسوة  أقامته إيران مؤخرا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“فيلق الشام” يؤكد حياده في الاقتتال بين “تحرير الشام” و”تحرير سوريا”

[ad_1]

سمارت – حلب

اعتبر “فيلق الشام” في بيان له الاثنين، أن ما تحتاجه نقاط المواجهات مع قوات النظام السوري من مقاتلين، أهم من أي مواجهات أخرى، وذلك تعليقا على موقفه الحيادي من المواجهات بين “هيئة تحرير الشام” و”جبهة تحرير سوريا”.

وقال “فيلق الشام” في بيانه إنه غير راض عما يحصل من “اعتداءات وظلم” بين الفصائل، داعيا جميع الأطراف إلى “السعي الجاد والمسؤول لتحكيم العقل قبل فوات الأوان”، طبقا لتعبيره.

وأشار “الفيلق” أن المستفيد الوحيد من الاقتتال الدائر بين “جبهة تحرير سوريا” و”هيئة تحرير الشام” هو النظام السوري، مضيفا أن الخاسر الوحيد جراء ذلك هو “الثورة السورية والشعب والسوري”.

وسبق أن أعلنت “كتيبة الإمام البخاري” التي تضم مقاتلين أجانب من أوزبكستانالأحد، التزامها الحياد بالاقتتال الدائر بين الطرفين، داعية بقية المقاتلين الأجانب الآخرين إلى عدم المشاركة في المعارك والالتزام بمواقعهم على خطوط المواجهات مع قوات النظام.

من جهة أخرى نقلت “جبهة تحرير سوريا” صورة لبيان صادر عن “كتيبة الصديق” يعلن فيها قائدها الملقب بـ “أبو محمود تلعادة” انشقاق الكتيبة عن “هيئة تحرير الشام” وانضمامها إلى “جبهة تحرير سوريا”، قائلا إن ذلك يأتي بسبب “البغي الحاصل على الجبهة  والأهالي المدنيين في بلدة حزانو وبقية المناطق”.

وكانت كتيبتا “أسود الإسلام” و”البتار” العاملتين في  بلدة  تفتناز شرق إدلب أعلنتا السبت الفائت انشقاقهما عن “الهيئة” وانضمامهما لصفوف “جيش الأحرار”بسبب الاقتتال، كما أعلنت كتيبة “المرابطين” التابعة لحركة “أحرار الشام” شمال انفصالها عن الحركة للسبب ذاته.

واعتبرت “جبهة تحرير سوريا” في بيان سابقأن قصف “تحرير الشام” للقرى والبلدات في مناطق الاقتتال أدى لتحول الأمر إلى “ثورة شعبية ضدها”، وذلك تزامنا مع مظاهرات ضد “الهيئة”في ريفي حلب وإدلب، بسبب حصارها وقصفها لبلدة حزانوبريف إدلب الشمالي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني