أرشيف الوسوم: مقاتلين روس

قاعدة حميميم الروسية تعلن إفشال هجمات جوية استهدفتها خلال الليل

[ad_1]

سمارت – تركيا

أعلنت “القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية” الروسية في ريف اللاذقية الأربعاء، أنها تعرضت لهجمات جوية من من طائرات صغيرة ليل الثلاثاء – الأربعاء، مضيفة أنها تمكنت من إسقاط جميع الطائرات المهاجمة دون أن يسفر ذلك عن أي أضرار في القاعدة الروسية.

ونقلت الصفحة شبه الرسمية للقاعدة على “فيسبوك” عن المتحدث باسمها أليكسندر إيفانوف قوله إن وسائل مراقبة المجال الجوي في قاعدة حميميم رصدت أهدافا جوية صغيرة الحجم قريبا من القاعدة، حيث قامت بتدميرها جميعا بالأسلحة المضادرة للطائرات، دون أن يسفر ذلك عن أي إصابات أو أضرار مادية بالقاعدة العسكرية الروسية.

وقال “إيفانوف” إن “زعزعة أمن قاعدة حميميم العسكرية أمر لا تحمد عقباه” وفق تعبيره، فيما أضافت القاعدة الروسية أن هذه الهجمات لا تشكل خطرا محدقا على العسكريين الروس أو على المعدات الموجودة في المطار، “إلا أن الخطر الحقيقي يكمن في انتهاكها لسيادة الأجواء فوق القاعدة الروسية”، وفق تعبيرها.

كذلك نقلت الصفحة عن المسؤول في وزارة الدفاع الروسية فلاديمير نيتريبوف قوله إن هذه الهجمات تؤكد وجود أفراد في مناطق سيطرة قوات النظام يعملون بشكل منتظم لصالح ما وصفها بأنها “تنظيمات إرهابية تسعى إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة”، على حد قوله. 

وكانت وزارة الدفاع الروسية أقرت يوم 8 كانون الثاني الفائت، بوقوع هجمات على مطار حميميم العسكري في اللاذقية وميناء طرطروس قائلة إنها “أحبطت محاولة هجومين إرهابيين باستخدام طائرات من دون طيار على قاعدة حميميم ونقطة دعم القوات البحرية الروسية في طرطوس دون وقوع أضرار مادية أو قتلى”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

روسيا: 13 ألف مدني ومقاتل من “فيلق الرحمن” غادروا الغوطة الشرقية

[ad_1]

سمارت – ريف دمشق

قالت وزارة الدفاع الروسية الثلاثاء، إن نحو 13 ألف مدني ومقاتل من “فيلق الرحمن” التابع للجيش السوري الحر غادروا مدن وبلدات الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق باتجاه شمالي البلاد.

وأضافت الوزارة في بيان نقلته قناة “روسيا اليوم” أن 6749 شخصا غادروا مدينة عربين أمس فقط، مشيرة أن تأمين عملية الخروج تتم عبر منظمة “الصليب الأحمر” وضباط من “مركز المصالحة” الروسي.

وقالت الوزارة الاثنين إن 114 ألف شخصا غادورا مدن وبلدات الغوطة الشرقية منذ إعلانها فتح “ممرات آمنة”.

وخرجت أول دفعة من مقاتلي “الفيلق” وعائلاتهم السبت الماضي، وقال ناشطون إن مسير حافلات دفعة يوم الاثنين توقف عند حي القابون في دمشق لساعات طويلة قبل متابعة طريقها باتجاه الشمال.

يأتي ذلك تنفيذا لبنود اتفاق توصل إليه “فيلق الرحمن” وقوات النظام الجمعة الفائت بعد حملة عسكرية ضخمة شنتها الأخيرة بدعم روسي على المنطقة استمرت لشهرين وأدت لمقتل وجرح آلاف المدنيين.

ويشمل الاتفاق منطقة القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية التي يسيطر عليها “فيلق الرحمن”، وتضم مدن زملكا وعربين وحزة وبلدة عين ترما وحي جوبر في دمشق.

وسلم “فيلق الرحمن” ليل الاثنين-الثلاثاء، 28 أسيرا إلى قوات النظام في إطار تنفيذ أحد البنود.

وخرج الأسبوع الماضي آلاف المدنيين وعناصر من “حركة أحرار الشام الإسلامية” في إطار اتفاق مشابه في مدينة حرستا، فيما لا تزال المفاوضات جارية بخصوص مدينة دوما.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

وصول رتل عسكري لـ “الوحدات” الكردية برفقة ضباط روس إلى منبج بحلب قادما من عفرين

[ad_1]

سمارت – حلب

أفاد مصدر خاص لـ “سمارت” أن رتلا عسكريا يضم قادة من “وحدات حماية الشعب” و”حزب الاتحاد الديموقراطي” الكرديين، وصل من منطقة عفرين برفقة ضباط روس إلى مدينة منبج شرق حلب شمالي سوريا لبحث وضع المدينة.

وقال المصدر المقرب من أجهزة الاستخبارات التابعة لـ “وحدات حماية الشعب” الكردية، إن الرتل العسكري وصل إلى مدينة منبج برفقة خمسة ضباط روس مع مرافقتهم الخاصة، بهدف عقد اجتماع في المقر العام لـ “الوحدات” الكردية بمالمدينة.

وأشار المصدر أن الهدف من الاجتماع هو مناقشة الأوضاع في مدينة منبج، واحتمال بدء عمية عسكرية تركية باتجاهها، خصوصا مع اقتراب سيطرة فصائل “الحر” على مدينة عفرين، والتصريحات التركية المتكررة حول نيتها التوجه إلى منبج.

ووصل عسكريون أمريكيون يوم الجمعةالفائت إلى مدينة الطبقة غرب الرقة، لعقد اجتماع أمني مع قيادات بـ “وحدات حماية الشعب” الكردية. كما سبق ذلك عقد اجتماع أمني في الطبقةضم مسؤولين من استخبارات النظام مع آخرين من “الاتحاد الديموقراطي” وفق ما أفاد مصدر خاص حينها لـ “سمارت”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

روسيا تعلن نقل جنودها من عفرين شمال حلب مع بدء العملية التركية

[ad_1]

سمارت – تركيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية السبت، نقل جنودها من محيط مدينة عفرين شمال حلب إلى مدينة تل رفعت  التي تبعد عنها نحو 20 كم شرقا، وذلك حفاظا على سلامتهم، تزامناً مع بدء الحملة العسكرية التركية ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية، في المنطقة.

وقالت الوزارة في بيان اطلعت عليه “سمارت” إن القيادة الروسية في سوريا اتخذت التدابير اللازمة لضمان سلامة جنودها في عفرين (نحو 40 كم شمال حلب)، منعاً لأي استفزازت محتملة، مضيفة أن المركز الروسي في منطقة تل رفعت سيوفر المساعدة للمدنيين لمغادرة منطقة الحملة العسكرية.

وكانت القوات الروسية المتواجدة في منطقة عفرين انسحبت من مواقعها في محيط قرية كفر جنةقرب عفرين  باتجاه مدينتي نبل والزهراء الخاضعتين لسيطرة قوات النظام السوري، مع اقتراب العملية العسكرية التركية على المنطقة.

وأعلنت رئاسة الأركان التركية مساء اليوم، بدء عملية عسكرية في منطقة عفرينضد “وحدات حماية الشعب” الكردية (YPG)، باسم “عملية غصن الزيتون”، فيما شنت طائراتها الحربية غارات أسفرت عن جرح عدة أشخاص.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

وصول 140 عائلة إلى مخيم بالحسكة 11 منهم لعناصر أجانب بتنظيم “الدولة”

[ad_1]

سمارت – الحسكة

وصل إلى مخيم “الهول” (70كم جنوب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، 140 عائلة عراقية وسورية وأجنبية، بينهم 11 عائلة لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الأجانب.

وقالت مديرة المخيم التابع لـ”الإدارة الذاتية” الكردية سلاف محمد شيخو، بتصريح إلى “سمارت” الخميس، إن عائلات عناصر التنظيم من أصول “مغربية وروسية وقوقازية” وتتألف من 34 شخصا، مشيرة أن عناصر التنظيم سلموا أنفسهم لـ”قوات سوريا الديمقراطية”(قسد) في وقت سابق بمحافظتي دير الزور والرقة.

وأضافت “شيخو” أن من بين العوائل الواصلة 38 عائلة عراقية تضم 130 شخصا، إضافة إلى 25 عائلة سورية تتألف من 110 أشخاص، وصلوا من قرية أبو خشب إلى المخيم.

وأضافت “شيخو” أن 45 عائلة عراقية تضم 138 فردا، و21 عائلة سورية تضم 82 فردا، وصلوا إلى المخيم يومي 9 و10 كانون الثاني الجاري.

وكانت116عائلة سورية وعراقية  وأجنبية، تضم أكثر من 400 شخص، وصلوا يوم 8 كانون الثاني الجاري، إلى مخيم “الهول”.

وسبق أن وصلت 94عائلة لعناصر من تنظيم “الدولة”، بينهم صينيون وتركمانستان، إلى المخيم، بعد تسليم العناصر أنفسهم لـ “قسد”.

ويضم مخيم الهول نحو 4300 عائلة عراقية، تضم عشرين ألف شخصا، إضافة إلى 150 عائلة سورية نازحةتضم 600 شخصا، بحسب إحصائية لإدارة المخيم يوم 12 حزيران الماضي، ويشهد المخيم حركة دخول وخروج مستمرة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

48 ألف جندي روسي شاركوا بالعملية العسكرية في سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

قالت وزارة الدفاع الروسية الجمعة، إن 48 ألف جندي روسي شاركوا بالحملة العسكرية في سوريا، و”التي أدت لتصفية 60 ألف إرهابي”.

وأضاف وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، إن “القوات الروسية تمكنت من تصفية 60,318 إرهابي خلال الحملة العسكرية، إضافة لتدمير سلاح الجو الروسي ثمانية آلاف مدرعة “، بحسب وكالة “سبوتنيك”.

 وأشار “شويغو” أن بلاده استخدمت منظومة الصواريخ التكتيكية – العملياتية “إسكندر” خلال العملية العسكرية في سوريا، في حين “يعمل خبراء الألغام الروس بتطهير نحو 6500 هكتارا في الأراضي السورية”. 

وقالتالمتحدثة باسم  وزارة الخارجية  الخميس، إنه لازال هناك جزء من الجنود الروس في سوريا، وهم على استعداد كامل للقتال ومساعدة قوات النظام السوري “لمنع انتقال المجموعات الإرهابية” إلى دول الجوار.

وصادق مجلس “الدوما” الروسي أمس، على اتفاقية مع النظام السوري لتوسيع أراضي ميناء طرطوس غربي سوريا، الذي تتخذه روسيا قاعدة عسكرية.

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل أيام، ببدء سحب قوات بلاده من سوريا، بعد إعلانه “هزيمة” تنظيم “الدولة” الذي  لايزال يتواجد في عدّة مناطق بالبلاد.

وروسيا حليفة النظام السوري سياسيا وعسكريا واقتصاديا، وسبق أن وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” مقتل أكثر من 5 آلاف مدني، بينهم أكثر من 1400 طفل، على يد القوات الروسية منذ بدء عدوانها في 30 أيلول 2015.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

الولايات المتحدة تشكك بإعلان روسيا هزيمة تنظيم “الدولة”

[ad_1]

سمارت – تركيا

شككت الولايات المتحدة الأربعاء، بإعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، هزيمة تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، وبدء الانسحاب من سوريا.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤولين أمريكيين لم تسمهم، إن مسؤولي روسيا وحكومة النظام السوري يريدون أن “يظهروا سوريا بلد مهيأ للسلام فور استعادة الجيوب الأخيرة من تنظيم الدولة”.

وأكد المسؤولون الأمريكيون أن قوات النظام “أضعف من أن تستطيع حفظ الأمن في البلاد”، وأن “تنظيم الدولة وجماعات متشددة أخرى في سوريا لديها فرصة كبيرة في إعادة تنظيم صفوفها خاصة إذا ظلت المظالم السياسية التي تسببت في اندلاع الصراع دون حل”، حسب تعبيرهم.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض إن “الإعلان الروسي عن هزيمة تنظيم الدولة سابق لأوانه (…) رأينا مرارا في التاريخ الحديث أن أي إعلان عن النصر سابق لأوانه يعقبه فشل”.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية أدريان رانكين جالاوي، لـ”رويترز” إن الولايات المتحدة “لم تلحظ أي سحب كبير للقوات الروسية من سوريا منذ إعلان بوتين ذلك”.

وكان عضو مجلس النواب الروسي “الدوما”، دميتري بيليك، قال إن مجموعة مؤلفة من 10 سفن بما فيها السفن المزودة بصواريخ “كاليبر” المجنحة، ستبقى عند الشوطئ السورية، “لاحتمال قيام تنظيم الدولة الإسلامية بأعمال استفزازية هناك”، وفق وكالة “سبوتنك” الروسية.

وأمر الرئيس الروسيفلاديمير بوتين منذ يومين، ببدء سحب القوات الروسية من سوريا، بعد وصوله إلى “قاعدة حميميم” العسكرية شرق مدينة اللاذقية غربي سوريا، في أول زيارة له منذ بدء الثورة السورية.

وتعتبر روسيا الداعم الرئيسي للنظام عسكريا وسياسيا، في معاركه ضد الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، حيث زادت الدعم مع إعلانها بدء عملياتها بشكل مباشر في سوريا يوم 30 أيلول 2015، كما استخدامت حق النقض (الفيتو)11 مرة ضد قرارات في مجلس الأمن تدينه وتعاقبه في استخدام الكيماوي أو ارتكابه جرائم حرب أخرى

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جلال سيريس

الدفاع الروسية تعلن بدء مغادرة القوات الروسية من سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، بدء مغادرة القوات الروسية من سوريا، دون أن تحدد موعدا نهائي لسحب القوات.

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ببدء سحب القوات الروسية من سوريا، بعد وصوله إلى “قاعدة حميميم” العسكرية شرق مدينة اللاذقية غربي سوريا، في أول زيارة له منذ بدء الثورة السورية.

وأشار قائد القوات الروسية، سيرغي سوروفيكين، إنهم سيسحبون 23 طائرات حربية متعددة الأنواع، ومروحتين من طراز “كا-52″، وفريق الشرطة العسكرية الروسية وآخر من القوات الخاصة، ومشفى عسكري ميداني وفريق مركز إزالة الألغام.

وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في مؤتمر صحفي عقد في موسكو، إن القوات الروسية باشرت بالفعل العودة من سوريا، مشيرا أن عودة جميع القوات “مرهون بالوضع هناك”.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” شككت بإعلان روسياسحب عدد من قواتها من سوريا معتبرة إن حصل فعلا فلن يؤثر على عمل القوات الأميركية وأولوياتها هناك.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جلال سيريس

“البنتاغون”: انسحاب القوات الروسية من سوريا لن يغير أولوياتنا

[ad_1]

سمارت – تركيا

شككت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” الاثنين، بإعلان روسيا سحب عدد من قواتها من سوريا معتبرة إن حصل فعلا فلن يؤثر على عمل القوات الأميركية وأولوياتها هناك.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية إيريك باهون، في أول رد فعل على القرار، إن التحالف الدولي سيواصل العمل في سوريا لدعم “القوات المحلية على الأرض”، لاستكمال هزيمة تنظيم “الدولة الإسلامية” عسكريا و”تحقيق الاستقرار في الأراضي المحررة، مما يسمح للنازحين السوريين واللاجئين بالعودة، حسب وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأكد “باهون” أن التعليقات الروسية بشكل دائم لا تتطابق مع تخفيضات فعلية لعديد القوات على الأرض.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر ببدء سحب القوات الروسية من سوريا، بعد وصوله إلى “قاعدة حميميم” العسكرية شرق مدينة اللاذقية غربي سوريا، في أول زيارة له منذ بدء الثورة السورية.

وسبق أن قال قائد القوات الروسية في سوريا، إنهم سيسحبون طائرات وقوات مشاة من “قاعدة حميميم” العسكرية شرق مدينة اللاذقية وسط سوريا، بعد إيعاز الرئيس فلاديمير بوتين بذلك.

فيما أكد الجيش السوري الحر، أنه لن يقبل بالوجود الروسي في “قاعدة حميميم” الجوية أو “قاعدة طرطوس” البحرية غربي سوريا، بشكل دائم، معتبرا ذلك “احتلال”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جلال سيريس

تنظيم “الدولة” يهاجم مدينة البوكمال في دير الزور

[ad_1]

سمارت – تركيا

شن تنظيم “الدولة الإسلامية” الاثنين، هجوما جديدا على مدينة البوكمال (120كم جنوب شرق دير الزور) شرقي سوريا، فيما أعدم مدني في مدينة شمالها.

وقال ناشطون محليون من مدينة البوكمال إن تنظيم “الدولة” استهدف بسيارة مفخخة حاجزا تابعا لميليشيا “حزب الله” اللبناني بالقرب من مبنى “التلفزيون” في المدينة، بالتزامن مع قصف بعدد من قذائف الهاون استهدف مواقع سيطرة قوات النظام السوري والميليشيات التابعة له.

وأضاف الناشطون أن عناصر التنظيم شنوا هجوما عقب التفجير والقصف على المدنية من أطراف حي الصناعة وشركة الكهرباء، دون ذكر تفاصيل عن نتائج الهجوم.

في سياق منفصل أكد ناشطون من مدينة هجين (97كم جنوب دير الزور) إعدام تنظيم “الدولة” ميدانيا لأحد أهالي المدينة، عبد الحكيم ذياب، دون التمكن من معرفة السبب.

وكان طفل قتل وجرح ثلاثة مدنيين  برصاص عناصر تنظيم “الدولة”في بلدة الكشكية ومدينة هجين بمحافظة دير الزور.

وتشهد مناطق واقعة شرق نهر الفرات، معارك بين تنظيم “الدولة” و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) المدعومة من طائرات التحالف الدولي وروسيافي محاولة للسيطرة عليها وصولا إلى الحدود العراقية، حيث استهدفت الطائرات الروسية 1450موقعا للتنظيم دعما لـ”قسد” فيماأبدت الأخيرة استعدادها لحماية العسكريين الروسفي مناطق سيطرتها

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جلال سيريس