أرشيف الوسوم: مكتب إعلامي

“هيئة التفاوض” تدعو الاتحاد الأوروبي للمساعدة على إخراج إيران من سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

دعت “هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية” الخميس، الاتحاد الأوروبي للمساعدة على إخراج إيران والميليشيات المرتبطة بها من سوريا.

وأكد أعضاء وفد “هيئة التفاوض” خلال لقاء مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني في بيان نشر على حساب “الهيئة” الرسمي على ضرورة خروج إيران من سورية “لضمان عودة الاستقرار، وانتهاء حالة الاحتقان الطائفي الذي يكرسه الوجود الإيراني”.

وقال رئيس “هيئة التفاوض” نصر الحريري إن قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية يعملان على التغير الديمغرافي في سوريا خاصة بعد إصدار القانون “رقم 10″، معبرا أن القرار الأخير يمنع اللاجئين والمهجرين من العودة إلى منازلهم وممتلكاتهم.

ودعا “الحريري” المجتمع الدولي والاتحاد الأوربي للضغط على روسيا بهدف إقناع إيران والنظام السوري لإيجاد حل سياسي وعودة العملية السياسية إلى مسارها الصحيح، تمهيدا لعودة اللاجئين والمهجرين ضمن إجراءات قانونية ودولية تحمي حقوقهم وتمنع قوات النظام من الاعتداء عليهم.

بدورها قالت مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني إن الاتحاد الأوربي ملتزم بعدم تقديم أي دعم مادي لإعادة االإعمار في سوريا ما لم يكن هنالك عملية سياسية تجري بشكل صحيح، وتؤدي إلى إنتقال سياسي.

وتأتي تصريحات “هيئة التفاوض” في سياق زيارتها للعاصمة البلجيكية بروكسل ولقاءات مع وزير خارجية بلجيكا دايدر ريندرز، و مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني، إضافة إلى اللجنة السياسية والأمنية والعديد من الهيئات السياسية والمدنية في الاتحاد الأوربي.

ويتألف وفد “هيئة التفاوض” من رئيسها نصر الحريري رئيس المكتب الاعلامي يحيى العريضي والأعضاء بسمة قضماني وحواس سعدون.

وتأتي زيارة “هيئة التفاوض” إلى بروكسل في إطار جولة تشمل العديد من الدول العربية والأجنبية على مختلف مواقفها من النظام السوري كان أخرها زيارة الوفد لسلطة عمان، وتتزامن الجولة مع انتهاء النظام من تهجير المدنيين والعسكريين من الغوطة الشرقيةللعاصمة السورية دمشق ومنطقة القلمون الشرقيإضافة إلى ريفي حمص وحماة وسط سوريا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

ضحايا بقصف جوي على مدينة وقرية جنوب إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتلت طفلتان وجرحت امرأة وطفل الثلاثاء، بقصف جوي على مدينة أريحا وقرية الرامي جنوب إدلب شمالي سوريا.

وقال مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني في أريحا حسن الأحمد لـ”سمارت” إن طائرات حربية يرجح أنها تابعة لقوات النظام السوري شنت غارات بالصواريخ على الحي الشرقي من المدينة، ما أسفر عن مقتل طفلتين، إضافة إلى دمار في المنازل وممتلكات المدنيين.

وأضاف الدفاع المدني على حساب الرسمي في “فيسبوك” أن امرأة وطفل أصيبا بجروح متفاوتة وجراء غارات مماثلة على قرية أورم الجوز جنوب إدلب.

إلى ذلك تعرضت كل من قرى محمبل والرامي وحرش بسنقول لغارات من الطائرات الحربية، كما قصفت الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة قرية الناجية، واقتصرت الأضرار في جميع القصوفات على المادية، حسب الناشطين.

وسبق أن قتل وجرح 13 مدنيا بينهم أطفال ونساءالأربعاء 9 أيار الجاري، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري وغارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية على قريتي الناجية ومعرزيتا وبلدة بداما بإدلب.

ويأتي القصف بالتزامن مع انطلاقمحادثات “أستانة 9” في العاصمة الكازاخية بحضور الدول الضامنة لاتفاق “تخفيف التصعيد، وغياب الولايات المتحدة الأمريكية، إضافة لعقد اجتماعات تحضيرية للجلسة العامةالتي ستعقد في وقت لاحق اليوم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

تجدد الاشتباكات بين “صقور الجبل” و”السلطان مراد” شمال حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

تجدد الاقتتال بين “لواء صقور الجبل” و”فرقة السلطان مراد” التابعان للجيش السوري الحر في منطقة حوار كلس شمال مدينة حلب شمالي سوريا، بعد هدوء ساعات.

وقال المكتب الإعلامي لـ “صقور الجبل” في تصريح إلى “سمارت”، إنه بعد التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار وإطلاق سراح الأسرى من الطرفين، عادت “فرقة السلطان مراد” اقتحام مقراتهم، لتعود الاشتباكات من جديد، مشيرا أن قذائف هاون وأسلحة ثقيلة ومتوسطة استخدمت بالمواجهات.

وحول أسباب الاقتتال ذكر المكتب الإعلامي أن دورية للجيش التركي قدمت مذكرة لتوقيف مجموعة من المهربين، بينهم مقاتلون تابعون لـ “السلطان مراد”، لافتا أنه بعد اعتقال المطلوبين هاجم الأخير مقرات “الصقور”.

إلى ذلك قال ناشطون محليون لـ “سمارت” إن خمسة قتلى من الطرفين سقطوا خلال الاشتباكات، إضافة إلى عدد من الجرحى، بينما قال المكتب الإعلامي لـ”الصقور” إن خمسة من مقاتليهم أصيبوا بجروح متفاوتة.

وتحاول “سمارت” التواصل مع “فرقة السلطان مراد” دون تلقي رد حتى الآن.

وكانت اشتباكات دارتأمس الاثنين، بين فصيلي “السلطان مراد” و “صقور الجبل” في أنحاء مختلفة شمالي حلب، ذلك في اقتتال جديد بين فصائل الجيش الحر.

وتتكرر المواجهات بين فصائل الجيش الحر بالآونة الأخيرة في ظل توتر أمني في مناطق سيطرة عملية “درع الفرات” كان آخره أمس السبت على خلفية اشتباكات بين “لواء أحرار الشرقية” ومسلحين من عائلة “آل واكي” في مدينة الباب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

فصيل يرجح خروجه من جنوب دمشق إلى درعا بدلا عن شمالي سوريا

[ad_1]

سمارت-دمشق

رجح مدير المكتب الإعلامي في “جيش الأبابيل” خروج عناصر الفصيل وعائلاتهم من جنوب دمشق إلى درعا بدلا من التوجه مع الحافلات الخارجة من بلدات ببيلا وبيت سحم ويلدا إلى شمالي سوريا.

وأوضح مدير المكتب ورد الكسواني لـ”سمارت” أن نسبة خروج فصيلهم التابع للجيش السوري الحر إلى درعا وصلت إلى 80%، في ظل المحاولات المستمرة لإخراج أكبر قدر ممكن من الأسلحة رفقة المقاتلين وعائلاتهم.

وأضاف أن النظام يشدد على عدم خروج الأسلحة إلى جنوبي البلاد، لافتا بالوقت ذاته أن وجهة “جيش الأبابيل” ستكون مدينة جاسم بدرعا.

ولم يشر “الكسواني” في تصريحه أمس الأربعاء إلى وجود مدنيين اختاروا الخروج إلى درعا رفقة “جيش الأبابيل”.

واتفقت فصائل البلدات الثلاث مع روسيا  قبل أيام على الخروج بالأسلحة الخفيفة فقط إلى محافظة إدلب ومناطق سيطرة فصائل “درع الفرات” في حلب، بينما لم توافق روسيا بشكل رسمي على طلب “جيش الأبابيل” الخروج إلى درعا.

وبدأ خلال الساعات الماضية خروج حافلات تقل الدفعة الأولىمن مهجري ببيلا ويلدا وبيت سحم إلى نقطة تجمع رئيسية عند طريق دمشق الدولي، تمهيدا لمغادرتهم باتجاه نقطة الوصول الأولى شمالي حلب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

تصنيف سوريا كرابع دولة تقمع بها حرية الصحافة في العالم

[ad_1]

سمارت-فرنسا

احتلت سوريا المرتبة الرابعة للدول التي تقمع بها حرية الصحافة في العالم، ذلك للعام الثاني على التوالي حسب تقرير التصنيف العالمي لحرية الصحافة 2018، الصادر عن منظمة “مراسلون بلا حدود”.

واحتلت سوريا المرتبة 177 من أصل 180 دولة في قائمة حرية الصحافة، يليها ثلاث دول فقط وهي بالترتيب: تركمانستان وإرتيريا وفي المرتبة الأخيرة كوريا الشمالية، إذ تحتكر الدول الثلاث الأخيرة ذيل الترتيب على مدى ثلاثة عشر سنة الفائتة.

واعتبر التصنيف الذي يقيَم سنويا وضع الصحافة في 180 بلدا، أن سوريا إلى جانب مصر والمملكة العربية السعودية والبحرين واليمن تجعل من منطقة الشرق الأوسط الأخطر والأصعب لممارسة مهنة الصحافة في العالم.

وكشف التصنيف العالمي لحرية الصحافة أن نسخة 2018 تبين”تصاعد الكراهية ضد الصحافيين. ويمثل العداء المعلن تجاه وسائل الإعلام الذي يشجعه المسؤولون السياسيون وسعي الأنظمة المستبدة لفرض رؤيتها للصحافة، تهديدا للديمقراطيات”.

وجاءت النرويج في صدارة الدول التي تمنح حرية للصحافيين في العالم تليها السويد فهولندا، بينما احتلت الولايات المتحدة المرتبة الـ45، إذ وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه “يعتمد خطابا بغيضا بشكل صريح ضد الصحافة، إذ يعتبر المراسلين أعداء الشعب”.

وقالت “مراسلون بلا حدود” في تصنيفها السابق لحرية الصحافة 2017: “لم يُتخذ أي إجراء حتى الآن لحماية الصحفيين من الجنون الهمجي الذي يدير به الرئيس الدكتاتور(بشار الأسد) الأزمة الحالية ولا من نيران الجماعات الجهادية المتعصبة”.

وأوضح تقرير في كانون الأول 2017 لـ”مراسلون بلا حدود”، أن سوريا لا تزال ومنذ ستة أعوامالبلد الأخطر بالنسبة للصحفيين، ولا تزال تحتل المرتبة الأولى في احتجاز عشرات الصحفيين الأجانب كرهائن لدى النظام السوري وتنظيم “الدولة الإسلامية” إضافة لـ”جبهة النصرة”(هيئة تحرير الشام حاليا).

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

قتيلان بانفجار لغم أرضي شمال مدينة عفرين

[ad_1]

سمارت – حلب

قتل مدنيان الأحد، بانفجار لغم أرضي من مخلفات “وحدات حماية الشعب” الكردية في قرية يكي ضم التابعة لناحية شران (29 كم شمال مدينة عفرين) شمالي سوريا.

وقال ناشطون لـ”سمارت” إن اللغم زرعته “الوحدات الكردية” قبل انسحابها من القرية، وانفجر في سيارة القتيلين خلال مرورها بالمنطقة، مشيرين إن القتيلين من مدينة إعزاز شمال مدينة حلب.

وقتل وجرح عدد من المدنيين، ومقاتلي الجيش السوري الحر، والجيش التركيفي أوقات سابقة بسبب انتشار الألغام التي زرعها عناصر “الوحدات الكردية” في مدينة عفرين وريفها، ما دفع المكتب الإعلامي لمدينة دارة عزة إلى إصدار تعميم يحذر فيه المدنيينمن التوجه إلى هذه المناطق حتى الانتهاء من إزالة الألغام فيها.

وكانت رئاسة الأركان التركية أعلنت السبت 20 كانون الثاني الماضي، بدء العملية العسكرية في منطقة عفرين، ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية، باسم عملية “غصن الزيتون” سيطرت خلالها على مركز مدينة عفرينوجميع البلدات التابعة لها ومعظم القرى المحيطة بها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

العراق يشن غارات على تنظيم “الدولة” في سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الخميس شن بلاده غارات على مواقع تنظيم “الدولة الإسلامية” في الأراضي السورية.

وقال المكتب الإعلامي لـ “العبادي” في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية إن “القوات العراقية البطلة نفذت ضربات جوية مميتة على مواقع عصابة داعش الإرهابية في سوريا من جهة الحدود مع العراق”، دون ذكر المكان تحديدا.

وقال “العبادي” وفي وقت سابق هذا الشهر إن “داعش موجود في شرق سوريا على الحدود العراقية، والموجود منهم إذا هدد أمن العراق سأتخذ كل الإجراءات الضرورية لمنعه”.

وكان “العبادي” أعلن في كانون الأول الفائت استعادة كافة الأراضي العراقية من تنظيم “الدولة” بعد أشهر من المعارك، التي انتهت بالسيطرة على مدينة الموصل أبرز معاقل التنظيم في البلاد ومدن أخرى.

وخسر تنظيم “الدولة” معظم المناطق التي كان يسيطر عليها في سوريا بعد حملات عسكرية شنتها “قوات سوريا الديمقراطية” بدعم من التحالف الدولي وفصائل الجيش السوري الحر المدعومة من تركيا، لتنحصر سيطرته ضمن جيوب صغيرة في الحسكة ودير الزور.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

“الحر”: روسيا تهدد بتكرار تجربة الغوطة الشرقية في القلمون الشرقي

[ad_1]

سمارت – ريف دمشق

قالت “قوات الشهيد أحمد العبدو” التابعة للجيش السوري الحر الأربعاء إن روسيا هددت بتكرار تجربة الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق في منطقة القلمون الشرقي شمالها.

وشهدت الغوطة الشرقية خلال شباط وآذار الفائتين حملة عسكرية ضخمة شنتها قوات النظام وسلاح الجو الروسي، تسببت بمقتل وجرح آلاف المدنيين، وانتهت بتهجير عشرات الآلاف منهم إلى الشمال السوري وتدمير واسع لبنيتها التحتية.

وأضاف مدير المكتب الإعلامي لـ”قوات العبدو” فارس المنجد في تصريح خاص إلى “سمارت” أن المفاوض الروسي أخبر لجنة المفاوضات عن المنطقة أنه “لا بديل عن الخروج” وأنه في حال المقاومة سيتم “سحق وإبادة الجبل والمدن”.

وعقدت الثلاثاء جلسة مفاوضات في العاصمة دمشق بين ضباط روس ولجنة تضم ممثلين عن مدن وبلدات الرحيبة وجيرود والعطنة والناصرية والمنصورة في القلمون الشرقي.

وتابع: “المنطقة على شفا الهاوية ونحاول كعسكريين وكلجنة مفاوضات تجنيب المنطقة الكارثة والمجازر التي يمكن أن تحصل (..) سنختار وجهة الخروج التي نفضلها بمجرد حصول حوار حول ذلك”.

وأشار “المنجد” إلى توقف العمليات العسكرية التي شنتها قوات النظام في وقت سابق اليوم على مدينة الرحيبة في المنطقة من أجل السماح للمفاوضات بالاستمرار، مشيرا إلى مقتل ضابط وعدة عناصر للأخيرة خلال الاقتحام.

وأسفر القصف المكثف لقوات النظام على أطراف المدينة عن مقتل ستة مدنيين وإصابة آخرين بجروح بحسب الدفاع المدني.

وقال “المنجد” إن “جيش تحرير الشام” بقيادة الضابط المنشق فراس البيطار يرفض الانخراط في مفاوضات خروج المقاتلين “ليظهر على أنه ليس خائنا”، موضحا في الوقت نفسه أن “قوات العبدو” مستعدة للتسليم “مقابل حقن دماء المدنيين”.

ولفت إلى أن جولة جديدة من المفاوضات ستجري خلال الساعات القادمة بين المفاوض الروسي ولجنة مفاوضات جديدة من أبناء المنطقة بمعزل عن “جيش تحرير الشام” و”غيره من المزادوين الذين يتحملون تبعات قراراتهم”، على حد وصفه.

وتوصلت لجنة المفاوضات عن مدينة الضمير في القلمون الشرقي إلى اتفاق منفرد مع روسيا على إخراج مقاتلي “الفصائل العسكرية” وعائلاتهم منها باتجاه الشمال السوري.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

تشكيل مجلس عسكري من أبناء الرقة بدعم تركي

[ad_1]

سمارت – الرقة

شكل مجموعة من الضباط المنشقين عن قوات النظام السوري وشخصيات من أبناء محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا مجلسا عسكريا بدعم تركي يتبع الجيش السوري الحر، ويهدف إلى السيطرة عليها.

وقال المتحدث باسم المجلس عمر دادا في تصريح إلى “سمارت” الأحد، إنه تشكل بهدف طرد التنظيمات “الإرهابية” من المحافظة بما فيها تنظيم “الدولة الإسلامية” و”وحدات حماية الشعب” الكردية وقوات النظام.

ويتألف المجلس الذي تشكل السبت، من عدة مكاتب من بينها الإعلامي والتنظيمي والأمني والطبي والمالي والإداري وغيرهم، ويضم حتى الآن نحو 1800 مقاتل وإداري، بحسب “دادا”، منتشرون في عدة أماكن من سوريا ويمتلك بعضهم أسلحة.

وأضاف أن المجلس لم يتلق أي دعم مادي حتى الآن، لكنه تشكل “بمؤازرة  وتنسيق مع الأخوة الأتراك بسبب تقارب المصالح في التخلص من التنظيمات الإرهابية”.

وردا على سؤال “سمارت” حول  إمكانية أن يشترك مقاتلو المجلس الجديد في أي عمل تركي مرتقب في الرقة قال “دادا” إن “هذا احتمال وارد”.

وأشار المتحدث إلى دعم المجلس الحل السياسي في سوريا وأن يكون جزءا منه، لافتا إلى تواصله مع الهيئات المدنية والسياسية في المحافظة لإدارتها.

وأنهى “دادا” تصريحه بالقول: “نحن أبناء الرقة ولن نسمح لمغتصب بتحديد هويتها (..) للعلم هناك كتيبة من الأخوة الأكراد متواجدون في المجلس للقضاء على جميع التنظيمات الإرهابية والانفصالية”.

وسيطرت على محافظة الرقة كل من “وحدات الحماية” الكردية وقوات النظام خلال العام الماضي، بعد معارك خاضاها ضد تنظيم “الدولة” الذي كان يتخذ من المحافظة معقلا رئيسيا له.

ولوحت تركيا عدة مرات بشن عملية عسكرية للقضاء على “وحدات الحماية” الكردية في محافظة الرقة بعد سيطرة الجيشان التركي والسوري الحر على منطقة عفرين شمال حلب بالكامل في إطار عملية “غصن الزيتون”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

ارتفاع حصيلة قتلى انفجار مدينة إدلب إلى 27 مدنيا

[ad_1]

سمارت – إدلب

ارتفعت الثلاثاء، حصيلة القتلى في مدينة إدلب شمالي سوريا، إلى 27 مدنيا معظمهم من الأطفال والنساء، نتيجة انفجار مجهول ضرب حي النسيم وسط المدينة ، بينما لا تزال فرق الدفاع المدني تعمل على انتشال العالقين تحت الأنقاض.

وكان عشرة مدنيين قتلوا وأصيب وأكثر من 110 آخرينمعظمهم من الأطفال والنساء، نتيجة انفجار مجهول ضرب حي النسيم في إدلب، كما تسبب الانفجار بدمار أربع مباني إحداها دمر بشكل كامل.

وقال مدير المكتب الإعلامي لدفاع المدني في إدلب أحمد شيخو في تصريح إلى “سمارت” إن عدد القتلى بلغ 27 مدنيا  والمصابين 154 معظمهم من الأطفال والنساء، لافتا أن فرق الدفاع المدني والإسعاف لا زالت تعمل على انتشال العالقين تحت الأنقاض.

وذكرت مصادر طبية ومحلية أن من بين القتلى سبعة أطفال وست نساء.

وسبق أن حدثت عدة انفجارات مماثلةفي مدينة إدلب، أسفرت عن مقتل وجرح عشرات الأشخاص بينهم مدنيون، كما تشهد المحافظة تفجيراتبعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت بمعظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش