أرشيف الوسوم: مكتب

“هيئة التفاوض” تدعو الاتحاد الأوروبي للمساعدة على إخراج إيران من سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

دعت “هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية” الخميس، الاتحاد الأوروبي للمساعدة على إخراج إيران والميليشيات المرتبطة بها من سوريا.

وأكد أعضاء وفد “هيئة التفاوض” خلال لقاء مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني في بيان نشر على حساب “الهيئة” الرسمي على ضرورة خروج إيران من سورية “لضمان عودة الاستقرار، وانتهاء حالة الاحتقان الطائفي الذي يكرسه الوجود الإيراني”.

وقال رئيس “هيئة التفاوض” نصر الحريري إن قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية يعملان على التغير الديمغرافي في سوريا خاصة بعد إصدار القانون “رقم 10″، معبرا أن القرار الأخير يمنع اللاجئين والمهجرين من العودة إلى منازلهم وممتلكاتهم.

ودعا “الحريري” المجتمع الدولي والاتحاد الأوربي للضغط على روسيا بهدف إقناع إيران والنظام السوري لإيجاد حل سياسي وعودة العملية السياسية إلى مسارها الصحيح، تمهيدا لعودة اللاجئين والمهجرين ضمن إجراءات قانونية ودولية تحمي حقوقهم وتمنع قوات النظام من الاعتداء عليهم.

بدورها قالت مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني إن الاتحاد الأوربي ملتزم بعدم تقديم أي دعم مادي لإعادة االإعمار في سوريا ما لم يكن هنالك عملية سياسية تجري بشكل صحيح، وتؤدي إلى إنتقال سياسي.

وتأتي تصريحات “هيئة التفاوض” في سياق زيارتها للعاصمة البلجيكية بروكسل ولقاءات مع وزير خارجية بلجيكا دايدر ريندرز، و مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني، إضافة إلى اللجنة السياسية والأمنية والعديد من الهيئات السياسية والمدنية في الاتحاد الأوربي.

ويتألف وفد “هيئة التفاوض” من رئيسها نصر الحريري رئيس المكتب الاعلامي يحيى العريضي والأعضاء بسمة قضماني وحواس سعدون.

وتأتي زيارة “هيئة التفاوض” إلى بروكسل في إطار جولة تشمل العديد من الدول العربية والأجنبية على مختلف مواقفها من النظام السوري كان أخرها زيارة الوفد لسلطة عمان، وتتزامن الجولة مع انتهاء النظام من تهجير المدنيين والعسكريين من الغوطة الشرقيةللعاصمة السورية دمشق ومنطقة القلمون الشرقيإضافة إلى ريفي حمص وحماة وسط سوريا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

تشكيل “لجنة تموين” في مدينة إعزاز شمال حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

شكل المجلس المحلي في مدينة إعزاز (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، الأحد، “لجنة تموين” لرقابة أسواق المدينة والكشف على المواد والأسعار.

وقال عضو “لجنة التموين” يلقب نفسه “أبو فراس” إن اللجنة مؤلفة من أعضاء في غرفة التجارة ومخاتير الأحياء وومديرية الأوقاف وقسم الجنائية في الشرطة “الحرة” والبلدية ومندوبين من المكتبي الصحة والشكاوي، لافتا أنها ستعمل على ضبط الأسعار والبضائع منتهية الصلاحية.

وأضاف عضو مكتب الصحة سمير عكاش سيعملون حاليا بتوعية أصحاب المحال التجارية بضرورة الالتزام بالمعاير الصحية للمواد الاستهلاكية مثل “اللحوم، الفروج، الألبان والأجبان”، لافتا أنهم سيكتفون بالوقت الحال بالتنبيهات، وفي حال تكرار الأخطاء سيكتبون ضبط ومخالفات.

وآشار عضو المكتب الاقتصادي محمود جبران أنهم نظموا أول جولاتهم اليوم وكشفوا المواد الاستهلاكية في المحال التجارية، وسيتابعون الأسواق طيلة شهر رمضان، وعملهم مستمر بعد انتهاء رمضان.

ويعمل المجلس المحلي على تنضيم هيئات ومشاريع الإدارة المحليةفي اعزاز، حيث عين 20 كانون الأول 2017 مخاتير لأحياء المدنيةونظم عدة دورات تدريبةلصقل مهارات أعضاءه، إضافة لإصداره عدد من القرار في محاولة لضبط الأمنوالأبتعاد عن العشوائية الموجودة في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

مهجرو حمص يشتكون عدم تقديم المساعدات لهم بالشمال السوري (فيديو)

[ad_1]

سمارت – حلب

اشتكى مهجرون من ريف حمص الشمالي وسط البلاد، الجمعة، انعدام المساعدات الإنسانية المقدمة لهم في في محافظتي حلب وإدلب شمالي سوريا.

وقال عضو المكتب الإغاثي لمدينة الأتارب محمد إيمو في تصريح إلى “سمارت” إن مهجري حمص المقيمين في المحافظتين لم تشهد أي استجابة طارئة من قبل المنظمات علما أنهم ناشدوا الكثير منها دون جدوى، مؤكدا أن الأخيرة قدمت مساعدات لمهجري الغوطة الشرقية تحديدا بحجة أن مخصصات أهالي حمص منها لم تقدم بعد.

وأضاف “إيمو” استطاعوا توفير خيم لنحو سبعين عائلة مهجرة من شمال حمص مقيمين في مدينة الأتارب غرب حلب.

وأكد أحد المهجرين من منطقة الحولة بحمص حسين المحمد أنه لم يتلقى من المنظمات الإنسانية أي أسفنجة أو غطاء أو مساعدات غذائية، لافتا أنه يحتاج لأدوية وطبابة ولا أحد يستجيب لنداءاته.

وأردف مهجر آخر يلقب نفسه “أبو علي” أنه لا يمكلك طعام أو شراب في الخيمة التي يقيم بها مع زوجتيه، لافتا أنه من مبتوري الأطراف ولديه طفلتين عمرهما أقل من عما وبحاجة لحليب أطفال “لكن لا أحد ينظر بامرنا”.

وناشد المهجرون الجهات المعنية والمنظمات الإنسانية لتقديم المساعدات لهم في ظل ارتفاع درجات الحرارة، وخاصة بعد دخول شهر رمضان في يومه الثاني.

وسبق أن ناشدمهجرو المنطقة الوسطى القاطنون في مخيم “ساعد” بقرية معرة الإخوان (15 كم شمال مدينة إدلب) كافة الجهات المعنية بالمساعدات الإنسانية لتأمين مستلزماتهم الأساسية وتسهيل إمكانية دخولهم إلى الأراضي التركية.

و بلغ عدد المهجرين الواصلين من ريفي محافظتي حمص وحماة إلى حلب وإدلب شمالي البلاد35078 شخص بين مدني وعسكري، بالفترة ما بين 6 – 16 الشهر الجاري.

ويعيش مئات الآلاف من السوريين ظروفا إنسانية صعبة في مخيمات الشمال السوري وغيره من المناطق مع سوء الظروف الجويةوقلة الدعم والمساعداتالمقدمة لهم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

ضحايا بقصف جوي على مدينة وقرية جنوب إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتلت طفلتان وجرحت امرأة وطفل الثلاثاء، بقصف جوي على مدينة أريحا وقرية الرامي جنوب إدلب شمالي سوريا.

وقال مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني في أريحا حسن الأحمد لـ”سمارت” إن طائرات حربية يرجح أنها تابعة لقوات النظام السوري شنت غارات بالصواريخ على الحي الشرقي من المدينة، ما أسفر عن مقتل طفلتين، إضافة إلى دمار في المنازل وممتلكات المدنيين.

وأضاف الدفاع المدني على حساب الرسمي في “فيسبوك” أن امرأة وطفل أصيبا بجروح متفاوتة وجراء غارات مماثلة على قرية أورم الجوز جنوب إدلب.

إلى ذلك تعرضت كل من قرى محمبل والرامي وحرش بسنقول لغارات من الطائرات الحربية، كما قصفت الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة قرية الناجية، واقتصرت الأضرار في جميع القصوفات على المادية، حسب الناشطين.

وسبق أن قتل وجرح 13 مدنيا بينهم أطفال ونساءالأربعاء 9 أيار الجاري، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري وغارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية على قريتي الناجية ومعرزيتا وبلدة بداما بإدلب.

ويأتي القصف بالتزامن مع انطلاقمحادثات “أستانة 9” في العاصمة الكازاخية بحضور الدول الضامنة لاتفاق “تخفيف التصعيد، وغياب الولايات المتحدة الأمريكية، إضافة لعقد اجتماعات تحضيرية للجلسة العامةالتي ستعقد في وقت لاحق اليوم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

غرق عشرات الخيام في مخيمات شمال وشرق حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

غرقت عشرات الخيام التي يقطنها نازحون ومهجرون الثلاثاء، في عدة مخيمات شمال وشرق مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون إن الأمطار الغزيرة أدت لارتفاع مستوى المياه نحو نصف متر في مخيمات “سجو، ضيوف الشرقية، يازباغ” المنتشرة في مدينتي اعزاز والباب، لافتين أن المكاتب الخدمية والدفاع المدني وإدارة المخيمات عملت على تفريغ المياه من المخيمات.

بدوره أضاف مسؤول مخيم “ضيوف الشرقية” يلقب نفسه “أبو عبد الله” أن الأضرار اقتصرت على المادية، لافتا أنهم والمجلس المحلي في مدينة الباب يعملون على عدم تكرار الأمر، وإيجاد مكان لتصريف المياه المتجمع بشكل مباشر.

إلى ذلك تداول ناشطون محليون صورا ومقاطع مصورة للسيول المتشكلة نتيجة الأمطار الغزيرة، وجرفها عدد من الخيام المنتشرة في الأراضي الزراعية.

وسبق أن ضربت عاصفة مطرية وسيول المحافظات الجنوبية في سوريا نتيجة تأثر البلاد بمنخفض جوي خمسيني محمل بالكتل الهوائية الرطبة، ما تسبب باقتلاع وغرق عشرات خيام النازحين بسبب غزارة الأمطار وهبوب الرياح.

ويضم ريف حلب الشمالي عشرات المخيمات العشوائيةوأخرى نظامية تشرف عليها المجالس المحلية، وتدعمها منظمات إنسانية وإغاثية بعضها تركية، إلا أن قاطنيها يعانون من قلة المساعدات المقدمة لاسيما الطبية وخدمات الصرف الصحي، وتزداد معاناتهم في فصل الشتاءحيث سجلت حالات وفاة بين الأطفال بعضهم بسبب البرد وآخرين بسبب اندلاع حرائق في خيامهم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

تجدد الاشتباكات بين “صقور الجبل” و”السلطان مراد” شمال حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

تجدد الاقتتال بين “لواء صقور الجبل” و”فرقة السلطان مراد” التابعان للجيش السوري الحر في منطقة حوار كلس شمال مدينة حلب شمالي سوريا، بعد هدوء ساعات.

وقال المكتب الإعلامي لـ “صقور الجبل” في تصريح إلى “سمارت”، إنه بعد التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار وإطلاق سراح الأسرى من الطرفين، عادت “فرقة السلطان مراد” اقتحام مقراتهم، لتعود الاشتباكات من جديد، مشيرا أن قذائف هاون وأسلحة ثقيلة ومتوسطة استخدمت بالمواجهات.

وحول أسباب الاقتتال ذكر المكتب الإعلامي أن دورية للجيش التركي قدمت مذكرة لتوقيف مجموعة من المهربين، بينهم مقاتلون تابعون لـ “السلطان مراد”، لافتا أنه بعد اعتقال المطلوبين هاجم الأخير مقرات “الصقور”.

إلى ذلك قال ناشطون محليون لـ “سمارت” إن خمسة قتلى من الطرفين سقطوا خلال الاشتباكات، إضافة إلى عدد من الجرحى، بينما قال المكتب الإعلامي لـ”الصقور” إن خمسة من مقاتليهم أصيبوا بجروح متفاوتة.

وتحاول “سمارت” التواصل مع “فرقة السلطان مراد” دون تلقي رد حتى الآن.

وكانت اشتباكات دارتأمس الاثنين، بين فصيلي “السلطان مراد” و “صقور الجبل” في أنحاء مختلفة شمالي حلب، ذلك في اقتتال جديد بين فصائل الجيش الحر.

وتتكرر المواجهات بين فصائل الجيش الحر بالآونة الأخيرة في ظل توتر أمني في مناطق سيطرة عملية “درع الفرات” كان آخره أمس السبت على خلفية اشتباكات بين “لواء أحرار الشرقية” ومسلحين من عائلة “آل واكي” في مدينة الباب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“محلي اعزاز” يعيد ضخ المياه للمدينة من سد “ميدانكي”

[ad_1]

سمارت – حلب

قام المجلس المحلي لمدينة اعزاز (42 كم شمال حلب) شمالي سوريا، الاثنين، بإعادة ضخ المياه من سد “ميدانكي” للمدينة، بعد إنقطاعها أكثر من سبع سنوات.

وقال مدير المكتب الخدمي في المجلس محمد حج عمر في تصريح إلى “سمارت” إن محطة المياه في ناحية شران ستغطي نحو 80 بالمئة من المدينة فقط، ومشيرا أنه تضم 25 عاملا فنيا وإداريا، وتحتاج يوميا 7200 لتر من مادة المازوت.

وأوضح “حج عمر” أن تكلفة صيانة قدرت بالوقت الحالي نحو 12000 دولار أمريكي، مشيرا أنهم عملوا نحو 20 يوما على صيانة المحطة.

وطالب المجلس المحلي في بيان اطلعت عليه “سمارت” أهالي المدينة عدم استخدام المياه بالوقت الحالي للشرب والطهي، حتى انتهاء تنظيف “قساطل” المياه بشكل كامل، وإصدار بيان لذلك.

وكان اتهم “مجلس محافظة حلب الحرة” الأربعاء 9 تشرين الثاني 2016، اتهم”وحدات حماية الشعب” الكردية بـ”تعمد” قطع المياه عن مدينتي إعزاز ودارة عزة بريف حلب الشمالي، رغم توفير كل إمكانيات الضخ لهم.

وشهدت مدينة أعزاز ارتفاع أسعار صهاريج المياه جراء جفاف بعض الآبار، وتحكم التجار بأسعارها، حيث وصل سعر الصهريج الواحد  إلى 10 ألاف ليرة سورية، بعد أن كان ثلاثة آلاف.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

قتيلان بانفجار لغم أرضي شمال مدينة عفرين

[ad_1]

سمارت – حلب

قتل مدنيان الأحد، بانفجار لغم أرضي من مخلفات “وحدات حماية الشعب” الكردية في قرية يكي ضم التابعة لناحية شران (29 كم شمال مدينة عفرين) شمالي سوريا.

وقال ناشطون لـ”سمارت” إن اللغم زرعته “الوحدات الكردية” قبل انسحابها من القرية، وانفجر في سيارة القتيلين خلال مرورها بالمنطقة، مشيرين إن القتيلين من مدينة إعزاز شمال مدينة حلب.

وقتل وجرح عدد من المدنيين، ومقاتلي الجيش السوري الحر، والجيش التركيفي أوقات سابقة بسبب انتشار الألغام التي زرعها عناصر “الوحدات الكردية” في مدينة عفرين وريفها، ما دفع المكتب الإعلامي لمدينة دارة عزة إلى إصدار تعميم يحذر فيه المدنيينمن التوجه إلى هذه المناطق حتى الانتهاء من إزالة الألغام فيها.

وكانت رئاسة الأركان التركية أعلنت السبت 20 كانون الثاني الماضي، بدء العملية العسكرية في منطقة عفرين، ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية، باسم عملية “غصن الزيتون” سيطرت خلالها على مركز مدينة عفرينوجميع البلدات التابعة لها ومعظم القرى المحيطة بها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

مشروع تركي لتزويد مدينة اعزاز بالكهرباء

[ad_1]

سمارت – حلب

وقعت شركة تركية خاصة مع المجلس المحلي لمدينة اعزاز (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، عقدا بقيمة سبعة مليون دولار أمريكي لتزويد المدينة بالكهرباء.

وقال مدير المكتب الخدمي في المجلس محمد حج عمر في تصريح إلى “سمارت” السبت، إنهم منذ شهرين يعملون على التنسيق مع شركة الطاقة والكهرباء “AK energy” بوساطة من الحكومة التركية، لافتا أن المشروع هو محطة كهربائية استطاعتها نحو 35 ميغا واط ستوضع مكان المحطة القديمة.

وأوضح “حج عمر” أن المشروع بالوقت الحالي فقط لاعزاز وستصل الكهرباء للمنازل عن طريق الشبكات الهوائية، مشيرا أن الشركة التركية ستزود جميع مناطق “درع الفرات” بالكهرباء لكن بشكل تدريجي.

وأضاف “حج عمر” أن المجلس المحلي قدم للشركة المباني والشبكة الكهربائية إضافة إلى بعض المواد المتوفرة لديه منذ عام 2014 بهدف الإسراع بإتمام المشروع المقرر تسليمه بعد 60 يوما.

وتبلغ تكلفة الإشتراك نحو 400 ليرة تركية أي مايعادل 100 دولار أمريكي مستردة عند إنهاء الإشتراك، وتدفع الفواتير عن طريق بطاقة ذكية تشحن في مركز البريد التركي (PTT) المقام حديثا في اعزاز، حسب “حج عمر”.

ولاقى المشروع  قبولا شعبا إلا أنهم اعتبروا قيمة الإشتراك مرتفعة على عموم الأهالي وخاصة النازحين المقيمين بالمدينة، مقترحين استبادل ساعات كهرباء حكومة النظام السوري بساعات جديدة عوضا عن الإشتراك.

وسبق أن أعلنتشركة “AK energy” أن تسجيل الاشتراكات لإيصال التيار الكهربائي للأهالي في مدينة اعزاز بدأ الخميس 10 نيسان الجاري، ويستمر حتى الأول من الشهر المقبل.

وتعاني عمومالمدن والبلدات والقرى السورية من انقطاع الكهرباء، حيث يعتمد الأهالي في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام على مولدات الكهرباء الخاصة، بينما تصلفترات التقنين في مناطق النظام لنحو عشرين ساعة باليوم في بعض الأحيان.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

ارتفاع حصيلة قتلى انفجار مدينة إدلب إلى 27 مدنيا

[ad_1]

سمارت – إدلب

ارتفعت الثلاثاء، حصيلة القتلى في مدينة إدلب شمالي سوريا، إلى 27 مدنيا معظمهم من الأطفال والنساء، نتيجة انفجار مجهول ضرب حي النسيم وسط المدينة ، بينما لا تزال فرق الدفاع المدني تعمل على انتشال العالقين تحت الأنقاض.

وكان عشرة مدنيين قتلوا وأصيب وأكثر من 110 آخرينمعظمهم من الأطفال والنساء، نتيجة انفجار مجهول ضرب حي النسيم في إدلب، كما تسبب الانفجار بدمار أربع مباني إحداها دمر بشكل كامل.

وقال مدير المكتب الإعلامي لدفاع المدني في إدلب أحمد شيخو في تصريح إلى “سمارت” إن عدد القتلى بلغ 27 مدنيا  والمصابين 154 معظمهم من الأطفال والنساء، لافتا أن فرق الدفاع المدني والإسعاف لا زالت تعمل على انتشال العالقين تحت الأنقاض.

وذكرت مصادر طبية ومحلية أن من بين القتلى سبعة أطفال وست نساء.

وسبق أن حدثت عدة انفجارات مماثلةفي مدينة إدلب، أسفرت عن مقتل وجرح عشرات الأشخاص بينهم مدنيون، كما تشهد المحافظة تفجيراتبعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت بمعظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش