أرشيف الوسوم: منطقة ازرع

فصائل تعلن مقتل سبعة عناصر لـ”جيش خالد” وانشقاق آخر في درعا

[ad_1]

سمارت ــ درعا 

أعلنت فصائل “غرفة عمليات صد البغاة” مقتل سبعة عناصر من “جيش خالد بن الوليد” المتهم بمبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية”، بهجوم لها على أطراف بلدة حيط في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقالت الغرفة في بيان اطلعت عليه “سمارت” الخميس، إنها نجحت في عمليتها الأمنية “أدخلوا عليهم الباب” مساء أمس الأربعاء، والتي استهدفت ثلاثة كمائن على أطراف بلدة حيط، ما أدى لمقتل العناصر السبعة، واغتنام بعض الأسلحة الخفيفة.

بدوره أشار الناطق باسم الغرفة، محمد بكرية، في تصريح لـ”سمارت”، إلى انشقاق أحد عناصر “جيش خالد” خلال العملية التي نفذتها “السرية الأمنية” التابعة للغرفة، والمدربة على تنفيذ مثل هذه المهام الليلية.

وأضاف “بكرية” أن الفصائل خططت لهذه العملية على مدار شهر ونصف، بهدف ضرب عناصر “جيش خالد” في عقر دارهم.

وتوعدت فصائل الغرفة في بيانها، “جيش خالد” بمزيد من العمليات حتى القضاء عليه في درعا.

ومن أبرز فصائل غرفة العمليات، التي تشكلت في آذار العام الفائت، “المجلس العسكري لبلدة حيط، لواء الحرمين، فرقة الحسم، لواء أسود السنة، حركة أحرار الشام الإسلامية”.

ويسيطر”جيش خالد” على عدة قرى في منطقة حوض اليرموك غرب درعا، وسبق أن أطلقت الفصائل معارك عدة للقضاء عليه، ولم يكتب لها النجاح، حيث عزى قادات في الجيش السوري الحر ذلك لعدم توحد الفصائل وغياب الدعم الدولي اللازم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

إلقاء القبض على عناصر لتنظيم “الدولة” تسللوا من السويداء إلى درعا

[ad_1]

سمارت ــ درعا 

ألقت فصائل من الجيش السوري الحر و”جيش الإسلام” القبض على ثلاثة عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” دخلوا إلى بلدة المليحة الشرقية في محافظة درعا جنوبي سوريا، قادمين من السويداء المجاورة.

وقال رئيس مخفر البلدة يلقب نفسه “أبو مهدي” في تصريح لـ”سمارت” الخميس، إن العناصر الثلاثة كانوا يقاتلون في صفوف التنظيم جنوبي سوريا، قبل أن يخرجهم النظام السوري إلى منطقة “كراع” في البادية، حيث دخلوا منها إلى قرية “صما الهنيدات” في السويداء وثم إلى درعا.

وأوضح “أبو مهدي” أن المخفر بالتنسيق مع “جيش الإسلام” و”جند الملاحم” و”شباب السنة” و”شهداء الحرية” العاملين في بلدة المليحة الشرقية ألقوا القبض على العناصر الثلاثة، ومن خلال التحقيقات معهم اعترفوا أن هناك عناصر آخرين يحاولون الدخول إلى درعا.

وأشار إلى أن الفصائل ستسلم العناصر الموقوفين إلى محكمة “دار العدل في حوران” بعد انتهاء التحقيقات الأولية معهم.

وسبق أن ألقت الفصائل العسكريةالقبض على عناصر من تنظيم “الدولة” دخلوا درعا بنفس الطريقة.

وكان النظام أخرج عشرات العناصر من تنظيم “الدولة”من جنوبي دمشق (مدينة الحجر الأسود، مخيم اليرموك، حيي التضامن والقدم) إلى البادية السورية قرب السويداء بموجب اتفاق بين الطرفين، انتهى بدخول النظام لتلك المناطق وخروج الراغبين منها سواء إلى البادية أو شمالي البلاد.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

إعادة تأهيل مدرسة في مدينة نوى بدرعا بتكلفة 70 ألف دولار

[ad_1]

سمارت – درعا

دشن المجلس المحلي لمدينة نوى (30 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا مدرسة أعاد تأهيلها في المدينة بتكلفة 70 الف دولا أمريكي.

وقال رئيس المجلس فواز الأخرس في تصريح إلى “سمارت” الثلاثاء إن مدرسة “نوى 15” دمرت وخرجت عن الخدمة جراء قصفها من قبل قوات النظام السوري بالبراميل المتفجرة منذ أربع سنوات، وإنها الآن أصبحت في إطار الخدمة وتستوعب 300 طالب.

وأضاف مدير التربية “الحرة” في درعا محمد الوادي أن عملية الترميم جاءت بالتعاون مع “برنامج تطوير”، وحلت مشكلة اكتظاظ المدارس الأخرى بالطلاب واضطرار طلاب المنطقة إلى ارتياد مدارس بعيدة.

وشملت عملية الترميم التي استمرت أربعة أشهر إعادة بناء الأجزاء المهدمة والمتضررة وتزويد المدرسة بكافة المستلزمات من أبواب وشبابيك ومقاعد وصالات حاسوب وغيرها.

وحضر حفل تدشين المدرسة ممثلون عن وزارة الإدارة المحلية التابعة للحكومة السورية المؤقتة ومجلس محافظة درعا “الحرة” ومديرية التربية “الحرة” في المحافظة.

ورمم المجلس المحلي في مدينة الحارة (50 كم شمال غرب مدينة درعا) مطلع أيار الجاري، خمس مدارس اثنتين منها خارجتين عن الخدمة، بتكلفة 135,598 ألف دولار أمريكي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

اعتصام لجرحى من “الحر” ضد الفساد في مدينة نوى بدرعا (فيديو)

[ad_1]

سمارت – درعا

اعتصم جرحى من الجيش السوري الحر الأحد، أمام المجلس المحلي في مدينة نوى (30 كم شمال غرب مدينة درعا) ضد الفساد وللمطالبة بحقوقهم.

وقال أحد الجرحى وهو قائد فصيل “لواء محمد الفاتح” حسام جهماني لـ”سمارت” أن غالبية إصاباتهم بتر بالأطراف ولم يتلقوا أي دعم مالي أو معنوي من المجلس المحلي أو المنظمات في المنطقة.

وطالب “جهماني” بأعمال تناسبهم كالحراسة، لافتا أنهم عند التقديم لأي وظيفة يجابهون بالرفض بحجة أنها تحتاج لشهادات.

وبدوره أوضح رئيس المجلس المحلي فواز الأخرس لـ”سمارت” أن هناك أكثر من 250 حالة بتر في المدينة، معتبرا أن هذه الفئة من المجتمع “ظلمت”.

وتابع “الأخرس” أنهم كمجلس محلي “لا يملكون شيء” لتقديمه لهم، لافتا أنهم يسعون للتواصل مع المنظمات لدعمهم وتخصيص أكشاك لهم في “سوق الجمعة”.

وسبق أن أسسمجموعة من “مصابي الحرب” يوم 17 كانون الأول 2017، جمعية “الأمل” في بلدة المزيريب بمحافظة درعا، التي تعنى بشؤونهم وأقرانهم جنوبي سوريا، وغالبية الأعضاء ممن فقدوا أطراف جراء عمليات قوات النظام السوري وروسيا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

اجتماع لـ”رابطة المعتقلات” مع مجلس محافظة درعا “الحرة” (فيديو)

[ad_1]

سمارت – درعا

اجتمعت الخميس، “رابطة المعتقلات” في محافظة درعا مع مجلس المحافظة وأعضاء من منظمة “سوريا للخدمات الأساسية” في مدينة نوى شمال مدينة درعا جنوبي سوريا.

وقالت رئيسة الرابطة هدى الديري بتصريح إلى “سمارت” إن الاجتماع يهدف لبحث سبل خلق مشاريع ودورات تدريبية تعود بالفائدة للمعتقلات وتحسن من ضروف عملهن إضافة إلى إعادة دمجهن في المجتمع.

وتابعت “الديري” أنهن طرحن المشاكل التي تعاني منها المرأة الخارجة من المعتقل، وسبل لفت الانتباه إلى المعتقلات اللواتي لا زلن داخل سجون قوات النظام السوري.

ولا تتوافر إحصائية محددة حول أعداد المعتقلين في سجون النظام وخاصة النساء، وسط تقديرات غير رسمية ببلوغها عتبة مئات الآلاف، بعد انطلاق الثورة السورية، حيث شنت قوات النظام حملات اعتقال في كافة المدن والبلدات السورية، وسط استمرار مقتل معتقلين في سجونها نتيجة التعذيب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

اجتماع لـ”رابطة المعتقلات” مع مجلس محافظة درعا “الحرة”

[ad_1]

سمارت – درعا

اجتمعت الخميس، “رابطة المعتقلات” في محافظة درعا مع مجلس المحافظة وأعضاء من منظمة “سوريا للخدمات الأساسية” في مدينة نوى شمال مدينة درعا جنوبي سوريا.

وقالت رئيسة الرابطة هدى الديري بتصريح إلى “سمارت” إن الاجتماع يهدف لبحث سبل خلق مشاريع ودورات تدريبية تعود بالفائدة للمعتقلات وتحسن من ضروف عملهن إضافة إلى إعادة دمجهن في المجتمع.

وتابعت “الديري” أنهن طرحن المشاكل التي تعاني منها المرأة الخارجة من المعتقل، وسبل لفت الانتباه إلى المعتقلات اللواتي لا زلن داخل سجون قوات النظام السوري.

ولا تتوافر إحصائية محددة حول أعداد المعتقلين في سجون النظام وخاصة النساء، وسط تقديرات غير رسمية ببلوغها عتبة مئات الآلاف، بعد انطلاق الثورة السورية، حيث شنت قوات النظام حملات اعتقال في كافة المدن والبلدات السورية، وسط استمرار مقتل معتقلين في سجونها نتيجة التعذيب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

مجهولون يغتالون قائد “لواء شهداء نوى” في درعا

[ad_1]

سمارت – درعا

​اغتال مجهولون الثلاثاء، القائد العسكري لـ”لواء شهداء نوى” التابعة للجيش السوري الحر في محافظة درعا، جنوبي سوريا.

وقال قائد “لواء أهل العزم” التابع لـ”فرقة أحرار نوى” جمال أبو الزين لـ”سمارت”، إن قائد “شهداء نوى” التابع للفرقة اغتيل على طريق مدينة نوى قرب منزله عبر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين يقودان دراجة نارية.

ووجه “أبوالزين” الاتهام لعملاء النظام السوري و تنظيم “الدولة الإسلامية” المتواجدين بالمحافظة، مضيفا أن التحقيقات جارية مع الشهود الذين كانوا قريبين من الحادثة.

ولفت “أبو الزين” أن الحادثة تعتبر الأولى من نوعها بالمنطقة، ولم يسبق أن أطلق النار بشكل مباشر على قيادين في وضح النهار وأمام  الأهالي.

وسبق أن تعرض قيادات من “فرقة أحرار نوى” لعمليات أغتيال مشابهة استهدفتهم من خلال زرع عبوات ناسفة على الطرقات، من بينها محاولة اغتيال قائد “لواء أهل العزم” والتي أدت لبتر ساقيه إثر ذلك.

وتشهد محافظة درعا انتشارا كبيرا لعمليات الاغتيال بحق قياديين وعناصر في فصائل المنطقة، إضافة لانفجار عبوات ناسفةأدت لمقتل آخرين، حيث ألقى الجيش الحر منتصف الشهر الماضي القبض على عصابة مرتبطة بالنظام، ومسؤولة عن عمليات اغتيال، بينما يتهم تنظيم “الدولة الإسلامية” بالمسؤولية عن عمليات أخرى.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

قصف جوي يرجح أنه روسي على تل الحارة بدرعا

[ad_1]

سمارت – تركيا

قصف طائرات حربية يرجح أنها روسية الجمعة، تل الحارة (50 كم شمال غرب مدينة درعا).

وقال ناشطون إن الطائرات الحربية استهدفت التل بأربع غارات جوية على خلفية تشكيل “فرقة أحرار الحارة” من اندماج ثلاث فصائل وهي “اللواء الأول مشاة، اللواء الثاني مشاة، اللواء الثالث مشاة” بقيادة أحمد السحار، كما قصفت قوات النظام المتمركزة بـ”كتيبة جدية” التل بقذائف المدفعية.

وعلق “السحار” على القصف بتصريح إلى “سمارت” إن قوات النظام لا تلتزم بالاتفاقيات الدولية حول وقف إطلاق النار، مؤكدا التزام فصيله بها.

وأشار “السحار” أنه لا يستبعد قيام قوات النظام بشن عملية عسكرية في محافظة درعا.

ويأتي هذا القصف بعد يوم من اجتماع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأردني أيمن الصفدي في مدينة سوتشي الروسية، حيث أكد الأول تعاون بلاده مع الأردن “من أجل دعم وقف التصعيد” في مناطق تخفيف التصعيد جنوبي غربي سوريا.

وسبق أن قتل مدني وجرح 15 آخرين الخميس، بقصف جوي وصاروخي لقوات النظام على مدينة الحراك.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

قتيل و15 جريحا بقصف لقوات النظام على مدينة الحراك بدرعا

[ad_1]

سمارت – درعا

قتل مدني وجرح 15 آخرين بقصف جوي وصاروخي لقوات النظام على مدينة الحراك (23 كم شمال شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وقال إعلامي مشفى الحراك حسام الحريري بتصريح إلى “سمارت” إن خمسة نساء ومثلهم من الرجال والأطفال وصلوا إلى المشفى بينهم نساء بحالة حارجة أدخلت لإجراء عمليات جراحية، مضيفا أن مسن قتل.

وأشار ناشطون محليون أن طائرة حربية يرجح أنها تابعة لقوات النظام قصفت أحد الاحياء السكنية بالمدنية تلاه قصف صاروخي من الحواجز المحيطة.

وكان مدني جرح الأحد 29 نيسان 2018،بقصف صاروخي ومدفعي مكثف لقوات النظام على الأحياء الخارجة عن سيطرته بمدينة درعا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

عقد جلسة حوارية في درعا لمعالجة معوقات عمل المرأة

[ad_1]

سمارت ــ درعا 

عقدت عدة هيئات مدنية ونسائية الأحد، جلسة حوارية في مدينة نوى (30 كم شمال غرب مدينة درعا) جنوبي سوريا، تحت عنوان “معوقات عمل المرأة في دوائر صنع القرار”.

وقالت مسؤولة التواصل في منظمة “اليوم التالي”، هدى الديري، بتصريح لـ”سمارت”، إن معوقات عمل المرأة في دوائر صنع القرار كثيرة وأبرزها، “سياسية تتعلق بتلك الدوائر من عدم سن قوانين تخص المرأة وغيرها، وأيضا عدم وجود دورات تدريبية وتمكين تؤهل المرأة للوصل إلى مناصب جيدة وإدارتها بالشكل المطلوب”.

وأقيمت الجلسة بالتعاون بين منظمة “اليوم التالي” و”الاتحاد العام لنساء سوريا”، وبحضور مجلس محافظة درعا “الحرة” وممثلين عن وزارة الإدارة المحلية التابعة للحكومة السورية المؤقتة و”نقابة المحامين الأحرار”.

وأضاف محافظ درعا “علي الصلخدي” بتصريح لـ”سمارت”، إن المجلس يشجع دور المرأة وقام مؤخرا بتفعيل دورها في مؤسساته، وطلب إلى المجالس المحلية التابعة له بإحداث مكاتب لها، لافتا أن المرأة تشغل وظائف بنسبة 25 بالمئة في مديرية الأحوال المدنية التابعة له.

 وسبق أن قال “الصلخدي” شباط الفائت، إن المجلس قام بترخيص وتنظيم اجتماعات لكافة الفعاليات التي تعنى بدور المرأة وتطويرعملها، وتوظيف مايقارب 24 امرأة في مجلس المحافظة والمديريات العامة. 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض