قوات النظام و”قسد” تحرق منازل وأفران قبل انسحابها من منطقة تل رفعت بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب

أحرقت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) وقوات النظام السوري السبت، عددا من المنازل والأفران في منطقة تل رفعت شمال مدينة حلب شمالي سوريا، قبل الانسحاب منها.

وقال ناشطون محليون لـ “سمارت” إن عناصر “قسد” انسحبوا نحو مدرسة “المشاة” ومدينة منبج وقرية الحصية، بينما انسحب عناصر الحرس الجمهوري والأمن العسكري التابعين لقوات النظام إلى بلدتي نبل والزهراء، إضافة لانسحاب الشرطة العسكرية الروسية نحو مدينة حلب.

وتداول ناشطون محليون مقطعا مصور يظهر النيران مشتعلة داخل أحد الأفران في قرية كفرنايا، لافتين أن الذي أقدم على حرق الفرن أفرغه من الطحين أولا.

ورجح ناشطون أن الانسحاب جاء بعد تفاهمات روسية – تركية على تسليم المنطقة لفصائل الجيش السوري الحر في وقت لاحق، دون تحديد زمن التسليم، لافتين أن السلطات التركية وعدت سابقا باستعادة المنطقة وتسليمها لأهلها.

ويطالب أهالي منطقة تل رفعت النازحينبشكل مستمر فصائل الجيش السوري الحر والجيش التركي ببدء عملية عسكرية لاستعادة السيطرة عليها من قوات النظام و”وحدات حماية الشعب” الكردية، بينما قال قائد عسكري بـ “الحر” إن العملية لن تنطلق قبل تأمين منطقة عفرينبشكل كامل.

وكانت ميليشيا “القوات الشعبية” تابعة لقوات النظام استلمتإدارة مدينة تل رفعت وبلدة دير جمال وعدة قرى شمال مدينة حلب، من “وحدات حماية الشعب”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“فرقة الحمزة” تفرض ضرائب مالية على المدنيين شمال حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

فرضت “فرقة الحمزة” التابعة للجيش السوري الحر ضرائب مالية على المدنيين المتنقلين بين مناطق “درع الفرات” ومنطقة عفرين شمال غرب حلب شمالي سوريا.

وقال مصدر محلي لـ “سمارت” طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية الثلاثاء، إن حاجز عسكري تابع لـ “فرقة الحمزة” قرب قرية الباصوطة طالب من المسافرين دفع مبلغ مالي قدره 2000 ليرة سورية، مشيرا أن الشبان حاولوا الامتناع عن الدفع فأطلق أحد العناصر النار بالهوء.

وتبع المصدر أن الضرائب لم تقتصر على سيارات المسافرين وسيارات المدنيين وشملت السيارات التجارية وصهاريج وسيارات المحروقات المتنقلة بين مناطق “درع الفرات” ومحافظة إدلب، إذ تتفاوت الضريب بين حاجز وآخر.

وأضاف المصدر إن السلطات التركية تتهاون مع الحواجز التي تفرض ضرائب على المدنيين، لافتا أن الأولى تتعامل مع أهالي المنطقة والمهجرين المقيمين فيها “غير أخلاقية”.

وسبق أن قال رئيس المجلس المحلي في مدينة عفرين إنهم فرضوا ضرائب على سيارات البضائع الداخلةإلى المدينة بهدف  توجيهها لمشاريع تنموية جديدة تخدم لأهالي المدينة مضيفا أن هذه الضرائب تعتبر رمزية إذا قورنت بحمولة السيارات.

وتشهد مناطق ريف حلب الشمالي فلتانا أمنياوانتهاكات بحق المدنيين، إذ يفكر أهالي منطقة عفرين بمغادرتها نتيجة استمرار انتهاكات الفصائل العسكريةضدهم، كما اندلعت بالآونة الأخيرة اقتتالات واشتباكات تسببت بقتلى وجرحى بينهم مدنيون.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

الشرطة “الحرة” تضبط 137 كغ من المخدرات في قرية شمال حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

ضبطت الشرطة وقوى الأمن في قرية أخترين (39 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، الخميس، 137 كغ من المخدرات.

وقال مصدر خاص لـ ” سمارت” طلب عدم نشر اسمه إن عناصر الشرطة ضبطوا الكمية داخل براد مغطى بقطع خشبية لإخفائه خلال مرور السيارة بالقرية، دون تحديد الجهة المسؤولة عن التهريب أو مصدر المواد المخدرة، لافتا أن التحقيقات لا تزال جارية.

وسبق أن ألقتفصائل الجيش السوري الحر وقوة الأمن في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري عددا من مروجي المخدرات، كما أتلفت كميات كبيرة من المواد المصادرة.

وشهدت المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش الحر والكتائب الإسلامية ظهور تجارة المخدراتوالحشيش إضافة إلى الحبوب المخدرة، وسط فلتان أمني وفوضى انتشار السلاح.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“محلي اعزاز” بحلب يقدم مساعدات لـ40 عائلة مهجرة من شمال حمص

[ad_1]

سمارت – حلب

قدم المجلس المحلي لمدينة اعزاز (40 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا مساعدات إنسانية إلى أربعين عائلة من المهجرين القادمين من مدينة الرستن شمال حمص وسط البلاد، تقطن قرية الجديدة القريبة.

وشملت المساعدات بطانيات وأغطية ووسائد ومصابيح تعمل على الطاقة الشمسية، فيما سيقدم المجلس لهم سلل غذائية قريبا بعد تسجيل أسماء العائلات الأربعين.

وقال أحد المهجرين ويسمي نفسه “أبو محمد” لـ”سمارت”، إنهم ما يزالون يحتاجون إلى الكثير من المستلزمات لكي تصبح معيشتهم مقبولة مثل خزانات المياه ومولدات الكهرباء.

واشتكت “أم صحبي” من أنهم ينامون على الأرض مباشرة وأنهم يحتاجون إلى مستلزمات ومعدات الطبخ والغسيل وغيرها من المستلزمات المنزلية، بعد أن تركوا جميع أغراضهم في منازلهم التي هجروا منها.

وهجرت قوات النظام السوري آلاف المدنيين ومقاتلي “الفصائل العسكرية” من مدينة الرستن ومدن وبلدات أخرى شمال حمص وجنوب حماة خلال الشهر الجاري وأرسلتهم إلى محافظتي إدلب وحلب، ليعيشوا في ظروف إنسانية صعبة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

حملة لرش المبيدات الحشرية في مدينة اعزاز بحلب (فيديو)

[ad_1]

سمارت – حلب

أطلق المجلس المحلي في مدينة إعزاز (44 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، حملة لرش المبيدات الحشرية في عموم المدينة طيلة أيام فصل الصيف.

وقال رئيس بلدية اعزاز لاوند حمدو، في تصريح إلى “سمارت” إن الحملة تستهدف كافة أحياء المدينة للقضاء على الحشرات والوقاية من الأمراض التي تنقلها مثل الملاريا واللشمانيا.

وأضاف “حمدو” إن المبيدات الحشرية صحية ولن تأثر على صحة سكان المدينة، لافتا أن الحملة خلال شهر رمضان ستكون على جولتين وستستمر حتى انتهاء فصل الصيف.

وآشار أحد المدنيين طارق حمدوش أن نتيجة ارتفاع الحرارة خلال فصل الصيف تنتشر الحشرات والجراثيم بكثرة بالمنطقة، فأصبح من الضروري حملات لرش المبيدات والأدوية.

وسبق أن وثقت منظمة صحية نحو 35 ألف حالة إصابة بمرض اللشمانيافي أرياف محافظات إدلب وحلب وحماة خلال شهر آذار الماضي، وتنتشر الأمراض الجلديةبين سكان قرى وبلدات ومدنشمالي ووسط سوريا، بسبب تسرب مياه الصرف الصحي، نتيجة الأعطال في التمديدات الصحية، وانتشار النفايات وقلة الرعاية والتوعية الصحية.

وتقدمالمجالس المحلية في مختلف المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام أعمال خدمية، إضافة إلى تعاونها مع مديريات الصحة بتسير حملات تلقيحوتوعية صحية، وإشرافها على مخيمات النازحين وتنسيقها مع المنظمات الإنسانية لتقديم المساعدات لقاطنيها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

تشكيل “لجنة تموين” في مدينة إعزاز شمال حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

شكل المجلس المحلي في مدينة إعزاز (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، الأحد، “لجنة تموين” لرقابة أسواق المدينة والكشف على المواد والأسعار.

وقال عضو “لجنة التموين” يلقب نفسه “أبو فراس” إن اللجنة مؤلفة من أعضاء في غرفة التجارة ومخاتير الأحياء وومديرية الأوقاف وقسم الجنائية في الشرطة “الحرة” والبلدية ومندوبين من المكتبي الصحة والشكاوي، لافتا أنها ستعمل على ضبط الأسعار والبضائع منتهية الصلاحية.

وأضاف عضو مكتب الصحة سمير عكاش سيعملون حاليا بتوعية أصحاب المحال التجارية بضرورة الالتزام بالمعاير الصحية للمواد الاستهلاكية مثل “اللحوم، الفروج، الألبان والأجبان”، لافتا أنهم سيكتفون بالوقت الحال بالتنبيهات، وفي حال تكرار الأخطاء سيكتبون ضبط ومخالفات.

وآشار عضو المكتب الاقتصادي محمود جبران أنهم نظموا أول جولاتهم اليوم وكشفوا المواد الاستهلاكية في المحال التجارية، وسيتابعون الأسواق طيلة شهر رمضان، وعملهم مستمر بعد انتهاء رمضان.

ويعمل المجلس المحلي على تنضيم هيئات ومشاريع الإدارة المحليةفي اعزاز، حيث عين 20 كانون الأول 2017 مخاتير لأحياء المدنيةونظم عدة دورات تدريبةلصقل مهارات أعضاءه، إضافة لإصداره عدد من القرار في محاولة لضبط الأمنوالأبتعاد عن العشوائية الموجودة في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

اجتماع لممثلي الإعلام مع جهاز أمني والمجلس المحلي في مدينة إعزاز بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب

اجتمع السبت، عدد من أعضاء “اتحاد الإعلاميين السوريين” مع جهاز الاستخبارات والمجلس المحلي في مدينة إعزاز (44 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال مصدر خاص لـ “سمارت” إن الاجتماع سيبحث سبل تسهيل عمل وحماية الإعلاميين والناشطين في مناطق سيطرة الجيش السوري الحر، حيث تكفل رئيس المجلس المحلي بحل جميع المسائل العالقة بين “اتحاد الإعلاميين السوريين” وجهاز الاستخبارات في المدينة.

ويأتي الإجتماع بعد اعتداء جهاز الاستخباراتفي اعزاز، على عضو في “الاتحاد”، الأمر الذي خلف احتجاجا نظمه الأخير، كما دعا المجلس المحلي لتشكيل وفد مشترك مع اتحاد الإعلاميين لمقابلة مسؤولين في جهاز الشرطة والأمن العام.

وتعرض عدد من الاعلاميين في الآونة الأخيرة لتهديدات بالتصفية والاعتقال في مناطق شمال حلب، كان آخرها تهديد مسلح من عائلة “حفار” عدد من الإعلاميين في سوق مدينة اعزاز، بتصفيتهم واحد تلو الآخر، كما يتعرض الإعلاميين لمضايقات وضرب وشتم بشكل مستمر خلال تغطيتهم الأحداث في المنطقة، حسب المصدر.

ويتعرض الإعلاميين في مختلف المناطق بسوريا لاعتداءات وانتهاكاتمن قبل قوات النظام السوري وفصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، كان آخرها مقتل إعلاميين اثنينجراء قصف قوات النظام على الغوطة الشرقية، واعتقالالجيش التركي أربعة مراسلين لقنوات سورية وأفرج عنهم بعد التحقيق معهم، كما صنفت منظمة “مراسلون بلا حدود” سوريا أخطر بلدبالنسبة للصحفيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

إعداد خيمتين في مدينة اعزاز لإفطار نحو 500 شخص يوميا في رمضان

[ad_1]

سمارت-حلب

أقام المجلس المحلي في مدينة اعزاز شمال حلب الجمعة، مائدتان لإفطار نحو 500 شخص في اليوم طيلة شهر رمضان، بالتعاون مع عوائل المدينة.

ويهدف المشروع لإفطار الصائمين في شهر رمضان والنازحين والفقراء، وفق مدير المكتب التجاري في المجلس ابراهيم دربالة.

وقال “دربالة” إن المجلس قدم الشودار والكراسي والمياه والخبز فيما تقاسمت عوائل المدينة ووقف الديانة التركية إعداد الطعام.

وأشار “دربالة” أنهم يعدون في اليوم ما بين ألف و1500 وجبة توزع على من يحضروا إلى الخيمة وما يزيد منها يوزع على الفقراء في المخيمات والمنازل.

واستقبل شمال حلب ومدينة اعزاز مؤخرا آلاف العوائل المهجرةمن وسط وجنوبي سوريا ، ويضم أساسا عشرات المخيمات للنازحين الذين يعيشون في ظروف إنسانية صعبة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

معبر “باب السلامة” يحدد مواعيد الدخول إلى سوريا في إجازتي عيد الفطر والأضحى

[ad_1]

سمارت – حلب

أعلنت إدارة معبر “باب السلامة” الحدودي مع تركيا شمال حلب، مواعيد التسجيل للراغبين بالدخول إلى سوريا خلال عيدي الفطر والأضحى، إضافة لمواعيد الخروج، وبعض الوثائق المطلوبة من المواطنين.

وقالت إدارة المعبر في تعميم اطلعت عليه “سمارت” إن مواعيد الزيارات بالنسبة للراغبين بدخول الأراضي السورية في فترة عيد الفطر تبدأ من يوم الجمعة 18 أيار وتستمر لغاية يوم الأربعاء 13 حزيران، على أن تكون العودة إلى تركيا بين يومي 26 حزيران و 6 تموز القادمين.

أما بما يخص زيارات عيد الأضحى فأشارت إدارة المعبر أنها تبدأ من اليوم الأول في شهر آب القادم وحتى التاسع عشر منه، على أن يكون تاريخ العودة بين 26 آب و14 أيلول القادمين.

ولفتت إدارة معبر “باب السلامة” أنه يتوجب على الراغبين بالدخول إلى سوريا تحديد تاريخ الدخول وتاريخ العودة عبر موقع إلكتروني مخصص لذلك، كما يتوجب عليهم إحضار إذن سفر في وقت الدخول من السلطات التركية، إضافة لبطاقة لقاح لكافة الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 15 عاما أو أقل.

وأعلنت هيئات دينية سورية الثلاثاء الفائت أن يوم الخيمس الماضي هو أول أيام شهر رمضانفي سوريا، بينما بدأ شهر رمضان في تركيا يوم الأربعاء الماضي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

احتجاجات في اعزاز بعد اعتداء الاستخبارات على إعلامي

[ad_1]

سمارت-حلب

نظم اتحاد الإعلاميين في شمال حلب وقفة في مدينة اعزاز احتجاجا على اعتداء جهاز الاستخبارات التابع لقوات الشرطة والأمن العام، على إعلامي في المدينة.

وكان من المفترض أن يجتمع اتحاد الإعلاميين مع جهاز الاستخبارات في المدينة، إلا أن الأخير اعتذر عن الحضور.

ورفع المحتجون لافتات كتب عليها “الإعلام الحر صوت الثورة”، “الإعلامي ثائر وليس شبيح”، “سب الإعلاميين وإهانة الثورة هي أفعال شبيحة النظام وعملاء الأسد”، “سب وشتم الثورة خط أحمر يا مخابرات”، “إلى عناصر المخابرات التركية .. كلاب سوريا .. لا تكونوا كمخابرات الأسد”.

وتعرض الثلاثاء، الناشط الإعلامي عمر حافظ للضرب والسب من قبل عناصر استخبارات بقيادة شخص يدعى “أبو حسين حفار” بحجة عدم امتلاك تصريح للتصوير في مدينة اعزاز.

وأدان “مكتب مارع الإعلامي” الذي يعمل به الناشط، العملية مطالبا بمحاسبة الأشخاص الذين قاموا بالاعتداء أمام القضاء.

وشكل عشرات الإعلامييننهاية شهر تشرين الثاني 2017، “اتحاد الإعلاميين السوريين”، ضم معظم الإعلاميين شمال وشرق حلب.

ويتعرض الإعلاميين في مختلف المناطق بسوريا لاعتداءات وانتهاكاتمن قبل قوات النظام السوري وفصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، كان آخرها مقتل إعلاميين اثنينجراء قصف قوات النظام على الغوطة الشرقية، واعتقالالجيش التركي أربعة مراسلين لقنوات سوريا وأفرج عنهم بعد التحقيق معهم، كما صنف “مراسلون بلا حدود” سوريا أخطر بلدبالنسبة للصحفيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان