أرشيف الوسوم: منطقة منبج

أمريكا تنفي التوصل لاتفاق مع تركيا لسحب “الوحدات” الكردية من منبج السورية

[ad_1]

سمارت ــ تركيا 

نفت الولايات المتحدة الأمريكية، التوصل لاتفاق مع تركيا على خطة من ثلاث خطوات لسحب “وحدات حماية الشعب” الكردية من مدينة منبج في حلب، شمالي سوريا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت مساء أمس الأربعاء، “لم نتوصل لأي اتفاق بعد مع حكومة تركيا، ومستمرون في المحادثات الجارية بخصوص سوريا والقضايا الأخرى التي تهم الجانبين”، بحسب وكالة “رويترز”.

وأضافت “ناورت”، أن المسؤولين الأمريكيين والأتراك التقوا في أنقرة الأسبوع الفائت لإجراء محادثات بشأن القضية.

وقالت وكالة “الأناضول” الرسمية التركية الأربعاء إن واشنطن وأنقرة توصلتا إلى اتفاق فني على خطة لانسحاب “الوحدات” الكردية من منبج.

وتوترت العلاقات بين البلدين في الفترة الأخيرة، بسبب دعم الولايات المتحدة لـ”الوحدات” الكردية، التي تصنفها تركيا على قائمة الإرهاب لديها، وتقول أنها على صلة بـ”حزب العمال الكردستاني” الذي يحاربها على أراضيها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

اعتقال عشرات الشباب في مدينة منبج بحلب لسوقهم إلى التجنيد الإجباري

[ad_1]

سمارت – حلب

اعتقلت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) الاثنين، عشرات الشبان في منطقة منبج (83 شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، لسوقهم إلى التجنيد الإجباري.

وقال الناشط من مدينة منبج أحمد المحمد لـ “سمارت” إن “قسد” بدأت بالحملة من صباح اليوم ونشرت حواجزها ودوريات الشرطة العسكرية التابعة لها في دوارات “السبع بحرات، الشمسية، السفينة” وطريقي جرابلس وحلب، إضافة إلى ريفي منبج الشرقي والجنوبي.

وأضاف “المحمد” أن الحملة تستهدف شبان أعمارهم بين الـ 18 و 31 عاما، مشيرا أنهم اعتقلوا عدد كبير من الشباب دون تمكنهم من توثيق الرقم بدقة حتى الآن.

ونظم أهالي مدينة منبج أمس الأحد، إضرابا ضد عمليات التجنيد الإجباريالتي تنفذها “قسد”، فيما أطلق عناصر الأخيرة النار على واجهات المحال المغلقة.

وتشهدمنطقة منبج الخاضعة لسيطرة “قسد” منذ آب 2016، توترا بين أهالي المنطقة وعناصر الأخيرة، حيث نفذ أهالي مدينة منبج الأحد منتصف كانون الثاني  إضرابا عاما، وخرجت مظاهرات ضد “قسد”، رفضا لقانون التجنيد الإجباري، إضافة إلى مظاهرات على خلفية مقتل شابين من قبيلة البوبنا العربية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“الإدارة الذاتية” تعتذر عن تعميم يمنع الإفطار العلني في مدينة منبج

[ad_1]

سمارت – حلب

أصدرت “الإدارة الذاتية” الكردية في مدينة منبج (95 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، بيانا تعتذر فيه عن تعميم سابق صادر عن “مركز الشؤون الدينية لمنبج وريفها” يمنع الإفطار بشكل علني خلال شهر رمضان.

وقال بيان “الإدارة المدنية الديموقراطية” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية، إن الإسلام هو دين محبة ومساواة ويسر ولا يمت إلى التعصب والتطرف بأي صلة، مضيفا أن “الإدارة المدنية” تعتذر عن التعميم الذي يفرض على الأهالي عدم الإفطار جهرا في شهر رمضان.

ومنع “مركز الشؤون الدينية”التابع لـ”مجلس الإدارة المدنية” الخميس، الإفطار “جهرا” خلال شهر رمضان، تحت طائلة المحاسبة والسجن، وذلك من باب “عدم المجاهرة بالمعصية” وفق تعبير التعميم.

يذكر أن “الإدارة المدنية الديمقراطية” تشكلتمنتصف شهر آذار عام 2017،  في مدينة منبج وريفها بحلب وتمثل كافة الطوائف في المدينة من أكراد وعرب وتركمان وشركس ومسيحيين.

 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

التحالف الدولي ينشئ قاعدة عسكرية في منطقة منبج بحلب (فيديو)

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2018/04/04 13:41:23بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت-حلب

أنشأ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية قاعدة عسكرية في منطقة منبج شرق حلب شمالي سوريا، مقابل نقاط عسكرية لتركيا التي تهدد باقتحام المنطقة.

وقال قيادي في “مجلس منبج العسكري” التابع لـ”قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من التحالف، إن التحالف أنشأ القاعدة العسكرية قرب قرية عون الدادات التي تتواجد بها قوات تركية لـ”مواجهة أي عمل أو تدخل تركي”.

وأضاف القيادي خليل مصطفى في تصريح إلى “سمارت”، إن القاعدة تضم جنودا من بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة، مشيرا أن التحالف كثف دورياته العسكرية على طول خطوط التماس بين منطقة منبج ومناطق سيطرة فصائل “درع الفرات” المدعومة من تركيا.

ونوه “مصطفى” أنهم لاحظوا زيادة بعدد القوات الأمريكية والعتاد العسكري على الأرض رغم إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نيتخ سحب قواته من سوريا.

وأكد مصدر عسكري في التحالف الدولي لـ”سمارت”، إن الجيش الأمريكي سيعزز تواجده في القاعدة العسكرية وسيرسل خلال أيام 100 جندي إضافي.

وقال قيادي آخر في “مجلس منبج العسكري”، إن أقرب نقطة تتواجد بها القوات التركية تبعد نحو 600 متر عن القاعدة الأمريكية.

وتعتبر تركيا “وحدات حماية الشعب” الكردية التي تشكل القوى الأبرز في “قسد” منظمة إرهابية، إذ شنت عملية عسكرية ضدها في عفرين انتهت بالسيطرة عليها، وتهدد بطردها من باقي مناطق سيطرتها في سوريا.

         

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

قوات فرنسية تدخل إلى القاعدة العسكرية الأمريكية في منبج شرق حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

دخلت قوات فرنسية الأربعاء، إلى القاعدة العسكرية الأمريكية الواقعة شمال غرب مدينة منبج (80 كم شرق مدينة حلب)، تزامنا مع معلومات عن نية فرنسا إنشاء قاعدة عسكرية لها في المنطقة.

وأفاد مصدر خاص من “مجلس منبج العسكري” لـ “سمارت” أن سيارات عسكرية ترفع العلم الفرنسي دخلت برفقة سيارات تابعة للمجلس إلى القاعدة العسكرية الموجودة في قرية السبت شمال غرب منبج، دون ذكر أعدادها أو عدد العناصر الذين تقلهم.

وكشف مسؤول في التحالف الدولي لـ”سمارت” اليوم، أن فرنسا ستنشئ قاعدة عسكرية في منطقة منبجخلال الأيام القادمة قرب القاعدة الأمريكية الواقعة بين مدينة منبج وقرية عون الدادات التي تتواجد فيها قوات تركية.

وعبرت فرنسا قبل أيام خلال اجتماعها مع مسؤولين في “قوات سوريا الديمقراطية” عن رفضها شن تركيا أي عملية عسكريةضد “وحدات حماية الشعب”الكردية في منبج، بينما اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، استقبال فرنسا وفدا من “قسد” عداء لبلاده التي تهدد باقتحام منبج وباقي مناطق سيطرة “الوحدات” الكردية.

 

وتهدد تركيا باستمرار بشن عملية عسكرية لطرد “وحدات حماية الشعب” الكردية المكون الرئيسي لـ”قسد” من منبج على غرار المعركة التي خاضتها في عفرين بمشاركة الجيش السوري الحر.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“قسد” تغلق جسر قرقوزاق شرق منبج لمرور رتل أمريكي نحو الرقة

[ad_1]

سمارت – حلب

أغلقت “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) صباح الأربعاء، طريق جسر قرقوزاق شرق مدينة منبج (80 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، بسبب مرور رتل عسكري أمريكي باتجاه محافظة الرقة.

وقال مصدر خاص من جهاز الاستخبارات التابع لـ “وحدات حماية الشعب” الكردية، لـ “سمارت” إن “قسد” أغلقت جسر قرقوزاق الذي يصل بين ضفتي نهر الفرات الشرقية والغربية شرق مدينة منبج من الساعة السادسة صباحا حتى الساعة التاسعة.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه أن سبب إغلاق الجسر هو مرور رتل عسكري أمريكي من منبج باتجاه مدينة تل أبيض شمال الرقة، مضيفا أن هذا الرتل يتألف من 17 آلية بينها ثلاث سيارات “جيب” تقل مستشارين عسكريين أمريكيين.

ووصلت نحو 30 عربة عسكرية أمريكية إلى منطقة منبجالأحد الفائت وانتشرت في المدينة وريفها الجنوبي والشمالي والغربي قرب مناطق التماس مع كل من قوات النظام السوري وفصائل “درع الفرات”.

وأرسلت “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) دفعات من التعزيزات العسكرية إلى مدينة منبج، من مناطق سيطرتها شمالي وشرقي سوريا، كما سبق أن بداية آذار الجاري أرسلت شاحناتتحمل عناصر وذخائر ومعدات عسكرية، مع عربات أمريكية الصنع من بلدة عين عيسى بالرقة.​

وتهدد تركيا باستمرار بشن عملية عسكرية لطرد “وحدات حماية الشعب” الكردية المكون الرئيسي لـ”قسد” من منبج على غرار المعركة التي خاضتها في عفرين بمشاركة الجيش السوري الحر.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

التحالف الدولي ينشئ قاعدة عسكرية في منطقة منبج بحلب

[ad_1]

سمارت-حلب

أنشأ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية قاعدة عسكرية في منطقة منبج شرق حلب شمالي سوريا، مقابل نقاط عسكرية لتركيا التي تهدد باقتحام المنطقة.

وقال قيادي في “مجلس منبج العسكري” التابع لـ”قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من التحالف، إن التحالف أنشأ القاعدة العسكرية قرب قرية عون الدادات التي تتواجد بها قوات تركية لـ”مواجهة أي عمل أو تدخل تركي”.

وأضاف القيادي خليل مصطفى في تصريح إلى “سمارت”، إن القاعدة تضم جنودا من بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة، مشيرا أن التحالف كثف دورياته العسكرية على طول خطوط التماس بين منطقة منبج ومناطق سيطرة فصائل “درع الفرات” المدعومة من تركيا.

ونوه “مصطفى” أنهم لاحظوا زيادة بعدد القوات الأمريكية والعتاد العسكري على الأرض رغم إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نيتخ سحب قواته من سوريا.

وأكد مصدر عسكري في التحالف الدولي لـ”سمارت”، إن الجيش الأمريكي سيعزز تواجده في القاعدة العسكرية وسيرسل خلال أيام 100 جندي إضافي.

وقال قيادي آخر في “مجلس منبج العسكري”، إن أقرب نقطة تتواجد بها القوات التركية تبعد نحو 600 متر عن القاعدة الأمريكية.

وتعتبر تركيا “وحدات حماية الشعب” الكردية التي تشكل القوى الأبرز في “قسد” منظمة إرهابية، إذ شنت عملية عسكرية ضدها في عفرين انتهت بالسيطرة عليها، وتهدد بطردها من باقي مناطق سيطرتها في سوريا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

تحضيرات فرنسية لإنشاء قاعدة عسكرية في منبج

[ad_1]

سمارت-حلب

كشف مسؤول في التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” لـ”سمارت”، إن فرنسا ستنشئ قاعدة عسكرية في منطقة منبج شرق حلب شمالي سوريا.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه، إن “فرنسا ستنشئ قاعدة عسكرية في الأيام القادمة مجاورة للقاعدة الأمريكية” التي تقع بين مدينة منبج وقرية عون الدادات التي تتواجد بها قوات تركية، دون إضافات.

وعبرت فرنسا قبل أيام خلال اجتماعها مع مسؤولين في “قوات سوريا الديمقراطية” عن رفضها شن تركيا أي عملية عسكريةضد “وحدات حماية الشعب”الكردية في منبج، وأكدت أنها ستواصل دعمها ضمن التحالف الدولي لـ”قسد” التي تشكل “الوحدات” مقومها الأساسي.

واعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، استقبال فرنسا وفدا من “قسد” عداءا لبلاده التي تهدد باقتحام منبج وباقي مناطق سيطرة “الوحدات” الكردية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

مصدر أهلي: مروحيات أمريكية أنزلت عشرات العناصر شرق منبج

[ad_1]

أفاد مصدر أهلي من منطقة منبج شرق حلب شمالي سوريا، أن أربع مروحيات أمريكية هبطت في المنطقة وأنزلت عشرات العناصر فيها، مرجحا أنهم لا يتبعون لـ “وحدات حماية الشعب” الكردية.

وقال مصدر محلي من أهالي ريف منبج الشرقي، طلب عدم كشف اسمه لـ “سمارت” أن أربع طائرات مروحية هبطت في قرية المساكن وخربة خالد قرب سد تشرين شرق مدينة منبج الخاضعة لسيطرة “الإدارة الذاتية” الكردية بريف حلب الشرقي.

وأضاف المصدر أن المروحيات أنزلت نحو 70 مقاتلا في المنطقة خلال الليل، مشيرا أنهم ليسوا من القوات التابعة لـ “الإدارة الذاتية” على الأرجح، بينما لم يتسن لـ “سمارت” التأكد من الجهة التي ينتمي إليها  هؤلاء العناصر.

وأرسلت “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) دفعات جديدة من التعزيزات العسكرية إلى مدينة منبج، من مناطق سيطرتها شمالي وشرقي سوريا، كما سبق أن أرسلت بداية آذار الجاري شاحناتتحمل عناصر وذخائر ومعدات عسكرية، مع عربات أمريكية الصنع من بلدة عين عيسى بالرقة.​

وتهدد تركيا باستمرار بشن عملية عسكرية لطرد “وحدات حماية الشعب” الكردية المكون الرئيسي لـ”قسد” من منبج على غرار المعركة التي خاضتها في عفرين بمشاركة الجيش السوري الحر.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“قسد” ترسل قافلة تعزيزات عسكرية إلى مدينة منبج شرق حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

توجهت قافلة تعزيزات عسكرية تتبع لـ “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) الأحد، من مناطق سيطرة الأخيرة شمالي وشرقي سوريا، نحو مدينة منبج (80 كم شمال شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال مصدر من “كتيبة أمن الحواجز” التابعة لقوات “الأسايش” الكرديةشرق مدينة منبج لـ “سمارت”، إن القافلة العسكرية تضم مقاتلين وآليات مدرعة وشاحنات محملة بالذخيرة، مضيفا أنها شوهدت تعبر جسر قرقوزاق متوجهة إلى منبج.

وأفاد المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه أن القافلة تتألف من نحو 5 – 6 عربات لنقل الجنود، تحمل كل منها نحو 35 عنصرا، كما تضم القافلة أربع عربات من نوع “زيل” محملة بالذخيرة، إضافة لعربتين تجران مدفعين ميدانيين، وأربع آليات عسكرية أمريكية مزودة برادارات.

وسبق أن أرسلت “قسد” بداية آذار الجاري ثماني شاحناتتحمل عناصر، وثلاث أخريات تحمل ذخائر ومعدات عسكرية، وأربعة عربات أمريكية الصنع من بلدة عين عيسى بالرقة نحو منبج، كما وصل رتل عسكري يضم قياديين من “الوحدات” الكرديةوضباطا روس إلى المدينة الأسبوع الفائت.

ووصل عسكريون أمريكيون قبل ذلك إلى مدينة الطبقة غرب الرقة، لعقد اجتماع أمني مع قيادات بـ “وحدات حماية الشعب” الكردية. كما سبق هذاعقد اجتماع أمني في الطبقةضم مسؤولين من استخبارات النظام مع آخرين من “الاتحاد الديموقراطي” وفق ما أفاد مصدر خاص حينها لـ “سمارت”.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني