أرشيف الوسوم: ناحية أرمناز

ثلاثة قتلى برصاص مجهولين غرب إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل ليل الخميس – الجمعة، ثلاثة أشخاص برصاص مجهولين قرب قرية حفسرجة (14 كم شمال غرب إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون، إن مجهولين أطلقوا الرصاص بشكل مباشر على سيارة يستقلها أشخاص(لم تعرف هويتهم) وقتلوا إثر ذلك.

فيما قال آخرون إن القتلى عناصر من “هيئة تحرير الشام”، وسقطوا على الطريق الواصل بين القرية ومدينة إدلب.

وشهدت محافظة إدلب في الآونة الأخيرة غيابا أمنيا واغتيالات بحق قادة في “تحرير الشام” وفصائل الجيش السوري الحر، وانفجارات عدة طالت مدنيين وعسكريين، أسفر عن عشرات القتلى والجرحى، وسط غياب الرقابة وشكاوى من المدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

مخفر أرمناز يلغي “البازار الأسبوعي” يوم غد بسبب كثافة الطيران

[ad_1]

سمارت – إدلب

أعلن مخفر بلدة أرمناز (20 كم شمال غرب مدينة إدلب)، إلغاء الـ “بازار” الذي يقام أسبوعيا، يوم غد بسبب الأوضاع الأمنية وكثافة الطيران الحربي.

جاء ذلك بالتزامن معحملة قصف صاروخي وجويطالت قرى وبلدات ريف إدلب الغربي اليوم، وتركزت على قرية بداما ومدينة جسر الشغور، ما أدى لمقتل مدني وجرح سبعة آخرين.

وقال رئيس مخفر أرمناز الملازم أول عمر حجازي لـ “سمارت” إن إغلاق السوق الأسبوعي يوم غد هو إجراء احترازي، خوفا من استهداف البلدة بغارات للطائرات الحربية التابعة لروسيا أو النظام.

وأشار “حجازي” أن جميع المناطق معرضة للقصف من قبل قوات النظام وحلفائها، مضيفا أن القصف لا يفرق بين ريف شمالي أو غربي أو جنوبي.

وتسبب القصف الجوي المكثف لروسيا والنظام على محافظة إدلب، بتعطيل كثير من جوانب الحياة، حيث أعلنت مديرية التربية والتعليم إيقاف العملية التعليمة في المدارس التابعة لها، بسبب القصف الجوي والصاروخي كما أصدرت “حكومة الإنقاذ” قرارا “بتعطيل” كافة الوزارات والهيئات التابعة لهاللسبب ذاته.

وكان 24  مدنيا بينهم نساء وأطفال سقطوا قتلى وجرحىفي وقت سابق اليوم، جراء قصف يرجح أنه لسلاح الجو الروسي على مدينة سراقب وقرية مشمشان في إدلب، بينما قتل وجرح نحو 25 شخصابينهم ثلاثة مقاتلين من الجيش الحر أمس، بغارات مماثلة على مدينة معرة النعمان.

وتستمر الطائرات الحربية لليوم الخامس على التوالي بشن غارات مكثفة على قرى ومدن وبلدات المحافظة، حيث أسفر القصف عنسقوط عشرات القلتى والجرحى وخروج مشافٍ عن الخدمة،فضلا عن الدمار الذي لحق بممتلكات المدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

قتلى من “تحرير الشام” بتفجير في بلدة أرمناز بإدلب

[ad_1]

​سمارت – إدلب

​قتل وجرح عناصر من “هيئة تحرير الشام” وطفلة، الأربعاء، نتيجة تفجير استهدف العناصر في بلدة أرمناز (30 كم غرب مدينة إدلب)، شمالي سوريا.

​وقال ناشطون إن عبوة ناسفة انفجرت في سيارة “بيك آب” تقل عناصر من “تحرير الشام” قرب مبنى الناحية الخاضع لسيطرة الأخيرة، ما أسفر عن مقتل خمسة وجرح آخرين، كما قتلت طفلة تواجدت قرب مكان الانفجار.

​ويأتي الانفجار بعد يومين من سيطرة “تحرير الشام” على البلدة، عقب اشتباكات لساعات مع “حركة أحرار الشام الإسلامية” و “فيلق الشام”، ذلك عقب توتر بين الفصائل الثلاث بالإضافة لـ”الحزب الإسلامي التركستاني”، سبقها إطلاق “الهيئة” الرصاص على متظاهرين مدنيين طالبوا بخروجها من أرمناز، ما أدى لإصابة أحدهم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

“تحرير الشام” تسيطر على بلدة أرمناز بإدلب

[ad_1]

سمارت-إدلب

سيطرت “هيئة تحرير الشام” الاثنين، على كامل بلدة أرمناز شمال غرب مدينة إدلب شمالي سوريا، عقب اشتباكات مع حركة “أحرار الشام الإسلامية” و”فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر.

وقال ناشطون لـ”سمارت” إن اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة استمرت لعدة ساعات في البلدة (22كم شمال غرب مدينة إدلب)، انتهت بانسحاب “أحرار الشام” و”فيلق الشام”، وسيطرة “تحرير الشام” على كامل البلدة.

وقال “الحزب الإسلامي التركستاني” في بيان له اطلعت عليه “سمارت” أن عنصرين له جرحا بإطلاق نار من “أحرار الشام” في أرمناز، كما قتل مقاتل من “فيلق الشام”برصاص عناصر “تحرير الشام”، وسط توتر بين الفصائل في البلدة.

وتأتي الاشتباكات استمرارا لتوتر سابق عقب إطلاق عناصر “تحرير الشام” النار على مظاهرةتطالب بخروجها من البلدة، ما أدى لإصابة أحد المدنيين، وتزامنا مع استعداد فصائل “درع الفرات”لدخول محافظة إدلب بدعم الجيش التركي، حيث دخل وفد للأخير لاستطلاع المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

قتيل لـ “الحر” برصاص “تحرير الشام” في بلدة أرمناز بإدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل مقاتل من “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر الأحد، برصاص عناصر “هيئة تحرير الشام” في بلدة أرمناز (20 كم شمال غرب مدينة إدلب)، وسط توتر بين الفصائل في البلدة.

وقال شاهد عيان من البلدة لـ “سمارت” إن عناصر “تحرير الشام” أطلقوا النار على أحد مقاتلي “الفيلق” في سوق بلدة أرمناز ما أدى لمقتله، بعد إصابة أحد عناصر “الهيئة” إثر تجدد التوتر مع “كل من “فيلق الشام”، وحركة “أحرار الشام الإسلامية”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن البلدة تشهد توترا أمنيا كبيرا على خلفية الحادثة، بين “فيلق الشام” وحركة “أحرار الشام الإسلامية” من جهة، وعناصر “هيئة تحرير الشام”، الذين يتحصنون في منطقة “الحمام” عند سوق البلدة، من جهة أخرى.

ويأتي ذلك استمرارا لتوتر سابق يوم الجمعة الماضي، جراء إطلاق عناصر “تحرير الشام” النار على مظاهرةتطالب بخروجها من البلدة، ما أدى لإصابة أحد المدنيين.

وكانت مظاهرات عدة خرجت في مدينة معرة النعمانفي الأشهر الماضية للمطالبة بخروج “هيئة تحرير الشام”منها، ووقف المظاهر المسلحة فيها، كما سبق أن قتل عناصر “الهيئة” مدنيا في بلدة سرمينالخميس الماضي، دون معرفة السبب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

جريح مدني برصاص “تحرير الشام” خلال مظاهرة ضدها بإدلب

[ad_1]

سمارت – تركيا

جرح مدني برصاص أطلقه أحد عناصر “هيئة تحرير الشام” الجمعة، أثناء مشاركته بمظاهرة تطالب بخروجها من بلدة أرمناز (30 كم شمال غرب إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون بتصريح إلى “سمارت”، إن عنصرين من “تحرير الشام” أطلقوا الرصاص لتفريق المظاهرة المنددة بوجودهم في البلدة، ما أدى لإصابة شخص بقدمه، لافتين أنه أسعف إلى مشفى بلدة كفرتخاريم.

وأوضح الناشطون أن نحو 35 شخصا خرجوا بالمظاهرة عقب انتهاء صلاة الجمعة في البلدة ونادوا بشعارات تطالب “تحرير الشام” بالخروج من أرمناز.

وسبق أن خرجت مظاهرة في بلدة حاس جنوب إدلب، طالبت بإخراج “هيئة تحرير الشام”وإسقاط النظام السوري، ورفعوا علم الثورة السورية، يوم 25 آب الفائت.

وكانت مظاهرات عدة خرجت في مدينة معرة النعمان في الأشهر الماضية للمطالبة بخروج “هيئة تحرير الشام”منها، ووقف المظاهر المسلحة فيها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد حسن الحمصي

انتشال ثلاثة ناجين من تحت الأنقاض في بلدة أرمناز بإدلب

[ad_1]

سمارت -إدلب

انتشل الدفاع المدني السبت، ثلاثة ناجين من تحت الأنقاض عقب مجزرة في بلدة أرمناز (30 كم شمال غرب إدلب) شمالي سوريا، في حين تستمر عمليات البحث عن مفقودين حتى اللحظة.

وقال الإعلامي في مركز الدفاع المدني، أحمد جبس، لـ”سمارت”، إن أهالي البلدة مازالوا يبلغون عن وجود مفقودين، مشيرا أنهم انتشلوا ثلاثة جرحى وأن عمليات البحث عن ناجين ماتزال مستمرة منذ استهداف البلدة مساء أمس الجمعة.

وحول الحصيلة النهائية للقصف، أوضح “جبس” أنهم أحصوا حتى اللحظة 32 قتيلا، مضيفا أن لا حصيلة نهائية لديهم بعد بسبب المفقودين الذين من الممكن أن يكونوا أسعفوا إلى تركيا.

وارتكبت طائرات حربية يرجح أنها لقوات النظام مجزرةفي بلدة أرمناز أسفرت في حصيلة أولية عن مقتل 33 مدنيا وجرح 29 آخرين بينهم نساء وأطفال، لتهدأ بعدها وتيرة القصف بعد اجتماع بين وفد الفصائل إلى الأستانة مع روسيابرعاية تركيا ويقرر خلاله وقف قصف المحافظة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

هبة دباس

33 قتيلا و29 جريحا في قصف جوي على بلدة أرمناز بإدلب

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2017/09/29 22:57:58بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت -إدلب

قتل 33 مدنيا وجرح 29 آخرون في حصيلة أولية الجمعة، بقصف من طائرات حربية يرجح أنها لقوات النظام السوري على بلدة أرمناز (30 كم شمال غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال الإعلامي في مركز الدفاع المدني، أحمد جبس، في تصريح إلى “سمارت”، إن 30 مدنيا قتلوا وجرح 25 آخرون جراء غارات من الطائرات استهدف أحياء سكنية في المدينة، لتعاود الطائرات استهداف المكان ذاته بعد قدوم فرق الدفاع المدني وتجمع المدنيين ما أدى لمقتل ثلاثة مدنيين آخرين وجرح أربعة.

وأشار مدير “منظمة إسعاف سوريا للإغاثة والتمنية”، عبيدة دندوش، في تصريح إلى “سمارت”، إن الحصيلة قابلة للإرتفاع حيث توجهت سيارات الإسعاف والدفاع المدني لنقل الجرحى إلى مشاف قريبة وأخرى عند الحدود السورية التركية، مشيرا لاستمرار العمل على انتشال العالقين تحت الأنقاض.

وشنت الطائرات الحربية غارات بست صواريخ على تجمع مدنيين في البلدة، ما أسفر عن دمار أكثر من عشرين منزلا، وفق ما أفاد ناشطون محليون في البلدة لـ”سمارت”.

وأعلنت منظمة “أطباء بلا حدود” في وقت سابق اليوم، أن المشافي في محافظتي إدلب وحماة أغلقت أبوابها “تخوفا من القصف”، في حين دخلت الحملة العسكرية لقوات النظام السوري وسلاح الجو الروسي يومها الـ11 على المحافظة.

وقتل وجرح أطفالومدنيون بقصف مدفعي وآخر جوي على قرى وبلداتبريف إدلب الجنوبي، وسط إدانة الأمم المتحدة للقصف الذي استهدف مراكز حيويةومنشآت طبية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

هبة دباس

18 قتيلا و75 جريحا في حصيلة أولية لقصف جوي على بلدة أرمناز بإدلب

[ad_1]

سمارت -إدلب

قتل 18 مدنيا وجرح 75 آخرون في حصيلة أولية الجمعة، بقصف من طائرات حربية يرجح أنها لقوات النظام السوري على بلدة أرمناز (30 كم شمال غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال مدير “منظمة إسعاف سوريا للإغاثة والتمنية”، عبيدة دندوش، في تصريح إلى “سمارت”، إن الحصيلة قابلة للإرتفاع حيث توجهت سيارات الإسعاف والدفاع المدني لنقل الجرحى إلى مشاف قريبة وأخرى عند الحدود السورية التركية، مشيرا لاستمرار العمل على انتشال العالقين تحت الأنقاض.

وشنت الطائرات الحربية غارات بست صواريخ على تجمع مدنيين في البلدة، ما أسفر عن دمار أكثر من عشرين منزلا، وفق ما أفاد ناشطون محليون في البلدة لـ”سمارت”.

وأعلنت منظمة “أطباء بلا حدود” في وقت سابق اليوم، أن المشافي في محافظتي إدلب وحماة أغلقت أبوابها “تخوفا من القصف”، في حين دخلت الحملة العسكرية لقوات النظام السوري وسلاح الجو الروسي يومها الـ11 على المحافظة.

وقتل وجرح أطفالومدنيون بقصف مدفعي وآخر جوي على قرى وبلداتبريف إدلب الجنوبي، وسط إدانة الأمم المتحدة للقصف الذي استهدف مراكز حيويةومنشآت طبية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

هبة دباس

“محلي” أرمناز بإدلب: ألواح “البوظ” ملوثة وندعو لمقاطعتها

[ad_1]

[ad_2]

سمارت-هبة دباس

[ad_1]

قال المجلس المحلي لمدينة أرمناز (30 كم شمال غرب مدينة إدلب)، شمالي سوريا، اليوم الخميس، إن مياه ألواح “البوظ” ملوثة وتسبب الأمراض، وذلك بعد فحص عينات عشوائية، داعيا الأهالي لمقاطعتها.

وجاء في بيان رسمي نشره المجلس على حسابه الرسمي في موقع “فيسبوك”، أن العينات العشوائية فحصت في ثلاث مخابر متفرقة وجاءت نتائجها سلبية، محذرا من تسببها بأمراض وحالات تسمم.

وأضاف المجلس أنهم سيرسلون العينات لفحصها في مدينة إدلب من قبل “مديرية الصحة الحرة”، لتحديد نوع التلوث والجراثيم التي تحويها.

ولم تسجل حتى الآن حالات مرضية في المدينة نتيجة ألواح “البوظ” حسب ما أفاد ناشطون محليون للمراسل، فيما تحاول “سمارت” التواصل مع “مديرية الصحة” للوقوف على الموضوع دون تلق رد حتى اللحظة.

وكانتأسعار “البوظ” ارتفعتفي إدلب، نتيجة موجة الحر التي تشهدها البلاد، إذ سجلت إثرها حالات وفاة وإصابات بضربات شمسلاسيما في مخيمات النازحين.

[ad_1]

[ad_2]