أرشيف الوسوم: ناحية الشدادة ناحية شدادة

قتلى وجرحى بقصف يرجح أنه للتحالف الدولي على قرية جنوب الحسكة

[ad_1]

سمارت – الحسكة

قتل وجرح عشرة مدنيين بقصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي على قرية ذيب هداج التابعة لناحية الشدادي في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

وقال ناشطون لـ “سمارت” السبت، إن طيران التحالف الدولي قصف بالرشاشات الثقيلة ليل الخميس-الجمعة، منازل سكنية في القرية الواقعة تحت سيطرة “تنظيم الدولة الإسلامية”، ما أدى لمقتل ثمانية مدنيين من عائلة واحد وجرح اثنين منهم.

ولفت الناشطون أن قوات التحالف المتمركزة في القاعدة الأمريكية بمدينة الشدادي عاودت قصف القرية براجمات الصواريخ بعد مضي ساعة من غاراتها الجوية.

و سيطرت “قسد”، التي تقودها “وحدات حماية الشعب” الكردية في شباط عام 2016، على كامل مدينة الشدادي، بعد اشتباكات مع تنظيم “الدولة”، مدعومة بغطاء جوي من التحالف الدولي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

نزوح 200 مدني من قرية خاضعة لتنظيم “الدولة” إلى مناطق “قسد” بالحسكة

[ad_1]

سمارت – الحسكة

نزح  الثلاثاء نحو مئتي مدني من قرية خاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” شرق محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا إلى مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في المحافظة.

وقال إعلاميون مقربون من “قسد” لـ”سمارت” إن 216 مدني نزحوا من قرية الدشيشة شرق بلدة الشدادي قرب الحدود العراقية وتوجهوا إلى معبر خاضع لسيطرة “قسد” قرب قرية أبو السوس، حيث يخضعون للتفتيش قبل نقلهم إلى المخيمات.

ونقل الإعلاميون عن النازحين قولهم إن تنظيم “الدولة” يجبر الأهالي على إخلاء منازلهم بهدف تفخيخها واستخدام بعضها الآخر مقرات لعناصره من أجل الاحتماء من غارات التحالف الدولي.

وتصل بشكل دائم عائلات نازحة إلى مخيمات في مناطق سيطرة “قسد” هاربة من مناطق سيطرة تنظيم “الدولة”، التي شهدت انحسارا كبيرا خلال الأشهر الماضية جراء تكثيف العمليات العسكرية ضده من أطراف مختلفة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

انقطاع مياه الشرب عن مخيم للنازحين في الحسكة

[ad_1]

سمارت – الحسكة

يعاني النازحون في مخيم قرية قانا (السد) الواقع بمناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” الكردية،  جنوبي مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا، من انقطاع مياه الشرب لليوم الرابع على التوالي.

وقال ناشطون، إن عناصر من قوات “الأسايش” التابعة لـ”الإدارة الذاتية”، تمنع دخول مياه الشرب وقوالب الثلج التي يتم التبرع بها من قبل مدنيين إلى المخيم، إلا عن طريق “المحسوبيات”، ما دفع بعض النازحين لتقديم شكوى للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين ولكن دون جدوى.

فيما صرحت مديرة المخيم ماجدة أمين إلى “سمارت” الاثنين، أن المياه انقطعت بسبب عطل في عنفات ضخ المياه، وقامت إدارة المخيم بإصلاحه وتزويد الخزانات بمياه الشرب.

وأضافت أن مادة الثلج تدخل للمخيم عن طريق متعهدين وبحسب طلب من النازحين،  متهمة بعضهم ممن لم يقدموا طلبات لاستيلام قوالب الثلج بافتعال مشاكل داخل المخيم.

ويقطن في مخيم السد قرب مدينة الشدادي جنوب الحسكة، ما يقارب 1200  نازح من محافظة دير الزور ومناطق آخرى، في ظل ظروف إنسانية غاية بالصعوبة، وانتشار أمراض معديةبين النازحين بسبب نقص الأدوية وسوء الرعاية الصحية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

انتشار أمراض معدية لنقص الخدمات الطبية في مخيم للنازحين بالحسكة

[ad_1]

سمارت – الحسكة

انتشرت أمراض معدية بين النازحين في مخيم قرية قانا (السد) جنوبي الحسكة، بسبب نقص الأدوية وسوء الرعاية الصحية في المخيم الواقع بمناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” الكردية شمالي شرقي سوريا.

وقال عضو في الهلال الأحمر الكردي” بالمخيم “هوزان” لـ “سمارت” الثلاثاء، إنهم يستقبلون يوميا 200 حالة بينهم مصابون بـ”اللشمانيا” و”السل” وأمراض جلدية معدية.

وأضاف أن هذه الحالات “من اختصاص منظمة أخرى(لم يسمها) تزور المخيم مرتين في الأسبوع وأحيانا لا تزوره نهائيا وهي لا تقدم الدواء للمرضى”، لافتا أن “الهلال الكردي” أنشأ نقطة إسعاف وأربع عيادات داخلية ونسائية.

وطالب “هوزان” بتدخل المنظمات المختصة ونشر عيادات متنقلة في المخيم لوقف انتشار مرض “اللشمانيا” إذ أنهم  يستقبلوا عشر حالات شهريا وهي في ازدياد نتيجة العدوى وعدم توفر الأدوية وسوء خدمات النظافة.

وتحدث  أحد النازحين من دير الزور عن استياءه من استقبال النقطة الطبية لستين طفل فقط في اليوم، ضمن ساعات عمل محددة.

​وسبق أن سجل “الهلال الأحمر الكردي” إصابات بمرض “اللشمانيا” في مخيم السدبسبب انتشار القمامة وعدم ترحيلها، في ظل ضعف المساعدات الطبية والخدمات، المقدمة من المنظمات و”الإدارة الذاتية” الكردية المسيطرة على المنطقة.

ويقطن في مخيم السد قرب مدينة الشدادي جنوب الحسكة، ما يقارب 1200  نازح من محافظة دير الزور ومناطق آخرى، في ظل ظروف إنسانية غاية بالصعوبة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

انتشار أمراض لمعدية لنقص الخدمات الطبية في مخيم للنازحين بالحسكة

[ad_1]

سمارت – الحسكة

انتشرت أمراض معدية بين النازحين في مخيم قرية قانا (السد) جنوبي الحسكة، بسبب نقص الأدوية وسوء الرعاية الصحية في المخيم الواقع بمناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” الكردية شمالي شرقي سوريا.

وقال عضو في الهلال الأحمر الكردي” بالمخيم “هوزان” لـ “سمارت” الثلاثاء، إنهم يستقبلون يوميا 200 حالة بينهم مصابون بـ”اللشمانيا” و”السل” وأمراض جلدية معدية.

وأضاف أن هذه الحالات “من اختصاص منظمة أخرى(لم يسمها) تزور المخيم مرتين في الأسبوع وأحيانا لا تزوره نهائيا وهي لا تقدم الدواء للمرضى”، لافتا أن “الهلال الكردي” أنشأ نقطة إسعاف وأربع عيادات داخلية ونسائية.

وطالب “هوزان” بتدخل المنظمات المختصة ونشر عيادات متنقلة في المخيم لوقف انتشار مرض “اللشمانيا” إذ أنهم  يستقبلوا عشر حالات شهريا وهي في ازدياد نتيجة العدوى وعدم توفر الأدوية وسوء خدمات النظافة.

وتحدث  أحد النازحين من دير الزور عن استياءه من استقبال النقطة الطبية لستين طفل فقط في اليوم، ضمن ساعات عمل محددة.

​وسبق أن سجل “الهلال الأحمر الكردي” إصابات بمرض “اللشمانيا” في مخيم السدبسبب انتشار القمامة وعدم ترحيلها، في ظل ضعف المساعدات الطبية والخدمات، المقدمة من المنظمات و”الإدارة الذاتية” الكردية المسيطرة على المنطقة.

ويقطن في مخيم السد قرب مدينة الشدادي جنوب الحسكة، ما يقارب 1200  نازح من محافظة دير الزور ومناطق آخرى، في ظل ظروف إنسانية غاية بالصعوبة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

قتلى وجرحى بقصف جوي جنوب الحسكة

[ad_1]

سمارت – تركيا

قتل وجرحى ستة مدنيين بقصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” على قرية الصفاوي التابعة لمدينة الحسكة (52 كم جنوب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وقال ناشطون الخميس، إن الطائرات الحربية استهدفت أمس، سيارة كانت تقتل ستة مدنيين ما تسبب بمقتل ثلاثة من عائلة واحدة بينهم طفل وجرح الباقين.

و سيطرت، “قسد”، التي تقودها “وحدات حماية الشعب” الكردية،  في شباط عام 2016، على كامل مدينة الشدادي، بعد اشتباكات مع تنظيم “الدولة”، مدعومة بغطاء جوي من التحالف الدولي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

تنظيم “الدولة” يعلن عن قتله وأسره عناصر لـ”قسد” والأخيرة تنفي

[ad_1]

سمارت – الحسكة

أعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” الخميس، عن مقتل وأسر عدد من عناصر “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في قرية السعدة الغربية جنوب مدينة الحسكة، فيما نفت الأخيرة ذلك.

وقال التنظيم عبر وسائل إعلامه إن عناصره نفذوا عملية تسلل على مواقع لـ”قسد” في قرية السعدة الغربية الواقعة بين مدينتي مركدة والشدادي، ما أسفر عن مقتل خمسة عناصر وأسر اثنين آخرين، مشيرا أن عناصره عادوا إلى مواقعهم بعد العملية.

بدوره نفى القائد العسكري لـ”مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ”قسد” أحمد خبيل في تصريح إلى “سمارت” سقوط قتلى في صفوف عناصر “قسد”، لافتا أن موقع هجوم التنظيم لا يوجد مقرات عسكرية لهم، بينما قتل بالهجوم ثلاثة مدنيين أحدهم رجل مسن نازح من محافظة حلب.

وسبق أن قال ناشطون أن تنظيم “الدولة” نفذ “عملية “انغماسية”في مدينة الشدادي (60 كم جنوب الحسكة)، فيما نفى مصدر في “قسد”، التي تخضع المدينة لسيطرتها، صحة المعلومات.

وتشهد مناطق سيطرة “قسد” في محافظة الحسكة، هجمات متكررةمن قبل تنظيم “الدولة”، حيث يهاجم الأخير مواقع “لقسد”، بالإضافة إلى تفجيرات سيارات مفخخة، وانتحاريين، أسفرت عن مقتل وجرحالعشرات من المدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

وصول 140 عائلة إلى مخيم بالحسكة 11 منهم لعناصر أجانب بتنظيم “الدولة”

[ad_1]

سمارت – الحسكة

وصل إلى مخيم “الهول” (70كم جنوب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، 140 عائلة عراقية وسورية وأجنبية، بينهم 11 عائلة لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الأجانب.

وقالت مديرة المخيم التابع لـ”الإدارة الذاتية” الكردية سلاف محمد شيخو، بتصريح إلى “سمارت” الخميس، إن عائلات عناصر التنظيم من أصول “مغربية وروسية وقوقازية” وتتألف من 34 شخصا، مشيرة أن عناصر التنظيم سلموا أنفسهم لـ”قوات سوريا الديمقراطية”(قسد) في وقت سابق بمحافظتي دير الزور والرقة.

وأضافت “شيخو” أن من بين العوائل الواصلة 38 عائلة عراقية تضم 130 شخصا، إضافة إلى 25 عائلة سورية تتألف من 110 أشخاص، وصلوا من قرية أبو خشب إلى المخيم.

وأضافت “شيخو” أن 45 عائلة عراقية تضم 138 فردا، و21 عائلة سورية تضم 82 فردا، وصلوا إلى المخيم يومي 9 و10 كانون الثاني الجاري.

وكانت116عائلة سورية وعراقية  وأجنبية، تضم أكثر من 400 شخص، وصلوا يوم 8 كانون الثاني الجاري، إلى مخيم “الهول”.

وسبق أن وصلت 94عائلة لعناصر من تنظيم “الدولة”، بينهم صينيون وتركمانستان، إلى المخيم، بعد تسليم العناصر أنفسهم لـ “قسد”.

ويضم مخيم الهول نحو 4300 عائلة عراقية، تضم عشرين ألف شخصا، إضافة إلى 150 عائلة سورية نازحةتضم 600 شخصا، بحسب إحصائية لإدارة المخيم يوم 12 حزيران الماضي، ويشهد المخيم حركة دخول وخروج مستمرة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

وصول 116 عائلة إلى مخيم الهول بالحسكة بينهم أسر عناصر أجانب من تنظيم “الدولة”

[ad_1]

سمارات – الحسكة

وصلت 116عائلة سورية وعراقية  وأجنبية، تضم أكثر من 400 شخص، منذ يوم أمس، إلى مخيم “الهول” (70كم جنوب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وقالت مديرة المخيم التابع لـ”الإدارة الذاتية” الكردية سلاف محمد شيخو، بتصريح إلى “سمارت” الأحد، إن 17 عائلة عراقية تضم 65 شخصا، وصلت اليوم إلى مخيم الهول، قادمة من مخيم رجم الصليبي، كما وصلت ثلاث عوائل أجنبية لعناصر من تنظيم الدولة.

وأضافت “شيخو” أن 53 عائلة عراقية وصلت إلى المخيم أمس، تضم 205 أشخاص، إضافة لـ 40 عائلة سورية نازحة تضم 143 شخصا، جميعهم قادمون من منطقة أبو خشب التابعة لناحية الكسرة بدير الزور، كما وصلت ثلاث عائلات أجنبية لعناصر من التنظيم، تضم خمسة أفراد.

وكانت94 عائلة لعناصر من تنظيم الدولة، بينهم صينيون وتركمانستان، وصلت الثلاثاء الماضي إلى المخيم، بعد تسليم العناصر أنفسهم لـ “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد)، وفق ما صرحت “شيخو” حينها لـ “سمارت”.

ويضم مخيم الهول نحو 4300 عائلة عراقية، تضم عشرين ألف شخصا، إضافة إلى 150 عائلة سورية نازحةتضم 600 شخصا، بحسب إحصائية لإدارة المخيم يوم 12 حزيران الماضي، ويشهد المخيم حركة دخول وخروج مستمرة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

وصول 94 عائلة لعناصر تنظيم “الدولة” إلى مخيم “الهول” بالحسكة

[ad_1]

سمارت – الحسكة

وصلت 94 عائلة لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات أجنبية وعراقية إلى مخيم “الهول” (70 كم جنوب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، خلال الأيام الثلاثة الماضية، بعد تسليم عناصر أجانب تابعين للتنظيم أنفسهم لـ”قوات سوريا الديمقراطية”.

وقالت مديرة المخيم سلافا شيخو في تصريح إلى “سمارت” الثلاثاء، إن 35 عائلة صينية وتركمانستانية تتألف من 103 فردا وصلوا إلى المخيم في اليومين الأخيرين من كانون الأول 2017 وأول كانون الثاني 2018، إضافة لوصول 59 عائلة عراقية عدد أفرادها 180 شخص، و33 نازحا سوريا عبر معبر قرية أبو خشب شمال غرب مدينة دير الزور.

وبثت قنوات تابعة لـ”الإدارة الذاتية” مقطعا مصورا لعناصر من تنظيم “الدولة” خلال تسليمهم أنفسهم لـ”قسد” منهم أجانب ومن بلدان عربية خلال معركة “عاصفة الجزيرة”، فيما قال ناشطون لـ”سمارت” أن عدد العناصر بلغ نحو 40 عنصرا.

وسبق أن وصلت 15عائلة أجنبيةلعناصر تنظيم “الدولة” و75 أخرى سورية نازحة وعراقية لاجئة إلى مخيم “الهول”، خلال يومي 25 و26 تشرين الثاني 2017.

وسلمت “الإدارة الذاتية” روسيا 29 طفلا و13 امرأة من عائلات عناصر تنظيم “الدولة” يحملون الجنسية الروسية في مدينة القامشلي (82 كم شمال شرق مدينة الحسكة) يوم 13 تشرين الثاني 2017.

ويضم مخيم الهول نحو 4300 عائلة عراقية، تضم عشرين ألف شخصا، إضافة إلى 150 عائلة سورية نازحةتضم 600 شخصا، بحسب إحصائية لإدارة المخيم يوم 12 حزيران الماضي، ويشهد المخيم حركة دخول وخروج مستمرة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش