أرشيف الوسوم: ناحية سراقب

قتيل وجرحى بخلاف عائلي جنوب إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل شخص وجرح آخرون الجمعة، نتيجة اشتباك بين عائلتين في قرية كفر بطيخ جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون إن الخلاف نشب بين العائلتين بسبب حادثة ارتطام حصادة زراعية بسيارة مدنية، تطور إلى اشتباك بالأسلحة بين الطرفين أدى لمقتل شخص وجرح عدد آخر.

وأكد الناشطون أن القتيل يتبع لـ”ألوية صقور الشام” فيما توجه عناصر من “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر إلى القرية لحل الخلاف.

وشهدت محافظة إدلب حالة من الفلتان الأمني، إذ سبق أن سجلت حالات خطف وسرقة وقتل ضد مجهولين، وطالت تفجيرات ومحاولات اغتيال عناصر وقادةمن فصائل الجيش السوري الحر و”هيئة تحرير الشام”، وسط غياب الرقابة وشكاوى من المدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

تأسيس “أكاديمية” في مدينة سراقب بإدلب لتعليم الأطفال كرة القدم (فيديو)

[ad_1]

سمارت – إدلب

أسس مجموعة من الرياضيين المتطوعين في مدينة سراقب (16 كم جنوب شرق إدلب) شمالي سوريا، “أكاديمية رياضية” لتعليم كرة القدم للأطفال المبتدئين.

وقال مؤسس الأكاديمية منذر رمضان بتصريح إلى “سمارت” أمس الأحد، إن أكثر من 60 لاعبا مقسمين حسب أعمارهم من 6 حتى 9 سنوات كفئة أولى و من 9 حتى 12 سنة كفئة ثانية، يتدربون بالإمكانيات المتوفرة.

وأشار “رمضان” إلى أن “الأكاديمية” تواجه صعوبات أهمها من قلة الدعم ، وعدم كفاية المستلزمات من لباس رياضي ومعدات وتجهيزات لعبة كرة القدم.

وتنظم في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام العديد من الفعالياتوالبطولات الرياضية، منها ما نظمته “الهيئة العامة للرياضة والشباب في سوريا” بالتعاون مع البرنامج السوري الإقليمي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

جرحى لـ”تحرير الشام” بانفجار شرق إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

جرح أربعة عناصر من “هيئة تحرير الشام” السبت، بانفجار عبوة ناسفة قرب مدينة سراقب (14 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن مجهولين ألقوا عبوة ناسفة من جسر المدينة على حاجز “تحرير الشام” الكآئن تحته، ما أسفر عن إصابة أربعة عناصر بجروح خفيفة ومتوسطة، نقلوا على إثرها إلى نقطة طبية قريبة.

وكان خمسة عناصر من “الحزب الإسلامي التركستاني” جرحواالجمعة، بانفجار عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين مدينتي جسر الشغور ودركوش شمال مدينة إدلب.

وشهدت المحافظة تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة ومحاولات اغتيال، استهدفت بمعظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش الحر والكتائب الإسلامية، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

مقتل إعلامي وعنصرين من الشرطة “الحرة” بانفجار قرب مدينة سراقب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل إعلامي وجرح عنصران من “الشرطة الحرة” الخميس في انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون قرب مدينة سراقب (16 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وانفجرت العبوة في دراجة نارية كانت مركونة عند مفرق “الشابور” وأدت لمقتل إعلامي مركز الشرطة في المدينة وجرح عنصرين بعد محاولتهم تفحصها، ونقل الجريحان إلى مشفى المدينة لتقلي العلاج.

وقتل وجرح ثلاثة مقاتلين من “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر في وقت سابق اليوم، بانفجار عبوة ناسفة في بلدة معرة مصرين، كما قتل أربعة مدنيين بينهم امرأة وجرح عشرة آخرين في انفجار سيارة مفخخة بمدينة الدانا.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.​

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

“حراس الدين” تقتحم جامعة ايبلا بإدلب لـ”عزل الذكور عن الاناث”

[ad_1]

سمارت – إدلب

اقتحم عناصر من تنظيم “حراس الدين” (جند الأقصى سابقا) جامعة ايبلا في مدينة سراقب (16 كم جنوب شرق إدلب) شمالي سوريا،  بحجة “عزل الذكور عن الإناث”.

وقال ناشطون، إن خمسة عشر ملثما يتبعون لتنظيم “حراس الدين” اقتحموا الجامعة ليل الأربعاء – الخميس، لعزل الذكور عن الاناث وهددوا بإغلاق الجامعة بالقوة إن لم يتم ذلك.

وتنظيم “حراس الدين” أو ما يسمى “أنصار التوحيد” فصيل تشكل من “جند الأقصى” ويتبع لـ”تنظيم القاعدة” حيث أعلن  يوم 9 تشرين الأول  لعام 2016 مبايعة”جبهة فتح الشام” (هيئة تحرير الشام حاليا)، فيما أعلن قائد الأخيرة “أبو محمد الجولاني” في 28 تموز الفائت فك الارتباط  بتنظيم “القاعدة”.

وسبق أن شنت “تحرير الشام” حملات دهم واعتقالطالت مشفى الزراعة و حافلات نقل داخلي تابعة لمنظمة “بنفسج”، في مدينة إدلب، لنفس الأسباب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

إعادة تشغيل بنك الدم ومركز “التلاسيميا” في مدينة سراقب بإدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قامت إدارة بنك الدم ومركز “التلاسيميا” في مدينة سراقب (16 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا، بإعادة تشغيلهما بعد توقفهما لأكثر من شهرين نتيجة تعرضهما لقصف جوي من طائرات حربية روسية.

وقال مدير بنك الدم الطبيب حسن قدور في تصريح إلى “سمارت” الأحد إن العاملين بالبنك والمركز وبجهود شخصية أعادوا تشغيلهما نتيجة الحاجة الكبيرة لنقل الدم لمرضى “التلاسيميا” وتقديم الخدمات العلاجية لهم، مشيرا أنه المركز الوحيد في ريف إدلب الشرقي.

وأوضح ممرض في قسم المخبر إن المصروف اليومي للمركز يقدر بشكل وسطي نحو 50 وحدة دم، لافتا أنهم يقدمون للمرضى وحدات الدم والبلازما وصفيحات دموية وركازة كريات حمراء.

وقال أحد المراجعين المرضى أنهم كانوا يعانون كثير قبل إعادة تفعيل المركز، حيث كانوا يذهبون نحو مشفى “باب الهوى” أو مدينة كفرنبل لتلقي العلاج، وبعد افتتاح البنك والمركز عادوا لتلقي علاجهم فيه، لافتا لوجود نقص في بعض المستلزمات من أدوية وأجهزة.

وكانت طائرات حربية روسية 19 كانون الثاني الماضي شنت عدة غارات على مدينة سراقب ما أدى لإحداث أضرار “كبيرة جدا” في البناء والمعدات بنك الدم، وخروجه عن الخدمةبشكل كامل.

وتشهد إدلب في الآونة الأخير تصعيدا عسكريا من قبل قوات النظام السوري وروسيا، ما أسفر عن  مقتل وجرح المئات من المدنيين، إضافة إلى دمار بالبنيية التحتية في المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

وقفة لنازحين أمام نقطة مراقبة تركية شرق إدلب مطالبين بطرد النظام من قراهم

[ad_1]

سمارت-إدلب 

نظم عشرات النازحين من قرى منطقة أبو الظهور شرق مدينة إدلب شمالي سوريا الجمعة، وقفة أمام نقطة مراقبة تركية، مطالبين بالضغط على النظام للانسحاب من قراهم.

وتجمع العشرات قرب نقطة المراقبة في تل الطوكان قرب مدينة سراقب، مطالبين الحكومة التركية كونها ضامن لاتفاق “تخفيف التصعيد” بالضغط على النظام للانسحاب من قراهم.

وقال المتظاهر، سلطان حسن ناصيف في تصريح إلى “سمارت”، إنهم تجمعوا لمطالبة تركيا وباقي الدول بإعادتهم إلى قراهم وطرد النظام منها، مشيرا أنهم قادرون على إدارة منطقتهم دون الحاجة إلى “سلاح”.

وتظاهر نحو مئتي شخص قبل أيام، أمام نقطة مراقبة تركية قرب قرية الصرمان جنوبي شرقي إدلب،  لمطالبة تركيا بتسريع إدخال قواتها إلى بقية النقاط في المحافظة لحمايتها من قوات النظام السوري وحلفائه.

وانشأ الجيش التركيفي 15 شباط، نقطة المراقبة في منطقة صوامع الصرمان، وذلك بعد أن أعلنت تركيا بدء نشر قواتها وتشكيل النقاط ضمن إطار تنفيذ اتفاق “تخفيف التصعيد” المتفق عليه في محادثات “أستانة 6”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

وقفة تضامنية لعشرات الأهالي في مدينة سراقب مع ضحايا الكيماوي بمدينة دوما

[ad_1]

سمارت – إدلب

نظم عشرات الأشخاص في مدينة سراقب (16 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا الأحد، وقفة تضامنية مع أهالي مدينة دوما التي ارتكبت فيها قوات النظام السوري أمس مجزرة باستخدام الأسلحة الكيماوية، أسفرت عن مقتل نحو 85 شخصا وإصابة أكثر من ألف آخرين بحالات اختناق.

وشارك في الوقفة ناشطون وعناصر من الدفاع المدني، حيث رفعوا لافتات تعتبر مجلس الأمن الدولي شريكا للنظام في الجريمة، وتؤكد على استمرار الثورة السورية، كما حملت اللافتات عبارات أخرى منها “دوما تختنق بالكيماوي بمباركة أممية وعربية وإسلامية”، و”انتصرت الغوطة وسقط العالم”.

وقال رئيس مركز الدفاع المدني في مدينة سراقب أسامة باريش لـ “سمارت” إنهم نظموا هذه الوقفة للتعبير عن تضامنهم مع ضحايا المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام بحق المدنيين في مدينة دوما، والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 75 شخصا وإصابة أكثر من ألف بحالات اختناق.

وارتفعت في وقت سابق اليوم،حصيلة المصابين بحالات الاختناق إلى 1200 إصابةبمجزرة الكيماويفي المدينة والتي نفذتها قوات النظام السوري أمس السبت، حيث سجلت الحصيلة الأولية للقتى 85 شخصا.

وكانت منظمات سورية طالبت في وقت سابق اليوم،بتدخل “فوري” للمجتمع الدولي لوضع حد لاستخدام الأسلحة الكيماوية من قبل النظام في سوريا.

ويعتبر هذا الاستهداف الكيماوي الأوسع منذ مجزرة خان شيخون بإدلب، يوم الثلاثاء 4 نيسان 2017، حيث قصفت قوات النظام بغاز “السارين” المدينة، ما أسفر عن مقتل 85 شخصا بينهم 27 طفلا و19 امرأة وأكثر من 546 حالة اختناقمعظمهم من الأطفال والنساء، حيث ردتأمريكا بقصف مطار الشعيرات بحمص حينها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“تحرير الشام” تنسحب من مدينتي سراقب وخان شيخون بإدلب

[ad_1]

سمارت-إدلب

انسحبت “هيئة تحرير الشام” الثلاثاء، من مدينتي سراقب وخان شيخون في إدلب شمالي سوريا، بعد اتفاقات مع الإدارات المحلية فيهما، لتحييدهما عن الاقتتال بين الأولى و”جبهة تحرير سوريا”.

واتفقت “اللجنة الأهلية” في مدينة سراقب شرقي إدلب، مع “تحرير الشام”لإخلاء الأخيرة مقراتها وحواجزها من المدينة، التي ستغدوا تحت إدارة أبناءها، مقابل منع الأهالي مرور أي رتل عسكري من داخل المدينة.

كذلك أعلن “مجلس الشورى” في مدينة خان شيخون جنوب إدلب، عن عودة إدارة المدينة لأبنائها، حيث أكد ناشطون لـ”سمارت”، أن “تحرير الشام” انسحبت خارجها وسيتولى حمايتها “جيش العزة” التابع للجيش السوري الحر.

وذكر “جيش العزة” في بيان أرسله للإعلاميين، أنه كان وسيطا بين الطرفين المتحاربين لتحييد المدينة عن الاقتتال.

وقال ناشطون في وقت سابق اليوم، أن “تحرير الشام” بدأت الانسحاب من مركز مدينة إدلبمتجهة نحو الشرق.

وخرجت عدة مظاهراتفي قرى وبلدات في محافظة إدلب ضد “تحرير الشام”وهتفوا بعبارات مناهضة لها، فيما أطلقتعناصر الأخيرة رصاص حي بالهواء لتفريق بعضها.

وتشهد أرياف حلب وإدلب منذ أيام اشتباكات بين “جبهة تحرير سوريا” و”تحرير الشام” أسفرت عن قتلى وجرحىمدنيين، إضافة إلى قطع الطرقا توشل الحركة المرورية والتجارية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

اجتماع في مدينة سراقب لتحييدها عن الاقتتال الدائر شمالي سوريا

[ad_1]

سمارت – إدلب

اجتمعت الهيئات والمؤسسات المدنية في مدينة سراقب (16 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا، الأحد، لبحث الاجراءات اللازمة لتحييد المدينة عن الاقتتال الحاصل بين “هيئة تحرير الشام” و”جبهة تحرير سوريا”.

وقال أحد المشاركين في الاجتماع تصريح إلى “سمارت” إن المجتمعين شكلوا لجنة مدنية مؤلفة من تسعة أشخاص لتمثيل جميع الهيئات والمؤسسات وأهالي المدينة، لافتا أن اللجنة ستسعى لتنفيذ مطالب الأهالي بتحييد المدينة عن الاقتتال الحاصل بالمنطقة، إذ حضر الاجتماع عدد من الأهالي والقادة العسكريين ومدراء المؤسسات المدنية.

كذلك أصدر المجتمعون بيانا اطلعت عليه “سمارت” يطالب بتشكيل “مجلس عسكري” للمدينة وتسلمه الأمور الأمنية والعسكرية فيها، ومنعه مرور الأرتال العسكرية أو الاشتباك في المدينة.

وأشار البيان إلى ضرورة تشكيل “مجلس مدني ثوري” يمثل المدينة ويفاوض باسم أهلها، لافتا أنه لا يوجد مانع من تواجد أي شخص ينتمي لأحد الاطراف المتقاتلة لكن بصفة مدنية ودون حمله لسلاحه.

وأردف اللجنة المدنية المشكلة حديثا في بيان وصلت نسخة منه لـ”سمارت” أنه ستعقد غدا الاثنين جلسة ثانية مع “تحرير الشام” و”تحرير سوريا” لتقديم طلب الأهالي بتحيد المدينة عن الاقتتال.

وسبق أن دعاالمجلس المحلي في سراقب في بيان اطلعت عليه “سمارت” الأهالي للنزول إلى الشوارع ومحاولة الحفاظ على المدينة في حال لم تستجب الفصائل لطلب تحيدها عن الاقتتال الدائر في المنطقة.

وتشهد أرياف حلب وإدلب منذ أيام اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن قتلى وجرحىالمدنيين، إضافة لقطع الطرقاتوشل الحركة المرورية والتجارية، وسط تقدملـ “جبهة تحرير سوريا”في محافظة إدلب، وتبادل للسيطرةعلى مواقع في ريف حلب الغربي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش