جريح مدني بانفجار لغم أرضي شرق إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

جرح مدني السبت، بانفجار لغم أرضي في مدينة سرمين (7 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون إن اللغم انفجر بسيارة المدني بعد خروجه من منزله ما أدى لبتر ساقه، نقل على أثرها إلى نقطة طبية قريبة.

وقتلشخص وأصيب آخرون بينهم طفل وامرأة يوم 17 أيار 2018، بانفجار عبوة ناسفة بسيارة من نوع “بيك اب” على الطريق الواصل بين مدينة كفرنبل وبلدة كنصفرة (35 كم جنوب مدينة إدلب).

وتشهد محافظة إدلب في الآونة الأخيرة تفجيراتبعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت بمعظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم إلى جانب مدنيين وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

افتتاح ناد للألعاب القتالية في مدينة سرمين بإدلب

[ad_1]

سمارت -إدلب

افتتح أول ناد لرياضة الكاراتيه و”الكيك بوكسينغ” في مدينة سرمين (6 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا، بجهود فردية.

وقال المدرب في النادي، محمد تاج الدين، في تصريح إلى “سمارت” الخميس، إن النادي يستقبل مئة طفل و45 شابا برسم اشتراك شهري “رمزي”، ويشمل ثلاث مستويات ويطمح للمشاركة ببطولات قادمة.

وأضاف “تاج الدين” أن النادي مرخص لدى “الهيئة العامة للرياضة والشباب”، وافتتح بجهود فردية دون دعم من أي منظمة، وإنما حاز على موافقة المجلس المحلي للمدينة الذي قدم المبنى.

ويعد النادي هو الثاني في محافظة إدلب، ويفتقر للباس الخاص بالرياضة والأحزمة ولوازم التدريب، وفق “تاج الدين”.

وتنشط الرياضة بكافة أنواعها في المحافظة مؤخرا، حيث نظمتالعديد منالفعاليات والبطولات الرياضية، خلال الأشهر الفائتة، منها ما نظمته “الهيئة العامة للرياضة والشباب في سوريا”، يوم 2 أذار 2017، بالتعاون مع البرنامج السوري الإقليمي، وكان أخرها اختتامدوري لكرة القدم للدرجة الأولى في مدينة إدلب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

هبة دباس

“تحرير الشام” تقتل مدنيا رميا بالرصاص في بلدة سرمين بإدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتلت مجموعة من “هيئة تحرير الشام” الخميس، مدنيا رميا بالرصاص في بلدة سرمين (6 كم شرق مدينة إدلب)، شمالي سوريا.

وقال ناشطون إن عناصر “تحرير الشام” بقيادة المدعو “علي النوح”، وهو أحد المتهمين بقتل عناصر الدفاع المدني في البلدة، أوقفوا المدني “طلال خاروف” وأطلقوا عليه النار، دون معرفة السبب.

وأشار الناشطون أن حالة توتر وغضب تسود البلدة، وسط مطالبات بإنهاء تواجد “تحرير الشام”.

وكانت “تحرير الشام” اعتقلتنهاية أيلول الفائت، سبعة شبان من بلدة سرمين على حاجز لها عند مدخل البلدة، وسبق ذلك خروج مظاهرة في سرمينللمطالبة بإسقاط “تحرير الشام” والإفراج عن المعتقلين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أحلام سلامات

بدء أعمال ترميم الجامع الكبير الأثري في مدينة سرمين بإدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

بدأت مديرية الأوقاف في بلدة سرمين (6 كم شرق مدينة إدلب)، شمالي سوريا، بترميم الجامع الكبير الأثري، عقب تدميره بقصف جوي سابق.

وقال مدير الأوقاف عبد اللطيف عبود، في حديث إلى “سمارت”، الخميس، إنهم بدأوا بترميم المئذنة والأروقة وفق الإمكانيات “المحدودة” المتوفرة، بعد تدمير جزء كبير منه في برميل متفجر.

من جانبه، أفاد عضو مديرية الاوقاف كامل قدحنون، أن الجامع يعتبر خامس مسجد أموي في سوريا منذ 1400 عام، يماثله في التصميم الجامع الأموي بدمشق، مشيرا أنه أعيد ترميمه لأول مرة في عهد الفاطميين وبعدها بالعهد العثماني، فيما تهدم في عهد النظام السوري.

وكان متطوعين من أهالي مدينة جسر الشغور (31 كم غرب مدينة إدلب) عملوا منتصف أيار الفائت، على ترميم الجسر “الروماني” الأثري الذي دمره القصف الجوي على المدينة.

كما يعمل أهالي مدينة معرة مصرين ( 10 كم شمال مدينة إدلب) باستمرار للحفاظ على “المسجد الكبير” في المدينة والذي يعد من أكبر وأقدم المساجد الأثرية في المحافظة، ويعود تاريخه لآلاف السنين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أحلام سلامات

رفع سعر الخبز في مدينة سرمين بإدلب بسبب توقف الدعم

[ad_1]

سمارت – إدلب

أعلن المجلس المحلي في مدينة سرمين (7 كم شرق إدلب)، شمالي سوريا، الأربعاء، رفع سعر ربطة الخبز إلى 150 ليرة، بسبب توقف الدعم من منظمة “إحسان”.

وقال مسؤول الفرن، ويلقب نفسه “أبو عبدالله”، بتصريح إلى “سمارت”، إن سعر ربطة الخبز وزن ألف ومئتا غرام ارتفع 25 ليرة سورية، إضافة إلى إنقاص وزن الربطة إلى 850 غرام.

وأضاف “أبو عبدالله”، أن منظمة “إحسان” كانت تدعم نصف إنتاج الفرن، حيث معدل الإنتاج اليومي أربعة أطنان ونصف، وفي يوم الخميس ثماني أطنان.

وسبق أن عانت مدينة سرمين من “أزمة حادة” بتأمين مادة الخبز، وذلك لتعطل الفرن الوحيد في المدينة، وسط عجز المجلس المحلي انشاء فرن أخر، وعدم وجود جهات مانحة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمود الدرويش

اعتقالات بمدينة سرمين بإدلب ومجموعة مسلحة تعتدي على الدفاع المدني بجسر الشغور

[ad_1]

سمارت – إدلب

اعتقلت “هيئة تحرير الشام”، الخميس، سبعة شبان من مدينة سرمين شرق مدينة إدلب، شمالي سوريا، فيما اعتدت مجموعة مسلحة على الدفاع المدني في مدينة جسر الشغور.

وقال ناشطون محليون، لـ”سمارت”، إن حاجز تابع لـ”تحرير الشام” على مدخل المدينة (9 كم شرق مدينة إدلب)، أوقف الشبان خلال عودتهم من إدلب، بسبب مشاركتهم في مظاهرات مناهضة لها.

وحذر أحد أقارب المعتقلين، عبر تسجيل صوتي نشر في تطبيق “واتس آب”، شبان المدينة من المرور عبر حواجز “تحرير الشام”.

وشهدة محافظة إدلب عدة مظاهرات ضد “تحرير الشام” مؤخرا، عقب الاقتتال التي دار بينها وبين حركة “أحرار الشام” الإسلامية، وسيطرتها على كامل المحافظة، إضافة لوقفة تضامنية تضامنا مع “مجلس مدينة إدلب” بعد أن استلاءها على مؤسسات خدمية تتبع له.

وقال مصدر في الدفاع المدني في مدينة جسر الشغور، إن نحو ثمانية مسلحين استولوا على سيارة تابعة له على الطريق الواصل بين الجانودية ودركوش، بعد أن هددوا عناصره بالسلاح.

ولفت المصدر أن المسلحين تحدثوا باسم “تحرير الشام”، ويركبون سيارة تحمل لوحات دمشق، وتوجهوا نحو بلدة دركوش (24كم غرب مدينة إدلب).

وسبق أن قتل سبعة عناصر من الدفاع المدني، بهجوم لمسلحين مجهولين على مركز لهم في بلدة سرمين، وسط انتشر عمليات الاغتيال والتفجيرات، وفلتان أمني تشهده المحافظة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“جند الأقصى” يعدم ثلاثة أشخاص اتهمهم بقتل عناصر للدفاع المدني في إدلب

[ad_1]

سمارت ــ إدلب

أعدمت “المحكمة الشرعية” التابعة لـ”جند الأقصى”، الاثنين، ثلاثة أشخاص اتهمتهم بارتكاب المجزرة بحق عناصر الدفاع المدني في بلدة سرمين (6 كم شرق مدينة إدلب)، شمالي سوريا، فيما نفى متهمون آخرون، وردت أسماؤهم في اعترافات المعتقلين، علاقتهم بمقتل العناصر.

و قتل سبعة عناصر من الدفاع المدني بطلقات في الرأس، يوم 12 آب الماضي، بهجوم لمسلحين مجهولين على مركز لهم في بلدة سرمين، وسرقت كامل معداتهم ودراجاتهم النارية وهواتفهم المحمولة.

وتظهر تسجيلات مصورة نشرتها “جند الأقصى” على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، اعترافات المتهمين، الذين ظهرت عليهم آثار كدمات، بالجريمة وبتشكيل عصابة غرضها السرقة.

ونفى بقية المتهمين في تسجيلات مصورة، نشروها على صفحاتهم في موقع “فيسبوك”، علاقتهم بالجريمة كما طالبوا بفتح تحقيق مستقل في مقتل عناصر الدفاع، إضافة للتحقق من اعترافات المتهمين الثلاثة “المنفية” بحسب أقوالهم.

وخرج أهالي سرمين، قبل ثلاثة أيام بمظاهرة في البلدة، رفضوا فيها تسليم المتهمين لـ”هيئة تحرير الشام” خشية عدم محاكمتهم لأنهم يتبعون لها.

وسبق أن نظم ناشطون وعناصر من الدفاع المدني، وقفات تضامنية في محافظات سورية عدة، تنديدا بالجريمة التي ارتكبت بحق عناصر الدفاع المدني.

ويعمل الدفاع المدني كمنظمة مستقلة على إسعاف الجرحى وانتشال وتوثيق القتلى في عموم سوريا، وتستهدف مركزه “بشكل شبه دائم” وسط سقوط قتلى وجرحى في كوادر الفريق، وسبق أن رشح الفريق لنيل جائزة نوبل للسلام، كما حاز جائزة “نوبل البديلة” السويدية، أيلول 2016، وحصد جائزة “الأوسكار”لأفضل فيلم وثائقي قصير.

وسبق أن حلّ فصيل “جند الأقصى” نفسه بعد مواجهات مع فصائل عسكرية بإدلب، حيث خرج بعضهم إلى الرقة للانضمام لتنظيم “الدولة الإسلامية”، والبعض دخل ضمن “تحرير الشام”، أما الباقي بانضموا إلى “الحزب الإسلامي التركستاني”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عمر سارة

افتتاح مجلس عزاء لقتلى الدفاع المدني في مدينة سرمين بإدلب

محمد حسن الحمصي

[ad_1]

افتتح ذوو القتلى من عناصر الدفاع المدني، الاثنين، مجلس عزاء، في مدينة سرمين (6 كم شرق مدينة إدلب)، شمالي سوريا.

وقتل سبعة عناصر من الدفاع المدنيفي مركزهم بسرمين من قبل مجهولين، أمس الأحد، خمسة منهم من المدينة واثنان من حمص، شوهت جثث بعضهم، ودفنوا لاحقا في مقبرة البلدة بعد أن تمت مراسم التشيع بسرعة بناء على طلب ذويهم.

وتسائل ابن أحد قتلى الدفاع المدني، حسن زياد قدحنون (12 عاما)، خلال حديث مع “سمارت”، عن سبب قتل والده، أثناء أدائه لواجبه الإنساني بمركز الدفاع؟.

كما نظم ناشطون وعناصر من الدفاع المدني، وقفتين تضامنيتين، في مدينة معرة النعمان، جنوب إدلب، وبلدة ببيلا جنوب دمشق، تنديدا بالجريمة التي ارتكبت بحق عناصر الدفاع المدني.

وشهدت محافظات سورية عدّة، أمس الأحد، وقفات تضامنيةمع الدفاع المدني.

ويعمل الدفاع المدني كمنظمة مستقلة على إسعاف الجرحى وانتشال وتوثيق القتلى في عموم سوريا، وتستهدف مركزه “بشكل شبه دائم”وسط سقوط قتلى وجرحى في كوادر الفريق، وسبق أن رشح الفريق لنيل جائزة نوبل للسلام، كما حاز جائزة “نوبل البديلة” السويدية، أيلول 2016، وحصد جائزة “الأوسكار”لأفضل فيلم وثائقي قصير.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

وقفات في محافظات سورية تنديدا بمقتل عناصر للدفاع المدني في إدلب

عبيدة النبواني

[ad_1]

سمارت – سوريا

نظم ناشطون وعناصر من الدفاع المدني، الأحد، وقفات تضامنية في محافظات سورية عدة، تنديدا بالجريمة التي ارتكبت بحق سبعة عناصر بالدفاع المدني في مدينة سرمين بإدلب.

وقتل عناصر الدفاع المدني السبعةفي مركزهم من قبل مجهولين فجر أمس، وينحدر خمسة منهم من بلدة سرمين واثنان من حمص، شوهت جثث بعضهم، ودفنوا لاحقا في مقبرة البلدة بعد أن تمت مراسم التشيع بسرعة بناء على طلب ذويهم.

ونظم عناصر مراكز الدفاع المدني بريف إدلب، وقفات احتجاجية في مدن سرمين وكفرتخاريم وكفرنبل، وفي بلدة بليون، للتنديد بمقتل زملائهم في مدينة سرمين، إذ اتهم مدير مشفى الأطفال في جبل الزاوية، الدكتور بشار كيال، بتصريح إلى “سمارت”، رئيس النظام بشار الأسد ومؤيديه بالمسؤولية عن الجريمة، مطالبا المجتمع الدولي بالبحث عن المجرمين ومحاسبتهم.

كذلك أقام مكتب شؤون المرأة ورعاية الطفل في قرية أطمة شمال إدلب وقفة احتجاجية لتنديد بالمجزرة، رفعت فيها المحتجات لافتات تشير إلى أهمية دور الدفاع المدني، والفرق بينهم وبين المسؤولين عن قتلهم.

وفي ريف حلب أيضا، نظمت مراكز الدفاع المدني في مدن الباب شرق حلب، وأعزاز شمالها، والأتارب بالريف الغربي، وقفات احتجاجية مماثلة، ورفعوا لافتات تؤكد على استمرار عملهم الإنساني رغم كافة الصعوبات، بمشاركة فعاليات مدنية وناشطين.

وأقام الدفاع المدني في ريف حماة الغربي وقفة احتجاجية في ناحية قلعة المضيق، شارك فيها عناصر الكادر الطبي وإعلاميون، إضافة لعدة مجالس محلية، حملوا فيها صور للضحايا، مطالبين بحماية مؤسسة الدفاع المدني.

كذلك، خرجت وقفات احتجاجية مماثلة في كل من مدينة الضمير بريف دمشق الشرقي، ومدينتي دوما وجسرين في الغوطة الشرقية، إضافة لحي القدم جنوبي دمشق، بينما نظم عناصر الدفاع المدني في مدينة إنخل بدرعا وقفة مماثلة، تنديدا بمقتل زملائهم.

ويعمل الدفاع المدني كمنظمة مستقلة على إسعاف الجرحى وانتشال وتوثيق القتلى في عموم سوريا، وتستهدف مركزه “بشكل شبه دائم”وسط سقوط قتلى وجرحى في كوادر الفريق، وسبق أن رشح الفريق لنيل جائزة نوبل للسلام، كما حاز جائزة “نوبل البديلة” السويدية، أيلول 2016، وحصد جائزة “الأوسكار”لأفضل فيلم وثائقي قصير.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

مقتل سبعة عناصر للدفاع المدني في هجوم مسلح شرق إدلب

هبة دباس

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل سبعة عناصر من الدفاع المدني، السبت، بهجوم لمسلحين مجهولين على مركز لهم في بلدة سرمين (6 كم شرق مدينة إدلب)، شمالي سوريا.

وقال مصدر في الدفاع المدني لـ”سمارت”، إن مجهولين اقتحموا المركز فدرا، وقتلوا العناصر السبعة المناوبين فيه، بطلقة في الرأس، وسرقوا كامل المعدات.

وينحدر خمسة عناصر من القتلى من البلدة ذاتها، واثنين من حمص.

وبدأت “هيئة تحرير الشام” التحقيقات حول الحادثة، التي تعد الأولى من نوعها، كما لم يسبق أن تعرض الدفاع المدني لاعتقال أو هجوم أو إساءة سابقا،

ويعمل الدفاع المدني كمنظمة مستقلة على إسعاف الجرحى وانتشال وتوثيق القتلى في عموم سوريا، وتستهدف مركزه “بشكل شبه دائم”وسط سقوط قتلى وجرحى في كوادر الفريق، وسبق أن رشح الفريق لنيل جائزة نوبل للسلام، كما حاز جائزة “نوبل البديلة” السويدية، أيلول 2016، وحصد جائزة “الأوسكار”لأفضل فيلم وثائقي قصير.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]