وصول القوات الخاصة الأميركية إلى شمال سوريا

وصل عشرات العسكريين الأميركيين إلى مدينة عين (كوباني) في ريف حلب، لتدريب ودعم المقاتلين في التحضير لعمليات مرتقبة ضد تنظيم “”، وخصوصاً في محافظة معقل التنظيم.

وأكد مصدر من “” الكردية وصول القوات الخاصة الأميركية إلى عين العرب “كوباني”، موضحاً أن “مهمتهم التخطيط لمعارك جرابلس والرقة، والتنسيق مع طيران بقيادة والقوات على الأرض”.

وأفاد مدير السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن، عن “وصول أكثر من خمسين مدرباً اميركياً إلى شمال وشمال شرق سوريا”، مشيراً إلى أنهم “وصلوا في الوقت ذاته خلال اليومين الماضيين على دفعتين عن طريق تركيا وكردستان العراق”.

وأوضح عبد الرحمن أن أكثر من ثلاثين منهم موجودون حالياً في كوباني، والمجموعة الثانية في محافظة الحسكة، على أن يتجمعوا في كوباني لاحقاً لتدريب “” في التحضير لهجوم مرتقب على الرقة.

وتضم “قوات سوريا الديمقراطية” عدة، أهمها “وحدات حماية الشعب الكردية”، ووحدات حماية المرأة، والتحالف العربي السوري، وجيش ثوار الرقة ، وغرفة عمليات بركان الفرات، وقوات الصناديد، وتجمع ألوية الجزيرة، والمجلس العسكري السرياني.

إلى ذلك، كشفت مصادر خاصة لـ”مدار اليوم”، أن هناك تحضيرات تجري من أجل دخول حوالي 300 عنصراً من القوات المدّربة أمريكياً إلى ريف دير الزور، من أجل محاربة تنظيم “داعش” وطرده منها، نافية أن يكون لهذه العناصر أي صلة بـ “قوات سوريا الديمقراطية”.


أخبار سوريا ميكرو سيريا