ما مصير عناصر تنظيم الدولة بعد خسارة مدينة القريتين؟

[ad_1]

حمص () تمكنت قوات النظام مدعومة بميليشيات أجنبية في الآونة الأخيرة، من السيطرة على مدينة القريتين بريف حمص الشرقي.

وأثارت سيطرة النظام على المدينة جدلاً واسعاً في الأوساط الإعلامية، حيال مصير عناصر التنظيم الذين كانوا متواجدين داخلها، ويقدر عددهم بأكثر من مئة وخمسن عنصراً.

وأفادت مصادر محلية لوكالة ، أن عناصر التنظيم توجّهوا نحو البادية السورية عقب إبرام اتفاق مع النظام السوري، وذلك ما يفسر سيطرة النظام المفاجئة على المدنية، وفق المصادر.

وكان التنظيم قد رفض عرضاً من قوات النظام بُعيد سيطرته على المدينة بأيام قليلة، ينصّ على انسحابهم عبر البادية السورية نحو شرق دير الزور.

جدير بالذكر أن التنظيم سيطر على المدينة في أواخر شهر أيلول / سبتمبر الماضي، ضمن ما أسماها غزوة أبو محمد العدناني، والتي أسفرت عن مقتل العشرات من قوات النظام.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]