سباق بين قسد والنظام على ضفاف الفرات شرق دير الزور

[ad_1]

دير الزور () اتسع خط التماس بين قوات سوريا الديموقراطية والنظام السوري في الأيام القليلة الماضي، على ضفاف نهر الفرات بريف دير الزور الشرقي.

ويسعى الطرفان للسيطرة على القرى والبلدات الواقعة على ضفاف الفرات، إذ تمكنت قسد من التقدم نحو قرى (البصيرة، دحلة، جديد عكيدات) على الضفة الشرقية، عقب سيطرة النظام على قرية خشام بريف دير الزور الشرقي.

في حين، أفادت مصادر إعلام محلية أن قوات سوريا الديموقراطية سيطرت على قرية ذيبان شمال الفرات على بُعد ثلاثة كيلومترات من مدينة الميادين، والتي سيطر عليها النظام السوري منذ أيام قليلة.

جدير بالذكر أن نهر الفرات يفصل بين الطرفين امتداداً من ريف حلب الشرقي، وصولاً إلى الرقة ودير الزور وشرقها، فيما يبقى مصير مناطق سيطرة تنظيم الدولة في أقصى شرق دير الزور مجهولاً حتى الآن.

الأخبار المنشورة على الموقع الرسمي لوكالة ، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض على منصة المشتريات الخاصة بالمشتركين، للاشتراك يرجى الضغط هنا

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]