بعد انقطاع أشهر.. مساعدات أممية تدخل الرستن

[ad_1]

للمرة الأولى منذ شهرين ونصف، دخلت قافلة مساعدات أممية، أمس الثلاثاء، إلى مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي، عبر معبر “تير معلة”، مؤلفة من 48 شاحنة، ضمن برنامج المساعدات الدورية للأمم المتحدة للمنطقة.

قال عامل في (شعبة الهلال الأحمر)، في الرستن، فضّل عدم الكشف عن اسمه، لـ (جيرون): إنّ “القافلة تحمل 21500 حصّة غذائية، ومثلها من أكياس طحين (وزن الواحد 15 كغ)، إضافة إلى مساعدات طبية”، وأضاف أنّ “القافلة تتضمن أيضًا حقائب مدرسية، وملابس شتوية وفرشات وشوادر للخيام وأغطية”، نافيًا أنّ “تكون تلك المساعدات، ضمن إطار مؤتمر (أستانا) الأخير”.

يشار إلى أن مناطق سيطرة المعارضة، في ريف حمص الشمالي، يسكنها نحو 250 ألف نسمة، يعانون من حصار خانق، تفرضه قوات النظام والميليشيات المساندة لها، منذ نحو خمس سنوات؛ ما يجعلهم يفتقدون أبسط مقومات الحياة، ويعتمدون على قوافل المساعدات بشكل رئيسي.

رامي نصار
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون