هايلي: إيران تسيء فهم الاتفاق النووي

[ad_1]

عرضت مندوبة الولايات المتحدة الأميركية: نيكي هايلي، خلال مؤتمر صحفي في مجلس الأمن أمس الخميس، صورةَ صاروخٍ، قالت إنه “من صنع إيران، تم إطلاقه من قبل الحوثيين في اليمن على مطار الرياض، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي”، موضحة أن هذا الصاروخ “لو أصاب هدفه؛ لألحق خسائر مادية كبيرة”.

رأت هايلي أن “هذا دليل دامغ على انتهاك إيران للقانون الدولي، بإرسالها صواريخ للحوثيين”، وقالت: “بحسب ذلك؛ تكون إيران قد خالفت قرار مجلس الأمن 2231 الذي يمنع تصدير الأسلحة ودعم الإرهاب.. الصواريخ الإيرانية لا تهدد السعودية والإمارات فحسب، بل تهديدها يشمل جميع دول المنطقة”.

أضافت أن إيران “أساءت فهم الاتفاق النووي، حيث كانت تعتقد أن لديها إذنًا من المجتمع الدولي، لتفعل ما تريد”، معللةً ذلك بأن طهران “تنتهك القرارات الدولية، وتعزز نفوذها عبر دعم وكلائها في الشرق الأوسط”، وعدّت أن الاتفاق النووي “لم يعمل على تحسين سلوك إيران الإقليمي… الولايات المتحدة لن تركز على الاتفاق النووي فحسب، بل على برنامجها (إيران) الصاروخي أيضًا”.

أكدت المسؤولة الأميركية أيضًا “تورط إيران في تصدير أسلحة وقوارب محملة بالمتفجرات إلى ميليشيا الحوثي في اليمن”، وشددت على ضرورة “عدم السماح للنظام الإيراني، بمتابعة سياسته في المنطقة، حيث لا يوجد جماعة إرهابية في الشرق الأوسط، لا تربطها علاقة ما مع إيران، إضافة إلى دور إيران المدمر، في لبنان وسورية والعراق”.

أنهت هايلي حديثها بالتأكيد على أن “واشنطن تناقش مع أعضاء مجلس الأمن كيفية مواجهة التهديد الإيراني، كما أنها ستتباحث مع حلفائها، بهذا الخصوص”، ووعدت “بإجراءات جديدة ضد إيران، بسبب سلوكها العدائي، سيعلن عنها وزير الدفاع الأميركي قريبًا”.

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون