كردستان العراق: تلقينا مؤشرات إيجابية لتجاوز الأزمة مع بغداد

[ad_1]
السورية نت – رغداء زيدان

صرح رئيس إدارة إقليم شمال العراق، “نيجيرفان بارزاني”، اليوم، إن حكومته تلقت “مؤشرات إيجابية” من بغداد لاحتواء أزمة استفتاء الانفصال الباطل الذي أجراه الإقليم في سبتمبر/أيلول الماضي.

وأوضح “بارزاني” في مؤتمر صحفي من أربيل عاصمة الإقليم: “تلقينا مؤشرات إيجابية من بغداد، وكذلك من رئيس الجمهورية (فؤاد معصوم) عبر رسالة، ومن نائبيه نوري المالكي وإياد علاوي”.

ولم يوضح “بارزاني” طبيعة تلك المؤشرات أو الرسالة التي تحدث عنها.

وترغب إدارة الإقليم بفتح حوار غير مشروط مع بغداد بإشراف الأمم المتحدة لحل الخلافات العالقة بين الجانبين، لكن بغداد تشترط مسبقاً إلغاء نتائج الاستفتاء الذي فرضت على إثره إجراءات ضد الإقليم من بينها حظر الرحلات الجوية الدولية من وإلى مطاري أربيل والسليمانية.

كما سيطرت القوات الاتحادية على غالبية المناطق المتنازع عليها بين الجانبين من ضمنها حقول النفط في محافظة كركوك (شمال)، والتي كانت تأتي منها نصف إيرادات الإقليم المالية وهو ما عمق من أزمته المالية، وتواجه حكومته احتجاجات شعبية منذ الأسبوع الماضي لتحسين أوضاع المعيشة، أسفرت عن قتلى وجرحى.

وفي هذا الصدد، قال “بارزاني” إن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي “يستخدم كلمات لخلق عدائية ضد حكومة الإقليم، من قبيل حديثه عن مزدوجي الراتب (…) نعم هناك من يتسلم راتبين لكن وفق القانون، وهذه الحالة موجودة أيضاً بعموم العراق، وكذلك حديثه عن النفط والإيرادات”.

كان العبادي قال الأسبوع الماضي، خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي، إن الإيرادات المتأتية من بيع نفط الإقليم تكفي لسد رواتب الموظفين، في اتهام ضمني لحكومة الإقليم باختلاس الأموال وعدم توزيعها على الموظفين.

واعتبر بارزاني أن “استمرار بغداد بإغلاق مطاري أربيل والسليمانية أمام الرحلات الخارجية ورقة ضغط على مواطني الإقليم”، مضيفاً: “حتى الآن لم نفهم أسباب استمرار قرار إغلاق المطارين”.

ودعا رئيس الوزراء العراقي إلى “تحمل مسؤولياته تجاه مواطني الإقليم”، لافتاً إلى أن “الإقليم مستعد لإجراء الحوار بشأن المطارات”.

اقرأ أيضا: الاتصالات تتذرع بالأعياد لتبرير بطء الإنترنت بسوريا

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]