تركيا ترد على عرض أمريكي لإقامة منطقة آمنة بسوريا.. وصحيفة تتحدث عن انسحاب روسي من تل رفعت

[ad_1]
السورية نت – مراد الشامي

حددت تركيا في أول رد رسمي لها، شرطها لمناقشة ما عرضه وزير خارجية أمريكا، ريكس تيلرسون على أنقرة، بإقامة “منطقة آمنة” في سوريا مساحتها 30 كيلومتراً، فيما ذكرت صحيفة تركية قريبة من الحكومة أن قوات روسية انسحبت من مدينة تل رفعت التي تسيطر عليها الميليشيات الكردية.

ونقلت صحيفة “حرييت” ووسائل إعلام تركية، اليوم الخميس عن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، قوله إنه “لن يكون من الصواب أن تناقش تركيا مع الولايات المتحدة احتمال إقامة منطقة آمنة في سوريا، قبل أن تُحل مسائل الثقة بين البلدين الشريكين في حلف شمال الأطلسي”.

وأضاف أوغلو أن تركيا فقدت الثقة بالولايات المتحدة الأمريكية خلال هذه الفترة، وأنه “حتى تعود الثقة مرة ثانية لن يكون من الصواب مناقشة هذه القضايا”.

وكانت وكالة الأناضول التركية نقلت، أمس الأربعاء، عن مصادر قالت إنها دبلوماسية، أن تيلرسون اقترح على نظيره التركي أوغلو، إقامة خط أمني بعمق 30 كيلومتراً في منطقة عفرين شمال غربي سوريا عند الحدود التركية السورية، بما يلبي المخاوف الأمنية لأنقرة.

في سياق متصل، قال نائب رئيس وزراء تركيا بكر بوزداج، اليوم الخميس، إنه يتعين على الولايات المتحدة أن “تكف عن دعم الإرهابيين” إذا أرادت تجنب مواجهة محتملة مع تركيا في سوريا.

وقال بوزداج في مقابلة مع محطة تلفزيون “خبر”: “الذين يساندون المنظمة الإرهابية سيصبحون هدفا في هذه المعركة”، مضيفاً أن “الولايات المتحدة بحاجة لمراجعة جنودها وعناصرها الذين يقدمون الدعم للإرهابيين على الأرض بطريقة ما لتجنب مواجهة مع تركيا”.

“انسحاب روسي”

ميدانيا، يواصل الجيش التركي وفصائل من المعارضة السورية، لليوم السادس على التوالي عملية “غصن الزيتون”، التي أطلقتها أنقرة ضد الميليشيات الكردية في مدينة عفرين بريف حلب شمال غرب سوريا.

وتتركز الغارات الجوية ضد مواقع الميليشيات الكردية في محيط بلدة جنديريس الواقعة غرب عفرين، فيما تدور مواجهات على 3 جبهات، شمال عفرين، وغربها، وجنوبها الغربي.

#الجيش_السوري_الحر #غصن_الزيتون #خريطة توضيحية تظهر تقدم قوات الجيش السوري الحر والسيطرة على القرى بريف #عفرين بعد اشتباكات مع تنظيم PYD الارهابي ضمن عملية #غصن_الزيتون. pic.twitter.com/hHRqtXseZy

— معركة عفرين – Battle Afrin (@Battle_afrin) January 25, 2018

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة “يني شفق” التركية، اليوم الخميس، أن قوات روسية انسحبت من مدينة تل رفعت الواقعة في ريف حلب الشمالي، التي تسيطر عليها الميليشيات الكردية، كما تُعد المدينة بوابة دخول للمناطق الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد.

وأشارت الصحيفة إلى أن عدد الجنود الذين سبق وأن انسحبوا من عفرين وصل إلى 80، وقالت إنهم انتقلوا إلى بلدتي نُبل والزهراء الواقعتين تحت سيطرة قوات النظام.

ويُشار إلى أن رئاسة الأركان التركية، أعلنت اليوم الخميس، أنها قتلت “303 عنصراً على الأقل من التنظيمات الإرهابية في إطار عملية غصن الزيتون الجارية في منطقة عفرين”، وأوضحت في بيان لها أن “عملية غصن الزيتون تستمر وفق الخطة المرسومة، وتستهدف أوكار ومخابئ ومواقع التنظيمات الإرهابية”.

اقرأ أيضا: “مغالطات كثيرة احتواها البيان”.. الأناضول: أمريكا لم تنقل فحوى اتصال ترامب وأردوغان حول عفرين كاملاً



[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]