“الحر” وكتائب إسلامية تشكل غرفة عمليات “دحر الغزاة” بإدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

شكلت فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية السبت، غرفة عمليات تحت مسمى “دحر الغزاة” في محافظة إدلب شمالي سوريا، وسط غياب “هيئة تحرير الشام”.

وأعلنت فصائل “الحر” والكتائب الإسلامية في بيان اطلعت عليه “سمارت”  عن دمج غرفتي عمليات “رد الطغيان” و”إن الله على نصرهم لقدير” في غرفة عمليات “دحر الغزاة”، لصد قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها في أرياف إدلب الشرقي وحماة الشمالي وحلب الجنوبي.

ووقع على البيان كل من “جيش النصر، جيش العزة، جيش إدلب الحر، الجيش الثاني، لواء الأربعين، الفرقة الأولى مشاة، حركة نور الدين الزنكي، حركة أحرار الشام الإسلامية، وجيش الأحرار، وفيلق الشام”.

وبرز غياب اسم “تحرير الشام” عن غرفة العمليات المشكلة، إذ إن المنطقة كانت تحت سيطرتها عند تقدم قوات النظام فيها.

وسبق أن أطلقتفصائل “الحر” وكتائب إسلامية معركتين منفصلتين شرقي وجنوبي محافظة إدلب، لاستعادة ما خسرته أمام قوات النظام.

وتشهد محافظة إدلب حملة عسكريةلقوات النظام مدعومة بطائرات حربية روسية، مكّنتها من السيطرة على مطار أبو الظهور العسكري، وخلفت مئات  القتلى والجرحى المدنيين،ونزوح الآلافحسب إحصائيات للأمم المتحدة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش