ماتيس: بعض عناصر (قسد) توجهوا إلى عفرين

[ad_1]

كشف وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، أنّ عناصر تابعين لـ (قوات سورية الديمقراطية) توجهوا إلى عفرين، عقب بدء عملية (غصن الزيتون) التي تنفذها تركيا في محيط عفرين.

قال ماتيس، في تصريحات صحفية اليوم الإثنين: إنّ “العملية التي تجري في عفرين شتت تركيز نحو 50 بالمئة من (قوات سورية الديمقراطية). المكون الكردي في القوات يرون أصدقاءهم يتعرضون لهجوم في عفرين؛ وهذا ما يشتت تركيزهم”، معقبًا: “ثمة بعض الوحدات توجهت إلى هناك”، وفق ما نقلت وكالة (الأناضول) التركية.

أضاف: “لا ننكر إطلاقًا القلق المشروع لتركيا حيال أمن حدودها مع سورية”، وعبّر عن تفهم بلاده “للقلق الأمني الذي يساور كلًا من (إسرائيل) والأردن ولبنان وتركيا”. وتابع: “تركيا هي الدولة الوحيدة في حلف شمال الأطلسي (ناتو) التي تشهد تمردًا مسلحًا، داخل حدودها”، في إشارة إلى (حزب العمال الكردستاني).

يذكر أن الناطق باسم البنتاغون رينكين غيلوي، قال نهاية الشهر الفائت: إن أميركا تدرب “القوات التي تقاتل تنظيم (داعش) الإرهابي فقط”، مؤكدًا أنه “في حال حاولت القوات الكردية القيام بعملية عسكرية غير موجهة ضد (داعش)؛ فإنها ستفقد دعم واشنطن”.

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون