معلمون في بلدة البارة بإدلب يحتجون على توفف الدعم والرواتب

[ad_1]

سمارت-إدلب

نظم معلمون وقفة في بلدة البارة جنوب إدلب شمالي سوريا الأربعاء، احتجاجا على توقف الدعم من الحكومة السورية المؤقتة وعدم دفع رواتبهم.

وقال الوكيل الإداري في معاهد إعداد المعلمين بإدلب موسى العرب في تصريح إلى “سمارت”، إن الوقفة جاءت بعد أسبوع من تعليق الدوام في المعاهد المتوسطة بإدلب، احتجاجا على انقطاع الدعم المالي ورواتب المدرسين منذ 13 شهرا.

وأضاف “العرب”، أن مطالبهم هي تأمين رواتب لـ 170 مدرس تكفيهم للتنقل بين المعاهد ومكان إقامتهم، مشيرا أن مستقبل 2500 طالب مهدد بالضياع لتوقف الدعم.

وقال المعلم أحمد الابراهيم لـ”سمارت”، “نتمنى من أولي الأمر أن يساعدوا هذه المعاهد لتأمين الرواتب للمدرسين حتى لا يكون هناك كارثة على التعليم”.

وتعاني العملية التعليمية في المناطق تحت سيطرة الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية من صعوبات جمة، منها القصف الذي يستهدف المدارس وانقطاع الدعم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان