الأمم المتحدة متأهبة لإرسال المساعدات “فورا” وإجلاء المصابين من الغوطة الشرقية

[ad_1]

سمارت – تركيا

قالت الأمم المتحدة إنها “متأهبة” ومستعدة لإرسال المساعدات الإنسانية وإجلاء المصابيين “بشكل فوري” في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وكانت الدول الأعضاء بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة دعتالسبت الماضي، للضغط على النظام السوري من أجل تطبيق القرار الأممي 2401الذي نال موافقتها بالإجماع، إلا أنها لم تحدد موعد سريانه.

وأضافت متحدثة باسم الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في دمشق ليندا توم بتصريحات عبر البريد الالكتروني الاثنين إن الأمم المتحدة مستعدة لإرسال القوافل الإغاثية وإجلاء مئات الحالات الطبية إلى الغوطة ” بمجرد أن تسمح الظروف لذلك”.

وأردفت “ليندا” أن أكثر من 30 شخصا بينهم أطفال ونساء قتلوا نتيجة العمليات العسكرية في الغوطة المحاصرة خلال اليومين الماضيين، مشيرة أن “المعارضة” استهدفت العاصمة دمشق أيضا.

وتأتي التصريحات الأمم المتحدة بعد إعلان روسيا أمس الاثنين، عن هدنة في الغوطة لمدة خمس ساعات يوميا تبدأ الساعة التاسعة صباحا وتنتهي في الثانية ظهرا، بدءا من الثلاثاء، ليقول بعدها “مركز المصالحة الروسي” إن الهدنة بمنطقة “دوما وعربين”وممر خروج المدنيين سيكون عند مخيم الوافدين فقط.

وتتعرض مدن وبلدات الغوطة الشرقية لقصف جوي من قبل طائرات روسيا والنظام الحربية وقصف مدفعي وصاروخي مكثف منذ أسبوع ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين يوميا إضافة إلى دمار بالبنية التحتية وخروج المشافي والأفران عن الخدمة، وسط حصار مستمر منذ خمس سنوات على المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش