إدلب.. حملة لقاح (الحصبة)

[ad_1]

نيسان لتلقيح 360 ألف طفل في إدلب

حدّد (فريق لقاح سورية)، في (مديرية الصحة الحرة) بمحافظة إدلب، يوم الرابع عشر من نيسان/ أبريل، موعدًا لبدء حملة لقاح الحصبة، والحصبة الألمانية؛ بهدف إكساب الأطفال المناعة ضد هذا المرض الفيروسي المُعدي، الذي قد يتسبب في وفاة الأطفال.

قال بسام جمعة، إداري في حملات اللقاح بريف إدلب الغربي، لـ (جيرون): إنّ “الحملة ستكون بالتعاون ما بين مديرية الصحة في المحافظة، ومنظمتي (الصحة العالمية) و(يونيسف)، وبرقابة (الهلال الأحمر القطري)”، وأشار إلى أنها “ستستهدف نحو 360 ألف طفل (أعمارهم بين ستة أشهر وخمسة أعوام)، وتستمر مدة ستة أيام”.

وأوضح أنّ “اللقاح سيُعطى في مراكز ثابتة في المدن والبلدات، كـ (النقاط الطبية، المدارس)”، وأشار إلى أنّ “فريق عمل لقاح سورية مكوّن من (مُسجّل، منظم دور، مذخر، مُحقن)”، ولفَت إلى أنّ “الإعلان عن الحملة تمّ عبر توزيع منشورات تعريفية، داخل أكياس ربطة الخبز، ومن خلال الملصقات الجدارية، إضافة إلى مآذن المساجد”.

بيّن جمعة أنّ “مرض الحصبة من أشد الأمراض خطورة على الأطفال”، وأشار إلى أن “مضاعفات الإصابة بالمرض لا يُمكن علاجها، عبر الحرص على الإكثار من شرب السوائل”، ولفت النظر إلى أن “المرض معدٍ، وينتقل بين الأطفال عبر القطيرات المنتشرة عند سعال المصاب، وإفرازات الأنف والبلعوم”.

من أعراض الإصابة بمرض الحصبة “حمّى شديدة، رشح، سعال، واحمرار في العينين”، ومن أكثر مضاعفاته شيوعًا (التهاب رئوي، التهاب الأذن الوسطى، الإسهال، العمى، والصمم)، و”لا يمكن الوقاية منه إلا عبر أخذ جرعات اللقاح”. بحسب جمعة.

ملهم العمر
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون